أمير نجران: جنودنا البواسل.. يد تحمي ويد تبني

خلال استقباله رئيس الجهاز العسكري بالحرس

أكد أمير منطقة نجران جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أن البطولات والإنجازات التي يحققها رجال القوات العسكرية، هي محل فخر واعتزاز كل مواطن، وكل مسلم عربي صادق، إذ يقف على قيادتها خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية، الذي لا يدخر جهدًا ولا مالاً في سبيل حفظ الدين الحنيف، وحماية الحرمين الشريفين، وصون العروبة، وتأمين الراحة والطمأنينة لضيوف الرحمن وللمواطن الكريم وكل من يقيم على هذه الأرض المباركة، ودرء الفتن والمخاطر والأوبئة الفكرية عن الأمتين العربية والإسلامية.

واستقبل أمير نجران، في مكتبه بديوان الإمارة، صباح اليوم، رئيس الجهاز العسكري بوزارة الحرس الوطني، الفريق محمد بن خالد الناهض، يرافقه عدد من قادة الألوية والوحدات.

ونوّه بما تحظى به القوات العسكرية من الدعم والمتابعة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ووزير الداخلية ووزير الحرس الوطني.

وقال: بلادنا تنعم بالأمن والاستقرار، بفضل من الله ثم بجهود الرجال المخلصين، الذين يؤجرون إن شاء الله عن كل من يصلي بالحرمين، ويؤدي المناسك، ويقيم العبادات، وعن كل من يعيش آمنًا مطمئنًا من نجران إلى طريف، ومن الخليج إلى البحر.

وأشاد بالمبادرات التي تقدمها قوات هذه البلاد بجانب الواجب العسكري، قائلا: من دواعي فخرنا جميعًا، أن رجال القوات العسكرية، يدٌ تحمي ويدٌ تبني، إذ حظي المواطن بالعديد من الخدمات التي تقدمها القطاعات العسكرية، منها التعليمية والطبية والثقافية.

من جهته، عبّر رئيس الجهاز العسكري بوزارة الحرس الوطني، عن فخره وجميع منسوبي الحرس الوطني، بما يقدمونه ويبذلونه في خدمة الدين ثم المليك والوطن.

وأكد أنهم صامدون ثابتون بعزم وحزم القيادة الرشيدة من أجل مواجهة كل من يحاول المساس بالوطن وأمنه واستقراره.

اعلان
أمير نجران: جنودنا البواسل.. يد تحمي ويد تبني
سبق

أكد أمير منطقة نجران جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أن البطولات والإنجازات التي يحققها رجال القوات العسكرية، هي محل فخر واعتزاز كل مواطن، وكل مسلم عربي صادق، إذ يقف على قيادتها خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية، الذي لا يدخر جهدًا ولا مالاً في سبيل حفظ الدين الحنيف، وحماية الحرمين الشريفين، وصون العروبة، وتأمين الراحة والطمأنينة لضيوف الرحمن وللمواطن الكريم وكل من يقيم على هذه الأرض المباركة، ودرء الفتن والمخاطر والأوبئة الفكرية عن الأمتين العربية والإسلامية.

واستقبل أمير نجران، في مكتبه بديوان الإمارة، صباح اليوم، رئيس الجهاز العسكري بوزارة الحرس الوطني، الفريق محمد بن خالد الناهض، يرافقه عدد من قادة الألوية والوحدات.

ونوّه بما تحظى به القوات العسكرية من الدعم والمتابعة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ووزير الداخلية ووزير الحرس الوطني.

وقال: بلادنا تنعم بالأمن والاستقرار، بفضل من الله ثم بجهود الرجال المخلصين، الذين يؤجرون إن شاء الله عن كل من يصلي بالحرمين، ويؤدي المناسك، ويقيم العبادات، وعن كل من يعيش آمنًا مطمئنًا من نجران إلى طريف، ومن الخليج إلى البحر.

وأشاد بالمبادرات التي تقدمها قوات هذه البلاد بجانب الواجب العسكري، قائلا: من دواعي فخرنا جميعًا، أن رجال القوات العسكرية، يدٌ تحمي ويدٌ تبني، إذ حظي المواطن بالعديد من الخدمات التي تقدمها القطاعات العسكرية، منها التعليمية والطبية والثقافية.

من جهته، عبّر رئيس الجهاز العسكري بوزارة الحرس الوطني، عن فخره وجميع منسوبي الحرس الوطني، بما يقدمونه ويبذلونه في خدمة الدين ثم المليك والوطن.

وأكد أنهم صامدون ثابتون بعزم وحزم القيادة الرشيدة من أجل مواجهة كل من يحاول المساس بالوطن وأمنه واستقراره.

28 ديسمبر 2017 - 10 ربيع الآخر 1439
03:49 PM

أمير نجران: جنودنا البواسل.. يد تحمي ويد تبني

خلال استقباله رئيس الجهاز العسكري بالحرس

A A A
2
10,007

أكد أمير منطقة نجران جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أن البطولات والإنجازات التي يحققها رجال القوات العسكرية، هي محل فخر واعتزاز كل مواطن، وكل مسلم عربي صادق، إذ يقف على قيادتها خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية، الذي لا يدخر جهدًا ولا مالاً في سبيل حفظ الدين الحنيف، وحماية الحرمين الشريفين، وصون العروبة، وتأمين الراحة والطمأنينة لضيوف الرحمن وللمواطن الكريم وكل من يقيم على هذه الأرض المباركة، ودرء الفتن والمخاطر والأوبئة الفكرية عن الأمتين العربية والإسلامية.

واستقبل أمير نجران، في مكتبه بديوان الإمارة، صباح اليوم، رئيس الجهاز العسكري بوزارة الحرس الوطني، الفريق محمد بن خالد الناهض، يرافقه عدد من قادة الألوية والوحدات.

ونوّه بما تحظى به القوات العسكرية من الدعم والمتابعة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ووزير الداخلية ووزير الحرس الوطني.

وقال: بلادنا تنعم بالأمن والاستقرار، بفضل من الله ثم بجهود الرجال المخلصين، الذين يؤجرون إن شاء الله عن كل من يصلي بالحرمين، ويؤدي المناسك، ويقيم العبادات، وعن كل من يعيش آمنًا مطمئنًا من نجران إلى طريف، ومن الخليج إلى البحر.

وأشاد بالمبادرات التي تقدمها قوات هذه البلاد بجانب الواجب العسكري، قائلا: من دواعي فخرنا جميعًا، أن رجال القوات العسكرية، يدٌ تحمي ويدٌ تبني، إذ حظي المواطن بالعديد من الخدمات التي تقدمها القطاعات العسكرية، منها التعليمية والطبية والثقافية.

من جهته، عبّر رئيس الجهاز العسكري بوزارة الحرس الوطني، عن فخره وجميع منسوبي الحرس الوطني، بما يقدمونه ويبذلونه في خدمة الدين ثم المليك والوطن.

وأكد أنهم صامدون ثابتون بعزم وحزم القيادة الرشيدة من أجل مواجهة كل من يحاول المساس بالوطن وأمنه واستقراره.