وفاة مريض "لو عنده واسطة نقلتوه".. مقطع وحقائق والدين لا يزال يسجن خاله!

الأسرة تناشد أهل الخير السداد لإطلاق سراحه.. 123 ألفاً وتبقى منها 46 عجز عنها

كشفت أسرة بطل مقطع "لو عنده واسطة نقلتوه"، أن المريض الذي انتشر مقطع عنه على خلفية مطالب نقله من مستشفى بيش توفي في مستشفى الأمير محمد بن ناصر بجازان مؤخراً، بعد تأزم حالته المرضية، فيما لا يزال خاله الذي ظهر في مقطع الفيديو غاضباً من عدم تحويله عبر الإسعاف موقوفًا على قضية الدين المتبقي منه 46 ألفًا بعدما تم الإفراج عنه بالكفالة في قضية المقطع التي سُجلت ضده؛ إذ لم تثبت التهم التي وجّهتها الجهة المدعية حتى ذلك الوقت، ولم يظهر قيامه بالتصوير في المقطع المتداول، وإنما تم تصويره من قِبل آخرين وهو يشكو من جراء عدم نقل مريضه.

وأكدت أسرته لـ"سبق"، أن الموقوف كان مدينًا بمبلغ 123 ألف ريال وتبقى من دينه 46 ألفًا عجز عن سدادها، ويعول أسرته من الضمان الاجتماعي، وليس له من أبنائه موظفون، مشيرًا إلى أن دعوى صحة جازان -ممثلة في مستشفى بيش- لم تثبت؛ وأُطلق بالكفالة، ولكن الديون أحالته للسجن العام في محافظة بيش بعدما وصل الشرطة على خلفية قضية صحة جازان ولم يسمح له بالمغادرة نتيجة طلبه في دين.


وناشدت أسرة المواطن الموقوف فاعلي الخير التدخل وإنقاذ خال الشاب المتوفى من السجن وسداد المبلغ المتبقي من دينه.

وكانت "صحة جازان" قد ردت، عبر بيان صحفي، على ما ورد في مقطع فيديو لمواطن، تم تصويره في مستشفى بيش وهو غاضب من عدم نقل مريض له، وأظهره الفيديو وهو يتحدث قائلاً: إن مريضه لو كان قريب مسؤول أو لديه واسطة لكان قد تم نقله فورًا؛ في إشارة إلى عدم إحالة المريض إلى مستشفى متقدم.

وقالت "الصحة" تفصيلاً في البيان: "بخصوص مقطع الفيديو الذي تم تداوله، ويشير إلى أحد المرضى الذين تم استقبالهم بمستشفى بيش العام يوم الجمعة 22 / 3 / 1440هـ في تمــام السـاعة 7:25 صباحًا، ويعاني ضعفًا مزمنًا بعضلة القلب cardiomyopathy، ويعتمد على المدرات البولية التي توقف عن تناولها في الفترة الأخيرة دون الرجوع للطبيب المختص، ويعاني مرض السكري، ويستخدم الإنسولين، ويشتكي من ورم في الجزء السفلي من الجسم، وصعوبة في التنفس.. فقد تم إجراء الكشف الطبي عليه من قِبل الطبيب في تمام الساعة الـ7:33 صباحًا، وتم إعطاؤه الأدوية اللازمة، وبدأت حالته بالتحسن".

وأضافت: "نظرًا لمطالبة ذوي المريض بنقل الحالة مباشرة بالإسعاف دون إجراء التنسيق الطبي إلى مستشفى الأمير محمد بن ناصر؛ فقد تم إيضاح الإجراءات المتبعة في مثل هذه الحالات، وتم تنويم الحالة في تمام الساعة الـ10 صباحًا، والبدء بإجراءات التحويل عبر نظام "إحالتي" الإلكتروني وفق المتبع، وقد رفض ذوو المريض استكمال إجراءات التحويل".

وتابعت: "طلب ذوو المريض إخراجه من المستشفى يوم السبت 23 / 3 / 1440هـ على مسؤوليتهم، وقاموا بتعبئة النماذج الخاصة بذلك، علمًا بأن الصحة خصصت الرقم 937 لاستقبال شكاوى المرضى وملاحظاتهم للتعامل معها بمهنية بأسرع وقت ممكن".

وتؤكد "الصحة" في جازان اهتمامها بتقديم الخدمات الصحية اللازمة لجميع المرضى، وحرصها على معالجة أية ملاحظات أو تقصير يردها عبر القنوات الرسمية، متمنين الصحة والسلامة للجميع.

"صحة جازان" ترد على مقطع "لو عنده واسطة نقلتوه" لمواطن بمستشفى بيش توقيف صاحب مناشدة "لو عنده واسطة نقلوه" بتهمة التصوير داخل المستشفى ادعاء "الصحة" لم يثبت بعد.. إيقاف بطل مقطع "لو عنده واسطة" بسبب دين 123 ألفًا
اعلان
وفاة مريض "لو عنده واسطة نقلتوه".. مقطع وحقائق والدين لا يزال يسجن خاله!
سبق

كشفت أسرة بطل مقطع "لو عنده واسطة نقلتوه"، أن المريض الذي انتشر مقطع عنه على خلفية مطالب نقله من مستشفى بيش توفي في مستشفى الأمير محمد بن ناصر بجازان مؤخراً، بعد تأزم حالته المرضية، فيما لا يزال خاله الذي ظهر في مقطع الفيديو غاضباً من عدم تحويله عبر الإسعاف موقوفًا على قضية الدين المتبقي منه 46 ألفًا بعدما تم الإفراج عنه بالكفالة في قضية المقطع التي سُجلت ضده؛ إذ لم تثبت التهم التي وجّهتها الجهة المدعية حتى ذلك الوقت، ولم يظهر قيامه بالتصوير في المقطع المتداول، وإنما تم تصويره من قِبل آخرين وهو يشكو من جراء عدم نقل مريضه.

وأكدت أسرته لـ"سبق"، أن الموقوف كان مدينًا بمبلغ 123 ألف ريال وتبقى من دينه 46 ألفًا عجز عن سدادها، ويعول أسرته من الضمان الاجتماعي، وليس له من أبنائه موظفون، مشيرًا إلى أن دعوى صحة جازان -ممثلة في مستشفى بيش- لم تثبت؛ وأُطلق بالكفالة، ولكن الديون أحالته للسجن العام في محافظة بيش بعدما وصل الشرطة على خلفية قضية صحة جازان ولم يسمح له بالمغادرة نتيجة طلبه في دين.


وناشدت أسرة المواطن الموقوف فاعلي الخير التدخل وإنقاذ خال الشاب المتوفى من السجن وسداد المبلغ المتبقي من دينه.

وكانت "صحة جازان" قد ردت، عبر بيان صحفي، على ما ورد في مقطع فيديو لمواطن، تم تصويره في مستشفى بيش وهو غاضب من عدم نقل مريض له، وأظهره الفيديو وهو يتحدث قائلاً: إن مريضه لو كان قريب مسؤول أو لديه واسطة لكان قد تم نقله فورًا؛ في إشارة إلى عدم إحالة المريض إلى مستشفى متقدم.

وقالت "الصحة" تفصيلاً في البيان: "بخصوص مقطع الفيديو الذي تم تداوله، ويشير إلى أحد المرضى الذين تم استقبالهم بمستشفى بيش العام يوم الجمعة 22 / 3 / 1440هـ في تمــام السـاعة 7:25 صباحًا، ويعاني ضعفًا مزمنًا بعضلة القلب cardiomyopathy، ويعتمد على المدرات البولية التي توقف عن تناولها في الفترة الأخيرة دون الرجوع للطبيب المختص، ويعاني مرض السكري، ويستخدم الإنسولين، ويشتكي من ورم في الجزء السفلي من الجسم، وصعوبة في التنفس.. فقد تم إجراء الكشف الطبي عليه من قِبل الطبيب في تمام الساعة الـ7:33 صباحًا، وتم إعطاؤه الأدوية اللازمة، وبدأت حالته بالتحسن".

وأضافت: "نظرًا لمطالبة ذوي المريض بنقل الحالة مباشرة بالإسعاف دون إجراء التنسيق الطبي إلى مستشفى الأمير محمد بن ناصر؛ فقد تم إيضاح الإجراءات المتبعة في مثل هذه الحالات، وتم تنويم الحالة في تمام الساعة الـ10 صباحًا، والبدء بإجراءات التحويل عبر نظام "إحالتي" الإلكتروني وفق المتبع، وقد رفض ذوو المريض استكمال إجراءات التحويل".

وتابعت: "طلب ذوو المريض إخراجه من المستشفى يوم السبت 23 / 3 / 1440هـ على مسؤوليتهم، وقاموا بتعبئة النماذج الخاصة بذلك، علمًا بأن الصحة خصصت الرقم 937 لاستقبال شكاوى المرضى وملاحظاتهم للتعامل معها بمهنية بأسرع وقت ممكن".

وتؤكد "الصحة" في جازان اهتمامها بتقديم الخدمات الصحية اللازمة لجميع المرضى، وحرصها على معالجة أية ملاحظات أو تقصير يردها عبر القنوات الرسمية، متمنين الصحة والسلامة للجميع.

11 يناير 2019 - 5 جمادى الأول 1440
06:47 PM
اخر تعديل
19 يناير 2019 - 13 جمادى الأول 1440
08:06 PM

وفاة مريض "لو عنده واسطة نقلتوه".. مقطع وحقائق والدين لا يزال يسجن خاله!

الأسرة تناشد أهل الخير السداد لإطلاق سراحه.. 123 ألفاً وتبقى منها 46 عجز عنها

A A A
42
50,159

كشفت أسرة بطل مقطع "لو عنده واسطة نقلتوه"، أن المريض الذي انتشر مقطع عنه على خلفية مطالب نقله من مستشفى بيش توفي في مستشفى الأمير محمد بن ناصر بجازان مؤخراً، بعد تأزم حالته المرضية، فيما لا يزال خاله الذي ظهر في مقطع الفيديو غاضباً من عدم تحويله عبر الإسعاف موقوفًا على قضية الدين المتبقي منه 46 ألفًا بعدما تم الإفراج عنه بالكفالة في قضية المقطع التي سُجلت ضده؛ إذ لم تثبت التهم التي وجّهتها الجهة المدعية حتى ذلك الوقت، ولم يظهر قيامه بالتصوير في المقطع المتداول، وإنما تم تصويره من قِبل آخرين وهو يشكو من جراء عدم نقل مريضه.

وأكدت أسرته لـ"سبق"، أن الموقوف كان مدينًا بمبلغ 123 ألف ريال وتبقى من دينه 46 ألفًا عجز عن سدادها، ويعول أسرته من الضمان الاجتماعي، وليس له من أبنائه موظفون، مشيرًا إلى أن دعوى صحة جازان -ممثلة في مستشفى بيش- لم تثبت؛ وأُطلق بالكفالة، ولكن الديون أحالته للسجن العام في محافظة بيش بعدما وصل الشرطة على خلفية قضية صحة جازان ولم يسمح له بالمغادرة نتيجة طلبه في دين.


وناشدت أسرة المواطن الموقوف فاعلي الخير التدخل وإنقاذ خال الشاب المتوفى من السجن وسداد المبلغ المتبقي من دينه.

وكانت "صحة جازان" قد ردت، عبر بيان صحفي، على ما ورد في مقطع فيديو لمواطن، تم تصويره في مستشفى بيش وهو غاضب من عدم نقل مريض له، وأظهره الفيديو وهو يتحدث قائلاً: إن مريضه لو كان قريب مسؤول أو لديه واسطة لكان قد تم نقله فورًا؛ في إشارة إلى عدم إحالة المريض إلى مستشفى متقدم.

وقالت "الصحة" تفصيلاً في البيان: "بخصوص مقطع الفيديو الذي تم تداوله، ويشير إلى أحد المرضى الذين تم استقبالهم بمستشفى بيش العام يوم الجمعة 22 / 3 / 1440هـ في تمــام السـاعة 7:25 صباحًا، ويعاني ضعفًا مزمنًا بعضلة القلب cardiomyopathy، ويعتمد على المدرات البولية التي توقف عن تناولها في الفترة الأخيرة دون الرجوع للطبيب المختص، ويعاني مرض السكري، ويستخدم الإنسولين، ويشتكي من ورم في الجزء السفلي من الجسم، وصعوبة في التنفس.. فقد تم إجراء الكشف الطبي عليه من قِبل الطبيب في تمام الساعة الـ7:33 صباحًا، وتم إعطاؤه الأدوية اللازمة، وبدأت حالته بالتحسن".

وأضافت: "نظرًا لمطالبة ذوي المريض بنقل الحالة مباشرة بالإسعاف دون إجراء التنسيق الطبي إلى مستشفى الأمير محمد بن ناصر؛ فقد تم إيضاح الإجراءات المتبعة في مثل هذه الحالات، وتم تنويم الحالة في تمام الساعة الـ10 صباحًا، والبدء بإجراءات التحويل عبر نظام "إحالتي" الإلكتروني وفق المتبع، وقد رفض ذوو المريض استكمال إجراءات التحويل".

وتابعت: "طلب ذوو المريض إخراجه من المستشفى يوم السبت 23 / 3 / 1440هـ على مسؤوليتهم، وقاموا بتعبئة النماذج الخاصة بذلك، علمًا بأن الصحة خصصت الرقم 937 لاستقبال شكاوى المرضى وملاحظاتهم للتعامل معها بمهنية بأسرع وقت ممكن".

وتؤكد "الصحة" في جازان اهتمامها بتقديم الخدمات الصحية اللازمة لجميع المرضى، وحرصها على معالجة أية ملاحظات أو تقصير يردها عبر القنوات الرسمية، متمنين الصحة والسلامة للجميع.