بالصور.. محطات سياحية سعودية تنتظر زوارها في عيد الفطر

أهمها "حياة منول" و"متحف شبرا" و"قصر المؤسس"

خالد خليل- سبق- متابعة: أطلقت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني العديد من مشاريع ترميم وإنشاء القرى التراثية في مختلف مناطق المملكة، وأدى هذا الاهتمام إلى وضع هذه القرى بمختلف أنواعها وأحجامها على خارطة السياحة المحلية ومتنفساً لأهالي كثير من المدن والقرى؛ لتؤكد على استعداد عدد من المواقع الأثرية والسياحة والثقافية للاحتفال بقدوم عيد الفطر المبارك باستقبال الزوار من المواطنين والمقيمين والسياح من دول مجلس التعاون الخليجي. 
 
وعملت الهيئة خلال الفترة الأخيرة على تشجيع إعادة الحياة للقرى التراثية من خلال التعاون مع البلديات والأهالي على إعادة ترميم القرى بطريقة مبتكرة تأخذ بالاعتبار نواحي الأمن والسلامة، ثم عملت على تشجيع إقامة فعاليات تراثية وترفيهية فيها؛ حيث شكل ذلك عامل جذب لكثير من الزوار.
 
 وذكر مدير عام فرع الهيئة في منطقة الرياض "المهندس عبدالعزيز آل حسن"؛ في بيان صحفي أن الحفاظ على القرى التراثية وإعادة ترميمها يزداد بين المجتمعات المحلية في المنطقة، وهو ما يلاحظ في أكثر من 10 قرى ومحافظات حالياً.
 
وفي سياق الحديث عن دور الهيئة في تطوير الأماكن السياحية بالمملكة سنعرج خلال التقرير التالي على ثلاث محطات هامة:
 
"أشيقر".. نموذج لا مثيل له: 
يعود تاريخ قرية أشيقر التراثية إلى أكثر من 600 سنة بحسب الوثائق المحفوظة لدى الأهالي التي تؤرخ لمجموعة كبيرة من الأوقاف والمساجد والمساكن.
 
وتقع أشيقر على بعد 200 كم شمال غرب العاصمة الرياض، وتشتهر بمبانيها الطينية وواحات النخيل التي تحتوي حالياً على أحد المطاعم التراثية المميزة، وتفتح أشيقر القديمة بوابتها للزوار خلال إجازة عيد الفطر المبارك وتحتضن خلال هذه الفترة أحد المهرجانات التراثية من ثالث أيام العيد حتى اليوم الخامس.
 
عودة سدير وحياة منول:
تستضيف القرية التراثية في عودة سدير "120 كيلومتراً شمال الرياض" منذ اليوم الثاني من أيام عيد الفطر المبارك؛ مهرجان "حياة منول" الذي يشهد إقبالاً كبيراً من الزوار من مدن عدة في نسخه السابقة؛ إذ أتاحت عروض المهرجان المتنوعة المتعة لكل الفئات العمرية؛ منها السوق القديمة، والأكلات الشعبية، وألعاب الأطفال التراثية، إضافة إلى متحف يحوي كثيراً من المقتنيات القديمة.
 
وتأتي فعاليات القرية التراثية في عودة سدير امتداداً لما قدمته خلال الأعوام الأربعة الماضية، وبخاصة في موسم العيد وخلال فترة الإجازات المدرسية؛ إذ تم تشييد القرية بمشاركة عدد من الأهالي الذين أسهموا في ترميم المنازل والمساجد الطينية وبعض المواقع الأخرى.
 
متحف شبرا واستقبال الزوار: 
يستقبل متحف قصر شبرا التاريخي في محافظة الطائف خلال إجازة عيد الفطر المبارك زواره من أهالي المحافظة والسياح؛ حيث أوضحت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أن المتحف سيمكن الزائرين من الاطلاع على ما تحتويه أقسامه وقاعاته الثلاث الرئيسة من إرث تاريخي وإسلامي عريق.
 
وتضم القاعة الأولى للمتحف "عصور ما قبل الإسلام"، التي تبدأ من العصور الحجرية حتى العصر الجاهلي؛ مجموعة من القطع الحجرية والفخارية ولوحات من النقوش والكتابات الحجرية، بالإضافة إلى نصوص وصور تحكي عن كل فترة من فترات ما قبل الإسلام.
 
وتشتمل القاعة الثانية على "التراث الإسلامي" الذي يروي مرحلة هجرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة، وعهد الخلفاء الراشدين، والفترات الإسلامية المتتالية، إضافة إلى عرض مجموعة من القطع الأثرية المختلفة ولوحات نصوص وصور ومخططات تعود إلى هذه الفترة. وتحتوي القاعة الثالثة على "قصة توحيد المملكة" منذُ بداية الدولة السعودية الأولى إلى عصرنا الحاضر، مشتملة على لوحات وصور وأفلام وثائقية تتحدث عن فترات الدولة السعودية والقطع التراثية للمملكة.
 
ويضم متحف قصر شبرا قاعة للعروض المتحفية والإدارة ومعامل التصوير ومعامل الترميم والمختبر، والمستودع والمكتبة، ويعمل فيه مرشدون متخصصون في الآثار.
 
"المؤسس" بالخرج ينتظر زواره:
وفي إطار اهتمام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بتوظيف الجانب التاريخي في المناسبات الوطنية والاجتماعية وربطها بالأنشطة السياحية ومن ضمنها المواقع والمباني التاريخية في مدن وبلدات وقرى الخرج؛ أكمل فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالخرج، تهيئة وتجهيز المواقع التاريخية والسياحية لاستقبال زوار الخرج خلال إجازة عيد الفطر المبارك.
 
ويستقبل قصر الملك عبدالعزيز التاريخي الواقع في حي العزيزية وسط مدينة السيح؛ الزوار أول أيام العيد في الفترة المسائية من الساعة الرابعة وحتى السابعة مساء.
 
وقد أنهى فرع الهيئة تجهيز مرافق عيون السيح الواقعة غرب مدينة السيح التي تحظى بإقبال منقطع النظير طوال العام من المواطنين والمقيمين ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي.
 
 
 

اعلان
بالصور.. محطات سياحية سعودية تنتظر زوارها في عيد الفطر
سبق
خالد خليل- سبق- متابعة: أطلقت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني العديد من مشاريع ترميم وإنشاء القرى التراثية في مختلف مناطق المملكة، وأدى هذا الاهتمام إلى وضع هذه القرى بمختلف أنواعها وأحجامها على خارطة السياحة المحلية ومتنفساً لأهالي كثير من المدن والقرى؛ لتؤكد على استعداد عدد من المواقع الأثرية والسياحة والثقافية للاحتفال بقدوم عيد الفطر المبارك باستقبال الزوار من المواطنين والمقيمين والسياح من دول مجلس التعاون الخليجي. 
 
وعملت الهيئة خلال الفترة الأخيرة على تشجيع إعادة الحياة للقرى التراثية من خلال التعاون مع البلديات والأهالي على إعادة ترميم القرى بطريقة مبتكرة تأخذ بالاعتبار نواحي الأمن والسلامة، ثم عملت على تشجيع إقامة فعاليات تراثية وترفيهية فيها؛ حيث شكل ذلك عامل جذب لكثير من الزوار.
 
 وذكر مدير عام فرع الهيئة في منطقة الرياض "المهندس عبدالعزيز آل حسن"؛ في بيان صحفي أن الحفاظ على القرى التراثية وإعادة ترميمها يزداد بين المجتمعات المحلية في المنطقة، وهو ما يلاحظ في أكثر من 10 قرى ومحافظات حالياً.
 
وفي سياق الحديث عن دور الهيئة في تطوير الأماكن السياحية بالمملكة سنعرج خلال التقرير التالي على ثلاث محطات هامة:
 
"أشيقر".. نموذج لا مثيل له: 
يعود تاريخ قرية أشيقر التراثية إلى أكثر من 600 سنة بحسب الوثائق المحفوظة لدى الأهالي التي تؤرخ لمجموعة كبيرة من الأوقاف والمساجد والمساكن.
 
وتقع أشيقر على بعد 200 كم شمال غرب العاصمة الرياض، وتشتهر بمبانيها الطينية وواحات النخيل التي تحتوي حالياً على أحد المطاعم التراثية المميزة، وتفتح أشيقر القديمة بوابتها للزوار خلال إجازة عيد الفطر المبارك وتحتضن خلال هذه الفترة أحد المهرجانات التراثية من ثالث أيام العيد حتى اليوم الخامس.
 
عودة سدير وحياة منول:
تستضيف القرية التراثية في عودة سدير "120 كيلومتراً شمال الرياض" منذ اليوم الثاني من أيام عيد الفطر المبارك؛ مهرجان "حياة منول" الذي يشهد إقبالاً كبيراً من الزوار من مدن عدة في نسخه السابقة؛ إذ أتاحت عروض المهرجان المتنوعة المتعة لكل الفئات العمرية؛ منها السوق القديمة، والأكلات الشعبية، وألعاب الأطفال التراثية، إضافة إلى متحف يحوي كثيراً من المقتنيات القديمة.
 
وتأتي فعاليات القرية التراثية في عودة سدير امتداداً لما قدمته خلال الأعوام الأربعة الماضية، وبخاصة في موسم العيد وخلال فترة الإجازات المدرسية؛ إذ تم تشييد القرية بمشاركة عدد من الأهالي الذين أسهموا في ترميم المنازل والمساجد الطينية وبعض المواقع الأخرى.
 
متحف شبرا واستقبال الزوار: 
يستقبل متحف قصر شبرا التاريخي في محافظة الطائف خلال إجازة عيد الفطر المبارك زواره من أهالي المحافظة والسياح؛ حيث أوضحت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أن المتحف سيمكن الزائرين من الاطلاع على ما تحتويه أقسامه وقاعاته الثلاث الرئيسة من إرث تاريخي وإسلامي عريق.
 
وتضم القاعة الأولى للمتحف "عصور ما قبل الإسلام"، التي تبدأ من العصور الحجرية حتى العصر الجاهلي؛ مجموعة من القطع الحجرية والفخارية ولوحات من النقوش والكتابات الحجرية، بالإضافة إلى نصوص وصور تحكي عن كل فترة من فترات ما قبل الإسلام.
 
وتشتمل القاعة الثانية على "التراث الإسلامي" الذي يروي مرحلة هجرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة، وعهد الخلفاء الراشدين، والفترات الإسلامية المتتالية، إضافة إلى عرض مجموعة من القطع الأثرية المختلفة ولوحات نصوص وصور ومخططات تعود إلى هذه الفترة. وتحتوي القاعة الثالثة على "قصة توحيد المملكة" منذُ بداية الدولة السعودية الأولى إلى عصرنا الحاضر، مشتملة على لوحات وصور وأفلام وثائقية تتحدث عن فترات الدولة السعودية والقطع التراثية للمملكة.
 
ويضم متحف قصر شبرا قاعة للعروض المتحفية والإدارة ومعامل التصوير ومعامل الترميم والمختبر، والمستودع والمكتبة، ويعمل فيه مرشدون متخصصون في الآثار.
 
"المؤسس" بالخرج ينتظر زواره:
وفي إطار اهتمام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بتوظيف الجانب التاريخي في المناسبات الوطنية والاجتماعية وربطها بالأنشطة السياحية ومن ضمنها المواقع والمباني التاريخية في مدن وبلدات وقرى الخرج؛ أكمل فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالخرج، تهيئة وتجهيز المواقع التاريخية والسياحية لاستقبال زوار الخرج خلال إجازة عيد الفطر المبارك.
 
ويستقبل قصر الملك عبدالعزيز التاريخي الواقع في حي العزيزية وسط مدينة السيح؛ الزوار أول أيام العيد في الفترة المسائية من الساعة الرابعة وحتى السابعة مساء.
 
وقد أنهى فرع الهيئة تجهيز مرافق عيون السيح الواقعة غرب مدينة السيح التي تحظى بإقبال منقطع النظير طوال العام من المواطنين والمقيمين ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي.
 
 
 
15 يوليو 2015 - 28 رمضان 1436
06:33 PM

بالصور.. محطات سياحية سعودية تنتظر زوارها في عيد الفطر

أهمها "حياة منول" و"متحف شبرا" و"قصر المؤسس"

A A A
0
8,595

خالد خليل- سبق- متابعة: أطلقت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني العديد من مشاريع ترميم وإنشاء القرى التراثية في مختلف مناطق المملكة، وأدى هذا الاهتمام إلى وضع هذه القرى بمختلف أنواعها وأحجامها على خارطة السياحة المحلية ومتنفساً لأهالي كثير من المدن والقرى؛ لتؤكد على استعداد عدد من المواقع الأثرية والسياحة والثقافية للاحتفال بقدوم عيد الفطر المبارك باستقبال الزوار من المواطنين والمقيمين والسياح من دول مجلس التعاون الخليجي. 
 
وعملت الهيئة خلال الفترة الأخيرة على تشجيع إعادة الحياة للقرى التراثية من خلال التعاون مع البلديات والأهالي على إعادة ترميم القرى بطريقة مبتكرة تأخذ بالاعتبار نواحي الأمن والسلامة، ثم عملت على تشجيع إقامة فعاليات تراثية وترفيهية فيها؛ حيث شكل ذلك عامل جذب لكثير من الزوار.
 
 وذكر مدير عام فرع الهيئة في منطقة الرياض "المهندس عبدالعزيز آل حسن"؛ في بيان صحفي أن الحفاظ على القرى التراثية وإعادة ترميمها يزداد بين المجتمعات المحلية في المنطقة، وهو ما يلاحظ في أكثر من 10 قرى ومحافظات حالياً.
 
وفي سياق الحديث عن دور الهيئة في تطوير الأماكن السياحية بالمملكة سنعرج خلال التقرير التالي على ثلاث محطات هامة:
 
"أشيقر".. نموذج لا مثيل له: 
يعود تاريخ قرية أشيقر التراثية إلى أكثر من 600 سنة بحسب الوثائق المحفوظة لدى الأهالي التي تؤرخ لمجموعة كبيرة من الأوقاف والمساجد والمساكن.
 
وتقع أشيقر على بعد 200 كم شمال غرب العاصمة الرياض، وتشتهر بمبانيها الطينية وواحات النخيل التي تحتوي حالياً على أحد المطاعم التراثية المميزة، وتفتح أشيقر القديمة بوابتها للزوار خلال إجازة عيد الفطر المبارك وتحتضن خلال هذه الفترة أحد المهرجانات التراثية من ثالث أيام العيد حتى اليوم الخامس.
 
عودة سدير وحياة منول:
تستضيف القرية التراثية في عودة سدير "120 كيلومتراً شمال الرياض" منذ اليوم الثاني من أيام عيد الفطر المبارك؛ مهرجان "حياة منول" الذي يشهد إقبالاً كبيراً من الزوار من مدن عدة في نسخه السابقة؛ إذ أتاحت عروض المهرجان المتنوعة المتعة لكل الفئات العمرية؛ منها السوق القديمة، والأكلات الشعبية، وألعاب الأطفال التراثية، إضافة إلى متحف يحوي كثيراً من المقتنيات القديمة.
 
وتأتي فعاليات القرية التراثية في عودة سدير امتداداً لما قدمته خلال الأعوام الأربعة الماضية، وبخاصة في موسم العيد وخلال فترة الإجازات المدرسية؛ إذ تم تشييد القرية بمشاركة عدد من الأهالي الذين أسهموا في ترميم المنازل والمساجد الطينية وبعض المواقع الأخرى.
 
متحف شبرا واستقبال الزوار: 
يستقبل متحف قصر شبرا التاريخي في محافظة الطائف خلال إجازة عيد الفطر المبارك زواره من أهالي المحافظة والسياح؛ حيث أوضحت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أن المتحف سيمكن الزائرين من الاطلاع على ما تحتويه أقسامه وقاعاته الثلاث الرئيسة من إرث تاريخي وإسلامي عريق.
 
وتضم القاعة الأولى للمتحف "عصور ما قبل الإسلام"، التي تبدأ من العصور الحجرية حتى العصر الجاهلي؛ مجموعة من القطع الحجرية والفخارية ولوحات من النقوش والكتابات الحجرية، بالإضافة إلى نصوص وصور تحكي عن كل فترة من فترات ما قبل الإسلام.
 
وتشتمل القاعة الثانية على "التراث الإسلامي" الذي يروي مرحلة هجرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة، وعهد الخلفاء الراشدين، والفترات الإسلامية المتتالية، إضافة إلى عرض مجموعة من القطع الأثرية المختلفة ولوحات نصوص وصور ومخططات تعود إلى هذه الفترة. وتحتوي القاعة الثالثة على "قصة توحيد المملكة" منذُ بداية الدولة السعودية الأولى إلى عصرنا الحاضر، مشتملة على لوحات وصور وأفلام وثائقية تتحدث عن فترات الدولة السعودية والقطع التراثية للمملكة.
 
ويضم متحف قصر شبرا قاعة للعروض المتحفية والإدارة ومعامل التصوير ومعامل الترميم والمختبر، والمستودع والمكتبة، ويعمل فيه مرشدون متخصصون في الآثار.
 
"المؤسس" بالخرج ينتظر زواره:
وفي إطار اهتمام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بتوظيف الجانب التاريخي في المناسبات الوطنية والاجتماعية وربطها بالأنشطة السياحية ومن ضمنها المواقع والمباني التاريخية في مدن وبلدات وقرى الخرج؛ أكمل فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالخرج، تهيئة وتجهيز المواقع التاريخية والسياحية لاستقبال زوار الخرج خلال إجازة عيد الفطر المبارك.
 
ويستقبل قصر الملك عبدالعزيز التاريخي الواقع في حي العزيزية وسط مدينة السيح؛ الزوار أول أيام العيد في الفترة المسائية من الساعة الرابعة وحتى السابعة مساء.
 
وقد أنهى فرع الهيئة تجهيز مرافق عيون السيح الواقعة غرب مدينة السيح التي تحظى بإقبال منقطع النظير طوال العام من المواطنين والمقيمين ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي.