"بايدن" يعلن حالة الطوارئ بفلوريدا عقب انهيار مبنى ووقوع قتلى

فيما لا يزال أكثر من 150 شخصاً في عداد المفقودين

أعلن الرئيس الأميركي جوزيف بايدن، حالة الطوارئ في ولاية فلوريدا، وأمر بالمساعدة الفيدرالية لتكملة جهود الاستجابة الحكومية والمحلية بسبب الظروف الطارئة الناتجة عن انهيار مبنى في الولاية، الذي أسفر عن مقتل أربعة أشخاص حتى الآن، فيما لا يزال أكثر من 150 شخصاً في عداد المفقودين.

ووفقاً لبيان صادر اليوم عن البيت الأبيض، يخوّل إعلان الرئيس، وزارة الأمن الداخلي، والوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ، لتنسيق جميع جهود الإغاثة في حالات الكوارث التي تهدف إلى التخفيف من المشقة والمعاناة التي تسببها حالة الطوارئ على السكان المحليين، وتقديم المساعدة المناسبة للمطلوبين، وتعزيز تدابير الطوارئ لإنقاذ الأرواح وحماية الممتلكات والصحة والسلامة العامة.

ولاية فلوريدا أمريكا فلوريدا الرئيس الأمريكي جو بايدن الولايات المتحدة الأمريكية بايدن
اعلان
"بايدن" يعلن حالة الطوارئ بفلوريدا عقب انهيار مبنى ووقوع قتلى
سبق

أعلن الرئيس الأميركي جوزيف بايدن، حالة الطوارئ في ولاية فلوريدا، وأمر بالمساعدة الفيدرالية لتكملة جهود الاستجابة الحكومية والمحلية بسبب الظروف الطارئة الناتجة عن انهيار مبنى في الولاية، الذي أسفر عن مقتل أربعة أشخاص حتى الآن، فيما لا يزال أكثر من 150 شخصاً في عداد المفقودين.

ووفقاً لبيان صادر اليوم عن البيت الأبيض، يخوّل إعلان الرئيس، وزارة الأمن الداخلي، والوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ، لتنسيق جميع جهود الإغاثة في حالات الكوارث التي تهدف إلى التخفيف من المشقة والمعاناة التي تسببها حالة الطوارئ على السكان المحليين، وتقديم المساعدة المناسبة للمطلوبين، وتعزيز تدابير الطوارئ لإنقاذ الأرواح وحماية الممتلكات والصحة والسلامة العامة.

25 يونيو 2021 - 15 ذو القعدة 1442
10:08 PM
اخر تعديل
16 أغسطس 2021 - 8 محرّم 1443
08:12 PM

"بايدن" يعلن حالة الطوارئ بفلوريدا عقب انهيار مبنى ووقوع قتلى

فيما لا يزال أكثر من 150 شخصاً في عداد المفقودين

A A A
3
9,912

أعلن الرئيس الأميركي جوزيف بايدن، حالة الطوارئ في ولاية فلوريدا، وأمر بالمساعدة الفيدرالية لتكملة جهود الاستجابة الحكومية والمحلية بسبب الظروف الطارئة الناتجة عن انهيار مبنى في الولاية، الذي أسفر عن مقتل أربعة أشخاص حتى الآن، فيما لا يزال أكثر من 150 شخصاً في عداد المفقودين.

ووفقاً لبيان صادر اليوم عن البيت الأبيض، يخوّل إعلان الرئيس، وزارة الأمن الداخلي، والوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ، لتنسيق جميع جهود الإغاثة في حالات الكوارث التي تهدف إلى التخفيف من المشقة والمعاناة التي تسببها حالة الطوارئ على السكان المحليين، وتقديم المساعدة المناسبة للمطلوبين، وتعزيز تدابير الطوارئ لإنقاذ الأرواح وحماية الممتلكات والصحة والسلامة العامة.