"متعهد نقل" بـ" الغول" يؤخر مستحقات المتعاقدين من العام الماضي

طالبوا عبر "سبق" إنصافهم من الشركة التي تتجاهل مطالبهم

محمد بن حطمان- سبق- الحرجة: اشتكى عدد من المواطنين في مركز الغول بتهامة قحطان والمتعاقدين مع إحدى المؤسسات الوطنية (ستر ال راكان) المتعهدة بنقل طالبات مدارس بنات الغول من عدم استلامهم رواتبهم عن العام الدراسي الماضي، وهو الأمر الذي سيؤثر سلباً على ثقة المواطنين في تجديد التعاقد مع هذه الشركة.
 
ورفض متعهدو النقل في مجمع الخندق التعليمي (بنين) في مركز الغول التعاقد مع شركة ستر ال راكان بسبب مماطلتها في تسليم مستحقات متعهدي النقل في مدرسة البنات حيث إن أربعة منهم لم يتسلموا مستحقاتهم المتفق عليها بعقود رسمية طيلة العام الماضي من ١٤٣٤/١٠/٥ وحتى تاريخه والبعض الآخر استلم مبالغ متقطعة.
 
وقال أحد المواطنين المتعاقدين مع الشركة من بداية العام الدراسي الماضي 1434هـ يدعى علي مسفر إن الشركة لم تسلمه شيئاً من مستحقاته من العام الماضي وحتى الآن ، مضيفاً بأنه راجع إدارة التربية والتعليم في محافظة سراة عبيدة ومقر الشركة في الرياض لإنصافه ولكن دون جدوى.
 
وأفاد "مسفر" أنه قام بطرق جميع الأبواب بما فيها مقر الشركة الرئيسي في الرياض ورفضوا استقباله أو إعلامه بموقع الشركة وطالب بإلزام الشركة المتعهدة بصرف المستحقات بشكل شهري وفق العقد المبرم بينهم .
 
بدورها تواصلت "سبق" مع مراقب شركة تطوير في محافظة سراة عبيدة والمتعاقدة مع مؤسسة ستر ال راكان والذي أفاد بأنه لم يبق من مستحقات المتعاقدين لدى ستر ال راكان سوى أجر 40 يوماً فقط لجميع المتعاقدين معها.
 
فيما طالب الأهالي والمواطنون المتعاقدون مع وزارة التربية عبر "سبق" إنصافهم من الشركة التي تتجاهل مطالبهم ولا توفيهم حقوقهم مما سيكون له الأثر السلبي على نقل الطلاب من وإلى المدرسة. 

اعلان
"متعهد نقل" بـ" الغول" يؤخر مستحقات المتعاقدين من العام الماضي
سبق
محمد بن حطمان- سبق- الحرجة: اشتكى عدد من المواطنين في مركز الغول بتهامة قحطان والمتعاقدين مع إحدى المؤسسات الوطنية (ستر ال راكان) المتعهدة بنقل طالبات مدارس بنات الغول من عدم استلامهم رواتبهم عن العام الدراسي الماضي، وهو الأمر الذي سيؤثر سلباً على ثقة المواطنين في تجديد التعاقد مع هذه الشركة.
 
ورفض متعهدو النقل في مجمع الخندق التعليمي (بنين) في مركز الغول التعاقد مع شركة ستر ال راكان بسبب مماطلتها في تسليم مستحقات متعهدي النقل في مدرسة البنات حيث إن أربعة منهم لم يتسلموا مستحقاتهم المتفق عليها بعقود رسمية طيلة العام الماضي من ١٤٣٤/١٠/٥ وحتى تاريخه والبعض الآخر استلم مبالغ متقطعة.
 
وقال أحد المواطنين المتعاقدين مع الشركة من بداية العام الدراسي الماضي 1434هـ يدعى علي مسفر إن الشركة لم تسلمه شيئاً من مستحقاته من العام الماضي وحتى الآن ، مضيفاً بأنه راجع إدارة التربية والتعليم في محافظة سراة عبيدة ومقر الشركة في الرياض لإنصافه ولكن دون جدوى.
 
وأفاد "مسفر" أنه قام بطرق جميع الأبواب بما فيها مقر الشركة الرئيسي في الرياض ورفضوا استقباله أو إعلامه بموقع الشركة وطالب بإلزام الشركة المتعهدة بصرف المستحقات بشكل شهري وفق العقد المبرم بينهم .
 
بدورها تواصلت "سبق" مع مراقب شركة تطوير في محافظة سراة عبيدة والمتعاقدة مع مؤسسة ستر ال راكان والذي أفاد بأنه لم يبق من مستحقات المتعاقدين لدى ستر ال راكان سوى أجر 40 يوماً فقط لجميع المتعاقدين معها.
 
فيما طالب الأهالي والمواطنون المتعاقدون مع وزارة التربية عبر "سبق" إنصافهم من الشركة التي تتجاهل مطالبهم ولا توفيهم حقوقهم مما سيكون له الأثر السلبي على نقل الطلاب من وإلى المدرسة. 
31 أغسطس 2014 - 5 ذو القعدة 1435
07:26 PM

طالبوا عبر "سبق" إنصافهم من الشركة التي تتجاهل مطالبهم

"متعهد نقل" بـ" الغول" يؤخر مستحقات المتعاقدين من العام الماضي

A A A
0
1,116

محمد بن حطمان- سبق- الحرجة: اشتكى عدد من المواطنين في مركز الغول بتهامة قحطان والمتعاقدين مع إحدى المؤسسات الوطنية (ستر ال راكان) المتعهدة بنقل طالبات مدارس بنات الغول من عدم استلامهم رواتبهم عن العام الدراسي الماضي، وهو الأمر الذي سيؤثر سلباً على ثقة المواطنين في تجديد التعاقد مع هذه الشركة.
 
ورفض متعهدو النقل في مجمع الخندق التعليمي (بنين) في مركز الغول التعاقد مع شركة ستر ال راكان بسبب مماطلتها في تسليم مستحقات متعهدي النقل في مدرسة البنات حيث إن أربعة منهم لم يتسلموا مستحقاتهم المتفق عليها بعقود رسمية طيلة العام الماضي من ١٤٣٤/١٠/٥ وحتى تاريخه والبعض الآخر استلم مبالغ متقطعة.
 
وقال أحد المواطنين المتعاقدين مع الشركة من بداية العام الدراسي الماضي 1434هـ يدعى علي مسفر إن الشركة لم تسلمه شيئاً من مستحقاته من العام الماضي وحتى الآن ، مضيفاً بأنه راجع إدارة التربية والتعليم في محافظة سراة عبيدة ومقر الشركة في الرياض لإنصافه ولكن دون جدوى.
 
وأفاد "مسفر" أنه قام بطرق جميع الأبواب بما فيها مقر الشركة الرئيسي في الرياض ورفضوا استقباله أو إعلامه بموقع الشركة وطالب بإلزام الشركة المتعهدة بصرف المستحقات بشكل شهري وفق العقد المبرم بينهم .
 
بدورها تواصلت "سبق" مع مراقب شركة تطوير في محافظة سراة عبيدة والمتعاقدة مع مؤسسة ستر ال راكان والذي أفاد بأنه لم يبق من مستحقات المتعاقدين لدى ستر ال راكان سوى أجر 40 يوماً فقط لجميع المتعاقدين معها.
 
فيما طالب الأهالي والمواطنون المتعاقدون مع وزارة التربية عبر "سبق" إنصافهم من الشركة التي تتجاهل مطالبهم ولا توفيهم حقوقهم مما سيكون له الأثر السلبي على نقل الطلاب من وإلى المدرسة.