"الطهي الطلابي" بمعهد السياحة يسجل أكبر مشاركة بملتقى السفر 2015

تشكيل فرق طلابية مدربة تملك مهارات عالية وذات مسؤولية

سبق- جدة: أطلق معهد السياحة بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة مفهومًا جديدًا للمشاركة في المؤتمرات والمعارض وذلك بتشكيل فرق طلابية مدربة تملك مهارات عالية وذات مسؤولية، وتسخير الإمكانات اللازمة لخوض التجارب التنفيذية العملية في مشاركات المعهد في تلك الفعاليات.
 
ووصل المعهد اليوم بإحدى تلك الفرق ( فريق الطهي الطلابي) لتحمل مسؤولية مشاركة المعهد بملتقى السفر والاستثمار السياحي ٢٠١٥ بشكل كامل من الخطوة الأولى لحجز المساحة وإنهاء الإجراءات الخاصة بذلك وتصميم الجناح والإشراف على الإنشاءات وصولاً إلى العروض التسويقية وتقديم الضيافة التي يتم إعدادها من قبلهم بشكل مباشر في جناح المعهد طيلة فترة المعرض واستقبال الزوار وتقديم المعلومات عن برامج المعهد وبناء العلاقات مع صناع السياحة.
 
 وتحرص إدارة معهد السياحة على تكثيف التجارب العملية للطلاب اللامنهجية بالتوازي مع البرنامج التعليمي والتدريبي بمجال الضيافة والفندقة والسفر والسياحة، لصنع جيل من مخرجات المعهد القادرين على صنع مستقبلهم الوظيفي وإثبات كفاءتهم الإنتاجية من اليوم الأول، وقد أثبت هذا النهج نجاحه من خلال التقارير الواردة من القطاعات التي  يعمل لديها مجموعة من خريجي المعهد بالإضافة إلى ارتفاع العروض الوظيفية المقدمة من تلك الجهات بمختلف المجالات والأنشطة في مجال السياحة.
 
يُذكر أن  ثمار نجاح طلاب معهد السياحة جاء نتيجة طبيعية لاهتمام جامعة الملك عبدالعزيز وفق رؤية ورسالة وأهداف اتفاقية التعاون مع الهيئة العامة للسياحة والآثار التي اتخذت من خلالها الجامعة خطوات جادة لإرساء القواعد الأساسية لذلك من خلال إبرام الشراكات العالمية مع الجهات الأبرز والأهم على مستوى العالم في مجال الضيافة الفندقة والسفر والسياحة منذ تأسيس المعهد.

اعلان
"الطهي الطلابي" بمعهد السياحة يسجل أكبر مشاركة بملتقى السفر 2015
سبق
سبق- جدة: أطلق معهد السياحة بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة مفهومًا جديدًا للمشاركة في المؤتمرات والمعارض وذلك بتشكيل فرق طلابية مدربة تملك مهارات عالية وذات مسؤولية، وتسخير الإمكانات اللازمة لخوض التجارب التنفيذية العملية في مشاركات المعهد في تلك الفعاليات.
 
ووصل المعهد اليوم بإحدى تلك الفرق ( فريق الطهي الطلابي) لتحمل مسؤولية مشاركة المعهد بملتقى السفر والاستثمار السياحي ٢٠١٥ بشكل كامل من الخطوة الأولى لحجز المساحة وإنهاء الإجراءات الخاصة بذلك وتصميم الجناح والإشراف على الإنشاءات وصولاً إلى العروض التسويقية وتقديم الضيافة التي يتم إعدادها من قبلهم بشكل مباشر في جناح المعهد طيلة فترة المعرض واستقبال الزوار وتقديم المعلومات عن برامج المعهد وبناء العلاقات مع صناع السياحة.
 
 وتحرص إدارة معهد السياحة على تكثيف التجارب العملية للطلاب اللامنهجية بالتوازي مع البرنامج التعليمي والتدريبي بمجال الضيافة والفندقة والسفر والسياحة، لصنع جيل من مخرجات المعهد القادرين على صنع مستقبلهم الوظيفي وإثبات كفاءتهم الإنتاجية من اليوم الأول، وقد أثبت هذا النهج نجاحه من خلال التقارير الواردة من القطاعات التي  يعمل لديها مجموعة من خريجي المعهد بالإضافة إلى ارتفاع العروض الوظيفية المقدمة من تلك الجهات بمختلف المجالات والأنشطة في مجال السياحة.
 
يُذكر أن  ثمار نجاح طلاب معهد السياحة جاء نتيجة طبيعية لاهتمام جامعة الملك عبدالعزيز وفق رؤية ورسالة وأهداف اتفاقية التعاون مع الهيئة العامة للسياحة والآثار التي اتخذت من خلالها الجامعة خطوات جادة لإرساء القواعد الأساسية لذلك من خلال إبرام الشراكات العالمية مع الجهات الأبرز والأهم على مستوى العالم في مجال الضيافة الفندقة والسفر والسياحة منذ تأسيس المعهد.
31 مارس 2015 - 11 جمادى الآخر 1436
11:19 PM

"الطهي الطلابي" بمعهد السياحة يسجل أكبر مشاركة بملتقى السفر 2015

تشكيل فرق طلابية مدربة تملك مهارات عالية وذات مسؤولية

A A A
0
586

سبق- جدة: أطلق معهد السياحة بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة مفهومًا جديدًا للمشاركة في المؤتمرات والمعارض وذلك بتشكيل فرق طلابية مدربة تملك مهارات عالية وذات مسؤولية، وتسخير الإمكانات اللازمة لخوض التجارب التنفيذية العملية في مشاركات المعهد في تلك الفعاليات.
 
ووصل المعهد اليوم بإحدى تلك الفرق ( فريق الطهي الطلابي) لتحمل مسؤولية مشاركة المعهد بملتقى السفر والاستثمار السياحي ٢٠١٥ بشكل كامل من الخطوة الأولى لحجز المساحة وإنهاء الإجراءات الخاصة بذلك وتصميم الجناح والإشراف على الإنشاءات وصولاً إلى العروض التسويقية وتقديم الضيافة التي يتم إعدادها من قبلهم بشكل مباشر في جناح المعهد طيلة فترة المعرض واستقبال الزوار وتقديم المعلومات عن برامج المعهد وبناء العلاقات مع صناع السياحة.
 
 وتحرص إدارة معهد السياحة على تكثيف التجارب العملية للطلاب اللامنهجية بالتوازي مع البرنامج التعليمي والتدريبي بمجال الضيافة والفندقة والسفر والسياحة، لصنع جيل من مخرجات المعهد القادرين على صنع مستقبلهم الوظيفي وإثبات كفاءتهم الإنتاجية من اليوم الأول، وقد أثبت هذا النهج نجاحه من خلال التقارير الواردة من القطاعات التي  يعمل لديها مجموعة من خريجي المعهد بالإضافة إلى ارتفاع العروض الوظيفية المقدمة من تلك الجهات بمختلف المجالات والأنشطة في مجال السياحة.
 
يُذكر أن  ثمار نجاح طلاب معهد السياحة جاء نتيجة طبيعية لاهتمام جامعة الملك عبدالعزيز وفق رؤية ورسالة وأهداف اتفاقية التعاون مع الهيئة العامة للسياحة والآثار التي اتخذت من خلالها الجامعة خطوات جادة لإرساء القواعد الأساسية لذلك من خلال إبرام الشراكات العالمية مع الجهات الأبرز والأهم على مستوى العالم في مجال الضيافة الفندقة والسفر والسياحة منذ تأسيس المعهد.