مركز الملك سلمان يطلق "المسح النهائي" لمكافحة حمى الضنك باليمن

البرنامج استغرق 3 أيام وشمل 44 مديرية في 6 محافظات مستهدفة

بدأت، أمس، فرق المسح الميداني النهائي في عموم المحافظات اليمنية المستهدفة ضمن مشروع مكافحة حمى الضنك الممول من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وشملت عملية المسح الميداني 44 مديرية في ست محافظات مستهدفة وهي حضرموت "الساحل والوادي" وشبوة وعدن ولحج وتعز والحديدة وستستمر العملية لمدة ثلاثة أيام باستخدام الطرق العلمية القياسية لمعرفة أثر التدخل الذي أحدثه المشروع.

وقد سبق هذا المسح مسح أولي قبل بدء أنشطة المشروع في كل المحافظات المستهدفة لمعرفة المؤشرات الوبائية للوضع حينها والتغيير الذي سيطرأ بعد تنفيذ المشروع المسح فريق مكون من أربعة أشخاص مدربين في الترصد الوبائي والمخبري والتحري الحشري لكتابة التقارير النهائية التي تشمل عدد الحالات ونسبة كثافة الناقل لقياس أثر التدخلات التي تمت أثناء تنفيذ المشروع وما أحدثه من تغيير في النسب والمؤشرات الوبائية.

وأظهرت التقارير الأولية التي رفعت لإدارة المشروع المؤشرات الإيجابية لسير المشروع من حيث الانخفاض الكبير والملحوظ في عدد الإصابات وعدد الوفيات بهذا المرض.

اعلان
مركز الملك سلمان يطلق "المسح النهائي" لمكافحة حمى الضنك باليمن
سبق

بدأت، أمس، فرق المسح الميداني النهائي في عموم المحافظات اليمنية المستهدفة ضمن مشروع مكافحة حمى الضنك الممول من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وشملت عملية المسح الميداني 44 مديرية في ست محافظات مستهدفة وهي حضرموت "الساحل والوادي" وشبوة وعدن ولحج وتعز والحديدة وستستمر العملية لمدة ثلاثة أيام باستخدام الطرق العلمية القياسية لمعرفة أثر التدخل الذي أحدثه المشروع.

وقد سبق هذا المسح مسح أولي قبل بدء أنشطة المشروع في كل المحافظات المستهدفة لمعرفة المؤشرات الوبائية للوضع حينها والتغيير الذي سيطرأ بعد تنفيذ المشروع المسح فريق مكون من أربعة أشخاص مدربين في الترصد الوبائي والمخبري والتحري الحشري لكتابة التقارير النهائية التي تشمل عدد الحالات ونسبة كثافة الناقل لقياس أثر التدخلات التي تمت أثناء تنفيذ المشروع وما أحدثه من تغيير في النسب والمؤشرات الوبائية.

وأظهرت التقارير الأولية التي رفعت لإدارة المشروع المؤشرات الإيجابية لسير المشروع من حيث الانخفاض الكبير والملحوظ في عدد الإصابات وعدد الوفيات بهذا المرض.

27 نوفمبر 2017 - 9 ربيع الأول 1439
04:23 PM

مركز الملك سلمان يطلق "المسح النهائي" لمكافحة حمى الضنك باليمن

البرنامج استغرق 3 أيام وشمل 44 مديرية في 6 محافظات مستهدفة

A A A
0
6,703

بدأت، أمس، فرق المسح الميداني النهائي في عموم المحافظات اليمنية المستهدفة ضمن مشروع مكافحة حمى الضنك الممول من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وشملت عملية المسح الميداني 44 مديرية في ست محافظات مستهدفة وهي حضرموت "الساحل والوادي" وشبوة وعدن ولحج وتعز والحديدة وستستمر العملية لمدة ثلاثة أيام باستخدام الطرق العلمية القياسية لمعرفة أثر التدخل الذي أحدثه المشروع.

وقد سبق هذا المسح مسح أولي قبل بدء أنشطة المشروع في كل المحافظات المستهدفة لمعرفة المؤشرات الوبائية للوضع حينها والتغيير الذي سيطرأ بعد تنفيذ المشروع المسح فريق مكون من أربعة أشخاص مدربين في الترصد الوبائي والمخبري والتحري الحشري لكتابة التقارير النهائية التي تشمل عدد الحالات ونسبة كثافة الناقل لقياس أثر التدخلات التي تمت أثناء تنفيذ المشروع وما أحدثه من تغيير في النسب والمؤشرات الوبائية.

وأظهرت التقارير الأولية التي رفعت لإدارة المشروع المؤشرات الإيجابية لسير المشروع من حيث الانخفاض الكبير والملحوظ في عدد الإصابات وعدد الوفيات بهذا المرض.