3 مبتعثات سعوديات يتصدرن "قافلة التميز" في بريطانيا

"الملحقية" استعرضت منجزات الحازمي والعتيبي والبركاتي العلمية

عبدالحكيم شار –سبق – بريطانيا: أبرزت الملحقية الثقافية بسفارة المملكة العربية السعودية في لندن، المنجزات العلمية لثلاث مبتعثات سعوديات حققن تميزًا وتفوقا ملفتاً للاهتمام في مسيرتهن الدراسية والعلمية والبحثية في المملكة المتحدة؛ حيث تصدرت المبتعثات الثلاث سلسلة "قافلة التميز" التي تصدرها الملحقية بشكل دوري.
 
وعبّرت الملحقية عن فخرها بالنتائج التي وصلت إليها المبتعثات نهلة عيد سليمان الحازمي "دكتوراه من قسم هندسة الطاقة المتجددة بجامعة ليدز البريطانية"، وسارة بنت جزاء العتيبي "دكتوراه في تخصص تقنيات وتكنولولجيا الويب من جامعة ساوث هامبتون البريطانية"، وندى محمد مبارك البركاتي  "دكتوراه في مجال الطب والخدمات الصحية تخصص طب جزيئي من جامعة نوتنجهام البريطانية- علي وشك التخرج".
 
وتحدثت الملحقية بإسهاب عن إنجازاتهن الأكاديمية والبحثية في سلسلتها الدورية "قافلة التميز"، وقالت: "لقد منَّ الله سبحانه بفضله على المبتعثات ويسر لهن أن يعملن بجد واجتهاد وعمل دؤوب، حتى حققن أعلى الدرجات ونلن من التميز في مجالهن ما يضع على عاتقهن وعاتق من يرادفهن في التميز من زميلاتهن وزملائهن مسؤولية البدء في العطاء داخل الوطن الغالي، من أجل تحقيق أهداف برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي في بناء الوطن والتقدم به ليكون في مقدمة التطور والبناء الحضاري، وبذلك يكون قد بدأ الوطن يجني ثمار ما يقدمه لأبنائه وبناته".
 
وأشارت باعتزاز إلى منجزات المبتعثة نهلة الحازمي والمتمثل في حصولها على شهادة الدكتوراه من قسم هندسة الطاقة المتجددة من جامعة ليدز واجتيازها المناقشة بلا تصحيح، بالإضافة إلى حصولها  على المركز الثاني كأفضل بحث في مجال الطاقة في ذات الجامعة، وحصولها في شهر يونيو 2013  على براءة اختراع لـ "التبادل البروتوني في غشاء خلية الوقود"، وتم تسجيل الاختراع لدى "Net Scientific Limited".
 
وأضافت: "المبتعثة سارة العتيبي حصلت على درجة الدكتوراه في تخصص تقنيات وتكنولولجيا الويب من جامعة ساوث هامبتون البريطانية، ودرجة الماجستير في تخصص "تقنيات الويب" بتقدير ممتاز والمرتبة الأولى على دفعتها، تم اختيارها في قائمة أفضل البحوث المتميزة (Research Excellence) كتاب الجامعة (للابتكار والتأثير لطلاب الدراسات العليا) في جامعة ساوث هامبتون البريطانية، وحصلت على جائزة أفضل عرض لورقة علمية (Best Paper Presentation Award) في المؤتمر العالمي لأمن الإنترنت (IEEE WorldCIS 2011) في لندن".
 
ونوهت الملحقية بأن المبتعثة ندى البركاتي  في بدايات عام 2015 سوف تحصل– بإذن الله- على شهادة الدكتوراه في مجال الطب والخدمات الصحية تخصص طب جزيئي من جامعة نوتنجهام، مشيرت إلى أنها  نشرت ورقة علمية حول استهداف العجز في إصلاح الحمض النووي، وورقة علمية حول متابعة العجز في الخلايا السرطانية التي تؤدي إلى مقاومة طرق العلاج التقليدية واقتراح طرق المعالجة الذاتية على المستوى الجزيئي الذي أثبت فعاليته في استهداف خلايا السرطان من دون التأثير على الخلايا الطبيعية، إلى جانب أبحاث علمية أخرى تتعلق بسرطان الثدي والطرق الذاتية لعلاجه، شاركت فيها المبتعثة بندوات ومؤتمرات عديدة كمؤتمر المعهد الوطني للأبحاث السرطانية في ليفربول، والمؤتمر السعودي العالمي السادس في برونيل (المملكة المتحدة).
 
وتمنت الملحقية الثقافية وهي تهنئ المبتعثات على إنجازاتهن العلمية الباهرة التي تشكل مدعاة للفخر والاعتزاز،  أن تكون هذه الإنجازات حافزاً لبقية المبتعثين والمبتعثات كي يكونوا في الطليعة العلمية دائماً ويرفعوا راية وطنهم في جميع المحافل العلمية في الخارج.
 

اعلان
3 مبتعثات سعوديات يتصدرن "قافلة التميز" في بريطانيا
سبق
عبدالحكيم شار –سبق – بريطانيا: أبرزت الملحقية الثقافية بسفارة المملكة العربية السعودية في لندن، المنجزات العلمية لثلاث مبتعثات سعوديات حققن تميزًا وتفوقا ملفتاً للاهتمام في مسيرتهن الدراسية والعلمية والبحثية في المملكة المتحدة؛ حيث تصدرت المبتعثات الثلاث سلسلة "قافلة التميز" التي تصدرها الملحقية بشكل دوري.
 
وعبّرت الملحقية عن فخرها بالنتائج التي وصلت إليها المبتعثات نهلة عيد سليمان الحازمي "دكتوراه من قسم هندسة الطاقة المتجددة بجامعة ليدز البريطانية"، وسارة بنت جزاء العتيبي "دكتوراه في تخصص تقنيات وتكنولولجيا الويب من جامعة ساوث هامبتون البريطانية"، وندى محمد مبارك البركاتي  "دكتوراه في مجال الطب والخدمات الصحية تخصص طب جزيئي من جامعة نوتنجهام البريطانية- علي وشك التخرج".
 
وتحدثت الملحقية بإسهاب عن إنجازاتهن الأكاديمية والبحثية في سلسلتها الدورية "قافلة التميز"، وقالت: "لقد منَّ الله سبحانه بفضله على المبتعثات ويسر لهن أن يعملن بجد واجتهاد وعمل دؤوب، حتى حققن أعلى الدرجات ونلن من التميز في مجالهن ما يضع على عاتقهن وعاتق من يرادفهن في التميز من زميلاتهن وزملائهن مسؤولية البدء في العطاء داخل الوطن الغالي، من أجل تحقيق أهداف برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي في بناء الوطن والتقدم به ليكون في مقدمة التطور والبناء الحضاري، وبذلك يكون قد بدأ الوطن يجني ثمار ما يقدمه لأبنائه وبناته".
 
وأشارت باعتزاز إلى منجزات المبتعثة نهلة الحازمي والمتمثل في حصولها على شهادة الدكتوراه من قسم هندسة الطاقة المتجددة من جامعة ليدز واجتيازها المناقشة بلا تصحيح، بالإضافة إلى حصولها  على المركز الثاني كأفضل بحث في مجال الطاقة في ذات الجامعة، وحصولها في شهر يونيو 2013  على براءة اختراع لـ "التبادل البروتوني في غشاء خلية الوقود"، وتم تسجيل الاختراع لدى "Net Scientific Limited".
 
وأضافت: "المبتعثة سارة العتيبي حصلت على درجة الدكتوراه في تخصص تقنيات وتكنولولجيا الويب من جامعة ساوث هامبتون البريطانية، ودرجة الماجستير في تخصص "تقنيات الويب" بتقدير ممتاز والمرتبة الأولى على دفعتها، تم اختيارها في قائمة أفضل البحوث المتميزة (Research Excellence) كتاب الجامعة (للابتكار والتأثير لطلاب الدراسات العليا) في جامعة ساوث هامبتون البريطانية، وحصلت على جائزة أفضل عرض لورقة علمية (Best Paper Presentation Award) في المؤتمر العالمي لأمن الإنترنت (IEEE WorldCIS 2011) في لندن".
 
ونوهت الملحقية بأن المبتعثة ندى البركاتي  في بدايات عام 2015 سوف تحصل– بإذن الله- على شهادة الدكتوراه في مجال الطب والخدمات الصحية تخصص طب جزيئي من جامعة نوتنجهام، مشيرت إلى أنها  نشرت ورقة علمية حول استهداف العجز في إصلاح الحمض النووي، وورقة علمية حول متابعة العجز في الخلايا السرطانية التي تؤدي إلى مقاومة طرق العلاج التقليدية واقتراح طرق المعالجة الذاتية على المستوى الجزيئي الذي أثبت فعاليته في استهداف خلايا السرطان من دون التأثير على الخلايا الطبيعية، إلى جانب أبحاث علمية أخرى تتعلق بسرطان الثدي والطرق الذاتية لعلاجه، شاركت فيها المبتعثة بندوات ومؤتمرات عديدة كمؤتمر المعهد الوطني للأبحاث السرطانية في ليفربول، والمؤتمر السعودي العالمي السادس في برونيل (المملكة المتحدة).
 
وتمنت الملحقية الثقافية وهي تهنئ المبتعثات على إنجازاتهن العلمية الباهرة التي تشكل مدعاة للفخر والاعتزاز،  أن تكون هذه الإنجازات حافزاً لبقية المبتعثين والمبتعثات كي يكونوا في الطليعة العلمية دائماً ويرفعوا راية وطنهم في جميع المحافل العلمية في الخارج.
 
29 نوفمبر 2014 - 7 صفر 1436
03:29 PM

3 مبتعثات سعوديات يتصدرن "قافلة التميز" في بريطانيا

"الملحقية" استعرضت منجزات الحازمي والعتيبي والبركاتي العلمية

A A A
0
7,726

عبدالحكيم شار –سبق – بريطانيا: أبرزت الملحقية الثقافية بسفارة المملكة العربية السعودية في لندن، المنجزات العلمية لثلاث مبتعثات سعوديات حققن تميزًا وتفوقا ملفتاً للاهتمام في مسيرتهن الدراسية والعلمية والبحثية في المملكة المتحدة؛ حيث تصدرت المبتعثات الثلاث سلسلة "قافلة التميز" التي تصدرها الملحقية بشكل دوري.
 
وعبّرت الملحقية عن فخرها بالنتائج التي وصلت إليها المبتعثات نهلة عيد سليمان الحازمي "دكتوراه من قسم هندسة الطاقة المتجددة بجامعة ليدز البريطانية"، وسارة بنت جزاء العتيبي "دكتوراه في تخصص تقنيات وتكنولولجيا الويب من جامعة ساوث هامبتون البريطانية"، وندى محمد مبارك البركاتي  "دكتوراه في مجال الطب والخدمات الصحية تخصص طب جزيئي من جامعة نوتنجهام البريطانية- علي وشك التخرج".
 
وتحدثت الملحقية بإسهاب عن إنجازاتهن الأكاديمية والبحثية في سلسلتها الدورية "قافلة التميز"، وقالت: "لقد منَّ الله سبحانه بفضله على المبتعثات ويسر لهن أن يعملن بجد واجتهاد وعمل دؤوب، حتى حققن أعلى الدرجات ونلن من التميز في مجالهن ما يضع على عاتقهن وعاتق من يرادفهن في التميز من زميلاتهن وزملائهن مسؤولية البدء في العطاء داخل الوطن الغالي، من أجل تحقيق أهداف برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي في بناء الوطن والتقدم به ليكون في مقدمة التطور والبناء الحضاري، وبذلك يكون قد بدأ الوطن يجني ثمار ما يقدمه لأبنائه وبناته".
 
وأشارت باعتزاز إلى منجزات المبتعثة نهلة الحازمي والمتمثل في حصولها على شهادة الدكتوراه من قسم هندسة الطاقة المتجددة من جامعة ليدز واجتيازها المناقشة بلا تصحيح، بالإضافة إلى حصولها  على المركز الثاني كأفضل بحث في مجال الطاقة في ذات الجامعة، وحصولها في شهر يونيو 2013  على براءة اختراع لـ "التبادل البروتوني في غشاء خلية الوقود"، وتم تسجيل الاختراع لدى "Net Scientific Limited".
 
وأضافت: "المبتعثة سارة العتيبي حصلت على درجة الدكتوراه في تخصص تقنيات وتكنولولجيا الويب من جامعة ساوث هامبتون البريطانية، ودرجة الماجستير في تخصص "تقنيات الويب" بتقدير ممتاز والمرتبة الأولى على دفعتها، تم اختيارها في قائمة أفضل البحوث المتميزة (Research Excellence) كتاب الجامعة (للابتكار والتأثير لطلاب الدراسات العليا) في جامعة ساوث هامبتون البريطانية، وحصلت على جائزة أفضل عرض لورقة علمية (Best Paper Presentation Award) في المؤتمر العالمي لأمن الإنترنت (IEEE WorldCIS 2011) في لندن".
 
ونوهت الملحقية بأن المبتعثة ندى البركاتي  في بدايات عام 2015 سوف تحصل– بإذن الله- على شهادة الدكتوراه في مجال الطب والخدمات الصحية تخصص طب جزيئي من جامعة نوتنجهام، مشيرت إلى أنها  نشرت ورقة علمية حول استهداف العجز في إصلاح الحمض النووي، وورقة علمية حول متابعة العجز في الخلايا السرطانية التي تؤدي إلى مقاومة طرق العلاج التقليدية واقتراح طرق المعالجة الذاتية على المستوى الجزيئي الذي أثبت فعاليته في استهداف خلايا السرطان من دون التأثير على الخلايا الطبيعية، إلى جانب أبحاث علمية أخرى تتعلق بسرطان الثدي والطرق الذاتية لعلاجه، شاركت فيها المبتعثة بندوات ومؤتمرات عديدة كمؤتمر المعهد الوطني للأبحاث السرطانية في ليفربول، والمؤتمر السعودي العالمي السادس في برونيل (المملكة المتحدة).
 
وتمنت الملحقية الثقافية وهي تهنئ المبتعثات على إنجازاتهن العلمية الباهرة التي تشكل مدعاة للفخر والاعتزاز،  أن تكون هذه الإنجازات حافزاً لبقية المبتعثين والمبتعثات كي يكونوا في الطليعة العلمية دائماً ويرفعوا راية وطنهم في جميع المحافل العلمية في الخارج.