صوت المؤذن في أول مسجد أُسس في الإسلام ينادي بـ"الصلاة في رحالكم" يستوقف رواد التواصل

تطبيقًا لفتوى كبار العلماء بالسعودية التي جاءت موافقة لمقاصد الشريعة السمحاء

تداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لبدء تنفيذ الفتوى الصادرة من هيئة كبار العلماء بإيقاف الصلاة في مساجد السعودية، بما فيها مسجد قباء بالمدينة المنورة، وفق الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السعودية لمنع انتشار فيروس كورونا، وفق مقاصد الشريعة الإسلامية في الحفاظ على سلامة وصحة مرتادي بيوت الله.

وظهر بالفيديو الذي وثقه المواطن عبدالعزيز الصيعري صوت المؤذن في مسجد قباء وهو يقول "الصلاة في رحالكم" تطبيقًا للسُّنة في دفع الضرر، كما جاء في نص الفتاوى الصادرة من الهيئة، التي بادرت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بتطبيقها فورًا، والاقتصار على رفع الأذان في المساجد بالسعودية.

ويعد مسجد قباء أول مسجد أسسه الرسول ‎ -صلى الله عليه وسلم-، وخطه بيده عندما وصل إلى المدينة المنورة مهاجرًا من مكة المكرمة، كما شارك -عليه الصلاة والسلام- في وضع أحجاره ولبناته الأولى، ثم أكمله الصحابة -رضوان الله عليهم-.

وكان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقصده بين الحين والآخر؛ ليصلي فيه، ويختار أيام السبت غالبًا، ويحض على زيارته؛ كونه أول مسجد أُسس على التقوى؛ قال تعالى: {لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ، فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ}.

ويحظى مسجد قباء بالعناية والاهتمام من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- لكونه من أكبر مساجد المدينة المنورة بعد المسجد النبوي، وتقام فيه الصلوات العادية وصلاة الجمعة والعيدين، ويعد مقصدًا لزوار وسكان مدينة المصطفى -صلى الله عليه وسلم-.

المدينة المنورة مسجد قباء هيئة كبار العلماء فيروس كورونا الجديد إيقاف صلاة الجمعة والجماعة في المساجد
اعلان
صوت المؤذن في أول مسجد أُسس في الإسلام ينادي بـ"الصلاة في رحالكم" يستوقف رواد التواصل
سبق

تداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لبدء تنفيذ الفتوى الصادرة من هيئة كبار العلماء بإيقاف الصلاة في مساجد السعودية، بما فيها مسجد قباء بالمدينة المنورة، وفق الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السعودية لمنع انتشار فيروس كورونا، وفق مقاصد الشريعة الإسلامية في الحفاظ على سلامة وصحة مرتادي بيوت الله.

وظهر بالفيديو الذي وثقه المواطن عبدالعزيز الصيعري صوت المؤذن في مسجد قباء وهو يقول "الصلاة في رحالكم" تطبيقًا للسُّنة في دفع الضرر، كما جاء في نص الفتاوى الصادرة من الهيئة، التي بادرت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بتطبيقها فورًا، والاقتصار على رفع الأذان في المساجد بالسعودية.

ويعد مسجد قباء أول مسجد أسسه الرسول ‎ -صلى الله عليه وسلم-، وخطه بيده عندما وصل إلى المدينة المنورة مهاجرًا من مكة المكرمة، كما شارك -عليه الصلاة والسلام- في وضع أحجاره ولبناته الأولى، ثم أكمله الصحابة -رضوان الله عليهم-.

وكان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقصده بين الحين والآخر؛ ليصلي فيه، ويختار أيام السبت غالبًا، ويحض على زيارته؛ كونه أول مسجد أُسس على التقوى؛ قال تعالى: {لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ، فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ}.

ويحظى مسجد قباء بالعناية والاهتمام من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- لكونه من أكبر مساجد المدينة المنورة بعد المسجد النبوي، وتقام فيه الصلوات العادية وصلاة الجمعة والعيدين، ويعد مقصدًا لزوار وسكان مدينة المصطفى -صلى الله عليه وسلم-.

17 مارس 2020 - 22 رجب 1441
09:54 PM
اخر تعديل
10 نوفمبر 2020 - 24 ربيع الأول 1442
10:12 PM

صوت المؤذن في أول مسجد أُسس في الإسلام ينادي بـ"الصلاة في رحالكم" يستوقف رواد التواصل

تطبيقًا لفتوى كبار العلماء بالسعودية التي جاءت موافقة لمقاصد الشريعة السمحاء

A A A
10
32,936

تداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لبدء تنفيذ الفتوى الصادرة من هيئة كبار العلماء بإيقاف الصلاة في مساجد السعودية، بما فيها مسجد قباء بالمدينة المنورة، وفق الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السعودية لمنع انتشار فيروس كورونا، وفق مقاصد الشريعة الإسلامية في الحفاظ على سلامة وصحة مرتادي بيوت الله.

وظهر بالفيديو الذي وثقه المواطن عبدالعزيز الصيعري صوت المؤذن في مسجد قباء وهو يقول "الصلاة في رحالكم" تطبيقًا للسُّنة في دفع الضرر، كما جاء في نص الفتاوى الصادرة من الهيئة، التي بادرت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بتطبيقها فورًا، والاقتصار على رفع الأذان في المساجد بالسعودية.

ويعد مسجد قباء أول مسجد أسسه الرسول ‎ -صلى الله عليه وسلم-، وخطه بيده عندما وصل إلى المدينة المنورة مهاجرًا من مكة المكرمة، كما شارك -عليه الصلاة والسلام- في وضع أحجاره ولبناته الأولى، ثم أكمله الصحابة -رضوان الله عليهم-.

وكان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقصده بين الحين والآخر؛ ليصلي فيه، ويختار أيام السبت غالبًا، ويحض على زيارته؛ كونه أول مسجد أُسس على التقوى؛ قال تعالى: {لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ، فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ}.

ويحظى مسجد قباء بالعناية والاهتمام من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- لكونه من أكبر مساجد المدينة المنورة بعد المسجد النبوي، وتقام فيه الصلوات العادية وصلاة الجمعة والعيدين، ويعد مقصدًا لزوار وسكان مدينة المصطفى -صلى الله عليه وسلم-.