بالأرقام.. "ستاندرد آند بورز": نمو اقتصاد قطر الأسوأ خلال ربع قرن

أزمة السيولة دفعتها لإطلاق أطول موجة بيع لأصول سيادية في تاريخها

وجَّهت وكالة "ستاندرد آند بورز" في آخر تقرير لها صفعة قوية للدوحة؛ وذلك بعد أن أبقت على نظرتها السلبية للاقتصاد القطري عند مستوى "إيه إيه سالب"، بحسب "سكاي نيوز عربية".

وفي التفاصيل، أوضحت وكالة التصنيف العالمية أنه بالإمكان خفض تصنيف قطر الائتماني درجة جديدة بسبب تآكل الاحتياطات المالية، والضغوط التي يتعرض لها القطاع الهيدروكربوني في ظل التراجعات في أسعار النفط والغاز، إلى جانب الأزمة السياسية التي تمر بها.

ودفعت قطر منذ بداية يونيو 2017 حتى الآن بكل أوراقها، وسخرت كل مواردها لتثبت للعالم قوة اقتصادها المحلي، وعدم تأثرها بمقاطعة الدول العربية الداعية لمكافحة الإرهاب، إلا أن جميع هذه المحاولات باءت بالفشل.

ورغم أن الدوحة حاولت تلميع تقرير ستاندرد آند بورز الأخير كعادتها في استغلال المواقف، وتحويل الحقائق، فإن أرقام الاقتصاد لا تزال المقياس الأهم في الحكم على الأداء؛ إذ أظهرت البيانات الاقتصادية تباطؤ نمو الناتج المحلي بأبطأ وتيرة في 23 عامًا.

وكشفت البيانات عن أزمة سيولة، يعانيها الاقتصاد بسبب الضغوط التي تتعرض لها الإيرادات العامة للدولة، التي دفعت الحكومة القطرية لإطلاق أطول موجة بيع لأصول سيادية في تاريخها.

وإضافة إلى ذلك، هبطت احتياطاتها الرسمية بنحو 11 مليار دولار، بنسبة 30 % منذ المقاطعة.

اعلان
بالأرقام.. "ستاندرد آند بورز": نمو اقتصاد قطر الأسوأ خلال ربع قرن
سبق

وجَّهت وكالة "ستاندرد آند بورز" في آخر تقرير لها صفعة قوية للدوحة؛ وذلك بعد أن أبقت على نظرتها السلبية للاقتصاد القطري عند مستوى "إيه إيه سالب"، بحسب "سكاي نيوز عربية".

وفي التفاصيل، أوضحت وكالة التصنيف العالمية أنه بالإمكان خفض تصنيف قطر الائتماني درجة جديدة بسبب تآكل الاحتياطات المالية، والضغوط التي يتعرض لها القطاع الهيدروكربوني في ظل التراجعات في أسعار النفط والغاز، إلى جانب الأزمة السياسية التي تمر بها.

ودفعت قطر منذ بداية يونيو 2017 حتى الآن بكل أوراقها، وسخرت كل مواردها لتثبت للعالم قوة اقتصادها المحلي، وعدم تأثرها بمقاطعة الدول العربية الداعية لمكافحة الإرهاب، إلا أن جميع هذه المحاولات باءت بالفشل.

ورغم أن الدوحة حاولت تلميع تقرير ستاندرد آند بورز الأخير كعادتها في استغلال المواقف، وتحويل الحقائق، فإن أرقام الاقتصاد لا تزال المقياس الأهم في الحكم على الأداء؛ إذ أظهرت البيانات الاقتصادية تباطؤ نمو الناتج المحلي بأبطأ وتيرة في 23 عامًا.

وكشفت البيانات عن أزمة سيولة، يعانيها الاقتصاد بسبب الضغوط التي تتعرض لها الإيرادات العامة للدولة، التي دفعت الحكومة القطرية لإطلاق أطول موجة بيع لأصول سيادية في تاريخها.

وإضافة إلى ذلك، هبطت احتياطاتها الرسمية بنحو 11 مليار دولار، بنسبة 30 % منذ المقاطعة.

29 يوليو 2018 - 16 ذو القعدة 1439
11:56 PM
اخر تعديل
23 سبتمبر 2018 - 13 محرّم 1440
12:31 AM

بالأرقام.. "ستاندرد آند بورز": نمو اقتصاد قطر الأسوأ خلال ربع قرن

أزمة السيولة دفعتها لإطلاق أطول موجة بيع لأصول سيادية في تاريخها

A A A
8
11,116

وجَّهت وكالة "ستاندرد آند بورز" في آخر تقرير لها صفعة قوية للدوحة؛ وذلك بعد أن أبقت على نظرتها السلبية للاقتصاد القطري عند مستوى "إيه إيه سالب"، بحسب "سكاي نيوز عربية".

وفي التفاصيل، أوضحت وكالة التصنيف العالمية أنه بالإمكان خفض تصنيف قطر الائتماني درجة جديدة بسبب تآكل الاحتياطات المالية، والضغوط التي يتعرض لها القطاع الهيدروكربوني في ظل التراجعات في أسعار النفط والغاز، إلى جانب الأزمة السياسية التي تمر بها.

ودفعت قطر منذ بداية يونيو 2017 حتى الآن بكل أوراقها، وسخرت كل مواردها لتثبت للعالم قوة اقتصادها المحلي، وعدم تأثرها بمقاطعة الدول العربية الداعية لمكافحة الإرهاب، إلا أن جميع هذه المحاولات باءت بالفشل.

ورغم أن الدوحة حاولت تلميع تقرير ستاندرد آند بورز الأخير كعادتها في استغلال المواقف، وتحويل الحقائق، فإن أرقام الاقتصاد لا تزال المقياس الأهم في الحكم على الأداء؛ إذ أظهرت البيانات الاقتصادية تباطؤ نمو الناتج المحلي بأبطأ وتيرة في 23 عامًا.

وكشفت البيانات عن أزمة سيولة، يعانيها الاقتصاد بسبب الضغوط التي تتعرض لها الإيرادات العامة للدولة، التي دفعت الحكومة القطرية لإطلاق أطول موجة بيع لأصول سيادية في تاريخها.

وإضافة إلى ذلك، هبطت احتياطاتها الرسمية بنحو 11 مليار دولار، بنسبة 30 % منذ المقاطعة.