اللغة الإنجليزية والجودة تتصدران أولويات التدريب في "تقنية جدة"

"السريعي": خطة الكلية تتمثل في الاستفادة من الخبرات الدولية

فهد العتيبي- سبق- جدة: قال عميد الكلية التقنية بجدة المهندس عبد الرحمن بن سعيد السريعي إن الكلية التقنية بجدة دشنت أول برنامج لمتدربيها للتدريب الإلكتروني باللغة الإنجليزية عبر الإنترنت، مضيفاً أنه قد تم استكمال معايير الجودة العالمية في التدريب وفق المقاييس التي تقوم بها جهات محايدة.
 
وأوضح السريعي أن ذلك يأتي وفقاً لخطط وبرامج المؤسسة العامة للتدريب التقني التي تهدف إلى مواكبة البرامج التدريبية بالتقنية الحديثة لصقل المهارات المعرفية والتقنية باللغة الإنجليزية للمتدربين كونها احد متطلبات التوظيف في سوق العمل ليكونوا قادرين على كسب المزيد من المهارات والتأهيل بكفاءة واقتدار في سوق العمل.
 
وأبان أن الكلية أنهت كافة المتطلبات المتعلقة بنظام الجودة والذي توليه المؤسسة اهتماما كبيرا انطلاقا من حرصها على تحسين جودة الأداء والمخرجات وفق المعايير الخاصة بنظام الجودة لتشمل تطوير البيئة الداخلية من هيئة التدريب والهيئة الإدارية والمتدربين ووسائل التدريب الحديثة ومعايير الأمن والسلامة والذي ستكون المحصلة في النهاية هي أن الخريج لديه الكفاءة والتأهيل المتناسب مع متطلبات سوق العمل ومن ثم سيجد فرصة العمل المناسبة.
 
وأضاف عميد الكلية بأن المرحلة القادمة لخطة الكلية ستتمثل في الاستفادة من الخبرات الدولية حيث ستشمل التعاون على تقييم وتطوير المناهج وعملية التدريب وهيئة التدريب وآليات القبول وخدمات المتدربين والأعمال الإدارية وبيئة التدريب باستخدام طرق وأساليب فعالة تعزيزا لدورها التنموي المتمثل في تحسين جودة الخدمات التي تقدمها لسوق العمل والمجتمع.
 
وفيما يتعلق ببرنامج البكالوريوس أوضح السريعي أن هذا البرنامج يأتي في اطار اهتمام المؤسسة بإتاحة الفرصة لحملة دبلوم الكليات التقنية أو ما يعادله للحصول على درجة البكالوريوس التطبيقية حرصا على تأهيلهم تأهيلاً ذو جودة عالية ولقد بدأت الكلية بفتح تخصصات التقنية الكهربائية والإنتاج والمحركات والمركبات وجاري استكمال بقية التخصصات مستقبلا وفق الشروط والمعايير التي تضمن خريجاً ذا كفاءة عالية.

اعلان
اللغة الإنجليزية والجودة تتصدران أولويات التدريب في "تقنية جدة"
سبق
فهد العتيبي- سبق- جدة: قال عميد الكلية التقنية بجدة المهندس عبد الرحمن بن سعيد السريعي إن الكلية التقنية بجدة دشنت أول برنامج لمتدربيها للتدريب الإلكتروني باللغة الإنجليزية عبر الإنترنت، مضيفاً أنه قد تم استكمال معايير الجودة العالمية في التدريب وفق المقاييس التي تقوم بها جهات محايدة.
 
وأوضح السريعي أن ذلك يأتي وفقاً لخطط وبرامج المؤسسة العامة للتدريب التقني التي تهدف إلى مواكبة البرامج التدريبية بالتقنية الحديثة لصقل المهارات المعرفية والتقنية باللغة الإنجليزية للمتدربين كونها احد متطلبات التوظيف في سوق العمل ليكونوا قادرين على كسب المزيد من المهارات والتأهيل بكفاءة واقتدار في سوق العمل.
 
وأبان أن الكلية أنهت كافة المتطلبات المتعلقة بنظام الجودة والذي توليه المؤسسة اهتماما كبيرا انطلاقا من حرصها على تحسين جودة الأداء والمخرجات وفق المعايير الخاصة بنظام الجودة لتشمل تطوير البيئة الداخلية من هيئة التدريب والهيئة الإدارية والمتدربين ووسائل التدريب الحديثة ومعايير الأمن والسلامة والذي ستكون المحصلة في النهاية هي أن الخريج لديه الكفاءة والتأهيل المتناسب مع متطلبات سوق العمل ومن ثم سيجد فرصة العمل المناسبة.
 
وأضاف عميد الكلية بأن المرحلة القادمة لخطة الكلية ستتمثل في الاستفادة من الخبرات الدولية حيث ستشمل التعاون على تقييم وتطوير المناهج وعملية التدريب وهيئة التدريب وآليات القبول وخدمات المتدربين والأعمال الإدارية وبيئة التدريب باستخدام طرق وأساليب فعالة تعزيزا لدورها التنموي المتمثل في تحسين جودة الخدمات التي تقدمها لسوق العمل والمجتمع.
 
وفيما يتعلق ببرنامج البكالوريوس أوضح السريعي أن هذا البرنامج يأتي في اطار اهتمام المؤسسة بإتاحة الفرصة لحملة دبلوم الكليات التقنية أو ما يعادله للحصول على درجة البكالوريوس التطبيقية حرصا على تأهيلهم تأهيلاً ذو جودة عالية ولقد بدأت الكلية بفتح تخصصات التقنية الكهربائية والإنتاج والمحركات والمركبات وجاري استكمال بقية التخصصات مستقبلا وفق الشروط والمعايير التي تضمن خريجاً ذا كفاءة عالية.
30 سبتمبر 2014 - 6 ذو الحجة 1435
07:11 PM

"السريعي": خطة الكلية تتمثل في الاستفادة من الخبرات الدولية

اللغة الإنجليزية والجودة تتصدران أولويات التدريب في "تقنية جدة"

A A A
0
550

فهد العتيبي- سبق- جدة: قال عميد الكلية التقنية بجدة المهندس عبد الرحمن بن سعيد السريعي إن الكلية التقنية بجدة دشنت أول برنامج لمتدربيها للتدريب الإلكتروني باللغة الإنجليزية عبر الإنترنت، مضيفاً أنه قد تم استكمال معايير الجودة العالمية في التدريب وفق المقاييس التي تقوم بها جهات محايدة.
 
وأوضح السريعي أن ذلك يأتي وفقاً لخطط وبرامج المؤسسة العامة للتدريب التقني التي تهدف إلى مواكبة البرامج التدريبية بالتقنية الحديثة لصقل المهارات المعرفية والتقنية باللغة الإنجليزية للمتدربين كونها احد متطلبات التوظيف في سوق العمل ليكونوا قادرين على كسب المزيد من المهارات والتأهيل بكفاءة واقتدار في سوق العمل.
 
وأبان أن الكلية أنهت كافة المتطلبات المتعلقة بنظام الجودة والذي توليه المؤسسة اهتماما كبيرا انطلاقا من حرصها على تحسين جودة الأداء والمخرجات وفق المعايير الخاصة بنظام الجودة لتشمل تطوير البيئة الداخلية من هيئة التدريب والهيئة الإدارية والمتدربين ووسائل التدريب الحديثة ومعايير الأمن والسلامة والذي ستكون المحصلة في النهاية هي أن الخريج لديه الكفاءة والتأهيل المتناسب مع متطلبات سوق العمل ومن ثم سيجد فرصة العمل المناسبة.
 
وأضاف عميد الكلية بأن المرحلة القادمة لخطة الكلية ستتمثل في الاستفادة من الخبرات الدولية حيث ستشمل التعاون على تقييم وتطوير المناهج وعملية التدريب وهيئة التدريب وآليات القبول وخدمات المتدربين والأعمال الإدارية وبيئة التدريب باستخدام طرق وأساليب فعالة تعزيزا لدورها التنموي المتمثل في تحسين جودة الخدمات التي تقدمها لسوق العمل والمجتمع.
 
وفيما يتعلق ببرنامج البكالوريوس أوضح السريعي أن هذا البرنامج يأتي في اطار اهتمام المؤسسة بإتاحة الفرصة لحملة دبلوم الكليات التقنية أو ما يعادله للحصول على درجة البكالوريوس التطبيقية حرصا على تأهيلهم تأهيلاً ذو جودة عالية ولقد بدأت الكلية بفتح تخصصات التقنية الكهربائية والإنتاج والمحركات والمركبات وجاري استكمال بقية التخصصات مستقبلا وفق الشروط والمعايير التي تضمن خريجاً ذا كفاءة عالية.