أمير الجوف: الرؤية ركزت على إيجاد فرص عمل مناسبة للجميع

خلال استعراضه لسير برنامج التوطين في المنطقة

قال أمير منطقة الجوف الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز: إن رؤية المملكة 2030 ركزت في أهدافها على إيجاد فرص عمل مناسبة لمختلف شرائح المجتمع من أبنائنا وبناتنا تتوافق مع إبداعاتهم وابتكاراتهم، إلى جانب تركيزها على تحسين بيئة الأعمال للشباب والفتيات وإيجاد الفرص الوظيفية المحفزة والمنتجة لتحقيق نهضة طموحة للوطن والمواطن، وبناء المستقبل وصياغته بعقل وطني.

جاء ذلك خلال ترؤسه بقاعة الاجتماعات في مكتبه بالإمارة، اليوم، اجتماع اللجنة العليا للتوطين، لاستعراض سير عمل برنامج التوطين في منطقة الجوف وما حققه من نتائج خلال الفترة الماضية لبعض التخصصات في المحال التجارية.

وبحث كل ما يتعلق بالبرامج الخاصة بالحرفية والمهنية في مختلف المجالات والخدمات التي تقدمها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لأبناء المنطقة، إضافة إلى العمل في المشاريع الخاصة وغيرها ودعم أبناء الوطن للدخول في سوق العمل بمختلف الحرف والمهن والمجالات التجارية والاستثمارية وفق الآليات والبرامج المعدة من قبل الوزارة.

ووافقت اللجنة على توطين بعض المهن التي ستسهم في إيجاد مزيد من الفرص الوظيفية لأبناء وبنات المنطقة، وسيتم مخاطبة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للتنسيق في ذلك.

وفي نهاية الاجتماع، أعرب أمير منطقة الجوف، عن شكره لأعضاء اللجنة لجهودهم في إنجاح هذا العمل الوطني الذي من شأنه الأخذ بيد شباب وبنات الوطن الغالي لممارسة أعمالهم وإيجاد دخل مادي يضمن لهم العيش الكريم وتنمية قدراتهم لإدارة مشاريعهم الخاصة وفتح الفرص أمامهم ليصبحوا من رواد الأعمال.

حضر الاجتماع وكيل الإمارة حسين بن محمد بن عبدالله آل سلطان، ووكيل الإمارة المساعد للشؤون التنموية، المهندس حبيب بن محمد عبدالصمد، ومديرو الجهات ذات العلاقة.

اعلان
أمير الجوف: الرؤية ركزت على إيجاد فرص عمل مناسبة للجميع
سبق

قال أمير منطقة الجوف الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز: إن رؤية المملكة 2030 ركزت في أهدافها على إيجاد فرص عمل مناسبة لمختلف شرائح المجتمع من أبنائنا وبناتنا تتوافق مع إبداعاتهم وابتكاراتهم، إلى جانب تركيزها على تحسين بيئة الأعمال للشباب والفتيات وإيجاد الفرص الوظيفية المحفزة والمنتجة لتحقيق نهضة طموحة للوطن والمواطن، وبناء المستقبل وصياغته بعقل وطني.

جاء ذلك خلال ترؤسه بقاعة الاجتماعات في مكتبه بالإمارة، اليوم، اجتماع اللجنة العليا للتوطين، لاستعراض سير عمل برنامج التوطين في منطقة الجوف وما حققه من نتائج خلال الفترة الماضية لبعض التخصصات في المحال التجارية.

وبحث كل ما يتعلق بالبرامج الخاصة بالحرفية والمهنية في مختلف المجالات والخدمات التي تقدمها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لأبناء المنطقة، إضافة إلى العمل في المشاريع الخاصة وغيرها ودعم أبناء الوطن للدخول في سوق العمل بمختلف الحرف والمهن والمجالات التجارية والاستثمارية وفق الآليات والبرامج المعدة من قبل الوزارة.

ووافقت اللجنة على توطين بعض المهن التي ستسهم في إيجاد مزيد من الفرص الوظيفية لأبناء وبنات المنطقة، وسيتم مخاطبة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للتنسيق في ذلك.

وفي نهاية الاجتماع، أعرب أمير منطقة الجوف، عن شكره لأعضاء اللجنة لجهودهم في إنجاح هذا العمل الوطني الذي من شأنه الأخذ بيد شباب وبنات الوطن الغالي لممارسة أعمالهم وإيجاد دخل مادي يضمن لهم العيش الكريم وتنمية قدراتهم لإدارة مشاريعهم الخاصة وفتح الفرص أمامهم ليصبحوا من رواد الأعمال.

حضر الاجتماع وكيل الإمارة حسين بن محمد بن عبدالله آل سلطان، ووكيل الإمارة المساعد للشؤون التنموية، المهندس حبيب بن محمد عبدالصمد، ومديرو الجهات ذات العلاقة.

10 يوليو 2019 - 7 ذو القعدة 1440
03:58 PM

أمير الجوف: الرؤية ركزت على إيجاد فرص عمل مناسبة للجميع

خلال استعراضه لسير برنامج التوطين في المنطقة

A A A
2
1,019

قال أمير منطقة الجوف الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز: إن رؤية المملكة 2030 ركزت في أهدافها على إيجاد فرص عمل مناسبة لمختلف شرائح المجتمع من أبنائنا وبناتنا تتوافق مع إبداعاتهم وابتكاراتهم، إلى جانب تركيزها على تحسين بيئة الأعمال للشباب والفتيات وإيجاد الفرص الوظيفية المحفزة والمنتجة لتحقيق نهضة طموحة للوطن والمواطن، وبناء المستقبل وصياغته بعقل وطني.

جاء ذلك خلال ترؤسه بقاعة الاجتماعات في مكتبه بالإمارة، اليوم، اجتماع اللجنة العليا للتوطين، لاستعراض سير عمل برنامج التوطين في منطقة الجوف وما حققه من نتائج خلال الفترة الماضية لبعض التخصصات في المحال التجارية.

وبحث كل ما يتعلق بالبرامج الخاصة بالحرفية والمهنية في مختلف المجالات والخدمات التي تقدمها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لأبناء المنطقة، إضافة إلى العمل في المشاريع الخاصة وغيرها ودعم أبناء الوطن للدخول في سوق العمل بمختلف الحرف والمهن والمجالات التجارية والاستثمارية وفق الآليات والبرامج المعدة من قبل الوزارة.

ووافقت اللجنة على توطين بعض المهن التي ستسهم في إيجاد مزيد من الفرص الوظيفية لأبناء وبنات المنطقة، وسيتم مخاطبة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للتنسيق في ذلك.

وفي نهاية الاجتماع، أعرب أمير منطقة الجوف، عن شكره لأعضاء اللجنة لجهودهم في إنجاح هذا العمل الوطني الذي من شأنه الأخذ بيد شباب وبنات الوطن الغالي لممارسة أعمالهم وإيجاد دخل مادي يضمن لهم العيش الكريم وتنمية قدراتهم لإدارة مشاريعهم الخاصة وفتح الفرص أمامهم ليصبحوا من رواد الأعمال.

حضر الاجتماع وكيل الإمارة حسين بن محمد بن عبدالله آل سلطان، ووكيل الإمارة المساعد للشؤون التنموية، المهندس حبيب بن محمد عبدالصمد، ومديرو الجهات ذات العلاقة.