"الحارثي" يدشن انطلاقة الأسبوع التمهيدي في "تعليم مكة"

برامج تربوية وترفيهية لطلاب الصف الأول الابتدائي

سبق- مكة المكرمة: افتتح المدير العام للتربية والتعليم في منطقة مكة المكرمة محمد بن مهدي الحارثي، اليوم فعاليات الأسبوع التمهيدي لنحو 25 ألف طالب وطالبة بمدارس منطقة مكة المكرمة لبرنامج استقبال التلاميذ المستجدين بالصف الأول الابتدائي لعام 1435 - 1436هـ، وذلك بمدرسة الفلاح الابتدائية.
 
جاء ذلك بحضور مدير إدارة التوجيه والإرشاد إبراهيم بن سعيد الثبيتي، ومدير مكتب التربية والتعليم شمال مكة المكرمة، وعدد من المشرفين التربويين وأولياء الأمور.
 
وتضمن الافتتاح الذي بدأ بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ثم مسيرة للطلاب المستجدين، وعرض مرئي، ثم نفذت عدد من الألعاب الجماعية والفقرات الخطابية والترفيهية، التي شارك في تنفيذها وتقديمها الطلاب المستجدون في المدرسة.
 
وقال مدير إدارة التوجيه والإرشاد بالإدارة العامة للتربية والتعليم في منطقة مكة المكرمة إبراهيم بن سعيد الثبيتي، إن الإدارة شددت على جميع المدارس على أهمية تنفيذ الأسبوع التمهيدي لاستقبال طلاب الصف الأول الابتدائي، لينتقل الطالب من المنزل إلى المدرسة في جو يشعره بالاطمئنان والراحة، وكذلك تكوين موقف نفسي إيجابي من قبل الطفل نحو المدرسة.
 
 وأشار إلى أن نحو 635 مدرسة ابتدائية في تعليم منطقة مكة المكرمة أعدت فعاليات وبرامج تربوية وترفيهية متنوعة لاستقبال طلاب الصف الأول الابتدائي، مثل: إعداد ملصقات ومطويات ترحيبية للطلاب المستجدين وأولياء أمورهم وتوزيع الحلوى والعصائر على الطلاب وإعداد بطاقات تحمل اسم الطالب المستجد.
 
فيما أكد مدير عام التربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة محمد بن مهدي الحارثي، أن برنامج استقبال الطلاب المستجدين بالصف الأول تنفذه جميع المدارس الابتدائية في إطار الجهود التي تبذلها وزارة التربية والتعليم للبداية الجادة للعام الدراسي الجديد، مشيراً إلى أن الانطلاقة الصحيحة والسليمة تتطلب بدايات صحيحة أيضاً.
 
 وتابع: من هنا تأتي أهمية البرنامج والذي يهدف إلى مساعدة الطفل على الانتقال من محيط الأسرة الذي ألفه إلى محيط المدرسة الأكثر رحابة وسعة وذلك وفق برنامج تربوي تدريجي مشوق ومحبب للنفس، معرباً عن امتنانه للجهود التي بذلتها إدارات المدارس في منطقة مكة المكرمة من أجل العمل على إنجاح الأسبوع التمهيدي وتحقيق أهدافه.
 
 وأكد "الحارثي" على أهمية دور المعلم ومكانته في المجتمع الذي ينبغي أن يحظى بتكريم المجتمع له، حيث يبني عقول الأجيال ويحرك الشعور في قلوبهم ويشكل اتجاهاتهم، مبينا أن ما ورد في مضامين كلمة وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل، البارحة، ينبغي لنا الاستفادة منها وتطبيقه منهجا تربويا في مدارسنا، ولا بد أن يكون هذا العام الدراسي مختلفا ومتميزاً.
 
فيما كرم المدير العام للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة معلمي الصفوف الأولية في مدرسة الفلاح الابتدائية، وقدم الهدايا للطلاب المستجدين، كما قدمت المدرسة درعا تذكارية للمدير العام للتربية والتعليم.

اعلان
"الحارثي" يدشن انطلاقة الأسبوع التمهيدي في "تعليم مكة"
سبق
سبق- مكة المكرمة: افتتح المدير العام للتربية والتعليم في منطقة مكة المكرمة محمد بن مهدي الحارثي، اليوم فعاليات الأسبوع التمهيدي لنحو 25 ألف طالب وطالبة بمدارس منطقة مكة المكرمة لبرنامج استقبال التلاميذ المستجدين بالصف الأول الابتدائي لعام 1435 - 1436هـ، وذلك بمدرسة الفلاح الابتدائية.
 
جاء ذلك بحضور مدير إدارة التوجيه والإرشاد إبراهيم بن سعيد الثبيتي، ومدير مكتب التربية والتعليم شمال مكة المكرمة، وعدد من المشرفين التربويين وأولياء الأمور.
 
وتضمن الافتتاح الذي بدأ بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ثم مسيرة للطلاب المستجدين، وعرض مرئي، ثم نفذت عدد من الألعاب الجماعية والفقرات الخطابية والترفيهية، التي شارك في تنفيذها وتقديمها الطلاب المستجدون في المدرسة.
 
وقال مدير إدارة التوجيه والإرشاد بالإدارة العامة للتربية والتعليم في منطقة مكة المكرمة إبراهيم بن سعيد الثبيتي، إن الإدارة شددت على جميع المدارس على أهمية تنفيذ الأسبوع التمهيدي لاستقبال طلاب الصف الأول الابتدائي، لينتقل الطالب من المنزل إلى المدرسة في جو يشعره بالاطمئنان والراحة، وكذلك تكوين موقف نفسي إيجابي من قبل الطفل نحو المدرسة.
 
 وأشار إلى أن نحو 635 مدرسة ابتدائية في تعليم منطقة مكة المكرمة أعدت فعاليات وبرامج تربوية وترفيهية متنوعة لاستقبال طلاب الصف الأول الابتدائي، مثل: إعداد ملصقات ومطويات ترحيبية للطلاب المستجدين وأولياء أمورهم وتوزيع الحلوى والعصائر على الطلاب وإعداد بطاقات تحمل اسم الطالب المستجد.
 
فيما أكد مدير عام التربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة محمد بن مهدي الحارثي، أن برنامج استقبال الطلاب المستجدين بالصف الأول تنفذه جميع المدارس الابتدائية في إطار الجهود التي تبذلها وزارة التربية والتعليم للبداية الجادة للعام الدراسي الجديد، مشيراً إلى أن الانطلاقة الصحيحة والسليمة تتطلب بدايات صحيحة أيضاً.
 
 وتابع: من هنا تأتي أهمية البرنامج والذي يهدف إلى مساعدة الطفل على الانتقال من محيط الأسرة الذي ألفه إلى محيط المدرسة الأكثر رحابة وسعة وذلك وفق برنامج تربوي تدريجي مشوق ومحبب للنفس، معرباً عن امتنانه للجهود التي بذلتها إدارات المدارس في منطقة مكة المكرمة من أجل العمل على إنجاح الأسبوع التمهيدي وتحقيق أهدافه.
 
 وأكد "الحارثي" على أهمية دور المعلم ومكانته في المجتمع الذي ينبغي أن يحظى بتكريم المجتمع له، حيث يبني عقول الأجيال ويحرك الشعور في قلوبهم ويشكل اتجاهاتهم، مبينا أن ما ورد في مضامين كلمة وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل، البارحة، ينبغي لنا الاستفادة منها وتطبيقه منهجا تربويا في مدارسنا، ولا بد أن يكون هذا العام الدراسي مختلفا ومتميزاً.
 
فيما كرم المدير العام للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة معلمي الصفوف الأولية في مدرسة الفلاح الابتدائية، وقدم الهدايا للطلاب المستجدين، كما قدمت المدرسة درعا تذكارية للمدير العام للتربية والتعليم.
31 أغسطس 2014 - 5 ذو القعدة 1435
04:32 PM

برامج تربوية وترفيهية لطلاب الصف الأول الابتدائي

"الحارثي" يدشن انطلاقة الأسبوع التمهيدي في "تعليم مكة"

A A A
0
320

سبق- مكة المكرمة: افتتح المدير العام للتربية والتعليم في منطقة مكة المكرمة محمد بن مهدي الحارثي، اليوم فعاليات الأسبوع التمهيدي لنحو 25 ألف طالب وطالبة بمدارس منطقة مكة المكرمة لبرنامج استقبال التلاميذ المستجدين بالصف الأول الابتدائي لعام 1435 - 1436هـ، وذلك بمدرسة الفلاح الابتدائية.
 
جاء ذلك بحضور مدير إدارة التوجيه والإرشاد إبراهيم بن سعيد الثبيتي، ومدير مكتب التربية والتعليم شمال مكة المكرمة، وعدد من المشرفين التربويين وأولياء الأمور.
 
وتضمن الافتتاح الذي بدأ بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ثم مسيرة للطلاب المستجدين، وعرض مرئي، ثم نفذت عدد من الألعاب الجماعية والفقرات الخطابية والترفيهية، التي شارك في تنفيذها وتقديمها الطلاب المستجدون في المدرسة.
 
وقال مدير إدارة التوجيه والإرشاد بالإدارة العامة للتربية والتعليم في منطقة مكة المكرمة إبراهيم بن سعيد الثبيتي، إن الإدارة شددت على جميع المدارس على أهمية تنفيذ الأسبوع التمهيدي لاستقبال طلاب الصف الأول الابتدائي، لينتقل الطالب من المنزل إلى المدرسة في جو يشعره بالاطمئنان والراحة، وكذلك تكوين موقف نفسي إيجابي من قبل الطفل نحو المدرسة.
 
 وأشار إلى أن نحو 635 مدرسة ابتدائية في تعليم منطقة مكة المكرمة أعدت فعاليات وبرامج تربوية وترفيهية متنوعة لاستقبال طلاب الصف الأول الابتدائي، مثل: إعداد ملصقات ومطويات ترحيبية للطلاب المستجدين وأولياء أمورهم وتوزيع الحلوى والعصائر على الطلاب وإعداد بطاقات تحمل اسم الطالب المستجد.
 
فيما أكد مدير عام التربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة محمد بن مهدي الحارثي، أن برنامج استقبال الطلاب المستجدين بالصف الأول تنفذه جميع المدارس الابتدائية في إطار الجهود التي تبذلها وزارة التربية والتعليم للبداية الجادة للعام الدراسي الجديد، مشيراً إلى أن الانطلاقة الصحيحة والسليمة تتطلب بدايات صحيحة أيضاً.
 
 وتابع: من هنا تأتي أهمية البرنامج والذي يهدف إلى مساعدة الطفل على الانتقال من محيط الأسرة الذي ألفه إلى محيط المدرسة الأكثر رحابة وسعة وذلك وفق برنامج تربوي تدريجي مشوق ومحبب للنفس، معرباً عن امتنانه للجهود التي بذلتها إدارات المدارس في منطقة مكة المكرمة من أجل العمل على إنجاح الأسبوع التمهيدي وتحقيق أهدافه.
 
 وأكد "الحارثي" على أهمية دور المعلم ومكانته في المجتمع الذي ينبغي أن يحظى بتكريم المجتمع له، حيث يبني عقول الأجيال ويحرك الشعور في قلوبهم ويشكل اتجاهاتهم، مبينا أن ما ورد في مضامين كلمة وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل، البارحة، ينبغي لنا الاستفادة منها وتطبيقه منهجا تربويا في مدارسنا، ولا بد أن يكون هذا العام الدراسي مختلفا ومتميزاً.
 
فيما كرم المدير العام للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة معلمي الصفوف الأولية في مدرسة الفلاح الابتدائية، وقدم الهدايا للطلاب المستجدين، كما قدمت المدرسة درعا تذكارية للمدير العام للتربية والتعليم.