كلية طب الأسنان بأم القري تخرّج أول كوكبة من الأطباء والطبيبات

أقامت حفلاً بحضور عددٍ من مسؤولي الكلية والجامعة

سبق- مكة المكرمة: أقامت كلية طب الأسنان بجامعة أم القرى؛ حفلاً لخريجي الدفعة الأولى بالكلية، بحضور: عميد الكلية "الدكتور محمد بياري"، وعميد الكلية الصحية بالليث "الدكتور فارس ألطف"، ورئيس قسم الأسنان بمستشفى الملك فيصل بالعاصمة المقدسة "الدكتور أيمن مندورة"، ورئيس مركز الأسنان بمستشفى النور التخصصي "الدكتور فراس عالم"، ووكلاء الكلية، ورؤساء الأقسام، وأعضاء هيئة التدريس، والخريجين، وذلك بمبنى مستشفى الأسنان التعليمي.
 
وبدأ الحفل بكلمة الطالب "عيسى الغامدي"، نيابة عن زملائه المتخرجين، شكر فيها كلية أسنان أم القرى التي بها شرفِ العلم وشرفِ المكان، وقال: "في أرجائك يا كليتنا استمتعنا بأجمل أيام الشباب؛ ستة أعوام مضت بحلوها ومرها، بفرحتها وبهجتها، وبكآبتها وضيقتها، ووجب لها أن تمضي كما كتب الله لها أن تمضي؛ حيث مثلت لنا بوابة المستقبل؛ لهذا فإننا على العهد والوعد بأن نبذل الغالي والنفيس لخدمة وطننا الغالي، في ظل نهضته التعليمية، ولا يفوتنا في هذه المناسبة شعورنا بالفخر والاعتزاز؛ لكوننا الدفعة الأولى، وهي ثمرة ما تم غرسه ورعايته منذ تأسيس الكلية؛ حيث تكاتفت جهود الجميع في الجامعة، وعلى رأسها معالي مدير الجامعة "الدكتور بكري عساس"، الذي لم يتوقف عن دعم الكلية لتوفير الإمكانات البشرية والمادية التي ساهمت في النجاح الذي تشهده كلية طب الأسنان، ونشكر عميد الكلية "الدكتور محمد بياري" الذي بذل من جهده ووقته الكثير لدعمنا ووقوفه بجانبنا، وكان سر تميزنا ونجاحنا وقدوتنا".
 
عقب ذلك، ألقى عميد الكلية "الدكتور محمد بياري" كلمته التي عبر فيها عن سعادته البالغة بتخرج أبنائه وبناته من خريجي الدفعة الأولى لينضموا إلى ميدان شرف العمل، وليسهموا بما تعلموه في خدمة دينهم ثم مليكهم ووطنهم، مشيداً بمستوى مخرجات الكلية بالجامعة، مرجعاً ذلك إلى توفيق الله عز وجل، ثم بما تزخر به من كوادر علمية متميزة، وما تشتمل عليه من إمكانات وتجهيزات عالية المستوى وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، حفظه الله.
 
وأوضح الدكتور "بياري" أن كلية طب الأسنان بجامعة أم القرى منذ نشأتها؛ حرصت- ولله الحمد- على أن تكون ضمن الكليات المتميزة ومخرجاتها على مستوى عال من المهنية والأداء، وستواصل- بمشيئة الله تعالى- تميزها لتخريج المزيد من الكوادر الطبية الوطنية المتميزة للإسهام في خدمة البشرية وتقديم خدماتهم الطبية المتميزة لأبناء هذه الأرض الطاهرة مكة المكرمة وهذه البلاد المباركة، مضيفاً أن هذه الكوكبة من الخريجين تعد إضافة جديدة للوطن وإضافة جديدة للجامعة، مقدماً تهنئته الأبوية الخالصة لأبنائه وبناته الخريجين، متمنياً لهم التقدم والنجاح والإسهام في رقي الوطن.
 
وفي ختام كلمته رفع "الدكتور بياري" أسمى آيات الشكر والتقدير لولاة أمر هذه البلاد المباركة، وعلى رأسهم: خادم الحرمين الشريفين "الملك سلمان بن عبدالعزيز"، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهدــ حفظهم الله- على دعمهم اللامحدود والسخي للتعليم، معرباً عن شكره لوزير التعليم "الدكتور عزام الدخيل"، ولمدير جامعة أم القرى "الدكتور بكري بن معتوق عساس"؛ على دعمهما وتشجيعهما للوصول بمخرجات هذه الجامعة إلى المستوى المأمول.
 
وبعد ذلك كرم عميدُ الكلية: المتخرجين والمتخرجات، والمتفوقين والمتفوقات، وأعضاء هيئة التدريس. وقدم الطلابُ هديةً تذكارية لعميد الكلية، وتم التقاط الصور التذكارية بهذه المناسبة.
 
 
 
 

اعلان
كلية طب الأسنان بأم القري تخرّج أول كوكبة من الأطباء والطبيبات
سبق
سبق- مكة المكرمة: أقامت كلية طب الأسنان بجامعة أم القرى؛ حفلاً لخريجي الدفعة الأولى بالكلية، بحضور: عميد الكلية "الدكتور محمد بياري"، وعميد الكلية الصحية بالليث "الدكتور فارس ألطف"، ورئيس قسم الأسنان بمستشفى الملك فيصل بالعاصمة المقدسة "الدكتور أيمن مندورة"، ورئيس مركز الأسنان بمستشفى النور التخصصي "الدكتور فراس عالم"، ووكلاء الكلية، ورؤساء الأقسام، وأعضاء هيئة التدريس، والخريجين، وذلك بمبنى مستشفى الأسنان التعليمي.
 
وبدأ الحفل بكلمة الطالب "عيسى الغامدي"، نيابة عن زملائه المتخرجين، شكر فيها كلية أسنان أم القرى التي بها شرفِ العلم وشرفِ المكان، وقال: "في أرجائك يا كليتنا استمتعنا بأجمل أيام الشباب؛ ستة أعوام مضت بحلوها ومرها، بفرحتها وبهجتها، وبكآبتها وضيقتها، ووجب لها أن تمضي كما كتب الله لها أن تمضي؛ حيث مثلت لنا بوابة المستقبل؛ لهذا فإننا على العهد والوعد بأن نبذل الغالي والنفيس لخدمة وطننا الغالي، في ظل نهضته التعليمية، ولا يفوتنا في هذه المناسبة شعورنا بالفخر والاعتزاز؛ لكوننا الدفعة الأولى، وهي ثمرة ما تم غرسه ورعايته منذ تأسيس الكلية؛ حيث تكاتفت جهود الجميع في الجامعة، وعلى رأسها معالي مدير الجامعة "الدكتور بكري عساس"، الذي لم يتوقف عن دعم الكلية لتوفير الإمكانات البشرية والمادية التي ساهمت في النجاح الذي تشهده كلية طب الأسنان، ونشكر عميد الكلية "الدكتور محمد بياري" الذي بذل من جهده ووقته الكثير لدعمنا ووقوفه بجانبنا، وكان سر تميزنا ونجاحنا وقدوتنا".
 
عقب ذلك، ألقى عميد الكلية "الدكتور محمد بياري" كلمته التي عبر فيها عن سعادته البالغة بتخرج أبنائه وبناته من خريجي الدفعة الأولى لينضموا إلى ميدان شرف العمل، وليسهموا بما تعلموه في خدمة دينهم ثم مليكهم ووطنهم، مشيداً بمستوى مخرجات الكلية بالجامعة، مرجعاً ذلك إلى توفيق الله عز وجل، ثم بما تزخر به من كوادر علمية متميزة، وما تشتمل عليه من إمكانات وتجهيزات عالية المستوى وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، حفظه الله.
 
وأوضح الدكتور "بياري" أن كلية طب الأسنان بجامعة أم القرى منذ نشأتها؛ حرصت- ولله الحمد- على أن تكون ضمن الكليات المتميزة ومخرجاتها على مستوى عال من المهنية والأداء، وستواصل- بمشيئة الله تعالى- تميزها لتخريج المزيد من الكوادر الطبية الوطنية المتميزة للإسهام في خدمة البشرية وتقديم خدماتهم الطبية المتميزة لأبناء هذه الأرض الطاهرة مكة المكرمة وهذه البلاد المباركة، مضيفاً أن هذه الكوكبة من الخريجين تعد إضافة جديدة للوطن وإضافة جديدة للجامعة، مقدماً تهنئته الأبوية الخالصة لأبنائه وبناته الخريجين، متمنياً لهم التقدم والنجاح والإسهام في رقي الوطن.
 
وفي ختام كلمته رفع "الدكتور بياري" أسمى آيات الشكر والتقدير لولاة أمر هذه البلاد المباركة، وعلى رأسهم: خادم الحرمين الشريفين "الملك سلمان بن عبدالعزيز"، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهدــ حفظهم الله- على دعمهم اللامحدود والسخي للتعليم، معرباً عن شكره لوزير التعليم "الدكتور عزام الدخيل"، ولمدير جامعة أم القرى "الدكتور بكري بن معتوق عساس"؛ على دعمهما وتشجيعهما للوصول بمخرجات هذه الجامعة إلى المستوى المأمول.
 
وبعد ذلك كرم عميدُ الكلية: المتخرجين والمتخرجات، والمتفوقين والمتفوقات، وأعضاء هيئة التدريس. وقدم الطلابُ هديةً تذكارية لعميد الكلية، وتم التقاط الصور التذكارية بهذه المناسبة.
 
 
 
 
28 مايو 2015 - 10 شعبان 1436
08:04 PM

كلية طب الأسنان بأم القري تخرّج أول كوكبة من الأطباء والطبيبات

أقامت حفلاً بحضور عددٍ من مسؤولي الكلية والجامعة

A A A
0
9,737

سبق- مكة المكرمة: أقامت كلية طب الأسنان بجامعة أم القرى؛ حفلاً لخريجي الدفعة الأولى بالكلية، بحضور: عميد الكلية "الدكتور محمد بياري"، وعميد الكلية الصحية بالليث "الدكتور فارس ألطف"، ورئيس قسم الأسنان بمستشفى الملك فيصل بالعاصمة المقدسة "الدكتور أيمن مندورة"، ورئيس مركز الأسنان بمستشفى النور التخصصي "الدكتور فراس عالم"، ووكلاء الكلية، ورؤساء الأقسام، وأعضاء هيئة التدريس، والخريجين، وذلك بمبنى مستشفى الأسنان التعليمي.
 
وبدأ الحفل بكلمة الطالب "عيسى الغامدي"، نيابة عن زملائه المتخرجين، شكر فيها كلية أسنان أم القرى التي بها شرفِ العلم وشرفِ المكان، وقال: "في أرجائك يا كليتنا استمتعنا بأجمل أيام الشباب؛ ستة أعوام مضت بحلوها ومرها، بفرحتها وبهجتها، وبكآبتها وضيقتها، ووجب لها أن تمضي كما كتب الله لها أن تمضي؛ حيث مثلت لنا بوابة المستقبل؛ لهذا فإننا على العهد والوعد بأن نبذل الغالي والنفيس لخدمة وطننا الغالي، في ظل نهضته التعليمية، ولا يفوتنا في هذه المناسبة شعورنا بالفخر والاعتزاز؛ لكوننا الدفعة الأولى، وهي ثمرة ما تم غرسه ورعايته منذ تأسيس الكلية؛ حيث تكاتفت جهود الجميع في الجامعة، وعلى رأسها معالي مدير الجامعة "الدكتور بكري عساس"، الذي لم يتوقف عن دعم الكلية لتوفير الإمكانات البشرية والمادية التي ساهمت في النجاح الذي تشهده كلية طب الأسنان، ونشكر عميد الكلية "الدكتور محمد بياري" الذي بذل من جهده ووقته الكثير لدعمنا ووقوفه بجانبنا، وكان سر تميزنا ونجاحنا وقدوتنا".
 
عقب ذلك، ألقى عميد الكلية "الدكتور محمد بياري" كلمته التي عبر فيها عن سعادته البالغة بتخرج أبنائه وبناته من خريجي الدفعة الأولى لينضموا إلى ميدان شرف العمل، وليسهموا بما تعلموه في خدمة دينهم ثم مليكهم ووطنهم، مشيداً بمستوى مخرجات الكلية بالجامعة، مرجعاً ذلك إلى توفيق الله عز وجل، ثم بما تزخر به من كوادر علمية متميزة، وما تشتمل عليه من إمكانات وتجهيزات عالية المستوى وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، حفظه الله.
 
وأوضح الدكتور "بياري" أن كلية طب الأسنان بجامعة أم القرى منذ نشأتها؛ حرصت- ولله الحمد- على أن تكون ضمن الكليات المتميزة ومخرجاتها على مستوى عال من المهنية والأداء، وستواصل- بمشيئة الله تعالى- تميزها لتخريج المزيد من الكوادر الطبية الوطنية المتميزة للإسهام في خدمة البشرية وتقديم خدماتهم الطبية المتميزة لأبناء هذه الأرض الطاهرة مكة المكرمة وهذه البلاد المباركة، مضيفاً أن هذه الكوكبة من الخريجين تعد إضافة جديدة للوطن وإضافة جديدة للجامعة، مقدماً تهنئته الأبوية الخالصة لأبنائه وبناته الخريجين، متمنياً لهم التقدم والنجاح والإسهام في رقي الوطن.
 
وفي ختام كلمته رفع "الدكتور بياري" أسمى آيات الشكر والتقدير لولاة أمر هذه البلاد المباركة، وعلى رأسهم: خادم الحرمين الشريفين "الملك سلمان بن عبدالعزيز"، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهدــ حفظهم الله- على دعمهم اللامحدود والسخي للتعليم، معرباً عن شكره لوزير التعليم "الدكتور عزام الدخيل"، ولمدير جامعة أم القرى "الدكتور بكري بن معتوق عساس"؛ على دعمهما وتشجيعهما للوصول بمخرجات هذه الجامعة إلى المستوى المأمول.
 
وبعد ذلك كرم عميدُ الكلية: المتخرجين والمتخرجات، والمتفوقين والمتفوقات، وأعضاء هيئة التدريس. وقدم الطلابُ هديةً تذكارية لعميد الكلية، وتم التقاط الصور التذكارية بهذه المناسبة.