"العيد" يكشف لـ"سبق" سبب تأخير نشرة "الأوامر الملكية"

"أبو البشائر": دخلنا الاستديو دون أن نعرف مضمون ما سنقرؤه

عبدالحكيم شار- سبق- الرياض: كشف كبير المذيعين بالقناة الأولى بالتلفزيون السعودي، عبدالعزيز بن فهد العيد، لـ"سبق" سبب تأخر بث نشرة أخبار التاسعة والنصف أمس الأول عن موعدها، وقال إن ذلك مردّه انتظار اكتمال وصول الأوامر الملكية للاستديو، التي بدت بوادر صدورها قريباً من الساعة التاسعة؛ فتم اتخاذ قرار تأجيل النشرة حتى اكتمال الأوامر الملكية.
 
وقال كبير مذيعي التلفزيون السعودي: دخلنا الاستديو دون أن نعرف مضمون الأوامر الملكية التي حضر بها شخصياً مدير الأخبار عبدالله الحميدي، وتابعها أولاً بأول، ووزعها علينا واحداً واحداً، وأكد بشكل قطعي لكل الزملاء عدم تسريب أي شيء قبل الظهور على الهواء؛ ما ساهم في تأجيل بث النشرة على الهواء ما يقارب ٣٨ دقيقة.
وعن مشاعره وهو يعلن لملايين المواطنين حزمة الأوامر الملكية التاريخية قال العيد: الحقيقة أن نشرة القرارات الملكية التي قرأتها ومعي أخي وزميلي عبدالله العيدي، والتي استغرقت ثلاثاً وخمسين دقيقة، أعتبرها أهم نشرة أخبار قرأتها في حياتي المهنية، التي تُكمل بعد شهرين عامها الثلاثين.
 
وأردف: لم نتمكن من القراءة المسبقة لكل الأوامر الملكية، وكنت أستغل الوقت الذي يقرأ فيه الزميل عبدالله لإلقاء نظرة سريعة على الأمر الذي يليه.. وكان أحد الأوامر من نصيب جاري في الحي محمد بن سليمان العجاجي (رئيس هيئة الخبراء بمجلس الوزراء)، وقد وقع مصادفة لديّ في ترتيب قراءته.
 
وأشار إلى أنه تلقى تهنئة المذيع السابق مزيد السبيعي، الذي اتصل به وأسماه (أبو البشائر)، منوهاً بانفراد القناة الأولى بإعلان القرارات الملكية.
 
وقال: الجميل في القرارات الملكية التي بلغت ٣٤ أمراً أنها كانت عبر القناة الأولى فقط دون القنوات والإذاعات الأخرى، ولم يحصل تسريب لإحدى القنوات كما كان يجري في السابق.
 
 وسأل العيدُ اللهَ أن يكون دائماً من رسل الخير والبشرى لأمن الوطن وقيادته ومواطنيه الكرام.  

اعلان
"العيد" يكشف لـ"سبق" سبب تأخير نشرة "الأوامر الملكية"
سبق
عبدالحكيم شار- سبق- الرياض: كشف كبير المذيعين بالقناة الأولى بالتلفزيون السعودي، عبدالعزيز بن فهد العيد، لـ"سبق" سبب تأخر بث نشرة أخبار التاسعة والنصف أمس الأول عن موعدها، وقال إن ذلك مردّه انتظار اكتمال وصول الأوامر الملكية للاستديو، التي بدت بوادر صدورها قريباً من الساعة التاسعة؛ فتم اتخاذ قرار تأجيل النشرة حتى اكتمال الأوامر الملكية.
 
وقال كبير مذيعي التلفزيون السعودي: دخلنا الاستديو دون أن نعرف مضمون الأوامر الملكية التي حضر بها شخصياً مدير الأخبار عبدالله الحميدي، وتابعها أولاً بأول، ووزعها علينا واحداً واحداً، وأكد بشكل قطعي لكل الزملاء عدم تسريب أي شيء قبل الظهور على الهواء؛ ما ساهم في تأجيل بث النشرة على الهواء ما يقارب ٣٨ دقيقة.
وعن مشاعره وهو يعلن لملايين المواطنين حزمة الأوامر الملكية التاريخية قال العيد: الحقيقة أن نشرة القرارات الملكية التي قرأتها ومعي أخي وزميلي عبدالله العيدي، والتي استغرقت ثلاثاً وخمسين دقيقة، أعتبرها أهم نشرة أخبار قرأتها في حياتي المهنية، التي تُكمل بعد شهرين عامها الثلاثين.
 
وأردف: لم نتمكن من القراءة المسبقة لكل الأوامر الملكية، وكنت أستغل الوقت الذي يقرأ فيه الزميل عبدالله لإلقاء نظرة سريعة على الأمر الذي يليه.. وكان أحد الأوامر من نصيب جاري في الحي محمد بن سليمان العجاجي (رئيس هيئة الخبراء بمجلس الوزراء)، وقد وقع مصادفة لديّ في ترتيب قراءته.
 
وأشار إلى أنه تلقى تهنئة المذيع السابق مزيد السبيعي، الذي اتصل به وأسماه (أبو البشائر)، منوهاً بانفراد القناة الأولى بإعلان القرارات الملكية.
 
وقال: الجميل في القرارات الملكية التي بلغت ٣٤ أمراً أنها كانت عبر القناة الأولى فقط دون القنوات والإذاعات الأخرى، ولم يحصل تسريب لإحدى القنوات كما كان يجري في السابق.
 
 وسأل العيدُ اللهَ أن يكون دائماً من رسل الخير والبشرى لأمن الوطن وقيادته ومواطنيه الكرام.  
31 يناير 2015 - 11 ربيع الآخر 1436
12:40 AM

"العيد" يكشف لـ"سبق" سبب تأخير نشرة "الأوامر الملكية"

"أبو البشائر": دخلنا الاستديو دون أن نعرف مضمون ما سنقرؤه

A A A
0
199,019

عبدالحكيم شار- سبق- الرياض: كشف كبير المذيعين بالقناة الأولى بالتلفزيون السعودي، عبدالعزيز بن فهد العيد، لـ"سبق" سبب تأخر بث نشرة أخبار التاسعة والنصف أمس الأول عن موعدها، وقال إن ذلك مردّه انتظار اكتمال وصول الأوامر الملكية للاستديو، التي بدت بوادر صدورها قريباً من الساعة التاسعة؛ فتم اتخاذ قرار تأجيل النشرة حتى اكتمال الأوامر الملكية.
 
وقال كبير مذيعي التلفزيون السعودي: دخلنا الاستديو دون أن نعرف مضمون الأوامر الملكية التي حضر بها شخصياً مدير الأخبار عبدالله الحميدي، وتابعها أولاً بأول، ووزعها علينا واحداً واحداً، وأكد بشكل قطعي لكل الزملاء عدم تسريب أي شيء قبل الظهور على الهواء؛ ما ساهم في تأجيل بث النشرة على الهواء ما يقارب ٣٨ دقيقة.
وعن مشاعره وهو يعلن لملايين المواطنين حزمة الأوامر الملكية التاريخية قال العيد: الحقيقة أن نشرة القرارات الملكية التي قرأتها ومعي أخي وزميلي عبدالله العيدي، والتي استغرقت ثلاثاً وخمسين دقيقة، أعتبرها أهم نشرة أخبار قرأتها في حياتي المهنية، التي تُكمل بعد شهرين عامها الثلاثين.
 
وأردف: لم نتمكن من القراءة المسبقة لكل الأوامر الملكية، وكنت أستغل الوقت الذي يقرأ فيه الزميل عبدالله لإلقاء نظرة سريعة على الأمر الذي يليه.. وكان أحد الأوامر من نصيب جاري في الحي محمد بن سليمان العجاجي (رئيس هيئة الخبراء بمجلس الوزراء)، وقد وقع مصادفة لديّ في ترتيب قراءته.
 
وأشار إلى أنه تلقى تهنئة المذيع السابق مزيد السبيعي، الذي اتصل به وأسماه (أبو البشائر)، منوهاً بانفراد القناة الأولى بإعلان القرارات الملكية.
 
وقال: الجميل في القرارات الملكية التي بلغت ٣٤ أمراً أنها كانت عبر القناة الأولى فقط دون القنوات والإذاعات الأخرى، ولم يحصل تسريب لإحدى القنوات كما كان يجري في السابق.
 
 وسأل العيدُ اللهَ أن يكون دائماً من رسل الخير والبشرى لأمن الوطن وقيادته ومواطنيه الكرام.