روسيا تشن حملة استهداف على شركات مواقع التواصل قبل أيام من الانتخابات

فرضت غرامات على "فيسبوك" و"تويتر" و"تلغرام"

‬فرض القضاء الروسي، اليوم (الثلاثاء)، غرامات جديدة على "فيسبوك" و"تويتر" وسط حملة تستهدف شركات الإنترنت الأمريكية العملاقة؛ لاتهامها بصورة خاصة بالتدخل مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية هذا الأسبوع.

وبعد إدانتهما مراراً لرفضهما حذف محتويات رغم طلبات موسكو، فرضت محكمة في موسكو على "فيسبوك" و"تويتر" غرامة بقيمة 21 مليون روبل و5 ملايين روبل على التوالي (245 ألف يورو و58200 يورو)، وغرمت تطبيق تلغرام الذي أسسه الروسي بافيل دوروف المقيم في الخارج، 9 ملايين روبل (105 آلاف يورو)، وفقاً لـ"فرانس 24".

وتسعى روسيا منذ بضعة أشهر لتشديد الضغط على شبكات التواصل الاجتماعي الأجنبية، حيث تحظى حركة المعارض الأول للكرملين أليكسي نافالني بعدد كبير من المتابعين.

وتتهم روسيا شركات "فيسبوك" و"تويتر" و"غوغل" الأمريكية بالسماح بنشر محتويات تشيد بالمخدرات أو بالانتحار، وبعدم حجب منشورات تدعو إلى التظاهر؛ دعماً للمعارضة وبعدم تخزين بيانات مستخدميها الروس في روسيا.

واشتدت الحملة مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية المقررة بين 17 و19 سبتمبر الجاري في روسيا، التي لن يشارك فيها "نافالني" المسجون منذ يناير وحلفاؤه المستبعدون من الترشيحات أو المرغمون على البقاء في المنفى بعد تصنيف حركتهم بأنها "متطرفة".

اعلان
روسيا تشن حملة استهداف على شركات مواقع التواصل قبل أيام من الانتخابات
سبق

‬فرض القضاء الروسي، اليوم (الثلاثاء)، غرامات جديدة على "فيسبوك" و"تويتر" وسط حملة تستهدف شركات الإنترنت الأمريكية العملاقة؛ لاتهامها بصورة خاصة بالتدخل مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية هذا الأسبوع.

وبعد إدانتهما مراراً لرفضهما حذف محتويات رغم طلبات موسكو، فرضت محكمة في موسكو على "فيسبوك" و"تويتر" غرامة بقيمة 21 مليون روبل و5 ملايين روبل على التوالي (245 ألف يورو و58200 يورو)، وغرمت تطبيق تلغرام الذي أسسه الروسي بافيل دوروف المقيم في الخارج، 9 ملايين روبل (105 آلاف يورو)، وفقاً لـ"فرانس 24".

وتسعى روسيا منذ بضعة أشهر لتشديد الضغط على شبكات التواصل الاجتماعي الأجنبية، حيث تحظى حركة المعارض الأول للكرملين أليكسي نافالني بعدد كبير من المتابعين.

وتتهم روسيا شركات "فيسبوك" و"تويتر" و"غوغل" الأمريكية بالسماح بنشر محتويات تشيد بالمخدرات أو بالانتحار، وبعدم حجب منشورات تدعو إلى التظاهر؛ دعماً للمعارضة وبعدم تخزين بيانات مستخدميها الروس في روسيا.

واشتدت الحملة مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية المقررة بين 17 و19 سبتمبر الجاري في روسيا، التي لن يشارك فيها "نافالني" المسجون منذ يناير وحلفاؤه المستبعدون من الترشيحات أو المرغمون على البقاء في المنفى بعد تصنيف حركتهم بأنها "متطرفة".

14 سبتمبر 2021 - 7 صفر 1443
07:08 PM

روسيا تشن حملة استهداف على شركات مواقع التواصل قبل أيام من الانتخابات

فرضت غرامات على "فيسبوك" و"تويتر" و"تلغرام"

A A A
2
621

‬فرض القضاء الروسي، اليوم (الثلاثاء)، غرامات جديدة على "فيسبوك" و"تويتر" وسط حملة تستهدف شركات الإنترنت الأمريكية العملاقة؛ لاتهامها بصورة خاصة بالتدخل مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية هذا الأسبوع.

وبعد إدانتهما مراراً لرفضهما حذف محتويات رغم طلبات موسكو، فرضت محكمة في موسكو على "فيسبوك" و"تويتر" غرامة بقيمة 21 مليون روبل و5 ملايين روبل على التوالي (245 ألف يورو و58200 يورو)، وغرمت تطبيق تلغرام الذي أسسه الروسي بافيل دوروف المقيم في الخارج، 9 ملايين روبل (105 آلاف يورو)، وفقاً لـ"فرانس 24".

وتسعى روسيا منذ بضعة أشهر لتشديد الضغط على شبكات التواصل الاجتماعي الأجنبية، حيث تحظى حركة المعارض الأول للكرملين أليكسي نافالني بعدد كبير من المتابعين.

وتتهم روسيا شركات "فيسبوك" و"تويتر" و"غوغل" الأمريكية بالسماح بنشر محتويات تشيد بالمخدرات أو بالانتحار، وبعدم حجب منشورات تدعو إلى التظاهر؛ دعماً للمعارضة وبعدم تخزين بيانات مستخدميها الروس في روسيا.

واشتدت الحملة مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية المقررة بين 17 و19 سبتمبر الجاري في روسيا، التي لن يشارك فيها "نافالني" المسجون منذ يناير وحلفاؤه المستبعدون من الترشيحات أو المرغمون على البقاء في المنفى بعد تصنيف حركتهم بأنها "متطرفة".