"ساينس ماغازين": نفط السعودية الثاني عالمياً كأقل كثافة كربونية

نتيجة دراسة أعدتها جامعة ستنافورد وشاركت أرامكو في تجهيزها

شاركت أرامكو السعودية في إعداد دراسة رائدة نشرت أمس في مجلة العلوم "ساينس ماغازين"، وتمثل أول مراجعة شاملة للانبعاثات الكربونية المرتبطة بإنتاج النفط على مستوى العالم.

وتقدر الدراسة، التي شارك في إعدادها 24 باحثًا، حجم الانبعاثات في عام 2015م من أصل 8966 حقل نفط عاملاً في 90 دولة، مما يؤهلها إلى حد كبير إلى أن تكون بمثابة التحليل الأكثر شمولية لكثافة الانبعاثات الكربونية في حقول النفط الخام حتى الآن.

وتشير نتائج الدراسة، التي أجرتها جامعة ستانفورد بالتعاون مع 15 جهة عالمية رائدة، إلى وجود تباين كبير في كثافة الانبعاثات الكربونية على مستوى الدول، حيث يتراوح مجموعها من 3.3 إلى 20.3 جرام مكافئ من ثاني أكسيد الكربون لكل ميغا جول.

ومن بين الدول التي تنتج أكثر من 0.1% من إنتاج النفط العالمي، تحتل المملكة العربية السعودية المرتبة الثانية بعد الدنمارك باعتبارها المنتج الأقل من حيث كثافة الانبعاثات الكربونية وفقًا للدراسة.

اعلان
"ساينس ماغازين": نفط السعودية الثاني عالمياً كأقل كثافة كربونية
سبق

شاركت أرامكو السعودية في إعداد دراسة رائدة نشرت أمس في مجلة العلوم "ساينس ماغازين"، وتمثل أول مراجعة شاملة للانبعاثات الكربونية المرتبطة بإنتاج النفط على مستوى العالم.

وتقدر الدراسة، التي شارك في إعدادها 24 باحثًا، حجم الانبعاثات في عام 2015م من أصل 8966 حقل نفط عاملاً في 90 دولة، مما يؤهلها إلى حد كبير إلى أن تكون بمثابة التحليل الأكثر شمولية لكثافة الانبعاثات الكربونية في حقول النفط الخام حتى الآن.

وتشير نتائج الدراسة، التي أجرتها جامعة ستانفورد بالتعاون مع 15 جهة عالمية رائدة، إلى وجود تباين كبير في كثافة الانبعاثات الكربونية على مستوى الدول، حيث يتراوح مجموعها من 3.3 إلى 20.3 جرام مكافئ من ثاني أكسيد الكربون لكل ميغا جول.

ومن بين الدول التي تنتج أكثر من 0.1% من إنتاج النفط العالمي، تحتل المملكة العربية السعودية المرتبة الثانية بعد الدنمارك باعتبارها المنتج الأقل من حيث كثافة الانبعاثات الكربونية وفقًا للدراسة.

01 سبتمبر 2018 - 21 ذو الحجة 1439
05:24 PM

"ساينس ماغازين": نفط السعودية الثاني عالمياً كأقل كثافة كربونية

نتيجة دراسة أعدتها جامعة ستنافورد وشاركت أرامكو في تجهيزها

A A A
1
11,379

شاركت أرامكو السعودية في إعداد دراسة رائدة نشرت أمس في مجلة العلوم "ساينس ماغازين"، وتمثل أول مراجعة شاملة للانبعاثات الكربونية المرتبطة بإنتاج النفط على مستوى العالم.

وتقدر الدراسة، التي شارك في إعدادها 24 باحثًا، حجم الانبعاثات في عام 2015م من أصل 8966 حقل نفط عاملاً في 90 دولة، مما يؤهلها إلى حد كبير إلى أن تكون بمثابة التحليل الأكثر شمولية لكثافة الانبعاثات الكربونية في حقول النفط الخام حتى الآن.

وتشير نتائج الدراسة، التي أجرتها جامعة ستانفورد بالتعاون مع 15 جهة عالمية رائدة، إلى وجود تباين كبير في كثافة الانبعاثات الكربونية على مستوى الدول، حيث يتراوح مجموعها من 3.3 إلى 20.3 جرام مكافئ من ثاني أكسيد الكربون لكل ميغا جول.

ومن بين الدول التي تنتج أكثر من 0.1% من إنتاج النفط العالمي، تحتل المملكة العربية السعودية المرتبة الثانية بعد الدنمارك باعتبارها المنتج الأقل من حيث كثافة الانبعاثات الكربونية وفقًا للدراسة.