زلزال عنيف يضرب "لومبوك" الإندونيسية.. ومقتل 14 بينهم 5 أطفال

تضرر آلاف المنازل.. والرعب يمنع السكان من العودة لبيوتهم

قتل 14 إندويسيًّا على الأقل، وجرح مئات آخرون، اليوم الأحد، في زلزال بلغت شدته 6.4 درجات، ضرب جزيرة لومبوك السياحية جنوب شرق إندونيسيا، ملحقًا أضرارًا بآلاف المنازل.

وأوضح مسؤولون أن بين قتلى الزلزال الذي وقع على عمق قليل في وقت مبكر من صباح اليوم، خمسةَ أطفال.

وأضافوا أن الزلزال دفع السكان إلى مغادرة بيوتهم في حالة هلع، وتسبب في انزلاقات في التربة على طرق شعبية لتسلق الجبال.

من جهتها، أفادت وكالة الأرصاد الجوية الإندونيسية بأن أكثر من 120 هزة ارتدادية بلغت شدة أقواها 5.7 درجات.

ومن ناحيته، ذكر مراسل لوكالة "فرانس برس"، أن الهزات الارتدادية المتواصلة أدت إلى حالة هلع بين السكان.

وأضاف أن السكان مصدومون ويخشون العودة إلى بيوتهم خوفًا من الهزات الارتدادية التي يمكن أن تدمر منازلهم بالكامل.

وأعلن المسؤولون المحليون حالة الطوارئ لثلاثة أيام، ويتوقع أن يتفقد الرئيس "جوكو ويدودو" المنطقة صباح غد الاثنين.

وأكد الناطق باسم الوكالة الإندونيسية للجيوفيزياء "هاري تيرتو دجاتميكو"، عدم صدور أي إنذار بحصول تسونامي بعد الزلزال.

وتعتبر جزيرة لومبوك في جنوب شرق إندونيسيا، وجهةً سياحية تجتذب الكثير من الزوار، وتقع على بعد 100 كيلومتر شرق جزيرة بالي.

اعلان
زلزال عنيف يضرب "لومبوك" الإندونيسية.. ومقتل 14 بينهم 5 أطفال
سبق

قتل 14 إندويسيًّا على الأقل، وجرح مئات آخرون، اليوم الأحد، في زلزال بلغت شدته 6.4 درجات، ضرب جزيرة لومبوك السياحية جنوب شرق إندونيسيا، ملحقًا أضرارًا بآلاف المنازل.

وأوضح مسؤولون أن بين قتلى الزلزال الذي وقع على عمق قليل في وقت مبكر من صباح اليوم، خمسةَ أطفال.

وأضافوا أن الزلزال دفع السكان إلى مغادرة بيوتهم في حالة هلع، وتسبب في انزلاقات في التربة على طرق شعبية لتسلق الجبال.

من جهتها، أفادت وكالة الأرصاد الجوية الإندونيسية بأن أكثر من 120 هزة ارتدادية بلغت شدة أقواها 5.7 درجات.

ومن ناحيته، ذكر مراسل لوكالة "فرانس برس"، أن الهزات الارتدادية المتواصلة أدت إلى حالة هلع بين السكان.

وأضاف أن السكان مصدومون ويخشون العودة إلى بيوتهم خوفًا من الهزات الارتدادية التي يمكن أن تدمر منازلهم بالكامل.

وأعلن المسؤولون المحليون حالة الطوارئ لثلاثة أيام، ويتوقع أن يتفقد الرئيس "جوكو ويدودو" المنطقة صباح غد الاثنين.

وأكد الناطق باسم الوكالة الإندونيسية للجيوفيزياء "هاري تيرتو دجاتميكو"، عدم صدور أي إنذار بحصول تسونامي بعد الزلزال.

وتعتبر جزيرة لومبوك في جنوب شرق إندونيسيا، وجهةً سياحية تجتذب الكثير من الزوار، وتقع على بعد 100 كيلومتر شرق جزيرة بالي.

29 يوليو 2018 - 16 ذو القعدة 1439
05:29 PM
اخر تعديل
14 أغسطس 2018 - 3 ذو الحجة 1439
06:54 AM

زلزال عنيف يضرب "لومبوك" الإندونيسية.. ومقتل 14 بينهم 5 أطفال

تضرر آلاف المنازل.. والرعب يمنع السكان من العودة لبيوتهم

A A A
4
8,081

قتل 14 إندويسيًّا على الأقل، وجرح مئات آخرون، اليوم الأحد، في زلزال بلغت شدته 6.4 درجات، ضرب جزيرة لومبوك السياحية جنوب شرق إندونيسيا، ملحقًا أضرارًا بآلاف المنازل.

وأوضح مسؤولون أن بين قتلى الزلزال الذي وقع على عمق قليل في وقت مبكر من صباح اليوم، خمسةَ أطفال.

وأضافوا أن الزلزال دفع السكان إلى مغادرة بيوتهم في حالة هلع، وتسبب في انزلاقات في التربة على طرق شعبية لتسلق الجبال.

من جهتها، أفادت وكالة الأرصاد الجوية الإندونيسية بأن أكثر من 120 هزة ارتدادية بلغت شدة أقواها 5.7 درجات.

ومن ناحيته، ذكر مراسل لوكالة "فرانس برس"، أن الهزات الارتدادية المتواصلة أدت إلى حالة هلع بين السكان.

وأضاف أن السكان مصدومون ويخشون العودة إلى بيوتهم خوفًا من الهزات الارتدادية التي يمكن أن تدمر منازلهم بالكامل.

وأعلن المسؤولون المحليون حالة الطوارئ لثلاثة أيام، ويتوقع أن يتفقد الرئيس "جوكو ويدودو" المنطقة صباح غد الاثنين.

وأكد الناطق باسم الوكالة الإندونيسية للجيوفيزياء "هاري تيرتو دجاتميكو"، عدم صدور أي إنذار بحصول تسونامي بعد الزلزال.

وتعتبر جزيرة لومبوك في جنوب شرق إندونيسيا، وجهةً سياحية تجتذب الكثير من الزوار، وتقع على بعد 100 كيلومتر شرق جزيرة بالي.