ضرب الجماهير..!!

بعد أيام ليست بالطويلة يخوض منتخبنا الوطني منافسات بطولة كأس أمم آسيا، وهي البطولة التي تسيدها بطلاً ثلاث مرات، ووصيفاً مثلها عدداً، من أصل ثماني مشاركات سابقة؛ ما يجعل منه أحد أهم المنتخبات المرشحة للفوز بالبطولة..!!
 
محبو الأخضر سيقفون خلفه دون شك، وسيتابعون أخباره وتنقلاته في أستراليا وما يتعلق بلاعبيه ونجومه وحتى مدربه كوزمين. وما حدث بين المشجع واللاعب ناصر الشمراني من تبادل للشتائم والسباب، ووصل لمد اليد، وانتهى بالتراضي والاعتذار، إنما هو امتداد لحالات مماثلة تعرض لها مشجعون ولاعبون على حد سواء في مدرجاتنا وملاعبنا بسبب غياب العقاب الرادع..!!
لذا فالمطلوب سَن عقوبات مالية رادعة، وذلك بإنشاء لجنة خاصة في الاتحاد السعودي، تكون مهمتها النظر في مثل هذه القضايا لإصدار العقوبات والغرامات التي سيكون لها تأثير قوي، ويتحملها المعتدي "ضرباً أو لفظاً"، ورصد ما يصدر من اللاعبين أنفسهم أثناء المباريات ضد زملائهم في الفرق المنافسة، أو ضد الحكام أو الإداريين..!!
 
حين يتم العمل بمثل هذه الاقتراحات فلن نجد انفلات لاعب على مشجع أو زميل له في الفريق المنافس، وستختفي ردود الفعل الغاضبة، ولن نحتاج لاعتذار مشجع ما للاعب ما في القادم من الأيام..!!
 
إن ظاهرة ضرب المشجعين دون عقوبات محتملة من أي جهة، خاصة من رعاية الشباب، ستزيد من اللغط الإعلامي والتشكيك في ميزان التعامل بين الأندية والمنتسبين إليها، وهو أمر لا يتمناه كل عاقل ومنصف ومحب لرياضة وطنه..!!   

اعلان
ضرب الجماهير..!!
سبق
بعد أيام ليست بالطويلة يخوض منتخبنا الوطني منافسات بطولة كأس أمم آسيا، وهي البطولة التي تسيدها بطلاً ثلاث مرات، ووصيفاً مثلها عدداً، من أصل ثماني مشاركات سابقة؛ ما يجعل منه أحد أهم المنتخبات المرشحة للفوز بالبطولة..!!
 
محبو الأخضر سيقفون خلفه دون شك، وسيتابعون أخباره وتنقلاته في أستراليا وما يتعلق بلاعبيه ونجومه وحتى مدربه كوزمين. وما حدث بين المشجع واللاعب ناصر الشمراني من تبادل للشتائم والسباب، ووصل لمد اليد، وانتهى بالتراضي والاعتذار، إنما هو امتداد لحالات مماثلة تعرض لها مشجعون ولاعبون على حد سواء في مدرجاتنا وملاعبنا بسبب غياب العقاب الرادع..!!
لذا فالمطلوب سَن عقوبات مالية رادعة، وذلك بإنشاء لجنة خاصة في الاتحاد السعودي، تكون مهمتها النظر في مثل هذه القضايا لإصدار العقوبات والغرامات التي سيكون لها تأثير قوي، ويتحملها المعتدي "ضرباً أو لفظاً"، ورصد ما يصدر من اللاعبين أنفسهم أثناء المباريات ضد زملائهم في الفرق المنافسة، أو ضد الحكام أو الإداريين..!!
 
حين يتم العمل بمثل هذه الاقتراحات فلن نجد انفلات لاعب على مشجع أو زميل له في الفريق المنافس، وستختفي ردود الفعل الغاضبة، ولن نحتاج لاعتذار مشجع ما للاعب ما في القادم من الأيام..!!
 
إن ظاهرة ضرب المشجعين دون عقوبات محتملة من أي جهة، خاصة من رعاية الشباب، ستزيد من اللغط الإعلامي والتشكيك في ميزان التعامل بين الأندية والمنتسبين إليها، وهو أمر لا يتمناه كل عاقل ومنصف ومحب لرياضة وطنه..!!   
30 ديسمبر 2014 - 8 ربيع الأول 1436
11:42 PM

ضرب الجماهير..!!

A A A
0
8,394

بعد أيام ليست بالطويلة يخوض منتخبنا الوطني منافسات بطولة كأس أمم آسيا، وهي البطولة التي تسيدها بطلاً ثلاث مرات، ووصيفاً مثلها عدداً، من أصل ثماني مشاركات سابقة؛ ما يجعل منه أحد أهم المنتخبات المرشحة للفوز بالبطولة..!!
 
محبو الأخضر سيقفون خلفه دون شك، وسيتابعون أخباره وتنقلاته في أستراليا وما يتعلق بلاعبيه ونجومه وحتى مدربه كوزمين. وما حدث بين المشجع واللاعب ناصر الشمراني من تبادل للشتائم والسباب، ووصل لمد اليد، وانتهى بالتراضي والاعتذار، إنما هو امتداد لحالات مماثلة تعرض لها مشجعون ولاعبون على حد سواء في مدرجاتنا وملاعبنا بسبب غياب العقاب الرادع..!!
لذا فالمطلوب سَن عقوبات مالية رادعة، وذلك بإنشاء لجنة خاصة في الاتحاد السعودي، تكون مهمتها النظر في مثل هذه القضايا لإصدار العقوبات والغرامات التي سيكون لها تأثير قوي، ويتحملها المعتدي "ضرباً أو لفظاً"، ورصد ما يصدر من اللاعبين أنفسهم أثناء المباريات ضد زملائهم في الفرق المنافسة، أو ضد الحكام أو الإداريين..!!
 
حين يتم العمل بمثل هذه الاقتراحات فلن نجد انفلات لاعب على مشجع أو زميل له في الفريق المنافس، وستختفي ردود الفعل الغاضبة، ولن نحتاج لاعتذار مشجع ما للاعب ما في القادم من الأيام..!!
 
إن ظاهرة ضرب المشجعين دون عقوبات محتملة من أي جهة، خاصة من رعاية الشباب، ستزيد من اللغط الإعلامي والتشكيك في ميزان التعامل بين الأندية والمنتسبين إليها، وهو أمر لا يتمناه كل عاقل ومنصف ومحب لرياضة وطنه..!!