للمرة الثالثة.. طهران تستدعي القائم بالأعمال السعودي

احتجاجاً على سقوط قذيفتين قرب مبنى سفارتها بصنعاء

خالد علي- سبق- نيويورك: استدعت الخارجية الإيرانية، مساء يوم أمس، القائم بالأعمال السعودي في طهران إثر سقوط قذيفتين أطلقتهما طائرات التحالف قرب مبنى السفارة الإيرانية في صنعاء، على حد زعم وكالة الأنباء الإيرانية "فارس".
 
وذكرت الوكالة أنه تم إبلاغ المسؤول السعودي باحتجاج طهران الشديد على ذلك وأنها تريد سلامة دبلوماسييها ومبانيها.
 
جدير بالذكر أن هذا الاستدعاء هو الثالث للقائم بالأعمال السعودي خلال شهرين، حيث تم استدعاؤه في المرة الأولى في 20 إبريل الماضي، لتقديم احتجاج على سقوط صاروخ قرب مبنى السفارة الإيرانية في صنعاء.
 
أما الاستدعاء الثاني فكان في 30 إبريل الماضي أيضاً، حين تسلم احتجاجاً على قيام طائرات حربية سعودية بمنع هبوط طائرة إيرانية من الهبوط في مطار صنعاء.

اعلان
للمرة الثالثة.. طهران تستدعي القائم بالأعمال السعودي
سبق
خالد علي- سبق- نيويورك: استدعت الخارجية الإيرانية، مساء يوم أمس، القائم بالأعمال السعودي في طهران إثر سقوط قذيفتين أطلقتهما طائرات التحالف قرب مبنى السفارة الإيرانية في صنعاء، على حد زعم وكالة الأنباء الإيرانية "فارس".
 
وذكرت الوكالة أنه تم إبلاغ المسؤول السعودي باحتجاج طهران الشديد على ذلك وأنها تريد سلامة دبلوماسييها ومبانيها.
 
جدير بالذكر أن هذا الاستدعاء هو الثالث للقائم بالأعمال السعودي خلال شهرين، حيث تم استدعاؤه في المرة الأولى في 20 إبريل الماضي، لتقديم احتجاج على سقوط صاروخ قرب مبنى السفارة الإيرانية في صنعاء.
 
أما الاستدعاء الثاني فكان في 30 إبريل الماضي أيضاً، حين تسلم احتجاجاً على قيام طائرات حربية سعودية بمنع هبوط طائرة إيرانية من الهبوط في مطار صنعاء.
26 مايو 2015 - 8 شعبان 1436
02:14 PM

للمرة الثالثة.. طهران تستدعي القائم بالأعمال السعودي

احتجاجاً على سقوط قذيفتين قرب مبنى سفارتها بصنعاء

A A A
0
22,321

خالد علي- سبق- نيويورك: استدعت الخارجية الإيرانية، مساء يوم أمس، القائم بالأعمال السعودي في طهران إثر سقوط قذيفتين أطلقتهما طائرات التحالف قرب مبنى السفارة الإيرانية في صنعاء، على حد زعم وكالة الأنباء الإيرانية "فارس".
 
وذكرت الوكالة أنه تم إبلاغ المسؤول السعودي باحتجاج طهران الشديد على ذلك وأنها تريد سلامة دبلوماسييها ومبانيها.
 
جدير بالذكر أن هذا الاستدعاء هو الثالث للقائم بالأعمال السعودي خلال شهرين، حيث تم استدعاؤه في المرة الأولى في 20 إبريل الماضي، لتقديم احتجاج على سقوط صاروخ قرب مبنى السفارة الإيرانية في صنعاء.
 
أما الاستدعاء الثاني فكان في 30 إبريل الماضي أيضاً، حين تسلم احتجاجاً على قيام طائرات حربية سعودية بمنع هبوط طائرة إيرانية من الهبوط في مطار صنعاء.