تدشين "صنعة" لتوزيع الأراضي الاستثمارية على شباب الأعمال بالشرقية

وفق آليات وضوابط تضمن تسلم المستحقين الجادين لتلك المواقع

دشن أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف بن عبدالعزيز، اليوم، موقع "صنعة" الإلكتروني، الذي يعمل بالشراكة بين أمانة المنطقة والغرفة التجارية.

جاء ذلم ضمن معرض ومتلقى شباب وشابات الأعمال بالمنطقة الشرقية 2017، والمقام في مركز معارض الظهران الدولية، بحضور أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، ورئيس الغرفة التجارية الصناعية عبدالرحمن العطيشان، وعدد من المسؤولين ورجال الأعمال، والمهتمين.

وقال أمين المنطقة الشرقية: نشكر أمير المنطقة ونائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، الذي أكد على ضرورة العمل على عقد الشراكات الفاعلة بين مجلس شباب أعمال المنطقة الشرقية، وكافة الجهات المعنية بنشاط المجلس، ودعم شباب المنطقة للمساهمة في تنميتها وتحقيق رؤية المملكة الطموحة، مع ضرورة الاستفادة من التجارب المحلية والدولية في تمكين الشباب.

وأضاف "الجبير": الأمانة طرحت 211 موقعاً استثمارياً خصصت لشباب وشابات الأعمال، ويقع في أحد المخططات المعتمدة في الدمام، كأول منطقة للخدمات المساندة لمشاريع شباب وشابات الأعمال، روعي فيها توفير جميع الخدمات اللازمة، وذلك حرصاً من الأمانة على تشجيع هذه الشريحة من المجتمع، ودعماً لقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وأردف: موقع "صنعة" سيعمل كمنصة للاستفادة من تلك المواقع الاستثمارية وفق آليات وضوابط، تضمن تسلم المستحقين الحقيقيين والجادين لتلك المواقع، للاستفادة منها فيما خصصت له.

وتابع: العديد من الشباب الحاصلين على قروض من مختلف صناديق الإقراض الحكومية الداعمة لهذا النوع من المشاريع يتقدمون بطلبات تخصيص مواقع استثمارية لتأسيس منشآتهم، مما وجد اهتماما من الأمانة التي سارعت بتوفير تلك المواقع الاستثمارية.

وأشار إلى أن الأمانة تعمل حالياً على التنسيق مع "غرفة الشرقية" لبحث الطلبات المقدمة من شباب وشابات الأعمال للحصول على تلك المواقع آنفة الذكر.

وكان أمين المنطقة الشرقية قد استقبل، أمس الأحد، فريق عمل موقع "صنعة"، في إطار بحث توزيع المواقع الاستثمارية التي منحتها الأمانة لتوزيعها على الشباب الراغبين في تنفيذ مشاريعهم الصناعية الخاصة بهم.

وأكد أهمية المبادرة، في تمكين الشباب الجاد من شق طريقه إلى النجاح على أرضية صلبة، وذلك لصالح تنمية الاقتصاد الوطني.

ودعا فريق العمل إلى بداية جادة للمشروع والتحضير الجيد له، لضمان استمرارية المشروع، والوصول إلى كافة الشرائح التي تستهدفها المبادرة، التي يؤمل منها أن تكون بيئة جاذبة لرواد الأعمال.

وقدم فريق العمل، خلال اللقاء، شرحا وافيا حول المبادرة، والجهات الداعمة، إلى جانب استعراض ملامح الموقع الإلكتروني الذي سيكون مخصصا للتقديم على تلك الأراضي، والذي صمم وفق قواعد تنظم عمل التقديم والتأكد من توفر الشروط اللازمة للتقديم ومنها شرط الجنسية والعمر والملاءة المالية وغير ذلك.

وشهد اللقاء استعراض الملامح العامة للمشروع وكيفية الاستفادة من قطع الأراضي، التي تتراوح مساحاتها ما بين 700 إلى 1000 متر مربع، بشكل يتناسب مع الاحتياجات الفعلية للمشاريع التي يتقدم بها الشباب خاصة من ناحية تقليص تلك المساحات، إلى قطع صغيرة، مما يوفر المزيد من المواقع لاستيعاب أكبر قدر ممكن من المشاريع.

وتهدف مبادرة "صنعة" بالشراكة مع أمانة الشرقية والغرفة التجارية صنعة إلى تزويد أكثر من 200 من رواد الأعمال بأراض صناعية بأسعار مخفضة، وخلق قصص نجاح في القطاع الخاص أراض صناعية، وخلق بيئة استثمارية حاضنة للصناعات الوطنية الخفيفة، تعمل على تنويع الاستثمارات والصناعات المحلية لشباب وشابات المنطقة.

وصمم فريق عمل موقع "صنعة" ليكون منصة يعبر من خلالها الشباب الجاد إلى عالم الأعمال، والاستفادة من تلك الفرص الاستثمارية التي وفرتها الأمانة، وحرص مصممو الموقع على أن يكون ضابطا لعمليات التقديم على قطع الأراضي من ناحية الحوكمة واختيار المستحقين، خاصة أن أعدادا كبيرة يتوقع أن تتقدم بطلباتها، ويتميز الموقع بالكثير من المراحل الإلكترونية بالكامل، دون تدخل بشري، والتي تتحكم في عدد من الإجراءات والقواعد الخاصة بعمليات الاختيار المبدئ للمتقدمين وفرزهم.

من ناحيته، قال مدير عام تنمية الاستثمارات بأمانة المنطقة الشرقية المهندس زياد بن عبدالكريم السويدان: مساحات الأراضي المخصصة لمشاريع شباب وشابات الأعمال تتراوح مساحاتها ما بين 700 إلى 1000 متر مربع، وتقع في مخطط 832 بالدمام، الذي انتهت أعمال سفلتته مؤخراً، تمهيداً للبدء في إجراءات التخصيص.

وأضاف: سيتم خلال المرحلة القادمة التنسيق مع "غرفة الشرقية" ممثلة في مجلس شباب وشابات الأعمال للنظر في الطلبات المقدمة للأمانة لفرزها والتأكد من جدية المتقدمين.

اعلان
تدشين "صنعة" لتوزيع الأراضي الاستثمارية على شباب الأعمال بالشرقية
سبق

دشن أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف بن عبدالعزيز، اليوم، موقع "صنعة" الإلكتروني، الذي يعمل بالشراكة بين أمانة المنطقة والغرفة التجارية.

جاء ذلم ضمن معرض ومتلقى شباب وشابات الأعمال بالمنطقة الشرقية 2017، والمقام في مركز معارض الظهران الدولية، بحضور أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، ورئيس الغرفة التجارية الصناعية عبدالرحمن العطيشان، وعدد من المسؤولين ورجال الأعمال، والمهتمين.

وقال أمين المنطقة الشرقية: نشكر أمير المنطقة ونائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، الذي أكد على ضرورة العمل على عقد الشراكات الفاعلة بين مجلس شباب أعمال المنطقة الشرقية، وكافة الجهات المعنية بنشاط المجلس، ودعم شباب المنطقة للمساهمة في تنميتها وتحقيق رؤية المملكة الطموحة، مع ضرورة الاستفادة من التجارب المحلية والدولية في تمكين الشباب.

وأضاف "الجبير": الأمانة طرحت 211 موقعاً استثمارياً خصصت لشباب وشابات الأعمال، ويقع في أحد المخططات المعتمدة في الدمام، كأول منطقة للخدمات المساندة لمشاريع شباب وشابات الأعمال، روعي فيها توفير جميع الخدمات اللازمة، وذلك حرصاً من الأمانة على تشجيع هذه الشريحة من المجتمع، ودعماً لقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وأردف: موقع "صنعة" سيعمل كمنصة للاستفادة من تلك المواقع الاستثمارية وفق آليات وضوابط، تضمن تسلم المستحقين الحقيقيين والجادين لتلك المواقع، للاستفادة منها فيما خصصت له.

وتابع: العديد من الشباب الحاصلين على قروض من مختلف صناديق الإقراض الحكومية الداعمة لهذا النوع من المشاريع يتقدمون بطلبات تخصيص مواقع استثمارية لتأسيس منشآتهم، مما وجد اهتماما من الأمانة التي سارعت بتوفير تلك المواقع الاستثمارية.

وأشار إلى أن الأمانة تعمل حالياً على التنسيق مع "غرفة الشرقية" لبحث الطلبات المقدمة من شباب وشابات الأعمال للحصول على تلك المواقع آنفة الذكر.

وكان أمين المنطقة الشرقية قد استقبل، أمس الأحد، فريق عمل موقع "صنعة"، في إطار بحث توزيع المواقع الاستثمارية التي منحتها الأمانة لتوزيعها على الشباب الراغبين في تنفيذ مشاريعهم الصناعية الخاصة بهم.

وأكد أهمية المبادرة، في تمكين الشباب الجاد من شق طريقه إلى النجاح على أرضية صلبة، وذلك لصالح تنمية الاقتصاد الوطني.

ودعا فريق العمل إلى بداية جادة للمشروع والتحضير الجيد له، لضمان استمرارية المشروع، والوصول إلى كافة الشرائح التي تستهدفها المبادرة، التي يؤمل منها أن تكون بيئة جاذبة لرواد الأعمال.

وقدم فريق العمل، خلال اللقاء، شرحا وافيا حول المبادرة، والجهات الداعمة، إلى جانب استعراض ملامح الموقع الإلكتروني الذي سيكون مخصصا للتقديم على تلك الأراضي، والذي صمم وفق قواعد تنظم عمل التقديم والتأكد من توفر الشروط اللازمة للتقديم ومنها شرط الجنسية والعمر والملاءة المالية وغير ذلك.

وشهد اللقاء استعراض الملامح العامة للمشروع وكيفية الاستفادة من قطع الأراضي، التي تتراوح مساحاتها ما بين 700 إلى 1000 متر مربع، بشكل يتناسب مع الاحتياجات الفعلية للمشاريع التي يتقدم بها الشباب خاصة من ناحية تقليص تلك المساحات، إلى قطع صغيرة، مما يوفر المزيد من المواقع لاستيعاب أكبر قدر ممكن من المشاريع.

وتهدف مبادرة "صنعة" بالشراكة مع أمانة الشرقية والغرفة التجارية صنعة إلى تزويد أكثر من 200 من رواد الأعمال بأراض صناعية بأسعار مخفضة، وخلق قصص نجاح في القطاع الخاص أراض صناعية، وخلق بيئة استثمارية حاضنة للصناعات الوطنية الخفيفة، تعمل على تنويع الاستثمارات والصناعات المحلية لشباب وشابات المنطقة.

وصمم فريق عمل موقع "صنعة" ليكون منصة يعبر من خلالها الشباب الجاد إلى عالم الأعمال، والاستفادة من تلك الفرص الاستثمارية التي وفرتها الأمانة، وحرص مصممو الموقع على أن يكون ضابطا لعمليات التقديم على قطع الأراضي من ناحية الحوكمة واختيار المستحقين، خاصة أن أعدادا كبيرة يتوقع أن تتقدم بطلباتها، ويتميز الموقع بالكثير من المراحل الإلكترونية بالكامل، دون تدخل بشري، والتي تتحكم في عدد من الإجراءات والقواعد الخاصة بعمليات الاختيار المبدئ للمتقدمين وفرزهم.

من ناحيته، قال مدير عام تنمية الاستثمارات بأمانة المنطقة الشرقية المهندس زياد بن عبدالكريم السويدان: مساحات الأراضي المخصصة لمشاريع شباب وشابات الأعمال تتراوح مساحاتها ما بين 700 إلى 1000 متر مربع، وتقع في مخطط 832 بالدمام، الذي انتهت أعمال سفلتته مؤخراً، تمهيداً للبدء في إجراءات التخصيص.

وأضاف: سيتم خلال المرحلة القادمة التنسيق مع "غرفة الشرقية" ممثلة في مجلس شباب وشابات الأعمال للنظر في الطلبات المقدمة للأمانة لفرزها والتأكد من جدية المتقدمين.

27 نوفمبر 2017 - 9 ربيع الأول 1439
03:38 PM

تدشين "صنعة" لتوزيع الأراضي الاستثمارية على شباب الأعمال بالشرقية

وفق آليات وضوابط تضمن تسلم المستحقين الجادين لتلك المواقع

A A A
2
2,353

دشن أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف بن عبدالعزيز، اليوم، موقع "صنعة" الإلكتروني، الذي يعمل بالشراكة بين أمانة المنطقة والغرفة التجارية.

جاء ذلم ضمن معرض ومتلقى شباب وشابات الأعمال بالمنطقة الشرقية 2017، والمقام في مركز معارض الظهران الدولية، بحضور أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، ورئيس الغرفة التجارية الصناعية عبدالرحمن العطيشان، وعدد من المسؤولين ورجال الأعمال، والمهتمين.

وقال أمين المنطقة الشرقية: نشكر أمير المنطقة ونائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، الذي أكد على ضرورة العمل على عقد الشراكات الفاعلة بين مجلس شباب أعمال المنطقة الشرقية، وكافة الجهات المعنية بنشاط المجلس، ودعم شباب المنطقة للمساهمة في تنميتها وتحقيق رؤية المملكة الطموحة، مع ضرورة الاستفادة من التجارب المحلية والدولية في تمكين الشباب.

وأضاف "الجبير": الأمانة طرحت 211 موقعاً استثمارياً خصصت لشباب وشابات الأعمال، ويقع في أحد المخططات المعتمدة في الدمام، كأول منطقة للخدمات المساندة لمشاريع شباب وشابات الأعمال، روعي فيها توفير جميع الخدمات اللازمة، وذلك حرصاً من الأمانة على تشجيع هذه الشريحة من المجتمع، ودعماً لقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وأردف: موقع "صنعة" سيعمل كمنصة للاستفادة من تلك المواقع الاستثمارية وفق آليات وضوابط، تضمن تسلم المستحقين الحقيقيين والجادين لتلك المواقع، للاستفادة منها فيما خصصت له.

وتابع: العديد من الشباب الحاصلين على قروض من مختلف صناديق الإقراض الحكومية الداعمة لهذا النوع من المشاريع يتقدمون بطلبات تخصيص مواقع استثمارية لتأسيس منشآتهم، مما وجد اهتماما من الأمانة التي سارعت بتوفير تلك المواقع الاستثمارية.

وأشار إلى أن الأمانة تعمل حالياً على التنسيق مع "غرفة الشرقية" لبحث الطلبات المقدمة من شباب وشابات الأعمال للحصول على تلك المواقع آنفة الذكر.

وكان أمين المنطقة الشرقية قد استقبل، أمس الأحد، فريق عمل موقع "صنعة"، في إطار بحث توزيع المواقع الاستثمارية التي منحتها الأمانة لتوزيعها على الشباب الراغبين في تنفيذ مشاريعهم الصناعية الخاصة بهم.

وأكد أهمية المبادرة، في تمكين الشباب الجاد من شق طريقه إلى النجاح على أرضية صلبة، وذلك لصالح تنمية الاقتصاد الوطني.

ودعا فريق العمل إلى بداية جادة للمشروع والتحضير الجيد له، لضمان استمرارية المشروع، والوصول إلى كافة الشرائح التي تستهدفها المبادرة، التي يؤمل منها أن تكون بيئة جاذبة لرواد الأعمال.

وقدم فريق العمل، خلال اللقاء، شرحا وافيا حول المبادرة، والجهات الداعمة، إلى جانب استعراض ملامح الموقع الإلكتروني الذي سيكون مخصصا للتقديم على تلك الأراضي، والذي صمم وفق قواعد تنظم عمل التقديم والتأكد من توفر الشروط اللازمة للتقديم ومنها شرط الجنسية والعمر والملاءة المالية وغير ذلك.

وشهد اللقاء استعراض الملامح العامة للمشروع وكيفية الاستفادة من قطع الأراضي، التي تتراوح مساحاتها ما بين 700 إلى 1000 متر مربع، بشكل يتناسب مع الاحتياجات الفعلية للمشاريع التي يتقدم بها الشباب خاصة من ناحية تقليص تلك المساحات، إلى قطع صغيرة، مما يوفر المزيد من المواقع لاستيعاب أكبر قدر ممكن من المشاريع.

وتهدف مبادرة "صنعة" بالشراكة مع أمانة الشرقية والغرفة التجارية صنعة إلى تزويد أكثر من 200 من رواد الأعمال بأراض صناعية بأسعار مخفضة، وخلق قصص نجاح في القطاع الخاص أراض صناعية، وخلق بيئة استثمارية حاضنة للصناعات الوطنية الخفيفة، تعمل على تنويع الاستثمارات والصناعات المحلية لشباب وشابات المنطقة.

وصمم فريق عمل موقع "صنعة" ليكون منصة يعبر من خلالها الشباب الجاد إلى عالم الأعمال، والاستفادة من تلك الفرص الاستثمارية التي وفرتها الأمانة، وحرص مصممو الموقع على أن يكون ضابطا لعمليات التقديم على قطع الأراضي من ناحية الحوكمة واختيار المستحقين، خاصة أن أعدادا كبيرة يتوقع أن تتقدم بطلباتها، ويتميز الموقع بالكثير من المراحل الإلكترونية بالكامل، دون تدخل بشري، والتي تتحكم في عدد من الإجراءات والقواعد الخاصة بعمليات الاختيار المبدئ للمتقدمين وفرزهم.

من ناحيته، قال مدير عام تنمية الاستثمارات بأمانة المنطقة الشرقية المهندس زياد بن عبدالكريم السويدان: مساحات الأراضي المخصصة لمشاريع شباب وشابات الأعمال تتراوح مساحاتها ما بين 700 إلى 1000 متر مربع، وتقع في مخطط 832 بالدمام، الذي انتهت أعمال سفلتته مؤخراً، تمهيداً للبدء في إجراءات التخصيص.

وأضاف: سيتم خلال المرحلة القادمة التنسيق مع "غرفة الشرقية" ممثلة في مجلس شباب وشابات الأعمال للنظر في الطلبات المقدمة للأمانة لفرزها والتأكد من جدية المتقدمين.