"الجمعان" يتوقَّع حالة مطرية من متوسطة لغزيرة غدًا.. و"المسند" يصفها بـ"شبه العنيفة"

توقَّعا أن يزيد تأثيرها بالمناطق الشمالية.. وتستمر حتى الاثنين القادم

توقَّع محلل الطقس تركي الجمعان، ورئيس لجنة تسمية الحالات المناخية الدكتور عبالله المسند، أن تستقبل السعودية - بمشيئة الله تعالى – غدًا الخميس حالة من عدم الاستقرار الجوي، تعمل على نشوء اضطراب، وحالة مطرية غزيرة، تؤثر على المنطقة، خاصة شمالها، وتستمر حتى منتصف الأسبوع القادم.

وفي التفاصيل، قال الجمعان إنه يتوقع أن تؤثر تلك الحالة على منطقة تبوك، وتشمل سواحلها، خاصة الوجه وأملج، وأيضًا يُتوقع أن تؤثر على مرتفعات تبوك ومنطقة المدينة المنورة وسواحلها، خاصة مستورة، في حين يتوقع أن تؤثر على منطقة الجوف ومنطقة الحدود الشمالية والمناطق الشمالية الشرقية، وتؤثر على شمال المنطقة الوسطى، خاصة منطقة حائل.

وأشار الجمعان إلى أن الحالة ستكون - بمشيئة الله تعالى - متوسطة إلى غزيرة على المناطق الشمالية، وتشمل رفحاء وما حولها، ويُتوقع أن تستمر إلى يوم الاثنين من مطلع الأسبوع القادم.

وبيّن الجمعان أن السبب وراء الحالة هو تمحور منخفض جوي شديد على قبرص وسيناء بفعل نشاط قوي للتيارات الشبه الاستوائية على إيطاليا مسببًا انحدارًا للمنخفض، وحالة غزيرة من عدم الاستقرار. ويصاحب المنخفض موجات من الغبار خاصة المنطقة الوسطى ومنطقة المدينة المنورة ومكة المكرمة وحائل نتيجة عبور الرياح الجنوبية.

ومن ناحيته، أوضح الدكتور المسند لـبرنامج ‫معالي المواطن تفاصيل الحالة المناخية في السعودية بقوله: "السعودية تعيش اضطرابات جوية شبه عنيفة، بدأت (الاثنين)، وسوف تستمر - بإذن الله - حسب التوقعات حتى منتصف الأسبوع القادم".

وأضاف: نعني بالاضطرابات الجوية أن هناك رياحًا نشطة مع غبار، وأيضًا توجد سحب وأمطار واختلاف في درجات الحرارة بين ارتفاع وانخفاض؛ وبالتالي قد يعيش الناس الفصول الأربعة خلال 24 ساعة.

ومضى المسند: من المتوقع أن تستمر الرياح المثيرة للغبار، والآن الجبهة الباردة قادمة إلى المنطقة الوسطى، وقد تصل إلى الرياض قريبًا من فجر اليوم (الأربعاء) مثيرة للغبار، ومخفضة لدرجة الحرارة.

وأردف: الحرارة التي عاشها الناس أمس (الثلاثاء)، وبلغت 36 درجة بالرياض، قد تنخفض اليوم إلى 25 درجة أو 24 درجة مئوية. داعيًا سكان العاصمة لمراعاة ذلك في اللبس، واتخاذ الإجراءات تجاه الغبار المتوقع أن يثار.

وأشار "المسند" إلى أن الرياح لن تهدأ إلا يوم غد الخميس، واستبعد هبوب العواصف الغبارية الشديدة متوقعًا حالة مطرية أوسع مكانًا وأطول زمانًا، تؤثر - بإذن الله - على المناطق الشمالية، بما فيها منطقة المدينة ومكة والقصيم والجوف وتبوك، والمنطقة الشمالية، وأجزاء من شمال الرياض والكويت وشمال الشرقية.

وأضاف: تبدأ يوم غد الخميس، وتستمر الجمعة والسبت، وهي ذروة الحالة. لافتًا إلى أن هناك أمطارًا متوسطة إلى شبه غزيرة على مناطق محددة إلا إذا تغيرت التوقعات.

سعود الدعجاني جدة عبدالحكيم شار الرياض
اعلان
"الجمعان" يتوقَّع حالة مطرية من متوسطة لغزيرة غدًا.. و"المسند" يصفها بـ"شبه العنيفة"
سبق

توقَّع محلل الطقس تركي الجمعان، ورئيس لجنة تسمية الحالات المناخية الدكتور عبالله المسند، أن تستقبل السعودية - بمشيئة الله تعالى – غدًا الخميس حالة من عدم الاستقرار الجوي، تعمل على نشوء اضطراب، وحالة مطرية غزيرة، تؤثر على المنطقة، خاصة شمالها، وتستمر حتى منتصف الأسبوع القادم.

وفي التفاصيل، قال الجمعان إنه يتوقع أن تؤثر تلك الحالة على منطقة تبوك، وتشمل سواحلها، خاصة الوجه وأملج، وأيضًا يُتوقع أن تؤثر على مرتفعات تبوك ومنطقة المدينة المنورة وسواحلها، خاصة مستورة، في حين يتوقع أن تؤثر على منطقة الجوف ومنطقة الحدود الشمالية والمناطق الشمالية الشرقية، وتؤثر على شمال المنطقة الوسطى، خاصة منطقة حائل.

وأشار الجمعان إلى أن الحالة ستكون - بمشيئة الله تعالى - متوسطة إلى غزيرة على المناطق الشمالية، وتشمل رفحاء وما حولها، ويُتوقع أن تستمر إلى يوم الاثنين من مطلع الأسبوع القادم.

وبيّن الجمعان أن السبب وراء الحالة هو تمحور منخفض جوي شديد على قبرص وسيناء بفعل نشاط قوي للتيارات الشبه الاستوائية على إيطاليا مسببًا انحدارًا للمنخفض، وحالة غزيرة من عدم الاستقرار. ويصاحب المنخفض موجات من الغبار خاصة المنطقة الوسطى ومنطقة المدينة المنورة ومكة المكرمة وحائل نتيجة عبور الرياح الجنوبية.

ومن ناحيته، أوضح الدكتور المسند لـبرنامج ‫معالي المواطن تفاصيل الحالة المناخية في السعودية بقوله: "السعودية تعيش اضطرابات جوية شبه عنيفة، بدأت (الاثنين)، وسوف تستمر - بإذن الله - حسب التوقعات حتى منتصف الأسبوع القادم".

وأضاف: نعني بالاضطرابات الجوية أن هناك رياحًا نشطة مع غبار، وأيضًا توجد سحب وأمطار واختلاف في درجات الحرارة بين ارتفاع وانخفاض؛ وبالتالي قد يعيش الناس الفصول الأربعة خلال 24 ساعة.

ومضى المسند: من المتوقع أن تستمر الرياح المثيرة للغبار، والآن الجبهة الباردة قادمة إلى المنطقة الوسطى، وقد تصل إلى الرياض قريبًا من فجر اليوم (الأربعاء) مثيرة للغبار، ومخفضة لدرجة الحرارة.

وأردف: الحرارة التي عاشها الناس أمس (الثلاثاء)، وبلغت 36 درجة بالرياض، قد تنخفض اليوم إلى 25 درجة أو 24 درجة مئوية. داعيًا سكان العاصمة لمراعاة ذلك في اللبس، واتخاذ الإجراءات تجاه الغبار المتوقع أن يثار.

وأشار "المسند" إلى أن الرياح لن تهدأ إلا يوم غد الخميس، واستبعد هبوب العواصف الغبارية الشديدة متوقعًا حالة مطرية أوسع مكانًا وأطول زمانًا، تؤثر - بإذن الله - على المناطق الشمالية، بما فيها منطقة المدينة ومكة والقصيم والجوف وتبوك، والمنطقة الشمالية، وأجزاء من شمال الرياض والكويت وشمال الشرقية.

وأضاف: تبدأ يوم غد الخميس، وتستمر الجمعة والسبت، وهي ذروة الحالة. لافتًا إلى أن هناك أمطارًا متوسطة إلى شبه غزيرة على مناطق محددة إلا إذا تغيرت التوقعات.

14 فبراير 2018 - 28 جمادى الأول 1439
01:20 AM

"الجمعان" يتوقَّع حالة مطرية من متوسطة لغزيرة غدًا.. و"المسند" يصفها بـ"شبه العنيفة"

توقَّعا أن يزيد تأثيرها بالمناطق الشمالية.. وتستمر حتى الاثنين القادم

A A A
24
229,871

توقَّع محلل الطقس تركي الجمعان، ورئيس لجنة تسمية الحالات المناخية الدكتور عبالله المسند، أن تستقبل السعودية - بمشيئة الله تعالى – غدًا الخميس حالة من عدم الاستقرار الجوي، تعمل على نشوء اضطراب، وحالة مطرية غزيرة، تؤثر على المنطقة، خاصة شمالها، وتستمر حتى منتصف الأسبوع القادم.

وفي التفاصيل، قال الجمعان إنه يتوقع أن تؤثر تلك الحالة على منطقة تبوك، وتشمل سواحلها، خاصة الوجه وأملج، وأيضًا يُتوقع أن تؤثر على مرتفعات تبوك ومنطقة المدينة المنورة وسواحلها، خاصة مستورة، في حين يتوقع أن تؤثر على منطقة الجوف ومنطقة الحدود الشمالية والمناطق الشمالية الشرقية، وتؤثر على شمال المنطقة الوسطى، خاصة منطقة حائل.

وأشار الجمعان إلى أن الحالة ستكون - بمشيئة الله تعالى - متوسطة إلى غزيرة على المناطق الشمالية، وتشمل رفحاء وما حولها، ويُتوقع أن تستمر إلى يوم الاثنين من مطلع الأسبوع القادم.

وبيّن الجمعان أن السبب وراء الحالة هو تمحور منخفض جوي شديد على قبرص وسيناء بفعل نشاط قوي للتيارات الشبه الاستوائية على إيطاليا مسببًا انحدارًا للمنخفض، وحالة غزيرة من عدم الاستقرار. ويصاحب المنخفض موجات من الغبار خاصة المنطقة الوسطى ومنطقة المدينة المنورة ومكة المكرمة وحائل نتيجة عبور الرياح الجنوبية.

ومن ناحيته، أوضح الدكتور المسند لـبرنامج ‫معالي المواطن تفاصيل الحالة المناخية في السعودية بقوله: "السعودية تعيش اضطرابات جوية شبه عنيفة، بدأت (الاثنين)، وسوف تستمر - بإذن الله - حسب التوقعات حتى منتصف الأسبوع القادم".

وأضاف: نعني بالاضطرابات الجوية أن هناك رياحًا نشطة مع غبار، وأيضًا توجد سحب وأمطار واختلاف في درجات الحرارة بين ارتفاع وانخفاض؛ وبالتالي قد يعيش الناس الفصول الأربعة خلال 24 ساعة.

ومضى المسند: من المتوقع أن تستمر الرياح المثيرة للغبار، والآن الجبهة الباردة قادمة إلى المنطقة الوسطى، وقد تصل إلى الرياض قريبًا من فجر اليوم (الأربعاء) مثيرة للغبار، ومخفضة لدرجة الحرارة.

وأردف: الحرارة التي عاشها الناس أمس (الثلاثاء)، وبلغت 36 درجة بالرياض، قد تنخفض اليوم إلى 25 درجة أو 24 درجة مئوية. داعيًا سكان العاصمة لمراعاة ذلك في اللبس، واتخاذ الإجراءات تجاه الغبار المتوقع أن يثار.

وأشار "المسند" إلى أن الرياح لن تهدأ إلا يوم غد الخميس، واستبعد هبوب العواصف الغبارية الشديدة متوقعًا حالة مطرية أوسع مكانًا وأطول زمانًا، تؤثر - بإذن الله - على المناطق الشمالية، بما فيها منطقة المدينة ومكة والقصيم والجوف وتبوك، والمنطقة الشمالية، وأجزاء من شمال الرياض والكويت وشمال الشرقية.

وأضاف: تبدأ يوم غد الخميس، وتستمر الجمعة والسبت، وهي ذروة الحالة. لافتًا إلى أن هناك أمطارًا متوسطة إلى شبه غزيرة على مناطق محددة إلا إذا تغيرت التوقعات.