بعد 6 أشهر من ظهوره.. "كورونا" يكسر نصف مليون وفاة و10 ملايين إصابة بالعالم

"وورلد أو ميترز": هناك دول عدة تُجري فحوصات للحالات الأكثر خطورة فقط

بعد نحو 6 أشهر على ظهور الوباء الموصوف بـ"عدو البشرية" تجاوز العدد الإجمالي للوفيات بفيروس كورونا نصف مليون وفاة أمس الأحد، بحسب ما أوردت مواقع إحصاء متخصصة، حسب سكاي نيوز عربية.

وتفصيلاً، أورد موقع "وورلد أو ميترز"، المختص بتتبُّع أرقام الوباء، أن عدد الوفيات بات أكثر من 503 آلاف حالة، وذلك بعد ساعات من تجاوز عدد الإصابات حاجز عشرة ملايين حول العالم.

وسُجِّلت رسميًّا إصابة أكثر من 10،058،010 أشخاص في 196 بلدًا ومنطقة بالفيروس منذ بدء تفشيه أواخر ديسمبر الماضي، تعافى منهم 4،998،900 شخص على الأقل، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس".

ولا تعكس هذه الأرقام إلا جزءًا من العدد الحقيقي للإصابات؛ إذ إن دولاً عدة لا تُجري فحوصًا إلا للحالات الأكثر خطورة، فيما تعطي دول أخرى أولوية في إجراء الفحوص لتتبُّع مخالطي المصابين. ويملك عدد من الدول الفقيرة إمكانات فحص محدودة.

ومنذ آخر إحصاء السبت الساعة 19:00 ت غ سُجلت 4059 وفاة و173،156 إصابة جديدة بفيروس كورونا حول العالم.

والدول التي سجلت أعلى عدد وفيات جديدة هي: البرازيل (1109)، تليها المكسيك (602)، ثم الولايات المتحدة (454).

والولايات المتحدة، التي سُجلت فيها أول وفاة بمرض كوفيد-19 مطلع فبراير، هي البلد الأكثر تضررًا من حيث عدد الوفيات والإصابات مع تسجيلها 125،709 وفيات من أصل 2،534،981 إصابة. وشُفي ما لا يقل عن 679،308 أشخاص.

وبعد الولايات المتحدة في الدول الأكثر تضررًا بالوباء تأتي البرازيل؛ إذ سجلت 57070 وفاة من أصل 1،313،667 إصابة، تليها المملكة المتحدة بتسجيلها 43550 وفاة من أصل 311،151 إصابة، ثم إيطاليا مع 34738 وفاة (240،310 إصابات)، وفرنسا مع 29778 وفاة (199،343 إصابة).

وبين الدول الأكثر تضررًا سجلت بلجيكا أعلى معدل وفيات نسبة لعدد السكان (84 وفاة لكل 100 ألف نسمة)، تليها المملكة المتحدة (64)، ثم إسبانيا (61)، وإيطاليا (57)، والسويد (52).

وحتى أمس أعلنت الصين -دون احتساب ماكاو وهونغ كونغ- رسميًّا تسجيل 4634 وفاة من أصل 83500 إصابة (لا إصابات جديدة)، تعافى منها 78451 شخصًا.

وأُعدت هذه الحصيلة استنادًا إلى بيانات جمعتها مكاتب وكالة "فرانس برس" من السلطات الوطنية المختصة، وإلى معلومات نشرتها منظمة الصحة العالمية.

اعلان
بعد 6 أشهر من ظهوره.. "كورونا" يكسر نصف مليون وفاة و10 ملايين إصابة بالعالم
سبق

بعد نحو 6 أشهر على ظهور الوباء الموصوف بـ"عدو البشرية" تجاوز العدد الإجمالي للوفيات بفيروس كورونا نصف مليون وفاة أمس الأحد، بحسب ما أوردت مواقع إحصاء متخصصة، حسب سكاي نيوز عربية.

وتفصيلاً، أورد موقع "وورلد أو ميترز"، المختص بتتبُّع أرقام الوباء، أن عدد الوفيات بات أكثر من 503 آلاف حالة، وذلك بعد ساعات من تجاوز عدد الإصابات حاجز عشرة ملايين حول العالم.

وسُجِّلت رسميًّا إصابة أكثر من 10،058،010 أشخاص في 196 بلدًا ومنطقة بالفيروس منذ بدء تفشيه أواخر ديسمبر الماضي، تعافى منهم 4،998،900 شخص على الأقل، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس".

ولا تعكس هذه الأرقام إلا جزءًا من العدد الحقيقي للإصابات؛ إذ إن دولاً عدة لا تُجري فحوصًا إلا للحالات الأكثر خطورة، فيما تعطي دول أخرى أولوية في إجراء الفحوص لتتبُّع مخالطي المصابين. ويملك عدد من الدول الفقيرة إمكانات فحص محدودة.

ومنذ آخر إحصاء السبت الساعة 19:00 ت غ سُجلت 4059 وفاة و173،156 إصابة جديدة بفيروس كورونا حول العالم.

والدول التي سجلت أعلى عدد وفيات جديدة هي: البرازيل (1109)، تليها المكسيك (602)، ثم الولايات المتحدة (454).

والولايات المتحدة، التي سُجلت فيها أول وفاة بمرض كوفيد-19 مطلع فبراير، هي البلد الأكثر تضررًا من حيث عدد الوفيات والإصابات مع تسجيلها 125،709 وفيات من أصل 2،534،981 إصابة. وشُفي ما لا يقل عن 679،308 أشخاص.

وبعد الولايات المتحدة في الدول الأكثر تضررًا بالوباء تأتي البرازيل؛ إذ سجلت 57070 وفاة من أصل 1،313،667 إصابة، تليها المملكة المتحدة بتسجيلها 43550 وفاة من أصل 311،151 إصابة، ثم إيطاليا مع 34738 وفاة (240،310 إصابات)، وفرنسا مع 29778 وفاة (199،343 إصابة).

وبين الدول الأكثر تضررًا سجلت بلجيكا أعلى معدل وفيات نسبة لعدد السكان (84 وفاة لكل 100 ألف نسمة)، تليها المملكة المتحدة (64)، ثم إسبانيا (61)، وإيطاليا (57)، والسويد (52).

وحتى أمس أعلنت الصين -دون احتساب ماكاو وهونغ كونغ- رسميًّا تسجيل 4634 وفاة من أصل 83500 إصابة (لا إصابات جديدة)، تعافى منها 78451 شخصًا.

وأُعدت هذه الحصيلة استنادًا إلى بيانات جمعتها مكاتب وكالة "فرانس برس" من السلطات الوطنية المختصة، وإلى معلومات نشرتها منظمة الصحة العالمية.

29 يونيو 2020 - 8 ذو القعدة 1441
02:06 AM

بعد 6 أشهر من ظهوره.. "كورونا" يكسر نصف مليون وفاة و10 ملايين إصابة بالعالم

"وورلد أو ميترز": هناك دول عدة تُجري فحوصات للحالات الأكثر خطورة فقط

A A A
4
4,742

بعد نحو 6 أشهر على ظهور الوباء الموصوف بـ"عدو البشرية" تجاوز العدد الإجمالي للوفيات بفيروس كورونا نصف مليون وفاة أمس الأحد، بحسب ما أوردت مواقع إحصاء متخصصة، حسب سكاي نيوز عربية.

وتفصيلاً، أورد موقع "وورلد أو ميترز"، المختص بتتبُّع أرقام الوباء، أن عدد الوفيات بات أكثر من 503 آلاف حالة، وذلك بعد ساعات من تجاوز عدد الإصابات حاجز عشرة ملايين حول العالم.

وسُجِّلت رسميًّا إصابة أكثر من 10،058،010 أشخاص في 196 بلدًا ومنطقة بالفيروس منذ بدء تفشيه أواخر ديسمبر الماضي، تعافى منهم 4،998،900 شخص على الأقل، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس".

ولا تعكس هذه الأرقام إلا جزءًا من العدد الحقيقي للإصابات؛ إذ إن دولاً عدة لا تُجري فحوصًا إلا للحالات الأكثر خطورة، فيما تعطي دول أخرى أولوية في إجراء الفحوص لتتبُّع مخالطي المصابين. ويملك عدد من الدول الفقيرة إمكانات فحص محدودة.

ومنذ آخر إحصاء السبت الساعة 19:00 ت غ سُجلت 4059 وفاة و173،156 إصابة جديدة بفيروس كورونا حول العالم.

والدول التي سجلت أعلى عدد وفيات جديدة هي: البرازيل (1109)، تليها المكسيك (602)، ثم الولايات المتحدة (454).

والولايات المتحدة، التي سُجلت فيها أول وفاة بمرض كوفيد-19 مطلع فبراير، هي البلد الأكثر تضررًا من حيث عدد الوفيات والإصابات مع تسجيلها 125،709 وفيات من أصل 2،534،981 إصابة. وشُفي ما لا يقل عن 679،308 أشخاص.

وبعد الولايات المتحدة في الدول الأكثر تضررًا بالوباء تأتي البرازيل؛ إذ سجلت 57070 وفاة من أصل 1،313،667 إصابة، تليها المملكة المتحدة بتسجيلها 43550 وفاة من أصل 311،151 إصابة، ثم إيطاليا مع 34738 وفاة (240،310 إصابات)، وفرنسا مع 29778 وفاة (199،343 إصابة).

وبين الدول الأكثر تضررًا سجلت بلجيكا أعلى معدل وفيات نسبة لعدد السكان (84 وفاة لكل 100 ألف نسمة)، تليها المملكة المتحدة (64)، ثم إسبانيا (61)، وإيطاليا (57)، والسويد (52).

وحتى أمس أعلنت الصين -دون احتساب ماكاو وهونغ كونغ- رسميًّا تسجيل 4634 وفاة من أصل 83500 إصابة (لا إصابات جديدة)، تعافى منها 78451 شخصًا.

وأُعدت هذه الحصيلة استنادًا إلى بيانات جمعتها مكاتب وكالة "فرانس برس" من السلطات الوطنية المختصة، وإلى معلومات نشرتها منظمة الصحة العالمية.