خادم الحرمين وولي العهد يعزيان أمير الكويت ووزير داخليته في ضحايا العمل الإرهابي

في اتصالَيْن هاتفيَّيْن أعربا فيه عن استنكارهما للحادث الأليم

واس- جدة: أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ اتصالاً هاتفياً اليوم مع صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، عبَّر خلاله عن استنكاره لحادث التفجير الإرهابي الذي شهده اليوم مسجد الإمام الصادق بحي الصوابر، ووقع ضحيته عدد من الأبرياء. وأعرب الملك المفدى عن عزائه لحكومة وشعب دولة الكويت وأُسَر الشهداء في هذا المصاب، سائلاً الله أن يتغمد المتوفين برحمته، وأن يمُنَّ على المصابين بالشفاء العاجل.
 
 وفي السياق ذاته، أجرى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، اتصالاً هاتفياً اليوم مع معالي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بدولة الكويت الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح، عبَّر خلاله عن شجبه واستنكاره للتفجير الإرهابي الذي وقع اليوم بمسجد الإمام الصادق بحي الصوابر، ووقع ضحيته عدد من الأبرياء.
 
وأكد سمو ولي العهد أن هذه الأعمال الإرهابية لن تؤثر في النسيج الاجتماعي واللحمة الوطنية بين أبناء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
 
وعبَّر سموه عن أحر التعازي والمواساة لأسر الضحايا، مع تمنياته للمصابين بالشفاء العاجل. 

اعلان
خادم الحرمين وولي العهد يعزيان أمير الكويت ووزير داخليته في ضحايا العمل الإرهابي
سبق
واس- جدة: أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ اتصالاً هاتفياً اليوم مع صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، عبَّر خلاله عن استنكاره لحادث التفجير الإرهابي الذي شهده اليوم مسجد الإمام الصادق بحي الصوابر، ووقع ضحيته عدد من الأبرياء. وأعرب الملك المفدى عن عزائه لحكومة وشعب دولة الكويت وأُسَر الشهداء في هذا المصاب، سائلاً الله أن يتغمد المتوفين برحمته، وأن يمُنَّ على المصابين بالشفاء العاجل.
 
 وفي السياق ذاته، أجرى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، اتصالاً هاتفياً اليوم مع معالي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بدولة الكويت الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح، عبَّر خلاله عن شجبه واستنكاره للتفجير الإرهابي الذي وقع اليوم بمسجد الإمام الصادق بحي الصوابر، ووقع ضحيته عدد من الأبرياء.
 
وأكد سمو ولي العهد أن هذه الأعمال الإرهابية لن تؤثر في النسيج الاجتماعي واللحمة الوطنية بين أبناء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
 
وعبَّر سموه عن أحر التعازي والمواساة لأسر الضحايا، مع تمنياته للمصابين بالشفاء العاجل. 
27 يونيو 2015 - 10 رمضان 1436
12:04 AM

خادم الحرمين وولي العهد يعزيان أمير الكويت ووزير داخليته في ضحايا العمل الإرهابي

في اتصالَيْن هاتفيَّيْن أعربا فيه عن استنكارهما للحادث الأليم

A A A
0
8,939

واس- جدة: أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ اتصالاً هاتفياً اليوم مع صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، عبَّر خلاله عن استنكاره لحادث التفجير الإرهابي الذي شهده اليوم مسجد الإمام الصادق بحي الصوابر، ووقع ضحيته عدد من الأبرياء. وأعرب الملك المفدى عن عزائه لحكومة وشعب دولة الكويت وأُسَر الشهداء في هذا المصاب، سائلاً الله أن يتغمد المتوفين برحمته، وأن يمُنَّ على المصابين بالشفاء العاجل.
 
 وفي السياق ذاته، أجرى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، اتصالاً هاتفياً اليوم مع معالي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بدولة الكويت الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح، عبَّر خلاله عن شجبه واستنكاره للتفجير الإرهابي الذي وقع اليوم بمسجد الإمام الصادق بحي الصوابر، ووقع ضحيته عدد من الأبرياء.
 
وأكد سمو ولي العهد أن هذه الأعمال الإرهابية لن تؤثر في النسيج الاجتماعي واللحمة الوطنية بين أبناء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
 
وعبَّر سموه عن أحر التعازي والمواساة لأسر الضحايا، مع تمنياته للمصابين بالشفاء العاجل.