"خيرية نخلة" تقدِّم 40 جهازًا لوحيًّا للطلاب المحتاجين في قرى وهجر شرق مكة

"السويهري": لمساعدتهم على مواصلة تعليمهم عن بُعد في ظل "كورونا"

دشَّن صباح اليوم المدير العام لإدارة التعليم بمنطقة مكة المكرمة، الدكتور أحمد بن محمد الزائدي، بحضور مدير مركز التنمية الاجتماعية بمكة المكرمة ساعد السواط، المبادرة التي أطلقتها جمعية نخلة الخيرية، وذلك بتوفير عدد من الأجهزة اللوحية الذكية لعدد من الطلاب الأيتام والمحتاجين بعد تعثرهم في العملية التعليمية منذ بداية جائحة كورونا بسبب عجزهم عن توفير الأجهزة اللازمة لمتابعة الدروس عن بُعد، وتم ذلك في مقر مكتب التعليم بشرق مكة.

وكانت الجمعية قد استقصت الطلاب المتعثرين في مسيرتهم الدراسية لعدم تحصلهم على الأجهزة اللازمة في القرى والهجر الواقعة بشرق مكة ضمن نطاق الجمعية، وبالتنسيق مع مكتب التعليم بشرق مكة المكرمة قامت الجمعية بتقديم عدد 40 جهازًا لوحيًّا ذكيًّا للطلاب بهدف تمكين التلاميذ من مواكبة العملية التعليمية، والعودة إلى الصفوف الدراسية عن بُعد قبل موعد الاختبارات النصفية القادمة.

وقال رئيس مجلس إدارة جمعية نخلة الخيرية تركي السويهري إن الجمعية تهدف لتحقيق الدور الاجتماعي الذي من شأنه سد الثغرات التي تفرضها الظروف الاقتصادية على عدد من الفئات المجتمعية، مؤكدًا أن محدودي الدخل من الطلاب يعتبرون على رأس أولويات الجمعية في مبادراتها التي تستهدف التكامل مع إدارة التعليم في عدد من الأدوار التي تسهم في رفع سقف التعليم، وتحقيق أهدافه في هذه المرحلة الاستثنائية بسبب ظروف جائحة فيروس كورونا.

وثمّن "السويهري" دور الدكتور الزائدي، مدير إدارة التعليم بمنطقة مكة المكرمة، في تدشينه هذه المبادرة التي قدمت فيها الجمعية خدماتها لأربعين طالبًا، وإلحاقهم بالصفوف التعليمية الإلكترونية من خلال منصة مدرستي، مؤكدًا أن تعاون القطاعات التعليمية والخيرية يسهم في تحقيق كثير من الأهداف المشتركة بين القطاعات الهادفة لخدمة المواطنين بمختلف فئاتهم واحتياجاتهم.

وشكر "السويهري" في الختام مدير مركز التنمية الاجتماعية الذي لم يدخر جهدًا في التوجيه والتشجيع والمبادرة في جميع الأعمال الاجتماعية والإنسانية؛ وهو ما سهّل دورنا، ومنحنا الدافع لتقديم مجهودات متواصلة.. وهذه المناسبة إحدى ثمارها المتعاقبة.

اعلان
"خيرية نخلة" تقدِّم 40 جهازًا لوحيًّا للطلاب المحتاجين في قرى وهجر شرق مكة
سبق

دشَّن صباح اليوم المدير العام لإدارة التعليم بمنطقة مكة المكرمة، الدكتور أحمد بن محمد الزائدي، بحضور مدير مركز التنمية الاجتماعية بمكة المكرمة ساعد السواط، المبادرة التي أطلقتها جمعية نخلة الخيرية، وذلك بتوفير عدد من الأجهزة اللوحية الذكية لعدد من الطلاب الأيتام والمحتاجين بعد تعثرهم في العملية التعليمية منذ بداية جائحة كورونا بسبب عجزهم عن توفير الأجهزة اللازمة لمتابعة الدروس عن بُعد، وتم ذلك في مقر مكتب التعليم بشرق مكة.

وكانت الجمعية قد استقصت الطلاب المتعثرين في مسيرتهم الدراسية لعدم تحصلهم على الأجهزة اللازمة في القرى والهجر الواقعة بشرق مكة ضمن نطاق الجمعية، وبالتنسيق مع مكتب التعليم بشرق مكة المكرمة قامت الجمعية بتقديم عدد 40 جهازًا لوحيًّا ذكيًّا للطلاب بهدف تمكين التلاميذ من مواكبة العملية التعليمية، والعودة إلى الصفوف الدراسية عن بُعد قبل موعد الاختبارات النصفية القادمة.

وقال رئيس مجلس إدارة جمعية نخلة الخيرية تركي السويهري إن الجمعية تهدف لتحقيق الدور الاجتماعي الذي من شأنه سد الثغرات التي تفرضها الظروف الاقتصادية على عدد من الفئات المجتمعية، مؤكدًا أن محدودي الدخل من الطلاب يعتبرون على رأس أولويات الجمعية في مبادراتها التي تستهدف التكامل مع إدارة التعليم في عدد من الأدوار التي تسهم في رفع سقف التعليم، وتحقيق أهدافه في هذه المرحلة الاستثنائية بسبب ظروف جائحة فيروس كورونا.

وثمّن "السويهري" دور الدكتور الزائدي، مدير إدارة التعليم بمنطقة مكة المكرمة، في تدشينه هذه المبادرة التي قدمت فيها الجمعية خدماتها لأربعين طالبًا، وإلحاقهم بالصفوف التعليمية الإلكترونية من خلال منصة مدرستي، مؤكدًا أن تعاون القطاعات التعليمية والخيرية يسهم في تحقيق كثير من الأهداف المشتركة بين القطاعات الهادفة لخدمة المواطنين بمختلف فئاتهم واحتياجاتهم.

وشكر "السويهري" في الختام مدير مركز التنمية الاجتماعية الذي لم يدخر جهدًا في التوجيه والتشجيع والمبادرة في جميع الأعمال الاجتماعية والإنسانية؛ وهو ما سهّل دورنا، ومنحنا الدافع لتقديم مجهودات متواصلة.. وهذه المناسبة إحدى ثمارها المتعاقبة.

26 أكتوبر 2020 - 9 ربيع الأول 1442
10:40 PM

"خيرية نخلة" تقدِّم 40 جهازًا لوحيًّا للطلاب المحتاجين في قرى وهجر شرق مكة

"السويهري": لمساعدتهم على مواصلة تعليمهم عن بُعد في ظل "كورونا"

A A A
0
170

دشَّن صباح اليوم المدير العام لإدارة التعليم بمنطقة مكة المكرمة، الدكتور أحمد بن محمد الزائدي، بحضور مدير مركز التنمية الاجتماعية بمكة المكرمة ساعد السواط، المبادرة التي أطلقتها جمعية نخلة الخيرية، وذلك بتوفير عدد من الأجهزة اللوحية الذكية لعدد من الطلاب الأيتام والمحتاجين بعد تعثرهم في العملية التعليمية منذ بداية جائحة كورونا بسبب عجزهم عن توفير الأجهزة اللازمة لمتابعة الدروس عن بُعد، وتم ذلك في مقر مكتب التعليم بشرق مكة.

وكانت الجمعية قد استقصت الطلاب المتعثرين في مسيرتهم الدراسية لعدم تحصلهم على الأجهزة اللازمة في القرى والهجر الواقعة بشرق مكة ضمن نطاق الجمعية، وبالتنسيق مع مكتب التعليم بشرق مكة المكرمة قامت الجمعية بتقديم عدد 40 جهازًا لوحيًّا ذكيًّا للطلاب بهدف تمكين التلاميذ من مواكبة العملية التعليمية، والعودة إلى الصفوف الدراسية عن بُعد قبل موعد الاختبارات النصفية القادمة.

وقال رئيس مجلس إدارة جمعية نخلة الخيرية تركي السويهري إن الجمعية تهدف لتحقيق الدور الاجتماعي الذي من شأنه سد الثغرات التي تفرضها الظروف الاقتصادية على عدد من الفئات المجتمعية، مؤكدًا أن محدودي الدخل من الطلاب يعتبرون على رأس أولويات الجمعية في مبادراتها التي تستهدف التكامل مع إدارة التعليم في عدد من الأدوار التي تسهم في رفع سقف التعليم، وتحقيق أهدافه في هذه المرحلة الاستثنائية بسبب ظروف جائحة فيروس كورونا.

وثمّن "السويهري" دور الدكتور الزائدي، مدير إدارة التعليم بمنطقة مكة المكرمة، في تدشينه هذه المبادرة التي قدمت فيها الجمعية خدماتها لأربعين طالبًا، وإلحاقهم بالصفوف التعليمية الإلكترونية من خلال منصة مدرستي، مؤكدًا أن تعاون القطاعات التعليمية والخيرية يسهم في تحقيق كثير من الأهداف المشتركة بين القطاعات الهادفة لخدمة المواطنين بمختلف فئاتهم واحتياجاتهم.

وشكر "السويهري" في الختام مدير مركز التنمية الاجتماعية الذي لم يدخر جهدًا في التوجيه والتشجيع والمبادرة في جميع الأعمال الاجتماعية والإنسانية؛ وهو ما سهّل دورنا، ومنحنا الدافع لتقديم مجهودات متواصلة.. وهذه المناسبة إحدى ثمارها المتعاقبة.