وزير البلديات: نعمل للحاضر برؤية واضحة لخدمة ضيوف الرحمن في المستقبل

خلال زيارته التفقدية لاستعدادات الوزارة للحج هذا العام

أحمد الزهراني- سبق- مكة المكرمة: رفع الأمير منصور بن متعب بن عبد العزيز، وزير الشؤون البلدية والقروية خالص الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد لما يقدمونه من دعم لمشاريع الوزارة بالعاصمة المقدسة والمشاعر من أجل رعاية ضيوف الرحمن وتيسير أدائهم لمناسك الحج .
 
وأثنى في كلمة خلال زيارته التفقدية لاستعدادات الوزارة لحج هذا العام مساء اليوم السبت على جهود الإدارة المركزية للمشروعات التطويرية بالعاصمة المقدسة في إنجاز الكثير من المشاريع والتي تم تدشين بعضها قبل حج هذا العام، مثل مشروع ربط العزيزية بالدور الثاني بمنشأة الجمرات، ومشروع ربط الشعيبين والمعيصم بالدور الثالث، وتوسعة منطقة نزول الحجاج بمحطة (1) بمشعر مزدلفة  على شارع العزيزية، ومشروع فصل شارع المعيصم  بطريق الشرائع بطول 5 كم.
 
 وكذلك المشاريع التي يجري استكمالها حالياً ومنها محطة معالجة مخلفات المجازر بمنطقة المعيصم، ومشروع إنشاء دورات المياه بالمشاعر الذي أنجز منه ما يزيد على 29 ألف دورة مياه قبل بدء حج هذا العام.
 
وأشاد وزير الشؤون البلدية والقروية - خلال كلمة قصيرة في ختام الزيارة التفقدية لمشاريع الوزارة بالمشاعر بجهود الشركات والمؤسسات التي تولت مهمة تنفيذ هذه المشاريع، مؤكداً حرص الوزارة على استكمال كل المشاريع وإنشاء مشروعات جديدة توفر كل سبل الراحة لضيوف الرحمن خلال مواسم الحج المقبلة بمشيئة الله تعالى ، ليس في القطاع البلدي فقط بل في جميع القطاعات والأجهزة المعنية بخدمة حجاج بيت الله الحرام.
 
ورداً على سؤال "سبق" عن منشأة الجمرات وهل تم الانتهاء كلياً من المشروع أم هناك مراحل أخرى يتم استحداثها، أكد أن المشروع اكتمل وفق ما كان مخططاً له، ويتم تشغيله وصيانته بإشراف الإدارة المركزية للمشروعات التطويرية عن طريق شركات متخصصة في التشغيل والصيانة.
 
ومن جانب آخر أكد وكيل وزارة الشؤون البلدية الدكتور حبيب زين العابدين،  أن الطاقة الاستيعابية لمنشأة الجمرات تخدم 500 ألف حاج في الساعة إلا أن شوارع منى لا تستوعب هذا العدد الكبير، مما دفعنا إلى استقبال 300 ألف حاج بالمنشأة كل ساعة من خلال خطة دقيقة للتفويج، ونأمل زيادة هذا العدد في المستقبل بعد تطوير وتوسعة شوارع منى لتسهيل وصول الحجيج إلى منشأة الجمرات.
 
وختم وزير الشؤون البلدية والقروية بالإجابة عن سؤال عن المشاريع  أو الأمور المستحدثة التي تعتزم الوزارة تنفيذها ، مؤكداً أن الوزارة حريصة  على استكمال المشاريع التابعة لها في المواعيد المقررة لذلك والاستفادة من المراحل التي يتم إنجازها من أجل راحة وخدمة ضيوف الرحمن، موضحاً أن وزارة الشؤون البلدية والقروية تعمل ضمن منظومة لجنة الحج العليا والتي تتولى مسؤولية ومهام التنسيق بين جميع الأجهزة والهيئات والوزارات وتحديد مسؤولية كل جهة في تنفيذ المشاريع، في إطار رؤية  واضحة للاحتياجات العاجلة والمستقبلية بحيث تتم الأعمال للحاضر برؤية المستقبل.
 
وكان سموه قد استهل جولته بزيارة تفقدية للمرحلة الثانية من مشروع ربط منطقة العزيزية بالدور الثاني (المستوى الثالث) لمنشأة الجمرات الحديثة التي شملت إنشاء محطة إركاب ملاصقة لمحطة الإركاب السفلية التي تم تنفيذها بالمرحلة الأولى والخاصة بنقل الحجاج من وإلى الدور الثاني للجمرات، ثم وقف على جاهزية مشروع ربط  منطقة الشعيبين والمعيصم بالدور الثالث (المستوى الرابع) والذي يفيد في نقل الحجاج من منطقتي الشعيبين والمعيصم إلى منشأة الجمرات الحديثة مباشرة دون الحاجة إلى المرور بشوارع مشعر منى عن طريق عددٍ من الأنفاق والجسور.
 
وشملت الجولة مشروع فصل شارع المعيصم عن طريق الشرائع بطول 5 كم الذي تم إنجازه لخدمة منطقة المجازر الحديثة والمخططات المجاورة ، وتطلب شق التي كانت تعترض مسار الطريق وتمهيدها بما يسهم في خدمة سكان مخططات الشرائع وتسهيل وصول الحجاج إلى منطقة المجازر.
 
 كما اطلع سموه على مشروع توسعة منطقة نزول الحجاج بمحطة قطار المشاعر مزدلفة (1) مع جسر عبور لشارع العزيزية ، وتضمنت الجولة مشروع محطة معالجة مخلفات المجازر بالمعيصم والتي بلغت تكاليف إنشائها 200 مليون ريال، وتسعى الوزارة إلى الاستفادة منها في موسم الحج هذا العام للتخلص الآمن من مخلفات الذبح بالمسالخ عبر طرق صديقة للبيئة تضمن معالجتها والاستفادة منها بالتعاون مع شركات مخصصة بمعالجة تلك الأنواع من النفايات وفقاً للمعايير الدولية المعتمدة.
 
 
 
 

اعلان
وزير البلديات: نعمل للحاضر برؤية واضحة لخدمة ضيوف الرحمن في المستقبل
سبق
أحمد الزهراني- سبق- مكة المكرمة: رفع الأمير منصور بن متعب بن عبد العزيز، وزير الشؤون البلدية والقروية خالص الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد لما يقدمونه من دعم لمشاريع الوزارة بالعاصمة المقدسة والمشاعر من أجل رعاية ضيوف الرحمن وتيسير أدائهم لمناسك الحج .
 
وأثنى في كلمة خلال زيارته التفقدية لاستعدادات الوزارة لحج هذا العام مساء اليوم السبت على جهود الإدارة المركزية للمشروعات التطويرية بالعاصمة المقدسة في إنجاز الكثير من المشاريع والتي تم تدشين بعضها قبل حج هذا العام، مثل مشروع ربط العزيزية بالدور الثاني بمنشأة الجمرات، ومشروع ربط الشعيبين والمعيصم بالدور الثالث، وتوسعة منطقة نزول الحجاج بمحطة (1) بمشعر مزدلفة  على شارع العزيزية، ومشروع فصل شارع المعيصم  بطريق الشرائع بطول 5 كم.
 
 وكذلك المشاريع التي يجري استكمالها حالياً ومنها محطة معالجة مخلفات المجازر بمنطقة المعيصم، ومشروع إنشاء دورات المياه بالمشاعر الذي أنجز منه ما يزيد على 29 ألف دورة مياه قبل بدء حج هذا العام.
 
وأشاد وزير الشؤون البلدية والقروية - خلال كلمة قصيرة في ختام الزيارة التفقدية لمشاريع الوزارة بالمشاعر بجهود الشركات والمؤسسات التي تولت مهمة تنفيذ هذه المشاريع، مؤكداً حرص الوزارة على استكمال كل المشاريع وإنشاء مشروعات جديدة توفر كل سبل الراحة لضيوف الرحمن خلال مواسم الحج المقبلة بمشيئة الله تعالى ، ليس في القطاع البلدي فقط بل في جميع القطاعات والأجهزة المعنية بخدمة حجاج بيت الله الحرام.
 
ورداً على سؤال "سبق" عن منشأة الجمرات وهل تم الانتهاء كلياً من المشروع أم هناك مراحل أخرى يتم استحداثها، أكد أن المشروع اكتمل وفق ما كان مخططاً له، ويتم تشغيله وصيانته بإشراف الإدارة المركزية للمشروعات التطويرية عن طريق شركات متخصصة في التشغيل والصيانة.
 
ومن جانب آخر أكد وكيل وزارة الشؤون البلدية الدكتور حبيب زين العابدين،  أن الطاقة الاستيعابية لمنشأة الجمرات تخدم 500 ألف حاج في الساعة إلا أن شوارع منى لا تستوعب هذا العدد الكبير، مما دفعنا إلى استقبال 300 ألف حاج بالمنشأة كل ساعة من خلال خطة دقيقة للتفويج، ونأمل زيادة هذا العدد في المستقبل بعد تطوير وتوسعة شوارع منى لتسهيل وصول الحجيج إلى منشأة الجمرات.
 
وختم وزير الشؤون البلدية والقروية بالإجابة عن سؤال عن المشاريع  أو الأمور المستحدثة التي تعتزم الوزارة تنفيذها ، مؤكداً أن الوزارة حريصة  على استكمال المشاريع التابعة لها في المواعيد المقررة لذلك والاستفادة من المراحل التي يتم إنجازها من أجل راحة وخدمة ضيوف الرحمن، موضحاً أن وزارة الشؤون البلدية والقروية تعمل ضمن منظومة لجنة الحج العليا والتي تتولى مسؤولية ومهام التنسيق بين جميع الأجهزة والهيئات والوزارات وتحديد مسؤولية كل جهة في تنفيذ المشاريع، في إطار رؤية  واضحة للاحتياجات العاجلة والمستقبلية بحيث تتم الأعمال للحاضر برؤية المستقبل.
 
وكان سموه قد استهل جولته بزيارة تفقدية للمرحلة الثانية من مشروع ربط منطقة العزيزية بالدور الثاني (المستوى الثالث) لمنشأة الجمرات الحديثة التي شملت إنشاء محطة إركاب ملاصقة لمحطة الإركاب السفلية التي تم تنفيذها بالمرحلة الأولى والخاصة بنقل الحجاج من وإلى الدور الثاني للجمرات، ثم وقف على جاهزية مشروع ربط  منطقة الشعيبين والمعيصم بالدور الثالث (المستوى الرابع) والذي يفيد في نقل الحجاج من منطقتي الشعيبين والمعيصم إلى منشأة الجمرات الحديثة مباشرة دون الحاجة إلى المرور بشوارع مشعر منى عن طريق عددٍ من الأنفاق والجسور.
 
وشملت الجولة مشروع فصل شارع المعيصم عن طريق الشرائع بطول 5 كم الذي تم إنجازه لخدمة منطقة المجازر الحديثة والمخططات المجاورة ، وتطلب شق التي كانت تعترض مسار الطريق وتمهيدها بما يسهم في خدمة سكان مخططات الشرائع وتسهيل وصول الحجاج إلى منطقة المجازر.
 
 كما اطلع سموه على مشروع توسعة منطقة نزول الحجاج بمحطة قطار المشاعر مزدلفة (1) مع جسر عبور لشارع العزيزية ، وتضمنت الجولة مشروع محطة معالجة مخلفات المجازر بالمعيصم والتي بلغت تكاليف إنشائها 200 مليون ريال، وتسعى الوزارة إلى الاستفادة منها في موسم الحج هذا العام للتخلص الآمن من مخلفات الذبح بالمسالخ عبر طرق صديقة للبيئة تضمن معالجتها والاستفادة منها بالتعاون مع شركات مخصصة بمعالجة تلك الأنواع من النفايات وفقاً للمعايير الدولية المعتمدة.
 
 
 
 
27 سبتمبر 2014 - 3 ذو الحجة 1435
09:22 PM

خلال زيارته التفقدية لاستعدادات الوزارة للحج هذا العام

وزير البلديات: نعمل للحاضر برؤية واضحة لخدمة ضيوف الرحمن في المستقبل

A A A
0
4,165

أحمد الزهراني- سبق- مكة المكرمة: رفع الأمير منصور بن متعب بن عبد العزيز، وزير الشؤون البلدية والقروية خالص الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد لما يقدمونه من دعم لمشاريع الوزارة بالعاصمة المقدسة والمشاعر من أجل رعاية ضيوف الرحمن وتيسير أدائهم لمناسك الحج .
 
وأثنى في كلمة خلال زيارته التفقدية لاستعدادات الوزارة لحج هذا العام مساء اليوم السبت على جهود الإدارة المركزية للمشروعات التطويرية بالعاصمة المقدسة في إنجاز الكثير من المشاريع والتي تم تدشين بعضها قبل حج هذا العام، مثل مشروع ربط العزيزية بالدور الثاني بمنشأة الجمرات، ومشروع ربط الشعيبين والمعيصم بالدور الثالث، وتوسعة منطقة نزول الحجاج بمحطة (1) بمشعر مزدلفة  على شارع العزيزية، ومشروع فصل شارع المعيصم  بطريق الشرائع بطول 5 كم.
 
 وكذلك المشاريع التي يجري استكمالها حالياً ومنها محطة معالجة مخلفات المجازر بمنطقة المعيصم، ومشروع إنشاء دورات المياه بالمشاعر الذي أنجز منه ما يزيد على 29 ألف دورة مياه قبل بدء حج هذا العام.
 
وأشاد وزير الشؤون البلدية والقروية - خلال كلمة قصيرة في ختام الزيارة التفقدية لمشاريع الوزارة بالمشاعر بجهود الشركات والمؤسسات التي تولت مهمة تنفيذ هذه المشاريع، مؤكداً حرص الوزارة على استكمال كل المشاريع وإنشاء مشروعات جديدة توفر كل سبل الراحة لضيوف الرحمن خلال مواسم الحج المقبلة بمشيئة الله تعالى ، ليس في القطاع البلدي فقط بل في جميع القطاعات والأجهزة المعنية بخدمة حجاج بيت الله الحرام.
 
ورداً على سؤال "سبق" عن منشأة الجمرات وهل تم الانتهاء كلياً من المشروع أم هناك مراحل أخرى يتم استحداثها، أكد أن المشروع اكتمل وفق ما كان مخططاً له، ويتم تشغيله وصيانته بإشراف الإدارة المركزية للمشروعات التطويرية عن طريق شركات متخصصة في التشغيل والصيانة.
 
ومن جانب آخر أكد وكيل وزارة الشؤون البلدية الدكتور حبيب زين العابدين،  أن الطاقة الاستيعابية لمنشأة الجمرات تخدم 500 ألف حاج في الساعة إلا أن شوارع منى لا تستوعب هذا العدد الكبير، مما دفعنا إلى استقبال 300 ألف حاج بالمنشأة كل ساعة من خلال خطة دقيقة للتفويج، ونأمل زيادة هذا العدد في المستقبل بعد تطوير وتوسعة شوارع منى لتسهيل وصول الحجيج إلى منشأة الجمرات.
 
وختم وزير الشؤون البلدية والقروية بالإجابة عن سؤال عن المشاريع  أو الأمور المستحدثة التي تعتزم الوزارة تنفيذها ، مؤكداً أن الوزارة حريصة  على استكمال المشاريع التابعة لها في المواعيد المقررة لذلك والاستفادة من المراحل التي يتم إنجازها من أجل راحة وخدمة ضيوف الرحمن، موضحاً أن وزارة الشؤون البلدية والقروية تعمل ضمن منظومة لجنة الحج العليا والتي تتولى مسؤولية ومهام التنسيق بين جميع الأجهزة والهيئات والوزارات وتحديد مسؤولية كل جهة في تنفيذ المشاريع، في إطار رؤية  واضحة للاحتياجات العاجلة والمستقبلية بحيث تتم الأعمال للحاضر برؤية المستقبل.
 
وكان سموه قد استهل جولته بزيارة تفقدية للمرحلة الثانية من مشروع ربط منطقة العزيزية بالدور الثاني (المستوى الثالث) لمنشأة الجمرات الحديثة التي شملت إنشاء محطة إركاب ملاصقة لمحطة الإركاب السفلية التي تم تنفيذها بالمرحلة الأولى والخاصة بنقل الحجاج من وإلى الدور الثاني للجمرات، ثم وقف على جاهزية مشروع ربط  منطقة الشعيبين والمعيصم بالدور الثالث (المستوى الرابع) والذي يفيد في نقل الحجاج من منطقتي الشعيبين والمعيصم إلى منشأة الجمرات الحديثة مباشرة دون الحاجة إلى المرور بشوارع مشعر منى عن طريق عددٍ من الأنفاق والجسور.
 
وشملت الجولة مشروع فصل شارع المعيصم عن طريق الشرائع بطول 5 كم الذي تم إنجازه لخدمة منطقة المجازر الحديثة والمخططات المجاورة ، وتطلب شق التي كانت تعترض مسار الطريق وتمهيدها بما يسهم في خدمة سكان مخططات الشرائع وتسهيل وصول الحجاج إلى منطقة المجازر.
 
 كما اطلع سموه على مشروع توسعة منطقة نزول الحجاج بمحطة قطار المشاعر مزدلفة (1) مع جسر عبور لشارع العزيزية ، وتضمنت الجولة مشروع محطة معالجة مخلفات المجازر بالمعيصم والتي بلغت تكاليف إنشائها 200 مليون ريال، وتسعى الوزارة إلى الاستفادة منها في موسم الحج هذا العام للتخلص الآمن من مخلفات الذبح بالمسالخ عبر طرق صديقة للبيئة تضمن معالجتها والاستفادة منها بالتعاون مع شركات مخصصة بمعالجة تلك الأنواع من النفايات وفقاً للمعايير الدولية المعتمدة.