"الشورى" يوافق على نظام الهيئة العامة للأوقاف ويستثني إحدى مواده

دعا "البترول" لدراسة تأثير "النفط الصخري".. وإيصال الغاز للمنازل

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: وافق مجلس الشورى، اليوم، على مشروع نظام الهيئة العامة للأوقاف، وبموجبه تتولى الهيئة تسجيل جميع الأوقاف في المملكة بعد توثيقها وحصر جميع الأموال الموقوفة، وبناء قاعدة معلومات عنها والنظارة على الأوقاف العامة والمشتركة والأوقاف الخاصة التي لا ناظر لها، بالإضافة إلى أوقاف مواقيت الحج والعمرة.
 
ومن جهة أخرى دعا المجلس وزارة البترول إلى دراسة آثار تزايد إمدادات النفط الصخري محلياً وخارجياً، ومدى تأثير ذلك على المستقبل البترولي للمملكة، كما طالب بالإسراع في إيصال شبكة الغاز للمنازل في المدن الرئيسية في المملكة.
 
وتفصيلاً فقد وافق مجلس الشورى خلال جلسته التي عقدها اليوم برئاسة رئيس المجلس الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ على مواد مشروع نظام الهيئة العامة للأوقاف، عدا المادة الخامسة عشرة والفقرة (أ) من المادة العشرين.
 
وأوضح مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتور فهاد بن معتاد الحمد، أن المجلس وبعد أن استمع لوجهة نظر اللجنة الخاصة، بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم تجاه مشروع تنظيم الهيئة العامة للأوقاف التي تلاها رئيس اللجنة الشيخ محمد السعدان، وافق على مشروع النظام لكنه أعاد المادة الخامسة عشرة والفقرة (أ) من المادة العشرين إلى اللجنة لإعادة دراستها والعودة إلى المجلس بوجهة نظرها في جلسة مقبلة.
 
وبين أن المجلس صوت بعدم الموافقة على المادة الخامسة عشرة من النظام التي تجيز للهيئة الحصول على مقابل لا يزيد على نسبة 10%  من الإيرادات التشغيلية السنوية لتلك الأوقاف، حيث كان عدد من الأعضاء قد طالبوا في مداخلاتهم خلال مناقشة مشروع النظام بتخفيض هذه النسبة.
 
 وبحسب مشروع النظام الذي يتكون من 26 مادة، تتولى الهيئة تسجيل جميع الأوقاف في المملكة بعد توثيقها وحصر جميع الأموال الموقوفة وبناء قاعدة معلومات عنها والنظارة على الأوقاف العامة والمشتركة والأوقاف الخاصة التي لا ناظر لها، أو تلك التي يعهد للهيئة نظارتها بالإضافة إلى أوقاف مواقيت الحج والعمرة.
 
وأفاد الدكتور فهاد بن معتاد الحمد أن المجلس وبعد أن استمع لوجهة نظر لجنة الشؤون الاقتصادية والطاقة، بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم تجاه التقرير السنوي لوزارة البترول والثروة المعدنية للعام المالي 1434 /1433هـ التي تلاها رئيس اللجنة الأستاذ صالح الحصيني، دعا الوزارة إلى دراسة آثار تزايد إمدادات النفط الصخري محلياً وخارجياً ومدى تأثير ذلك على المستقبل البترولي للمملكة.
 
 
كما طالب المجلس في قراره، الوزارة بالإسراع في إيصال شبكة الغاز للمنازل في المدن الرئيسية في المملكة.
 
كما تبنى المجلس بالأغلبية توصية إضافية قدمها عضو المجلس الأستاذ صالح العفالق تطالب وزارة البترول بإلزام شركات النفط والتعدين بتطبيق اشتراطات أكثر صرامة لحماية البيئة والحد من التلوث.
 

اعلان
"الشورى" يوافق على نظام الهيئة العامة للأوقاف ويستثني إحدى مواده
سبق
عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: وافق مجلس الشورى، اليوم، على مشروع نظام الهيئة العامة للأوقاف، وبموجبه تتولى الهيئة تسجيل جميع الأوقاف في المملكة بعد توثيقها وحصر جميع الأموال الموقوفة، وبناء قاعدة معلومات عنها والنظارة على الأوقاف العامة والمشتركة والأوقاف الخاصة التي لا ناظر لها، بالإضافة إلى أوقاف مواقيت الحج والعمرة.
 
ومن جهة أخرى دعا المجلس وزارة البترول إلى دراسة آثار تزايد إمدادات النفط الصخري محلياً وخارجياً، ومدى تأثير ذلك على المستقبل البترولي للمملكة، كما طالب بالإسراع في إيصال شبكة الغاز للمنازل في المدن الرئيسية في المملكة.
 
وتفصيلاً فقد وافق مجلس الشورى خلال جلسته التي عقدها اليوم برئاسة رئيس المجلس الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ على مواد مشروع نظام الهيئة العامة للأوقاف، عدا المادة الخامسة عشرة والفقرة (أ) من المادة العشرين.
 
وأوضح مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتور فهاد بن معتاد الحمد، أن المجلس وبعد أن استمع لوجهة نظر اللجنة الخاصة، بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم تجاه مشروع تنظيم الهيئة العامة للأوقاف التي تلاها رئيس اللجنة الشيخ محمد السعدان، وافق على مشروع النظام لكنه أعاد المادة الخامسة عشرة والفقرة (أ) من المادة العشرين إلى اللجنة لإعادة دراستها والعودة إلى المجلس بوجهة نظرها في جلسة مقبلة.
 
وبين أن المجلس صوت بعدم الموافقة على المادة الخامسة عشرة من النظام التي تجيز للهيئة الحصول على مقابل لا يزيد على نسبة 10%  من الإيرادات التشغيلية السنوية لتلك الأوقاف، حيث كان عدد من الأعضاء قد طالبوا في مداخلاتهم خلال مناقشة مشروع النظام بتخفيض هذه النسبة.
 
 وبحسب مشروع النظام الذي يتكون من 26 مادة، تتولى الهيئة تسجيل جميع الأوقاف في المملكة بعد توثيقها وحصر جميع الأموال الموقوفة وبناء قاعدة معلومات عنها والنظارة على الأوقاف العامة والمشتركة والأوقاف الخاصة التي لا ناظر لها، أو تلك التي يعهد للهيئة نظارتها بالإضافة إلى أوقاف مواقيت الحج والعمرة.
 
وأفاد الدكتور فهاد بن معتاد الحمد أن المجلس وبعد أن استمع لوجهة نظر لجنة الشؤون الاقتصادية والطاقة، بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم تجاه التقرير السنوي لوزارة البترول والثروة المعدنية للعام المالي 1434 /1433هـ التي تلاها رئيس اللجنة الأستاذ صالح الحصيني، دعا الوزارة إلى دراسة آثار تزايد إمدادات النفط الصخري محلياً وخارجياً ومدى تأثير ذلك على المستقبل البترولي للمملكة.
 
 
كما طالب المجلس في قراره، الوزارة بالإسراع في إيصال شبكة الغاز للمنازل في المدن الرئيسية في المملكة.
 
كما تبنى المجلس بالأغلبية توصية إضافية قدمها عضو المجلس الأستاذ صالح العفالق تطالب وزارة البترول بإلزام شركات النفط والتعدين بتطبيق اشتراطات أكثر صرامة لحماية البيئة والحد من التلوث.
 
31 مارس 2014 - 30 جمادى الأول 1435
02:47 PM

دعا "البترول" لدراسة تأثير "النفط الصخري".. وإيصال الغاز للمنازل

"الشورى" يوافق على نظام الهيئة العامة للأوقاف ويستثني إحدى مواده

A A A
0
5,683

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: وافق مجلس الشورى، اليوم، على مشروع نظام الهيئة العامة للأوقاف، وبموجبه تتولى الهيئة تسجيل جميع الأوقاف في المملكة بعد توثيقها وحصر جميع الأموال الموقوفة، وبناء قاعدة معلومات عنها والنظارة على الأوقاف العامة والمشتركة والأوقاف الخاصة التي لا ناظر لها، بالإضافة إلى أوقاف مواقيت الحج والعمرة.
 
ومن جهة أخرى دعا المجلس وزارة البترول إلى دراسة آثار تزايد إمدادات النفط الصخري محلياً وخارجياً، ومدى تأثير ذلك على المستقبل البترولي للمملكة، كما طالب بالإسراع في إيصال شبكة الغاز للمنازل في المدن الرئيسية في المملكة.
 
وتفصيلاً فقد وافق مجلس الشورى خلال جلسته التي عقدها اليوم برئاسة رئيس المجلس الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ على مواد مشروع نظام الهيئة العامة للأوقاف، عدا المادة الخامسة عشرة والفقرة (أ) من المادة العشرين.
 
وأوضح مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتور فهاد بن معتاد الحمد، أن المجلس وبعد أن استمع لوجهة نظر اللجنة الخاصة، بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم تجاه مشروع تنظيم الهيئة العامة للأوقاف التي تلاها رئيس اللجنة الشيخ محمد السعدان، وافق على مشروع النظام لكنه أعاد المادة الخامسة عشرة والفقرة (أ) من المادة العشرين إلى اللجنة لإعادة دراستها والعودة إلى المجلس بوجهة نظرها في جلسة مقبلة.
 
وبين أن المجلس صوت بعدم الموافقة على المادة الخامسة عشرة من النظام التي تجيز للهيئة الحصول على مقابل لا يزيد على نسبة 10%  من الإيرادات التشغيلية السنوية لتلك الأوقاف، حيث كان عدد من الأعضاء قد طالبوا في مداخلاتهم خلال مناقشة مشروع النظام بتخفيض هذه النسبة.
 
 وبحسب مشروع النظام الذي يتكون من 26 مادة، تتولى الهيئة تسجيل جميع الأوقاف في المملكة بعد توثيقها وحصر جميع الأموال الموقوفة وبناء قاعدة معلومات عنها والنظارة على الأوقاف العامة والمشتركة والأوقاف الخاصة التي لا ناظر لها، أو تلك التي يعهد للهيئة نظارتها بالإضافة إلى أوقاف مواقيت الحج والعمرة.
 
وأفاد الدكتور فهاد بن معتاد الحمد أن المجلس وبعد أن استمع لوجهة نظر لجنة الشؤون الاقتصادية والطاقة، بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم تجاه التقرير السنوي لوزارة البترول والثروة المعدنية للعام المالي 1434 /1433هـ التي تلاها رئيس اللجنة الأستاذ صالح الحصيني، دعا الوزارة إلى دراسة آثار تزايد إمدادات النفط الصخري محلياً وخارجياً ومدى تأثير ذلك على المستقبل البترولي للمملكة.
 
 
كما طالب المجلس في قراره، الوزارة بالإسراع في إيصال شبكة الغاز للمنازل في المدن الرئيسية في المملكة.
 
كما تبنى المجلس بالأغلبية توصية إضافية قدمها عضو المجلس الأستاذ صالح العفالق تطالب وزارة البترول بإلزام شركات النفط والتعدين بتطبيق اشتراطات أكثر صرامة لحماية البيئة والحد من التلوث.