جلسات حوارية تبحث تأثير وسائل الإعلام على المجتمع والتطرف التقني

يقيمها ملتقى إعلاميي القصيم ضمن حملة "معاً ضد الإرهاب والفكر الضال"

بدر العتيبي- سبق- عنيزة: تحت رعاية أمير منطقة القصيم، الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، تنطلق صباح غد أولى جلسات اللقاء الإعلامي وورش العمل التي تقام بعنوان "دور وسائل الإعلام الحديثة وتأثيرها على الفرد والمجتمع"، الذي يقيمه ملتقى إعلاميي القصيم بشراكة مع مركز الجودة الشاملة بدبي، وبالتعاون مع الغرفة التجارية بالقصيم ولمدة 3أيام، ضمن فعاليات حملة "معاً ضد الإرهاب والفكر الضال" في مركز الملك خالد الحضاري ببريدة.
 
وأوضح المشرف على ملتقى إعلاميي منطقة القصيم، سلمان بن إبراهيم الضباح أن أولى فعاليات اللقاء تنطلق بجلسة (الدور الوطني للمؤسسات الإعلامية في ظل التحديات) بمشاركة الدكتور عثمان الصيني، الذي سيتحدث عن الدور الوطني للإعلامي السعودي، وتوجهات المؤسسات الإعلامية وتأثيرها على الرأي العام، وسيتحدث الدكتور عبدالله الخضيري عن مجاراة وسائل الإعلام للحراك السياسي والاجتماعي الوطني، وسيتناول الدكتور يوسف الرميح الإرهاب الإلكتروني، وتعدد المؤسسات الإعلامية والقيام بدورها في خدمة القضايا الوطنية، ويتحدث الدكتور ماهر زغلول عن تعارض الدور الوطني مع الدور المهني للصحافي، وسيدير اللقاء الإعلامي موسى العجلان.
 
وتتناول فعاليات اليوم الثاني -الأثنين - بجلسة (الخطاب الإعلامي وصناعة التأثير الاجتماعي والسياسي) بمشاركة الدكتور خالد الرضيمان عن تحصين المجتمع من الأفكار المنحرفة، وحراسة العقول أو تحريرها من قيد الرسالة الإعلامية المعادية، وعرض نماذج من الخارجين إلى مناطق الصراع، وسيتحدث الدكتور عثمان الصيني عن قدرة الخطاب الإعلامي السعودي على مجاراة الواقع السياسي والمستجدات، وكيفية خدمة الإعلام السعودي للقضايا الوطنية، وسيتطرق الدكتور عبدالله الخضيري إلى كيفية مواجهة الإعلام للتطرف، والمجتمع وتأثره بالتحليل السياسي في القنوات التلفزيونية الإخبارية، وسيتحدث الدكتور ماهر زغلول عن تفاعل المجتمع مع أي نوع من الخطابات الإعلامية وسيدير اللقاء الإعلامي عبدالله اليوسف.
 
وتنطلق فعاليات اليوم الثالث -الثلاثاء- بجلسة بعنوان (تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على الرأي العام) بمشاركة الدكتور خالد الفرم الذي سيتحدث عن الفاعلية التي يتمتع بها الإعلام الحديث، وسيتناول الدكتور عثمان الصيني كيفية تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على قادة الرأي والكتاب والمحليين، والصوت الأعلى في مواقع التواصل، وسيتحدث الدكتور عبدالله بن كدسه عن الشائعات وكيفية اتساعها وتأثيرها على المجتمع، وحقيقة جماهيرية مواقع التواصل، ومن يقود الآخر تويتر أم الصحافة، وسيتناول الدكتور محمد الخضيري التطرف التقني ومحاربته، وسيدير اللقاء الإعلامي سلطان المهوس.
 
يذكر أن اللقاء سيتخلله دورات صحفية تدريبية في مجال التحرير الصحفي للدكتور عثمان الصيني، وفي مجال معالجة الصور الفوتوغرافية للمصور أحمد الديب وسيكون ضيف اللقاء سيكون محمد التونسي رئيس تحرير صحيفة "الرؤية" الإماراتية.

اعلان
جلسات حوارية تبحث تأثير وسائل الإعلام على المجتمع والتطرف التقني
سبق
بدر العتيبي- سبق- عنيزة: تحت رعاية أمير منطقة القصيم، الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، تنطلق صباح غد أولى جلسات اللقاء الإعلامي وورش العمل التي تقام بعنوان "دور وسائل الإعلام الحديثة وتأثيرها على الفرد والمجتمع"، الذي يقيمه ملتقى إعلاميي القصيم بشراكة مع مركز الجودة الشاملة بدبي، وبالتعاون مع الغرفة التجارية بالقصيم ولمدة 3أيام، ضمن فعاليات حملة "معاً ضد الإرهاب والفكر الضال" في مركز الملك خالد الحضاري ببريدة.
 
وأوضح المشرف على ملتقى إعلاميي منطقة القصيم، سلمان بن إبراهيم الضباح أن أولى فعاليات اللقاء تنطلق بجلسة (الدور الوطني للمؤسسات الإعلامية في ظل التحديات) بمشاركة الدكتور عثمان الصيني، الذي سيتحدث عن الدور الوطني للإعلامي السعودي، وتوجهات المؤسسات الإعلامية وتأثيرها على الرأي العام، وسيتحدث الدكتور عبدالله الخضيري عن مجاراة وسائل الإعلام للحراك السياسي والاجتماعي الوطني، وسيتناول الدكتور يوسف الرميح الإرهاب الإلكتروني، وتعدد المؤسسات الإعلامية والقيام بدورها في خدمة القضايا الوطنية، ويتحدث الدكتور ماهر زغلول عن تعارض الدور الوطني مع الدور المهني للصحافي، وسيدير اللقاء الإعلامي موسى العجلان.
 
وتتناول فعاليات اليوم الثاني -الأثنين - بجلسة (الخطاب الإعلامي وصناعة التأثير الاجتماعي والسياسي) بمشاركة الدكتور خالد الرضيمان عن تحصين المجتمع من الأفكار المنحرفة، وحراسة العقول أو تحريرها من قيد الرسالة الإعلامية المعادية، وعرض نماذج من الخارجين إلى مناطق الصراع، وسيتحدث الدكتور عثمان الصيني عن قدرة الخطاب الإعلامي السعودي على مجاراة الواقع السياسي والمستجدات، وكيفية خدمة الإعلام السعودي للقضايا الوطنية، وسيتطرق الدكتور عبدالله الخضيري إلى كيفية مواجهة الإعلام للتطرف، والمجتمع وتأثره بالتحليل السياسي في القنوات التلفزيونية الإخبارية، وسيتحدث الدكتور ماهر زغلول عن تفاعل المجتمع مع أي نوع من الخطابات الإعلامية وسيدير اللقاء الإعلامي عبدالله اليوسف.
 
وتنطلق فعاليات اليوم الثالث -الثلاثاء- بجلسة بعنوان (تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على الرأي العام) بمشاركة الدكتور خالد الفرم الذي سيتحدث عن الفاعلية التي يتمتع بها الإعلام الحديث، وسيتناول الدكتور عثمان الصيني كيفية تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على قادة الرأي والكتاب والمحليين، والصوت الأعلى في مواقع التواصل، وسيتحدث الدكتور عبدالله بن كدسه عن الشائعات وكيفية اتساعها وتأثيرها على المجتمع، وحقيقة جماهيرية مواقع التواصل، ومن يقود الآخر تويتر أم الصحافة، وسيتناول الدكتور محمد الخضيري التطرف التقني ومحاربته، وسيدير اللقاء الإعلامي سلطان المهوس.
 
يذكر أن اللقاء سيتخلله دورات صحفية تدريبية في مجال التحرير الصحفي للدكتور عثمان الصيني، وفي مجال معالجة الصور الفوتوغرافية للمصور أحمد الديب وسيكون ضيف اللقاء سيكون محمد التونسي رئيس تحرير صحيفة "الرؤية" الإماراتية.
30 مايو 2015 - 12 شعبان 1436
04:45 PM

جلسات حوارية تبحث تأثير وسائل الإعلام على المجتمع والتطرف التقني

يقيمها ملتقى إعلاميي القصيم ضمن حملة "معاً ضد الإرهاب والفكر الضال"

A A A
0
1,890

بدر العتيبي- سبق- عنيزة: تحت رعاية أمير منطقة القصيم، الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، تنطلق صباح غد أولى جلسات اللقاء الإعلامي وورش العمل التي تقام بعنوان "دور وسائل الإعلام الحديثة وتأثيرها على الفرد والمجتمع"، الذي يقيمه ملتقى إعلاميي القصيم بشراكة مع مركز الجودة الشاملة بدبي، وبالتعاون مع الغرفة التجارية بالقصيم ولمدة 3أيام، ضمن فعاليات حملة "معاً ضد الإرهاب والفكر الضال" في مركز الملك خالد الحضاري ببريدة.
 
وأوضح المشرف على ملتقى إعلاميي منطقة القصيم، سلمان بن إبراهيم الضباح أن أولى فعاليات اللقاء تنطلق بجلسة (الدور الوطني للمؤسسات الإعلامية في ظل التحديات) بمشاركة الدكتور عثمان الصيني، الذي سيتحدث عن الدور الوطني للإعلامي السعودي، وتوجهات المؤسسات الإعلامية وتأثيرها على الرأي العام، وسيتحدث الدكتور عبدالله الخضيري عن مجاراة وسائل الإعلام للحراك السياسي والاجتماعي الوطني، وسيتناول الدكتور يوسف الرميح الإرهاب الإلكتروني، وتعدد المؤسسات الإعلامية والقيام بدورها في خدمة القضايا الوطنية، ويتحدث الدكتور ماهر زغلول عن تعارض الدور الوطني مع الدور المهني للصحافي، وسيدير اللقاء الإعلامي موسى العجلان.
 
وتتناول فعاليات اليوم الثاني -الأثنين - بجلسة (الخطاب الإعلامي وصناعة التأثير الاجتماعي والسياسي) بمشاركة الدكتور خالد الرضيمان عن تحصين المجتمع من الأفكار المنحرفة، وحراسة العقول أو تحريرها من قيد الرسالة الإعلامية المعادية، وعرض نماذج من الخارجين إلى مناطق الصراع، وسيتحدث الدكتور عثمان الصيني عن قدرة الخطاب الإعلامي السعودي على مجاراة الواقع السياسي والمستجدات، وكيفية خدمة الإعلام السعودي للقضايا الوطنية، وسيتطرق الدكتور عبدالله الخضيري إلى كيفية مواجهة الإعلام للتطرف، والمجتمع وتأثره بالتحليل السياسي في القنوات التلفزيونية الإخبارية، وسيتحدث الدكتور ماهر زغلول عن تفاعل المجتمع مع أي نوع من الخطابات الإعلامية وسيدير اللقاء الإعلامي عبدالله اليوسف.
 
وتنطلق فعاليات اليوم الثالث -الثلاثاء- بجلسة بعنوان (تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على الرأي العام) بمشاركة الدكتور خالد الفرم الذي سيتحدث عن الفاعلية التي يتمتع بها الإعلام الحديث، وسيتناول الدكتور عثمان الصيني كيفية تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على قادة الرأي والكتاب والمحليين، والصوت الأعلى في مواقع التواصل، وسيتحدث الدكتور عبدالله بن كدسه عن الشائعات وكيفية اتساعها وتأثيرها على المجتمع، وحقيقة جماهيرية مواقع التواصل، ومن يقود الآخر تويتر أم الصحافة، وسيتناول الدكتور محمد الخضيري التطرف التقني ومحاربته، وسيدير اللقاء الإعلامي سلطان المهوس.
 
يذكر أن اللقاء سيتخلله دورات صحفية تدريبية في مجال التحرير الصحفي للدكتور عثمان الصيني، وفي مجال معالجة الصور الفوتوغرافية للمصور أحمد الديب وسيكون ضيف اللقاء سيكون محمد التونسي رئيس تحرير صحيفة "الرؤية" الإماراتية.