"صحي الشواق" بالليث .. خدمات بدائية ومعمل أشعة متعطّل منذ 5 سنوات

"الصحة": موقع المركز يعرّضه للرمال الزاحفة .. والمواطنون يطالبون بمستشفى

عوض الفهمي- سبق- الليث: يعاني أهالي ثماني قرى تقع جنوبي محافظة الليث، بدائية الخدمات الصحية التي يقدمها مركز صحي الشواق - 60 كلم جنوبي محافظة الليث، حيث يعاني قلة الكوادر الطبية وسوء النظافة بالمحيط الخارجي؛ بسبب الرمال الزاحفة؛ إضافة إلى أنه مبنى متهالك.
 
 وأضاف المواطنون: إن مركز صحي الشواق مبنى حكومي لكنه متهالك، حيث مضى على إنشائه أكثر من 40 عاماً" ويوجد به حالياً طبيب عام، وطبيبة عامة، وطبيب أسنان يحضر ثلاثة أيام في الأسبوع فقط، ويوجد مختبر غير مجهّز؛ حيث يختص فقط بتحليل البول والغائط، كما أنه يُوجد معمل للأشعة دون أخصائي وبه جهاز أشعة عادي؛ لكنه متعطّل منذ أكثر من خمس سنوات.
 
ويقول المواطنون: إن المركز الصحي يخدم ثماني قرى، هي: (الشواق، والحبقة، والوسقة، وسلم الزواهر، والحراتيم، والصعوب، وحفار، والقعبة) ويسكن بتلك القرى أكثر من 20 ألف نسمة، كما أن المركز يقع على الطريق الدولي (الليث - جازان) الذي يشتهر بالحوادث المرورية على مدار 24 ساعة.
 
وأشار المواطنون إلى أنه في أغلب الأحيان يضطرون للسفر إلى محافظة الليث، ويقطعون مسافة 60 كلم أو السفر لمحافظة القنفذة ويقطعون مسافة 100 كلم بحثاً عن العلاج.
 
 وطالب المواطنون، وزير الصحة، باعتماد مشروع إنشاء مستشفى عام لتقديم خدمات متميزة للمواطنين، بدلاً من مركز صحي متهالك لا يقدم سوى خدمات صحية بدائية.
 
من جهته، قال الناطق الإعلامي لـ "صحة جدة" صالح المالكي، لـ "سبق": إن مركز صحي الشواق يعمل به 3 أطباء، و6 "تمريض"، وفني مختبر، وطبيب أسنان، وعدد 3 سائقين، و3 حرّاس أمن، وعدد 4 إداريين، ويوجد بالمركز 3 عمال نظافة، ومشغل مولّدات كهربائية، وموظف متعاقد على شركة.
 
أما بخصوص سوء النظافة، فكما يعلم الجميع أن المركز يقع في قرية الشواق التي تتعرَّض دائماً للغبار والزحف الرملي الكثيف بصفة مستمرة وعلى مدار العام تقريباً، وتمت مخاطبة إدارة المشاريع والصيانة بـ "صحة جدة" بخصوص هذا الموضوع، وتمّ عمل مناقصة خاصة لإزالة الرمال المتراكمة بالمركز وحوله وتمت ترسيتها على إحدى المؤسسات المتخصّصة؛ إلا أن المؤسسة اعتذرت عن تنفيذ المشروع، ونحن بصدد تعميد مقاول آخر لإزالة هذه الرمال.
 
 
 
 
 

اعلان
"صحي الشواق" بالليث .. خدمات بدائية ومعمل أشعة متعطّل منذ 5 سنوات
سبق
عوض الفهمي- سبق- الليث: يعاني أهالي ثماني قرى تقع جنوبي محافظة الليث، بدائية الخدمات الصحية التي يقدمها مركز صحي الشواق - 60 كلم جنوبي محافظة الليث، حيث يعاني قلة الكوادر الطبية وسوء النظافة بالمحيط الخارجي؛ بسبب الرمال الزاحفة؛ إضافة إلى أنه مبنى متهالك.
 
 وأضاف المواطنون: إن مركز صحي الشواق مبنى حكومي لكنه متهالك، حيث مضى على إنشائه أكثر من 40 عاماً" ويوجد به حالياً طبيب عام، وطبيبة عامة، وطبيب أسنان يحضر ثلاثة أيام في الأسبوع فقط، ويوجد مختبر غير مجهّز؛ حيث يختص فقط بتحليل البول والغائط، كما أنه يُوجد معمل للأشعة دون أخصائي وبه جهاز أشعة عادي؛ لكنه متعطّل منذ أكثر من خمس سنوات.
 
ويقول المواطنون: إن المركز الصحي يخدم ثماني قرى، هي: (الشواق، والحبقة، والوسقة، وسلم الزواهر، والحراتيم، والصعوب، وحفار، والقعبة) ويسكن بتلك القرى أكثر من 20 ألف نسمة، كما أن المركز يقع على الطريق الدولي (الليث - جازان) الذي يشتهر بالحوادث المرورية على مدار 24 ساعة.
 
وأشار المواطنون إلى أنه في أغلب الأحيان يضطرون للسفر إلى محافظة الليث، ويقطعون مسافة 60 كلم أو السفر لمحافظة القنفذة ويقطعون مسافة 100 كلم بحثاً عن العلاج.
 
 وطالب المواطنون، وزير الصحة، باعتماد مشروع إنشاء مستشفى عام لتقديم خدمات متميزة للمواطنين، بدلاً من مركز صحي متهالك لا يقدم سوى خدمات صحية بدائية.
 
من جهته، قال الناطق الإعلامي لـ "صحة جدة" صالح المالكي، لـ "سبق": إن مركز صحي الشواق يعمل به 3 أطباء، و6 "تمريض"، وفني مختبر، وطبيب أسنان، وعدد 3 سائقين، و3 حرّاس أمن، وعدد 4 إداريين، ويوجد بالمركز 3 عمال نظافة، ومشغل مولّدات كهربائية، وموظف متعاقد على شركة.
 
أما بخصوص سوء النظافة، فكما يعلم الجميع أن المركز يقع في قرية الشواق التي تتعرَّض دائماً للغبار والزحف الرملي الكثيف بصفة مستمرة وعلى مدار العام تقريباً، وتمت مخاطبة إدارة المشاريع والصيانة بـ "صحة جدة" بخصوص هذا الموضوع، وتمّ عمل مناقصة خاصة لإزالة الرمال المتراكمة بالمركز وحوله وتمت ترسيتها على إحدى المؤسسات المتخصّصة؛ إلا أن المؤسسة اعتذرت عن تنفيذ المشروع، ونحن بصدد تعميد مقاول آخر لإزالة هذه الرمال.
 
 
 
 
 
26 يونيو 2015 - 9 رمضان 1436
01:12 PM

"صحي الشواق" بالليث .. خدمات بدائية ومعمل أشعة متعطّل منذ 5 سنوات

"الصحة": موقع المركز يعرّضه للرمال الزاحفة .. والمواطنون يطالبون بمستشفى

A A A
0
7,985

عوض الفهمي- سبق- الليث: يعاني أهالي ثماني قرى تقع جنوبي محافظة الليث، بدائية الخدمات الصحية التي يقدمها مركز صحي الشواق - 60 كلم جنوبي محافظة الليث، حيث يعاني قلة الكوادر الطبية وسوء النظافة بالمحيط الخارجي؛ بسبب الرمال الزاحفة؛ إضافة إلى أنه مبنى متهالك.
 
 وأضاف المواطنون: إن مركز صحي الشواق مبنى حكومي لكنه متهالك، حيث مضى على إنشائه أكثر من 40 عاماً" ويوجد به حالياً طبيب عام، وطبيبة عامة، وطبيب أسنان يحضر ثلاثة أيام في الأسبوع فقط، ويوجد مختبر غير مجهّز؛ حيث يختص فقط بتحليل البول والغائط، كما أنه يُوجد معمل للأشعة دون أخصائي وبه جهاز أشعة عادي؛ لكنه متعطّل منذ أكثر من خمس سنوات.
 
ويقول المواطنون: إن المركز الصحي يخدم ثماني قرى، هي: (الشواق، والحبقة، والوسقة، وسلم الزواهر، والحراتيم، والصعوب، وحفار، والقعبة) ويسكن بتلك القرى أكثر من 20 ألف نسمة، كما أن المركز يقع على الطريق الدولي (الليث - جازان) الذي يشتهر بالحوادث المرورية على مدار 24 ساعة.
 
وأشار المواطنون إلى أنه في أغلب الأحيان يضطرون للسفر إلى محافظة الليث، ويقطعون مسافة 60 كلم أو السفر لمحافظة القنفذة ويقطعون مسافة 100 كلم بحثاً عن العلاج.
 
 وطالب المواطنون، وزير الصحة، باعتماد مشروع إنشاء مستشفى عام لتقديم خدمات متميزة للمواطنين، بدلاً من مركز صحي متهالك لا يقدم سوى خدمات صحية بدائية.
 
من جهته، قال الناطق الإعلامي لـ "صحة جدة" صالح المالكي، لـ "سبق": إن مركز صحي الشواق يعمل به 3 أطباء، و6 "تمريض"، وفني مختبر، وطبيب أسنان، وعدد 3 سائقين، و3 حرّاس أمن، وعدد 4 إداريين، ويوجد بالمركز 3 عمال نظافة، ومشغل مولّدات كهربائية، وموظف متعاقد على شركة.
 
أما بخصوص سوء النظافة، فكما يعلم الجميع أن المركز يقع في قرية الشواق التي تتعرَّض دائماً للغبار والزحف الرملي الكثيف بصفة مستمرة وعلى مدار العام تقريباً، وتمت مخاطبة إدارة المشاريع والصيانة بـ "صحة جدة" بخصوص هذا الموضوع، وتمّ عمل مناقصة خاصة لإزالة الرمال المتراكمة بالمركز وحوله وتمت ترسيتها على إحدى المؤسسات المتخصّصة؛ إلا أن المؤسسة اعتذرت عن تنفيذ المشروع، ونحن بصدد تعميد مقاول آخر لإزالة هذه الرمال.