"تعليم مكة" تبدأ في اختبار 5 آلاف طالب من مدارس الجاليات

بعد تحديد مستواهم ضمن خطة تشمل العديد من المراحل

سبق- مكة المكرمة: بدأت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة، أمس الأربعاء، في اختبار 5 آلاف طالب للمرحلة المتوسطة والصف الأول الثانوي من طلاب مدارس الجاليات الذين تم تسكينهم في الصفوف المستحقة بعد تحديد مستواهم؛ وذلك ضمن خطة الإدارة في المرحلة الأولى من معالجة أوضاع مدارس الجاليات بمنطقة مكة المكرمة، المبنية على توجيه منطقة مكة، بعدم بقاء أي مدرسة خارج إشراف وزارة التربية والتعليم.
 
وقد بدأت الإدارة في ذلك؛ تنفيذاً لتوجيهات الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم؛ حيث شهدت المرحلة الأولى من إجراءات معالجة أوضاع مدارس الجاليات في العام الدراسي 1435- 1436هــ، تنفيذ 12 محوراً، شملت المعلمين والمعلمات؛ من خلال اختبارهم، وتحديد أهليتهم للتدريس في المدارس الابتدائية، ومَن لا يجتاز الاختبارات اللازمة يتم تحويله للأعمال الإدارية المساندة.
 
وبخصوص قبول الطلاب، يتم تحديد المستوى لطلاب وطالبات الجالية في المرحلة المتوسطة والثانوية.
 
وفي محور المباني والتخطيط المدرسي، يتم تحديد المدارس المهيأة للعمل بها كمدارس للمرحلة الابتدائية من مباني المدارس الخيرية، واستحداث مدارس متوسطة وثانوية ليلية لاستيعاب الطلاب والطالبات وفق اختبار تحديد المستوى، وتعمل في المباني المدرسية والحكومية والمستأجرة والقريبة من تجمعاتهم السكنية، والسماح للمدارس الأهلية بافتتاح مدارس ليلية لتعليم أبناء الجاليات، وتوجيه الداعمين لدفع الرسوم الدراسية لأبناء الجالية بالمرحلة التعليمية.
 
أما عن المعلمين والمعلمات فتَضَمّن الإجراء ترشيح المعلمين والمعلمات الوطنيين الراغبين والراغبات في التدريس بنظام المكأفاة بالحصة والمعمول به في التعليم الليلي، وسد العجز من المعلمات في حالة عدم الإقبال على العمل بنظام المكافأة؛ بتفريغ معلمات لهذه المهمة بحسب إمكانية المنطقة، والاستفادة من المساعدات الإداريات والتربويات اللاتي سبق لهن العمل في التدريس مع تقديم برامج تدريبية لتأهيلهن لهذه المهمة.
 
وفيما يخص الدعم المالي، تضمّن الإجراء توجيه الداعمين من المؤسسات والأفراد لإيداع مبالغ التبرعات لهذه المدارس في الصندوق التعليمي للإدارة، وتخصيص لجنة للإشراف على تلك المبالغ وصرفها حسب التعليمات.
 
وفي محور النمو المهني يتم تقديم البرامج التدريبية المهنية للمعلمين والمعلمات أسوة بالمعلمين والمعلمات الوطنيين، وفي محور الإشراف التربوي، يتم إنشاء مكتب تربية وتعليم مؤقت مختص بالإشراف على مدارس الجاليات، إلى أن يتم الانتهاء من مرحلة دمج جميع الطلاب والطالبات للتعليم العام، وتفريغ المقاعد الإشرافية اللازمة لها حسب التشكيلات الإشرافية وضوابطها.
 
وفي محور التجهيزات المدرسية يتم توفير المقررات الدراسية اللازمة لتلك المدارس؛ وفق الأعداد المطلوبة، وتوفير التجهيزات المدرسية لنجاح العمل في هذه المدارس ورفع احتياجات هذه المدارس ضمن احتياجات المنطقة للعام الدراسي القادم.
 

اعلان
"تعليم مكة" تبدأ في اختبار 5 آلاف طالب من مدارس الجاليات
سبق
سبق- مكة المكرمة: بدأت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة، أمس الأربعاء، في اختبار 5 آلاف طالب للمرحلة المتوسطة والصف الأول الثانوي من طلاب مدارس الجاليات الذين تم تسكينهم في الصفوف المستحقة بعد تحديد مستواهم؛ وذلك ضمن خطة الإدارة في المرحلة الأولى من معالجة أوضاع مدارس الجاليات بمنطقة مكة المكرمة، المبنية على توجيه منطقة مكة، بعدم بقاء أي مدرسة خارج إشراف وزارة التربية والتعليم.
 
وقد بدأت الإدارة في ذلك؛ تنفيذاً لتوجيهات الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم؛ حيث شهدت المرحلة الأولى من إجراءات معالجة أوضاع مدارس الجاليات في العام الدراسي 1435- 1436هــ، تنفيذ 12 محوراً، شملت المعلمين والمعلمات؛ من خلال اختبارهم، وتحديد أهليتهم للتدريس في المدارس الابتدائية، ومَن لا يجتاز الاختبارات اللازمة يتم تحويله للأعمال الإدارية المساندة.
 
وبخصوص قبول الطلاب، يتم تحديد المستوى لطلاب وطالبات الجالية في المرحلة المتوسطة والثانوية.
 
وفي محور المباني والتخطيط المدرسي، يتم تحديد المدارس المهيأة للعمل بها كمدارس للمرحلة الابتدائية من مباني المدارس الخيرية، واستحداث مدارس متوسطة وثانوية ليلية لاستيعاب الطلاب والطالبات وفق اختبار تحديد المستوى، وتعمل في المباني المدرسية والحكومية والمستأجرة والقريبة من تجمعاتهم السكنية، والسماح للمدارس الأهلية بافتتاح مدارس ليلية لتعليم أبناء الجاليات، وتوجيه الداعمين لدفع الرسوم الدراسية لأبناء الجالية بالمرحلة التعليمية.
 
أما عن المعلمين والمعلمات فتَضَمّن الإجراء ترشيح المعلمين والمعلمات الوطنيين الراغبين والراغبات في التدريس بنظام المكأفاة بالحصة والمعمول به في التعليم الليلي، وسد العجز من المعلمات في حالة عدم الإقبال على العمل بنظام المكافأة؛ بتفريغ معلمات لهذه المهمة بحسب إمكانية المنطقة، والاستفادة من المساعدات الإداريات والتربويات اللاتي سبق لهن العمل في التدريس مع تقديم برامج تدريبية لتأهيلهن لهذه المهمة.
 
وفيما يخص الدعم المالي، تضمّن الإجراء توجيه الداعمين من المؤسسات والأفراد لإيداع مبالغ التبرعات لهذه المدارس في الصندوق التعليمي للإدارة، وتخصيص لجنة للإشراف على تلك المبالغ وصرفها حسب التعليمات.
 
وفي محور النمو المهني يتم تقديم البرامج التدريبية المهنية للمعلمين والمعلمات أسوة بالمعلمين والمعلمات الوطنيين، وفي محور الإشراف التربوي، يتم إنشاء مكتب تربية وتعليم مؤقت مختص بالإشراف على مدارس الجاليات، إلى أن يتم الانتهاء من مرحلة دمج جميع الطلاب والطالبات للتعليم العام، وتفريغ المقاعد الإشرافية اللازمة لها حسب التشكيلات الإشرافية وضوابطها.
 
وفي محور التجهيزات المدرسية يتم توفير المقررات الدراسية اللازمة لتلك المدارس؛ وفق الأعداد المطلوبة، وتوفير التجهيزات المدرسية لنجاح العمل في هذه المدارس ورفع احتياجات هذه المدارس ضمن احتياجات المنطقة للعام الدراسي القادم.
 
29 يناير 2015 - 9 ربيع الآخر 1436
09:44 AM

بعد تحديد مستواهم ضمن خطة تشمل العديد من المراحل

"تعليم مكة" تبدأ في اختبار 5 آلاف طالب من مدارس الجاليات

A A A
0
3,909

سبق- مكة المكرمة: بدأت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة، أمس الأربعاء، في اختبار 5 آلاف طالب للمرحلة المتوسطة والصف الأول الثانوي من طلاب مدارس الجاليات الذين تم تسكينهم في الصفوف المستحقة بعد تحديد مستواهم؛ وذلك ضمن خطة الإدارة في المرحلة الأولى من معالجة أوضاع مدارس الجاليات بمنطقة مكة المكرمة، المبنية على توجيه منطقة مكة، بعدم بقاء أي مدرسة خارج إشراف وزارة التربية والتعليم.
 
وقد بدأت الإدارة في ذلك؛ تنفيذاً لتوجيهات الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم؛ حيث شهدت المرحلة الأولى من إجراءات معالجة أوضاع مدارس الجاليات في العام الدراسي 1435- 1436هــ، تنفيذ 12 محوراً، شملت المعلمين والمعلمات؛ من خلال اختبارهم، وتحديد أهليتهم للتدريس في المدارس الابتدائية، ومَن لا يجتاز الاختبارات اللازمة يتم تحويله للأعمال الإدارية المساندة.
 
وبخصوص قبول الطلاب، يتم تحديد المستوى لطلاب وطالبات الجالية في المرحلة المتوسطة والثانوية.
 
وفي محور المباني والتخطيط المدرسي، يتم تحديد المدارس المهيأة للعمل بها كمدارس للمرحلة الابتدائية من مباني المدارس الخيرية، واستحداث مدارس متوسطة وثانوية ليلية لاستيعاب الطلاب والطالبات وفق اختبار تحديد المستوى، وتعمل في المباني المدرسية والحكومية والمستأجرة والقريبة من تجمعاتهم السكنية، والسماح للمدارس الأهلية بافتتاح مدارس ليلية لتعليم أبناء الجاليات، وتوجيه الداعمين لدفع الرسوم الدراسية لأبناء الجالية بالمرحلة التعليمية.
 
أما عن المعلمين والمعلمات فتَضَمّن الإجراء ترشيح المعلمين والمعلمات الوطنيين الراغبين والراغبات في التدريس بنظام المكأفاة بالحصة والمعمول به في التعليم الليلي، وسد العجز من المعلمات في حالة عدم الإقبال على العمل بنظام المكافأة؛ بتفريغ معلمات لهذه المهمة بحسب إمكانية المنطقة، والاستفادة من المساعدات الإداريات والتربويات اللاتي سبق لهن العمل في التدريس مع تقديم برامج تدريبية لتأهيلهن لهذه المهمة.
 
وفيما يخص الدعم المالي، تضمّن الإجراء توجيه الداعمين من المؤسسات والأفراد لإيداع مبالغ التبرعات لهذه المدارس في الصندوق التعليمي للإدارة، وتخصيص لجنة للإشراف على تلك المبالغ وصرفها حسب التعليمات.
 
وفي محور النمو المهني يتم تقديم البرامج التدريبية المهنية للمعلمين والمعلمات أسوة بالمعلمين والمعلمات الوطنيين، وفي محور الإشراف التربوي، يتم إنشاء مكتب تربية وتعليم مؤقت مختص بالإشراف على مدارس الجاليات، إلى أن يتم الانتهاء من مرحلة دمج جميع الطلاب والطالبات للتعليم العام، وتفريغ المقاعد الإشرافية اللازمة لها حسب التشكيلات الإشرافية وضوابطها.
 
وفي محور التجهيزات المدرسية يتم توفير المقررات الدراسية اللازمة لتلك المدارس؛ وفق الأعداد المطلوبة، وتوفير التجهيزات المدرسية لنجاح العمل في هذه المدارس ورفع احتياجات هذه المدارس ضمن احتياجات المنطقة للعام الدراسي القادم.