جيش زيمبابوي يسيطر على السلطة.. ويؤكد: موغابي "بخير" وهدفنا المجرمين

متحدث عسكري: الجيش يتوقع "عودة الأمور إلى طبيعتها بمجرد استكمال مهمته"

أعلن جيش زيمبابوي، الأربعاء، سيطرته على الحكم، في هجوم يستهدف "مجرمين" محيطين بالرئيس روبرت موغابي، لكنه بعث بطمأنة على أن الرئيس البالغ من العمر 93 عاماً وأسرته "بخير".

وفي كلمة مقتضبة عبر التلفزيون الوطني الذي سيطر عليه جنود أثناء الليل، قال متحدث عسكري إن الجيش يتوقع "عودة الأمور إلى طبيعتها بمجرد استكمال مهمته".

ووفق "فرانس برس" انتشر جنود في مواقع عدة بالعاصمة هاراري، وسيطروا على هيئة البث الرسمية، صباح الأربعاء، بعد أن وجه حزب "الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي - الجبهة الوطنية" الحاكم، الذي يتزعمه "موغابي"، اتهاماً لقائد الجيش بالخيانة، مما عزز التكهنات بحدوث انقلاب عسكري.

اعلان
جيش زيمبابوي يسيطر على السلطة.. ويؤكد: موغابي "بخير" وهدفنا المجرمين
سبق

أعلن جيش زيمبابوي، الأربعاء، سيطرته على الحكم، في هجوم يستهدف "مجرمين" محيطين بالرئيس روبرت موغابي، لكنه بعث بطمأنة على أن الرئيس البالغ من العمر 93 عاماً وأسرته "بخير".

وفي كلمة مقتضبة عبر التلفزيون الوطني الذي سيطر عليه جنود أثناء الليل، قال متحدث عسكري إن الجيش يتوقع "عودة الأمور إلى طبيعتها بمجرد استكمال مهمته".

ووفق "فرانس برس" انتشر جنود في مواقع عدة بالعاصمة هاراري، وسيطروا على هيئة البث الرسمية، صباح الأربعاء، بعد أن وجه حزب "الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي - الجبهة الوطنية" الحاكم، الذي يتزعمه "موغابي"، اتهاماً لقائد الجيش بالخيانة، مما عزز التكهنات بحدوث انقلاب عسكري.

15 نوفمبر 2017 - 26 صفر 1439
08:28 AM

جيش زيمبابوي يسيطر على السلطة.. ويؤكد: موغابي "بخير" وهدفنا المجرمين

متحدث عسكري: الجيش يتوقع "عودة الأمور إلى طبيعتها بمجرد استكمال مهمته"

A A A
7
20,830

أعلن جيش زيمبابوي، الأربعاء، سيطرته على الحكم، في هجوم يستهدف "مجرمين" محيطين بالرئيس روبرت موغابي، لكنه بعث بطمأنة على أن الرئيس البالغ من العمر 93 عاماً وأسرته "بخير".

وفي كلمة مقتضبة عبر التلفزيون الوطني الذي سيطر عليه جنود أثناء الليل، قال متحدث عسكري إن الجيش يتوقع "عودة الأمور إلى طبيعتها بمجرد استكمال مهمته".

ووفق "فرانس برس" انتشر جنود في مواقع عدة بالعاصمة هاراري، وسيطروا على هيئة البث الرسمية، صباح الأربعاء، بعد أن وجه حزب "الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي - الجبهة الوطنية" الحاكم، الذي يتزعمه "موغابي"، اتهاماً لقائد الجيش بالخيانة، مما عزز التكهنات بحدوث انقلاب عسكري.