"تراثنا" للمسؤولية الاجتماعية تختتم دورة دراسة الجدوى الاقتصادية للأسر الحرفية

بالتعاون مع جمعية الأسر المنتجة بجازان

أسدلت شركة "تراثنا" للمسؤولية الاجتماعية الستار على فعاليات دورة دراسة الجدوى الاقتصادية، التي نفذتها بالتعاون مع جمعية الأسر المنتجة بدار النور النسائية بمحافظة أبوعريش بجازان.

واستهدفت الدورة التي قدّمتها المدربة أماني القحطاني أسر المنطقة المتميزة في العمل الحرفي والتراثي، وحظيت الدورة بتفاعل كبير، حيث بلغ عدد المتدربات 21 متدربة في مختلف الحرف اليدوية.

وأوضح رئيس مجلس إدارة جمعية الأسر المنتجة بجازان محمود بن علي الأقصم أن هذه الدورة تأتي امتداداً لتعاون الجمعية مع عدد من الجهات المانحة والمحتضنة للأسر المنتجة؛ بغية تطويرها وتمكينها ودعمها وصولاً للمستوى الذي يليق بما تقدمه من عمل مميز ومبدع، وتحويلها من الرعوية للتنموية؛ تحقيقاً لمنهج الدولة في رعاية تلك الأسر، مقدماً شكره لشركة "تراثنا" على دعمها لنساء المنطقة، وإتاحة فرص مهمة وذات نفع عام طال خيره أسراً في أمسّ الحاجة.

وأشار إلى أن هذا الدعم لم يكن الأول من نوعه، حيث سبق لها دعم المبدعة ورائدة العمل الخيري والتنموي عائشة الشبيلي، التي أصبحت من نساء المنطقة اللاتي يشار لهن بالبنان، ونالت جوائز عالمية؛ نظير جهودها من خلال ذاك الدعم.

وبدورها، أوضحت مرام المطيري مديرة تطوير الأعمال بـ"تراثنا" أن هذه الدورات تعد الخطوة الأولى لتحويل الحرفيين إلى رواد أعمال لاستدامة مشاريعهم، كاشفة حرص الشركة على أن تكون مخرجات الدورة مشاريع ذات جوده عالية.

الجدير بالذكر أن "تراثنا" مبادرة مجتمعية تهدف إلى الحفاظ على التراث السعودي الأصيل بكل مكوناته، وتنظم من قبل شركة "تراثنا" للمسؤولية الاجتماعية، وهي شركة غير ربحية تابعة لشركة "أرامكو" السعودية توتال للتكرير والبتروكيماويات (ساتورب)، وتهتم بتدريب ودعم وتطوير المشاريع الحرفية السعودية، وتقدم كل أشكال التعاون لتحويل الحرفيين السعوديين إلى رواد أعمال ناجحين.

اعلان
"تراثنا" للمسؤولية الاجتماعية تختتم دورة دراسة الجدوى الاقتصادية للأسر الحرفية
سبق

أسدلت شركة "تراثنا" للمسؤولية الاجتماعية الستار على فعاليات دورة دراسة الجدوى الاقتصادية، التي نفذتها بالتعاون مع جمعية الأسر المنتجة بدار النور النسائية بمحافظة أبوعريش بجازان.

واستهدفت الدورة التي قدّمتها المدربة أماني القحطاني أسر المنطقة المتميزة في العمل الحرفي والتراثي، وحظيت الدورة بتفاعل كبير، حيث بلغ عدد المتدربات 21 متدربة في مختلف الحرف اليدوية.

وأوضح رئيس مجلس إدارة جمعية الأسر المنتجة بجازان محمود بن علي الأقصم أن هذه الدورة تأتي امتداداً لتعاون الجمعية مع عدد من الجهات المانحة والمحتضنة للأسر المنتجة؛ بغية تطويرها وتمكينها ودعمها وصولاً للمستوى الذي يليق بما تقدمه من عمل مميز ومبدع، وتحويلها من الرعوية للتنموية؛ تحقيقاً لمنهج الدولة في رعاية تلك الأسر، مقدماً شكره لشركة "تراثنا" على دعمها لنساء المنطقة، وإتاحة فرص مهمة وذات نفع عام طال خيره أسراً في أمسّ الحاجة.

وأشار إلى أن هذا الدعم لم يكن الأول من نوعه، حيث سبق لها دعم المبدعة ورائدة العمل الخيري والتنموي عائشة الشبيلي، التي أصبحت من نساء المنطقة اللاتي يشار لهن بالبنان، ونالت جوائز عالمية؛ نظير جهودها من خلال ذاك الدعم.

وبدورها، أوضحت مرام المطيري مديرة تطوير الأعمال بـ"تراثنا" أن هذه الدورات تعد الخطوة الأولى لتحويل الحرفيين إلى رواد أعمال لاستدامة مشاريعهم، كاشفة حرص الشركة على أن تكون مخرجات الدورة مشاريع ذات جوده عالية.

الجدير بالذكر أن "تراثنا" مبادرة مجتمعية تهدف إلى الحفاظ على التراث السعودي الأصيل بكل مكوناته، وتنظم من قبل شركة "تراثنا" للمسؤولية الاجتماعية، وهي شركة غير ربحية تابعة لشركة "أرامكو" السعودية توتال للتكرير والبتروكيماويات (ساتورب)، وتهتم بتدريب ودعم وتطوير المشاريع الحرفية السعودية، وتقدم كل أشكال التعاون لتحويل الحرفيين السعوديين إلى رواد أعمال ناجحين.

31 يوليو 2018 - 18 ذو القعدة 1439
08:55 AM

"تراثنا" للمسؤولية الاجتماعية تختتم دورة دراسة الجدوى الاقتصادية للأسر الحرفية

بالتعاون مع جمعية الأسر المنتجة بجازان

A A A
0
99

أسدلت شركة "تراثنا" للمسؤولية الاجتماعية الستار على فعاليات دورة دراسة الجدوى الاقتصادية، التي نفذتها بالتعاون مع جمعية الأسر المنتجة بدار النور النسائية بمحافظة أبوعريش بجازان.

واستهدفت الدورة التي قدّمتها المدربة أماني القحطاني أسر المنطقة المتميزة في العمل الحرفي والتراثي، وحظيت الدورة بتفاعل كبير، حيث بلغ عدد المتدربات 21 متدربة في مختلف الحرف اليدوية.

وأوضح رئيس مجلس إدارة جمعية الأسر المنتجة بجازان محمود بن علي الأقصم أن هذه الدورة تأتي امتداداً لتعاون الجمعية مع عدد من الجهات المانحة والمحتضنة للأسر المنتجة؛ بغية تطويرها وتمكينها ودعمها وصولاً للمستوى الذي يليق بما تقدمه من عمل مميز ومبدع، وتحويلها من الرعوية للتنموية؛ تحقيقاً لمنهج الدولة في رعاية تلك الأسر، مقدماً شكره لشركة "تراثنا" على دعمها لنساء المنطقة، وإتاحة فرص مهمة وذات نفع عام طال خيره أسراً في أمسّ الحاجة.

وأشار إلى أن هذا الدعم لم يكن الأول من نوعه، حيث سبق لها دعم المبدعة ورائدة العمل الخيري والتنموي عائشة الشبيلي، التي أصبحت من نساء المنطقة اللاتي يشار لهن بالبنان، ونالت جوائز عالمية؛ نظير جهودها من خلال ذاك الدعم.

وبدورها، أوضحت مرام المطيري مديرة تطوير الأعمال بـ"تراثنا" أن هذه الدورات تعد الخطوة الأولى لتحويل الحرفيين إلى رواد أعمال لاستدامة مشاريعهم، كاشفة حرص الشركة على أن تكون مخرجات الدورة مشاريع ذات جوده عالية.

الجدير بالذكر أن "تراثنا" مبادرة مجتمعية تهدف إلى الحفاظ على التراث السعودي الأصيل بكل مكوناته، وتنظم من قبل شركة "تراثنا" للمسؤولية الاجتماعية، وهي شركة غير ربحية تابعة لشركة "أرامكو" السعودية توتال للتكرير والبتروكيماويات (ساتورب)، وتهتم بتدريب ودعم وتطوير المشاريع الحرفية السعودية، وتقدم كل أشكال التعاون لتحويل الحرفيين السعوديين إلى رواد أعمال ناجحين.