أهالي "فروة" و"حلق قلوة" يشتكون من سوء تغطية شبكة الاتصالات

يتعذر في القريتين الاتصال بأي رقم كان حتى ولو أرقام الطوارئ

‎تذمر أهالي قريتي الفروة والحلق العليا التابعة لمحافظة قلوة من سوء شبكة الهاتف الجوال وانقطاعها تماماً في أغلب المواقع نهائياً في القريتين والتي تزيد عن 30 منزلاً.

وقال لـ"سبق" خميس حسن الزهراني: يتعذر في القريتين الاتصال بأي رقم كان حتى ولو أرقام الطوارئ من إسعاف أو دفاع مدني وغيرها ونضطر لشراء هوائي لتدعيم الشبكة ولكنه لا يعمل في كثير من الأوقات والمواقع، مبيناً أن ذلك أجبر بعض سكان القرية على مغادرة منازلهم والتوجه للمحافظات المجاورة طلباً للاتصالات والتعلم في منصة مدرستي الفترة الماضية.

وأضاف: تقدمنا بشكاوى على شركات الاتصالات وهيئة الاتصالات ويفيدون في خطاب الفصل بأن القرية مغطاة بالكامل اعتماداً على كلام الشركة ويتم إغلاق الشكوى دون حل فعلي ولا أعلم على أي أساس يُتخذ هذا الإجراء ولم تُقيّم الوضع لجنة للتأكد من وجود الشبكة بزيارة فعلية للموقع.

‎وقال الزهراني: نناشد المسؤولين في إمارة الباحة ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات التوجيه بتدعيم شبكة الاتصالات في القريتين فالعملاء يدفعون الرسوم الشهرية دون توفير خدمة مناسبة.

اعلان
أهالي "فروة" و"حلق قلوة" يشتكون من سوء تغطية شبكة الاتصالات
سبق

‎تذمر أهالي قريتي الفروة والحلق العليا التابعة لمحافظة قلوة من سوء شبكة الهاتف الجوال وانقطاعها تماماً في أغلب المواقع نهائياً في القريتين والتي تزيد عن 30 منزلاً.

وقال لـ"سبق" خميس حسن الزهراني: يتعذر في القريتين الاتصال بأي رقم كان حتى ولو أرقام الطوارئ من إسعاف أو دفاع مدني وغيرها ونضطر لشراء هوائي لتدعيم الشبكة ولكنه لا يعمل في كثير من الأوقات والمواقع، مبيناً أن ذلك أجبر بعض سكان القرية على مغادرة منازلهم والتوجه للمحافظات المجاورة طلباً للاتصالات والتعلم في منصة مدرستي الفترة الماضية.

وأضاف: تقدمنا بشكاوى على شركات الاتصالات وهيئة الاتصالات ويفيدون في خطاب الفصل بأن القرية مغطاة بالكامل اعتماداً على كلام الشركة ويتم إغلاق الشكوى دون حل فعلي ولا أعلم على أي أساس يُتخذ هذا الإجراء ولم تُقيّم الوضع لجنة للتأكد من وجود الشبكة بزيارة فعلية للموقع.

‎وقال الزهراني: نناشد المسؤولين في إمارة الباحة ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات التوجيه بتدعيم شبكة الاتصالات في القريتين فالعملاء يدفعون الرسوم الشهرية دون توفير خدمة مناسبة.

22 يونيو 2021 - 12 ذو القعدة 1442
12:05 AM

أهالي "فروة" و"حلق قلوة" يشتكون من سوء تغطية شبكة الاتصالات

يتعذر في القريتين الاتصال بأي رقم كان حتى ولو أرقام الطوارئ

A A A
1
504

‎تذمر أهالي قريتي الفروة والحلق العليا التابعة لمحافظة قلوة من سوء شبكة الهاتف الجوال وانقطاعها تماماً في أغلب المواقع نهائياً في القريتين والتي تزيد عن 30 منزلاً.

وقال لـ"سبق" خميس حسن الزهراني: يتعذر في القريتين الاتصال بأي رقم كان حتى ولو أرقام الطوارئ من إسعاف أو دفاع مدني وغيرها ونضطر لشراء هوائي لتدعيم الشبكة ولكنه لا يعمل في كثير من الأوقات والمواقع، مبيناً أن ذلك أجبر بعض سكان القرية على مغادرة منازلهم والتوجه للمحافظات المجاورة طلباً للاتصالات والتعلم في منصة مدرستي الفترة الماضية.

وأضاف: تقدمنا بشكاوى على شركات الاتصالات وهيئة الاتصالات ويفيدون في خطاب الفصل بأن القرية مغطاة بالكامل اعتماداً على كلام الشركة ويتم إغلاق الشكوى دون حل فعلي ولا أعلم على أي أساس يُتخذ هذا الإجراء ولم تُقيّم الوضع لجنة للتأكد من وجود الشبكة بزيارة فعلية للموقع.

‎وقال الزهراني: نناشد المسؤولين في إمارة الباحة ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات التوجيه بتدعيم شبكة الاتصالات في القريتين فالعملاء يدفعون الرسوم الشهرية دون توفير خدمة مناسبة.