بعد نيران "كوباني" .. أميركا وفرنسا تلوّحان بتدخُّل ينهي العدوان التركي بسوريا

"البنتاغون" داعية إلى تفادي أعمال تؤدي لعمل دفاعي: قواتنا لم تنسحب من عين العرب

قال مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون؛ إن فرنسا والولايات المتحدة اتفقتا على التواصل الوثيق بشأن حملة تركيا في شمال سوريا.

وأضاف أن "ماكرون" شدّد على الحاجة إلى محاولة إنهاء الهجوم خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب؛ أمس الجمعة، فيما قال قصر الإليزيه في بيان: "ستنسق فرنسا والولايات المتحدة من كثب في الأيام المقبلة".

وفي سياقٍ متصل، قالت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون": إن القوات الأميركية في محيط كوباني في شمال سوريا تعرّضت لنيران مدفعية من مواقع تركية.

وبحسب بيان وزارة الدفاع الأميركية "وقع الانفجار على بُعد بضع مئات من الأمتار من موقع خارج المنطقة الآمنة (التي تطالب تركيا بإنشائها) وفي منطقة معروفة لدى الأتراك بوجود قوات أميركية".

وقال البيان إن "القوات الأميركية لم تنسحب من عين العرب بعد عملية إطلاق النيران التركية"، داعياً الجانب التركي إلى "تفادي أعمال يمكن أن تؤدي لعمل دفاعي فوراً.

وأردف البيان وفق ما نقلته، اليوم، "سكاي نيوز": "لا إصابات بين الجنود الأميركيين"، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة "لا تزال تعارض العملية العسكرية التركية في سوريا، وخاصة العمليات التركية خارج المنطقة الآمنة وفي المناطق التي يعلم الأتراك بوجود قوات أميركية فيها".

أميركا فرنسا العدوان التركي بسوريا
اعلان
بعد نيران "كوباني" .. أميركا وفرنسا تلوّحان بتدخُّل ينهي العدوان التركي بسوريا
سبق

قال مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون؛ إن فرنسا والولايات المتحدة اتفقتا على التواصل الوثيق بشأن حملة تركيا في شمال سوريا.

وأضاف أن "ماكرون" شدّد على الحاجة إلى محاولة إنهاء الهجوم خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب؛ أمس الجمعة، فيما قال قصر الإليزيه في بيان: "ستنسق فرنسا والولايات المتحدة من كثب في الأيام المقبلة".

وفي سياقٍ متصل، قالت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون": إن القوات الأميركية في محيط كوباني في شمال سوريا تعرّضت لنيران مدفعية من مواقع تركية.

وبحسب بيان وزارة الدفاع الأميركية "وقع الانفجار على بُعد بضع مئات من الأمتار من موقع خارج المنطقة الآمنة (التي تطالب تركيا بإنشائها) وفي منطقة معروفة لدى الأتراك بوجود قوات أميركية".

وقال البيان إن "القوات الأميركية لم تنسحب من عين العرب بعد عملية إطلاق النيران التركية"، داعياً الجانب التركي إلى "تفادي أعمال يمكن أن تؤدي لعمل دفاعي فوراً.

وأردف البيان وفق ما نقلته، اليوم، "سكاي نيوز": "لا إصابات بين الجنود الأميركيين"، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة "لا تزال تعارض العملية العسكرية التركية في سوريا، وخاصة العمليات التركية خارج المنطقة الآمنة وفي المناطق التي يعلم الأتراك بوجود قوات أميركية فيها".

12 أكتوبر 2019 - 13 صفر 1441
11:16 AM

بعد نيران "كوباني" .. أميركا وفرنسا تلوّحان بتدخُّل ينهي العدوان التركي بسوريا

"البنتاغون" داعية إلى تفادي أعمال تؤدي لعمل دفاعي: قواتنا لم تنسحب من عين العرب

A A A
6
9,824

قال مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون؛ إن فرنسا والولايات المتحدة اتفقتا على التواصل الوثيق بشأن حملة تركيا في شمال سوريا.

وأضاف أن "ماكرون" شدّد على الحاجة إلى محاولة إنهاء الهجوم خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب؛ أمس الجمعة، فيما قال قصر الإليزيه في بيان: "ستنسق فرنسا والولايات المتحدة من كثب في الأيام المقبلة".

وفي سياقٍ متصل، قالت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون": إن القوات الأميركية في محيط كوباني في شمال سوريا تعرّضت لنيران مدفعية من مواقع تركية.

وبحسب بيان وزارة الدفاع الأميركية "وقع الانفجار على بُعد بضع مئات من الأمتار من موقع خارج المنطقة الآمنة (التي تطالب تركيا بإنشائها) وفي منطقة معروفة لدى الأتراك بوجود قوات أميركية".

وقال البيان إن "القوات الأميركية لم تنسحب من عين العرب بعد عملية إطلاق النيران التركية"، داعياً الجانب التركي إلى "تفادي أعمال يمكن أن تؤدي لعمل دفاعي فوراً.

وأردف البيان وفق ما نقلته، اليوم، "سكاي نيوز": "لا إصابات بين الجنود الأميركيين"، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة "لا تزال تعارض العملية العسكرية التركية في سوريا، وخاصة العمليات التركية خارج المنطقة الآمنة وفي المناطق التي يعلم الأتراك بوجود قوات أميركية فيها".