"الايسيسكو" تستضيف وفود الملتقى الإعلامي في المملكة المغربية

تعاون بين المنظمة و اتحاد" الكشاف المسلم" لتطوير التعليم

سبق-الرباط: استضافت المنظمة العالمية الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "الايسيسكو" أخيراً وفود الملتقى الإعلامي الثاني المقام في المملكة المغربية والذي ينظمه الاتحاد العالمي للكشاف المسلم وذلك في آخر يوم لزيارات الجهات الحكومية.
 
 
 وشكر الأمين العام للاتحاد العالمي للكشاف المسلم وقائد عام الملتقى الدكتور زهير غنيم  المنظمة على حسن الاستقبال والضيافة، وقال إن هذه من الزيارات التاريخية التي تحسب للكشاف المسلم لما فيها من اتصال للشعوب العربية تحت مظلة المنظمة وتحت توجيهات رؤساء الدول العربية التي كانت بصمتهم واضحة في إنشاء هذا المركز.
 وأكد "غنيم" أن المرحلة المقبلة سوف تشهد تعاوناً بين الكشاف المسلم والمنظمة في تطوير التعليم والملتقيات لدى الشباب في السنوات القادمة.
  
 
كما ألقى أحمد بن آدم كلمة رحب فيها بالضيوف المشاركين بالملتقى، وتكلم عن دور المنظمة من ناحية ثقافة المجتمع العربي، ويأمل أنها لن تكون الزيارة الأخيرة وأن المنظمة فاتحة أبوابها للجميع.
 
وفى الختام أعرب المشاركون عن سعادتهم لزيارة هذه المنظمة لما وجدوه من حفاوة الاستقبال والضيافة، بعد ذلك بدأت الوفود في تسليم الدروع التذكارية للمنظمة واستلمتها نيابة عنهم الدكتورة أمينة الحجري.
 
يذكر أن المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة قد صدر قرار إنشائها من مؤتمر القمة الإسلامي الثالث المنعقد في مكة المكرمة واتفق بعض رؤساء الدول العربية على إنشاء جهاز جديد إسلامي مشترك في إطار منظمة التعاون الإسلامي،  بهدف تقوية التعاون وتشجيعه وتعميقه بين دول الأعضاء في مجال التربية والعلوم الثقافية، بالإضافة إلى تدعيم التفاهم بين الشعوب، والتعريف الصحيح للدين الإسلامي، وتدعيم التكامل والتنسيق بين المؤسسات المختصة التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي. 

اعلان
"الايسيسكو" تستضيف وفود الملتقى الإعلامي في المملكة المغربية
سبق
سبق-الرباط: استضافت المنظمة العالمية الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "الايسيسكو" أخيراً وفود الملتقى الإعلامي الثاني المقام في المملكة المغربية والذي ينظمه الاتحاد العالمي للكشاف المسلم وذلك في آخر يوم لزيارات الجهات الحكومية.
 
 
 وشكر الأمين العام للاتحاد العالمي للكشاف المسلم وقائد عام الملتقى الدكتور زهير غنيم  المنظمة على حسن الاستقبال والضيافة، وقال إن هذه من الزيارات التاريخية التي تحسب للكشاف المسلم لما فيها من اتصال للشعوب العربية تحت مظلة المنظمة وتحت توجيهات رؤساء الدول العربية التي كانت بصمتهم واضحة في إنشاء هذا المركز.
 وأكد "غنيم" أن المرحلة المقبلة سوف تشهد تعاوناً بين الكشاف المسلم والمنظمة في تطوير التعليم والملتقيات لدى الشباب في السنوات القادمة.
  
 
كما ألقى أحمد بن آدم كلمة رحب فيها بالضيوف المشاركين بالملتقى، وتكلم عن دور المنظمة من ناحية ثقافة المجتمع العربي، ويأمل أنها لن تكون الزيارة الأخيرة وأن المنظمة فاتحة أبوابها للجميع.
 
وفى الختام أعرب المشاركون عن سعادتهم لزيارة هذه المنظمة لما وجدوه من حفاوة الاستقبال والضيافة، بعد ذلك بدأت الوفود في تسليم الدروع التذكارية للمنظمة واستلمتها نيابة عنهم الدكتورة أمينة الحجري.
 
يذكر أن المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة قد صدر قرار إنشائها من مؤتمر القمة الإسلامي الثالث المنعقد في مكة المكرمة واتفق بعض رؤساء الدول العربية على إنشاء جهاز جديد إسلامي مشترك في إطار منظمة التعاون الإسلامي،  بهدف تقوية التعاون وتشجيعه وتعميقه بين دول الأعضاء في مجال التربية والعلوم الثقافية، بالإضافة إلى تدعيم التفاهم بين الشعوب، والتعريف الصحيح للدين الإسلامي، وتدعيم التكامل والتنسيق بين المؤسسات المختصة التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي. 
29 أغسطس 2014 - 3 ذو القعدة 1435
12:28 AM

تعاون بين المنظمة و اتحاد" الكشاف المسلم" لتطوير التعليم

"الايسيسكو" تستضيف وفود الملتقى الإعلامي في المملكة المغربية

A A A
0
604

سبق-الرباط: استضافت المنظمة العالمية الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "الايسيسكو" أخيراً وفود الملتقى الإعلامي الثاني المقام في المملكة المغربية والذي ينظمه الاتحاد العالمي للكشاف المسلم وذلك في آخر يوم لزيارات الجهات الحكومية.
 
 
 وشكر الأمين العام للاتحاد العالمي للكشاف المسلم وقائد عام الملتقى الدكتور زهير غنيم  المنظمة على حسن الاستقبال والضيافة، وقال إن هذه من الزيارات التاريخية التي تحسب للكشاف المسلم لما فيها من اتصال للشعوب العربية تحت مظلة المنظمة وتحت توجيهات رؤساء الدول العربية التي كانت بصمتهم واضحة في إنشاء هذا المركز.
 وأكد "غنيم" أن المرحلة المقبلة سوف تشهد تعاوناً بين الكشاف المسلم والمنظمة في تطوير التعليم والملتقيات لدى الشباب في السنوات القادمة.
  
 
كما ألقى أحمد بن آدم كلمة رحب فيها بالضيوف المشاركين بالملتقى، وتكلم عن دور المنظمة من ناحية ثقافة المجتمع العربي، ويأمل أنها لن تكون الزيارة الأخيرة وأن المنظمة فاتحة أبوابها للجميع.
 
وفى الختام أعرب المشاركون عن سعادتهم لزيارة هذه المنظمة لما وجدوه من حفاوة الاستقبال والضيافة، بعد ذلك بدأت الوفود في تسليم الدروع التذكارية للمنظمة واستلمتها نيابة عنهم الدكتورة أمينة الحجري.
 
يذكر أن المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة قد صدر قرار إنشائها من مؤتمر القمة الإسلامي الثالث المنعقد في مكة المكرمة واتفق بعض رؤساء الدول العربية على إنشاء جهاز جديد إسلامي مشترك في إطار منظمة التعاون الإسلامي،  بهدف تقوية التعاون وتشجيعه وتعميقه بين دول الأعضاء في مجال التربية والعلوم الثقافية، بالإضافة إلى تدعيم التفاهم بين الشعوب، والتعريف الصحيح للدين الإسلامي، وتدعيم التكامل والتنسيق بين المؤسسات المختصة التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي.