ابتز زميله في المنتخب بفيديو جنسي.. محكمة فرنسية تقضي بحبس "بنزيما" سنة

مع إيقاف التنفيذ.. كما فرضت المحكمة عليه غرامة مالية قدرها 75 ألف يورو

أُدين كريم بنزيما، مهاجم المنتخب الوطني الفرنسي لكرة القدم وريال مدريد، بمحاولة ابتزاز زميله السابق في منتخب "الديوك" ماتيو فالبوينا بفيديو جنسي.

وأصدرت محكمة فرنسية، قرارًا بحبس بنزيما مهاجم فرنسا وريال مدريد، لمدة عام واحد مع إيقاف التنفيذ، كما فرضت المحكمة غرامة مالية قدرها 75 ألف يورو (84.170 ألف دولار) على بنزيما، بعد ثبوت إدانته بمحاولة الابتزاز.

وكان الادعاء الفرنسي قد طالب أخيرًا بسجن كريم بنزيما لمدة 10 أشهر مع وقف التنفيذ في قضية الابتزاز؛ إلا أن المحكمة قررت رفع المدة إلى عام مع إيقاف التنفيذ.

وتعود القضية إلى عام 2015، عندما تعرض فالبوينا للابتزاز من مجهولين بشأن شريط فاضح، ونصحه بنزيما آنذاك بدفع الأموال للمبتزين.

وبنزيما هو واحد من خمسة أشخاص خضعوا للمحاكمة بسبب محاولة الابتزاز؛ مما أدى إلى استبعاده عن منتخب "الديوك" لمدة خمس سنوات ونصف السنة.

وطلب المدعي العام أحكامًا تتراوح بين السجن 18 شهرًا مع وقف التنفيذ والسجن حتى أربع سنوات للمتهمين الأربعة الآخرين.

ويُتهم "بنزيما" بتحريضه "فالبوينا" على دفع مبلغ من المال للمبتزين الذين هددوا بالكشف عن فيديو حميم للأخير، وقد اعترف الأول حينذاك بتدخله في الموضوع بطلب من أحد المبتزين.

ولطالما نفى "بنزيما" هذه المزاعم قائلًا إنه حاول مساعدة "فالبوينا" على الخروج من الموقف وليس الإيقاع به.

واستُبعد اللاعبان من المنتخب الفرنسي منذ أواخر العام 2015، قبل عودة بنزيما في كأس أوروبا "يورو 2020" هذا الصيف؛ إذ خرج أبطال العالم من الدور الـ16 أمام سويسرا، قبل أن يحققوا أخيرًا لقب دوري الأمم الأوروبية على حساب إسبانيا في النهائي بقيادة بنزيما؛ فيما لم يُستدعَ فالبوينا مجددًا لصفوف "الديوك".

اعلان
ابتز زميله في المنتخب بفيديو جنسي.. محكمة فرنسية تقضي بحبس "بنزيما" سنة
سبق

أُدين كريم بنزيما، مهاجم المنتخب الوطني الفرنسي لكرة القدم وريال مدريد، بمحاولة ابتزاز زميله السابق في منتخب "الديوك" ماتيو فالبوينا بفيديو جنسي.

وأصدرت محكمة فرنسية، قرارًا بحبس بنزيما مهاجم فرنسا وريال مدريد، لمدة عام واحد مع إيقاف التنفيذ، كما فرضت المحكمة غرامة مالية قدرها 75 ألف يورو (84.170 ألف دولار) على بنزيما، بعد ثبوت إدانته بمحاولة الابتزاز.

وكان الادعاء الفرنسي قد طالب أخيرًا بسجن كريم بنزيما لمدة 10 أشهر مع وقف التنفيذ في قضية الابتزاز؛ إلا أن المحكمة قررت رفع المدة إلى عام مع إيقاف التنفيذ.

وتعود القضية إلى عام 2015، عندما تعرض فالبوينا للابتزاز من مجهولين بشأن شريط فاضح، ونصحه بنزيما آنذاك بدفع الأموال للمبتزين.

وبنزيما هو واحد من خمسة أشخاص خضعوا للمحاكمة بسبب محاولة الابتزاز؛ مما أدى إلى استبعاده عن منتخب "الديوك" لمدة خمس سنوات ونصف السنة.

وطلب المدعي العام أحكامًا تتراوح بين السجن 18 شهرًا مع وقف التنفيذ والسجن حتى أربع سنوات للمتهمين الأربعة الآخرين.

ويُتهم "بنزيما" بتحريضه "فالبوينا" على دفع مبلغ من المال للمبتزين الذين هددوا بالكشف عن فيديو حميم للأخير، وقد اعترف الأول حينذاك بتدخله في الموضوع بطلب من أحد المبتزين.

ولطالما نفى "بنزيما" هذه المزاعم قائلًا إنه حاول مساعدة "فالبوينا" على الخروج من الموقف وليس الإيقاع به.

واستُبعد اللاعبان من المنتخب الفرنسي منذ أواخر العام 2015، قبل عودة بنزيما في كأس أوروبا "يورو 2020" هذا الصيف؛ إذ خرج أبطال العالم من الدور الـ16 أمام سويسرا، قبل أن يحققوا أخيرًا لقب دوري الأمم الأوروبية على حساب إسبانيا في النهائي بقيادة بنزيما؛ فيما لم يُستدعَ فالبوينا مجددًا لصفوف "الديوك".

24 نوفمبر 2021 - 19 ربيع الآخر 1443
01:38 PM

ابتز زميله في المنتخب بفيديو جنسي.. محكمة فرنسية تقضي بحبس "بنزيما" سنة

مع إيقاف التنفيذ.. كما فرضت المحكمة عليه غرامة مالية قدرها 75 ألف يورو

A A A
2
5,108

أُدين كريم بنزيما، مهاجم المنتخب الوطني الفرنسي لكرة القدم وريال مدريد، بمحاولة ابتزاز زميله السابق في منتخب "الديوك" ماتيو فالبوينا بفيديو جنسي.

وأصدرت محكمة فرنسية، قرارًا بحبس بنزيما مهاجم فرنسا وريال مدريد، لمدة عام واحد مع إيقاف التنفيذ، كما فرضت المحكمة غرامة مالية قدرها 75 ألف يورو (84.170 ألف دولار) على بنزيما، بعد ثبوت إدانته بمحاولة الابتزاز.

وكان الادعاء الفرنسي قد طالب أخيرًا بسجن كريم بنزيما لمدة 10 أشهر مع وقف التنفيذ في قضية الابتزاز؛ إلا أن المحكمة قررت رفع المدة إلى عام مع إيقاف التنفيذ.

وتعود القضية إلى عام 2015، عندما تعرض فالبوينا للابتزاز من مجهولين بشأن شريط فاضح، ونصحه بنزيما آنذاك بدفع الأموال للمبتزين.

وبنزيما هو واحد من خمسة أشخاص خضعوا للمحاكمة بسبب محاولة الابتزاز؛ مما أدى إلى استبعاده عن منتخب "الديوك" لمدة خمس سنوات ونصف السنة.

وطلب المدعي العام أحكامًا تتراوح بين السجن 18 شهرًا مع وقف التنفيذ والسجن حتى أربع سنوات للمتهمين الأربعة الآخرين.

ويُتهم "بنزيما" بتحريضه "فالبوينا" على دفع مبلغ من المال للمبتزين الذين هددوا بالكشف عن فيديو حميم للأخير، وقد اعترف الأول حينذاك بتدخله في الموضوع بطلب من أحد المبتزين.

ولطالما نفى "بنزيما" هذه المزاعم قائلًا إنه حاول مساعدة "فالبوينا" على الخروج من الموقف وليس الإيقاع به.

واستُبعد اللاعبان من المنتخب الفرنسي منذ أواخر العام 2015، قبل عودة بنزيما في كأس أوروبا "يورو 2020" هذا الصيف؛ إذ خرج أبطال العالم من الدور الـ16 أمام سويسرا، قبل أن يحققوا أخيرًا لقب دوري الأمم الأوروبية على حساب إسبانيا في النهائي بقيادة بنزيما؛ فيما لم يُستدعَ فالبوينا مجددًا لصفوف "الديوك".