بعد "أضرار الأمطار".. قطر تمنع المقاولين من السفر

حتى انتهاء التحقيقات ومعرفة من سيكون محل الاتهام

سبق- متابعة: منعت قطر المقاولين والمتعاقدين في مجال الإنشاءات والبنى التحتية من مغادرة البلاد، فيما تُجري تحقيقا بشأن الأضرار التي لحقت بالمباني والطرقات جراء الأمطار الغزيرة التي هطلت على البلاد مؤخرا.
 
وقرر النائب العام القطري علي بن فطيس المري "منع ملاك الشركات والمقاولين والمهندسين الاستشاريين المتهمين في قضايا الأمطار الأخيرة" من مغادرة البلاد، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء القطرية.
 
وأشارت الوكالة إلى أن هذا الإجراء يأتي "إلى حين انتهاء التحقيقات واتضاح الصورة في من سيكون محل الاتهام من عدمه".
 
ويأتي هذا الإجراء بعد أن أمر رئيس الوزراء القطري عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني بفتح تحقيق لملاحقة المسؤولين عن "الخلل" أمام القضاء.
 
ووفقا لوكالة فرانس برس، فقد قال رئيس الحكومة القطرية إن "الشركات المسؤولة عن الخلل الذي ظهر خلال هذه الأحوال الجوية ستخضع للتحقيق والملاحقات أمام القضاء".
 
وكانت الأمطار التي هطلت على قطر الأربعاء الماضي، تسببت في إحداث تلف وتسريب في سقف مطار حمد الدولي الذي بلغت تكلفته نحو 17 مليار دولار، كما أغرقت الأمطار الشوارع بشكل أعاق حركة السير إلى حد كبير.
 
كما تسببت الأمطار الغزيرة، التي بلغت 80 ميليمترا بحسب هيئة الأرصاد الجوية مقابل معدل سنوي لا يزيد على 74 ميليمترا، بإغلاق عدد من المراكز التجارية والمدارس والمؤسسات في الدوحة، بما فيها السفارة الأميركية، حيث طلبت السفيرة دانا شيل سميث من الأميركيين البقاء في منازلهم، وفقا لفرانس برس.

 

اعلان
بعد "أضرار الأمطار".. قطر تمنع المقاولين من السفر
سبق
سبق- متابعة: منعت قطر المقاولين والمتعاقدين في مجال الإنشاءات والبنى التحتية من مغادرة البلاد، فيما تُجري تحقيقا بشأن الأضرار التي لحقت بالمباني والطرقات جراء الأمطار الغزيرة التي هطلت على البلاد مؤخرا.
 
وقرر النائب العام القطري علي بن فطيس المري "منع ملاك الشركات والمقاولين والمهندسين الاستشاريين المتهمين في قضايا الأمطار الأخيرة" من مغادرة البلاد، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء القطرية.
 
وأشارت الوكالة إلى أن هذا الإجراء يأتي "إلى حين انتهاء التحقيقات واتضاح الصورة في من سيكون محل الاتهام من عدمه".
 
ويأتي هذا الإجراء بعد أن أمر رئيس الوزراء القطري عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني بفتح تحقيق لملاحقة المسؤولين عن "الخلل" أمام القضاء.
 
ووفقا لوكالة فرانس برس، فقد قال رئيس الحكومة القطرية إن "الشركات المسؤولة عن الخلل الذي ظهر خلال هذه الأحوال الجوية ستخضع للتحقيق والملاحقات أمام القضاء".
 
وكانت الأمطار التي هطلت على قطر الأربعاء الماضي، تسببت في إحداث تلف وتسريب في سقف مطار حمد الدولي الذي بلغت تكلفته نحو 17 مليار دولار، كما أغرقت الأمطار الشوارع بشكل أعاق حركة السير إلى حد كبير.
 
كما تسببت الأمطار الغزيرة، التي بلغت 80 ميليمترا بحسب هيئة الأرصاد الجوية مقابل معدل سنوي لا يزيد على 74 ميليمترا، بإغلاق عدد من المراكز التجارية والمدارس والمؤسسات في الدوحة، بما فيها السفارة الأميركية، حيث طلبت السفيرة دانا شيل سميث من الأميركيين البقاء في منازلهم، وفقا لفرانس برس.

 

28 نوفمبر 2015 - 16 صفر 1437
03:57 PM

حتى انتهاء التحقيقات ومعرفة من سيكون محل الاتهام

بعد "أضرار الأمطار".. قطر تمنع المقاولين من السفر

A A A
0
54,542

سبق- متابعة: منعت قطر المقاولين والمتعاقدين في مجال الإنشاءات والبنى التحتية من مغادرة البلاد، فيما تُجري تحقيقا بشأن الأضرار التي لحقت بالمباني والطرقات جراء الأمطار الغزيرة التي هطلت على البلاد مؤخرا.
 
وقرر النائب العام القطري علي بن فطيس المري "منع ملاك الشركات والمقاولين والمهندسين الاستشاريين المتهمين في قضايا الأمطار الأخيرة" من مغادرة البلاد، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء القطرية.
 
وأشارت الوكالة إلى أن هذا الإجراء يأتي "إلى حين انتهاء التحقيقات واتضاح الصورة في من سيكون محل الاتهام من عدمه".
 
ويأتي هذا الإجراء بعد أن أمر رئيس الوزراء القطري عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني بفتح تحقيق لملاحقة المسؤولين عن "الخلل" أمام القضاء.
 
ووفقا لوكالة فرانس برس، فقد قال رئيس الحكومة القطرية إن "الشركات المسؤولة عن الخلل الذي ظهر خلال هذه الأحوال الجوية ستخضع للتحقيق والملاحقات أمام القضاء".
 
وكانت الأمطار التي هطلت على قطر الأربعاء الماضي، تسببت في إحداث تلف وتسريب في سقف مطار حمد الدولي الذي بلغت تكلفته نحو 17 مليار دولار، كما أغرقت الأمطار الشوارع بشكل أعاق حركة السير إلى حد كبير.
 
كما تسببت الأمطار الغزيرة، التي بلغت 80 ميليمترا بحسب هيئة الأرصاد الجوية مقابل معدل سنوي لا يزيد على 74 ميليمترا، بإغلاق عدد من المراكز التجارية والمدارس والمؤسسات في الدوحة، بما فيها السفارة الأميركية، حيث طلبت السفيرة دانا شيل سميث من الأميركيين البقاء في منازلهم، وفقا لفرانس برس.