"الدويش": ما أحوجنا إلى إظهار البر بالوالدين أمام الناس

أشاد بموقف وزير التعليم مع أمه خلال معرض الكتاب

عبدالحكيم شار- سبق- الرياض: طالب الداعية الشيخ الدكتور إبراهيم الدويش كل إنسان يعتبر قدوة أو يكون ذا شهرة مثقفاً كان أو رياضياً أو عالماً او غير ذلك؛ بألا يتردد في إظهار البر بالوالدين أمام الناس.
 
وقال "الدويش": "نحن في هذا الزمن في أمسّ الحاجة لإظهار صور البر الإيجابية لأنها تؤدي رسالة كبيرة".
 
جاء ذلك في معرض ردّه على من يعتقد أن إظهار بر الوالدة أمر "من الرياء"، حيث غالبت الدموع الشيخ "الدويش" تأثراً وهو يعلق علي فيديو الدكتور عزام الدخيل، وزير التعليم الجديد، عندما اصطحب أمه لتشرف حفل توقيع كتابه في معرض الكتاب الدولي العام الماضي.
 
وقال "الدويش" في برنامجه "جدد" الذي يبثّ على قناة الرسالة: "تعليقي  قد يفسد مثل هذا المشهد المؤثر لأنه يكفي الإنسان أن يرى كيف يظهر الامتنان للوالدين بمثل هذه المواقف المعلنة".
 
وأضاف: "هذا من صور البر المحمود الذي يجب أن يظهر للناس، خاصة أن الجيل الجديد يحتاج إلى إحياء هذه المعاني".
 
وقدّم "الدويش" التهنئة للدكتور عزام الدخيّل على هذا الموقف، الذي بدا فيه وهو مع والدته وكأنه جالس مع ملكة حقيقة.
 
 وقال: "يكفي فخراً أن الأم جاءت بحجابها الشخصي وجلست مع ابنها لتفخر بفكره وعطائه وعلمه وهو جالس يوقع للناس كتابه".
 
وأضاف: "بعض الناس لديه عقدة حتى من نطق اسم الأم، وأنا عندما أنطق اسم أمي "موضي" أشعر بالفخر والعزة وتهزني الأشواق والحنين لأمي".
 
 

اعلان
"الدويش": ما أحوجنا إلى إظهار البر بالوالدين أمام الناس
سبق
عبدالحكيم شار- سبق- الرياض: طالب الداعية الشيخ الدكتور إبراهيم الدويش كل إنسان يعتبر قدوة أو يكون ذا شهرة مثقفاً كان أو رياضياً أو عالماً او غير ذلك؛ بألا يتردد في إظهار البر بالوالدين أمام الناس.
 
وقال "الدويش": "نحن في هذا الزمن في أمسّ الحاجة لإظهار صور البر الإيجابية لأنها تؤدي رسالة كبيرة".
 
جاء ذلك في معرض ردّه على من يعتقد أن إظهار بر الوالدة أمر "من الرياء"، حيث غالبت الدموع الشيخ "الدويش" تأثراً وهو يعلق علي فيديو الدكتور عزام الدخيل، وزير التعليم الجديد، عندما اصطحب أمه لتشرف حفل توقيع كتابه في معرض الكتاب الدولي العام الماضي.
 
وقال "الدويش" في برنامجه "جدد" الذي يبثّ على قناة الرسالة: "تعليقي  قد يفسد مثل هذا المشهد المؤثر لأنه يكفي الإنسان أن يرى كيف يظهر الامتنان للوالدين بمثل هذه المواقف المعلنة".
 
وأضاف: "هذا من صور البر المحمود الذي يجب أن يظهر للناس، خاصة أن الجيل الجديد يحتاج إلى إحياء هذه المعاني".
 
وقدّم "الدويش" التهنئة للدكتور عزام الدخيّل على هذا الموقف، الذي بدا فيه وهو مع والدته وكأنه جالس مع ملكة حقيقة.
 
 وقال: "يكفي فخراً أن الأم جاءت بحجابها الشخصي وجلست مع ابنها لتفخر بفكره وعطائه وعلمه وهو جالس يوقع للناس كتابه".
 
وأضاف: "بعض الناس لديه عقدة حتى من نطق اسم الأم، وأنا عندما أنطق اسم أمي "موضي" أشعر بالفخر والعزة وتهزني الأشواق والحنين لأمي".
 
 

30 يناير 2015 - 10 ربيع الآخر 1436
03:09 PM

"الدويش": ما أحوجنا إلى إظهار البر بالوالدين أمام الناس

أشاد بموقف وزير التعليم مع أمه خلال معرض الكتاب

A A A
0
7,355

عبدالحكيم شار- سبق- الرياض: طالب الداعية الشيخ الدكتور إبراهيم الدويش كل إنسان يعتبر قدوة أو يكون ذا شهرة مثقفاً كان أو رياضياً أو عالماً او غير ذلك؛ بألا يتردد في إظهار البر بالوالدين أمام الناس.
 
وقال "الدويش": "نحن في هذا الزمن في أمسّ الحاجة لإظهار صور البر الإيجابية لأنها تؤدي رسالة كبيرة".
 
جاء ذلك في معرض ردّه على من يعتقد أن إظهار بر الوالدة أمر "من الرياء"، حيث غالبت الدموع الشيخ "الدويش" تأثراً وهو يعلق علي فيديو الدكتور عزام الدخيل، وزير التعليم الجديد، عندما اصطحب أمه لتشرف حفل توقيع كتابه في معرض الكتاب الدولي العام الماضي.
 
وقال "الدويش" في برنامجه "جدد" الذي يبثّ على قناة الرسالة: "تعليقي  قد يفسد مثل هذا المشهد المؤثر لأنه يكفي الإنسان أن يرى كيف يظهر الامتنان للوالدين بمثل هذه المواقف المعلنة".
 
وأضاف: "هذا من صور البر المحمود الذي يجب أن يظهر للناس، خاصة أن الجيل الجديد يحتاج إلى إحياء هذه المعاني".
 
وقدّم "الدويش" التهنئة للدكتور عزام الدخيّل على هذا الموقف، الذي بدا فيه وهو مع والدته وكأنه جالس مع ملكة حقيقة.
 
 وقال: "يكفي فخراً أن الأم جاءت بحجابها الشخصي وجلست مع ابنها لتفخر بفكره وعطائه وعلمه وهو جالس يوقع للناس كتابه".
 
وأضاف: "بعض الناس لديه عقدة حتى من نطق اسم الأم، وأنا عندما أنطق اسم أمي "موضي" أشعر بالفخر والعزة وتهزني الأشواق والحنين لأمي".