"صحة الرياض" توجه المستشفيات بالاستعداد لمواجهة الغبار

أصدرت تعميماً بزيادة عدد الأطباء والممرضين في أقسام الطوارئ

واس- الرياض: أصدرت المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الرياض، تعميماً لجميع المستشفيات بالاستعداد الكامل وزيادة عدد الأطباء والممرضين في أقسام الطوارئ؛  لتقديم الخدمات الطبية المناسبة للمرضى بسبب موجة الغبار التي شهدتها جميع مدن ومحافظات المنطقة.
 
وأوضح مساعد مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الرياض للطب العلاجي الدكتور ناصر الدوسري، جاهزية جميع المستشفيات لاستقبال الحالات الطارئة لمرضى الجهاز التنفسي، سواءً الكبار في السن أو الصغار نظراً لما قد تؤديه موجات الغبار من زيادة في أعداد المراجعين من مرضى الجهاز التنفسي وخاصة المصابين بمرض الربو، مشيراً إلى أن أقسام الطوارئ بالمستشفيات مجهزة تماماً لتقديم الرعاية الكاملة للمرضى.
 
وأشار الدكتور الدوسري إلى أن تأثيرات موجة الغبار التي تكون كبيرة على الأطفال، خاصة أن ذرات الغبار المتطايرة في الجو والعالقة فيه والتي يتم استنشاقها مع الهواء تمر عبر الأنف والحنجرة والقصبة الهوائية والشعيبات الهوائية،  وقد تستقر بعضها في مقدمة أجهزة التنفس العليا خاصة الأنف والحنجرة،  بينما تمر الأحجام الصغيرة منها فتتعدى إلى داخل الجهاز التنفسي والقصب الهوائية ثم إلى الشعيبات الهوائية الدقيقة متسببة في صعوبة التنفس أو الالتهاب الرئوي.
 
وشدد الدكتور الدوسري على المصابين بمرض الربو اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة باستخدام الأدوية الوقائية والابتعاد قدر المستطاع عن المثيرات للحساسية , وبعدم مغادرة المنزل بالنسبة لمرضى الربو, والجهاز التنفسي في مثل هذه الأجواء إلا للضرورة، واتباع إرشادات الطبيب بدقة واستخدام الأدوية لتجنب الإصابة بالأزمات الربوية.

اعلان
"صحة الرياض" توجه المستشفيات بالاستعداد لمواجهة الغبار
سبق
واس- الرياض: أصدرت المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الرياض، تعميماً لجميع المستشفيات بالاستعداد الكامل وزيادة عدد الأطباء والممرضين في أقسام الطوارئ؛  لتقديم الخدمات الطبية المناسبة للمرضى بسبب موجة الغبار التي شهدتها جميع مدن ومحافظات المنطقة.
 
وأوضح مساعد مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الرياض للطب العلاجي الدكتور ناصر الدوسري، جاهزية جميع المستشفيات لاستقبال الحالات الطارئة لمرضى الجهاز التنفسي، سواءً الكبار في السن أو الصغار نظراً لما قد تؤديه موجات الغبار من زيادة في أعداد المراجعين من مرضى الجهاز التنفسي وخاصة المصابين بمرض الربو، مشيراً إلى أن أقسام الطوارئ بالمستشفيات مجهزة تماماً لتقديم الرعاية الكاملة للمرضى.
 
وأشار الدكتور الدوسري إلى أن تأثيرات موجة الغبار التي تكون كبيرة على الأطفال، خاصة أن ذرات الغبار المتطايرة في الجو والعالقة فيه والتي يتم استنشاقها مع الهواء تمر عبر الأنف والحنجرة والقصبة الهوائية والشعيبات الهوائية،  وقد تستقر بعضها في مقدمة أجهزة التنفس العليا خاصة الأنف والحنجرة،  بينما تمر الأحجام الصغيرة منها فتتعدى إلى داخل الجهاز التنفسي والقصب الهوائية ثم إلى الشعيبات الهوائية الدقيقة متسببة في صعوبة التنفس أو الالتهاب الرئوي.
 
وشدد الدكتور الدوسري على المصابين بمرض الربو اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة باستخدام الأدوية الوقائية والابتعاد قدر المستطاع عن المثيرات للحساسية , وبعدم مغادرة المنزل بالنسبة لمرضى الربو, والجهاز التنفسي في مثل هذه الأجواء إلا للضرورة، واتباع إرشادات الطبيب بدقة واستخدام الأدوية لتجنب الإصابة بالأزمات الربوية.
31 مارس 2014 - 30 جمادى الأول 1435
09:50 PM

أصدرت تعميماً بزيادة عدد الأطباء والممرضين في أقسام الطوارئ

"صحة الرياض" توجه المستشفيات بالاستعداد لمواجهة الغبار

A A A
0
8,212

واس- الرياض: أصدرت المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الرياض، تعميماً لجميع المستشفيات بالاستعداد الكامل وزيادة عدد الأطباء والممرضين في أقسام الطوارئ؛  لتقديم الخدمات الطبية المناسبة للمرضى بسبب موجة الغبار التي شهدتها جميع مدن ومحافظات المنطقة.
 
وأوضح مساعد مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الرياض للطب العلاجي الدكتور ناصر الدوسري، جاهزية جميع المستشفيات لاستقبال الحالات الطارئة لمرضى الجهاز التنفسي، سواءً الكبار في السن أو الصغار نظراً لما قد تؤديه موجات الغبار من زيادة في أعداد المراجعين من مرضى الجهاز التنفسي وخاصة المصابين بمرض الربو، مشيراً إلى أن أقسام الطوارئ بالمستشفيات مجهزة تماماً لتقديم الرعاية الكاملة للمرضى.
 
وأشار الدكتور الدوسري إلى أن تأثيرات موجة الغبار التي تكون كبيرة على الأطفال، خاصة أن ذرات الغبار المتطايرة في الجو والعالقة فيه والتي يتم استنشاقها مع الهواء تمر عبر الأنف والحنجرة والقصبة الهوائية والشعيبات الهوائية،  وقد تستقر بعضها في مقدمة أجهزة التنفس العليا خاصة الأنف والحنجرة،  بينما تمر الأحجام الصغيرة منها فتتعدى إلى داخل الجهاز التنفسي والقصب الهوائية ثم إلى الشعيبات الهوائية الدقيقة متسببة في صعوبة التنفس أو الالتهاب الرئوي.
 
وشدد الدكتور الدوسري على المصابين بمرض الربو اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة باستخدام الأدوية الوقائية والابتعاد قدر المستطاع عن المثيرات للحساسية , وبعدم مغادرة المنزل بالنسبة لمرضى الربو, والجهاز التنفسي في مثل هذه الأجواء إلا للضرورة، واتباع إرشادات الطبيب بدقة واستخدام الأدوية لتجنب الإصابة بالأزمات الربوية.