الفيفي يؤكد شرعية البيعة لولي الأمر ببرنامج سلامة الأوطان بجازان

بتنظيم فرع الشؤون الإسلامية بالمحافظة ورعاية "سبق"

عمر عريبي- سبق- جازان: أكد الشيخ محمد بن أحمد الفيفي، عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام، بجامع أبي بكر الصديق - رضي الله عنه - بمحافظة العيدابي أهمية البيعة لولي الأمر في هذه البلاد المباركة (المملكة العربية السعودية)، وذلك أثناء انطلاق فعاليات برنامج سلامة الأوطان بالأمن والإيمان بمحافظات جازان، برعاية مؤسسة الأميرة العنود - رحمها الله - وبتنظيم فرع الشؤون الإسلامية بجازان، ورعاية إعلامية من صحيفة "سبق".   
 
وشدد الفيفي على أن الإجماع منعقد على صحتها، وبيّن ما عليه بعض الجماعات الإرهابية من البيعات البدعية، التي يخصصونها لجماعتهم وحزبهم، ويحددونها بعشر صفات، داعياً إلى الصبر على الحكام، وعدم جواز الخروج عليهم والتنقيص من قدرهم، مستدلاً بقوله - صلى الله عليه وسلم –: "من فارق الجماعة شبراً ثم مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية".
 
  وتطرق لبعض القصص المؤلمة التي حصلت له أثناء مناصحته بعض الموقوفين في قضايا أمنية، مبيناً أن الأمر خطير عند بعض الشباب، وحذر من دعاة الفتنة الذين يخفون أحاديث السمع والطاعة والبيعة لولي الأمر، وحث المسلمين من الإكثار للدعاء لولي الأمر.

اعلان
الفيفي يؤكد شرعية البيعة لولي الأمر ببرنامج سلامة الأوطان بجازان
سبق
عمر عريبي- سبق- جازان: أكد الشيخ محمد بن أحمد الفيفي، عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام، بجامع أبي بكر الصديق - رضي الله عنه - بمحافظة العيدابي أهمية البيعة لولي الأمر في هذه البلاد المباركة (المملكة العربية السعودية)، وذلك أثناء انطلاق فعاليات برنامج سلامة الأوطان بالأمن والإيمان بمحافظات جازان، برعاية مؤسسة الأميرة العنود - رحمها الله - وبتنظيم فرع الشؤون الإسلامية بجازان، ورعاية إعلامية من صحيفة "سبق".   
 
وشدد الفيفي على أن الإجماع منعقد على صحتها، وبيّن ما عليه بعض الجماعات الإرهابية من البيعات البدعية، التي يخصصونها لجماعتهم وحزبهم، ويحددونها بعشر صفات، داعياً إلى الصبر على الحكام، وعدم جواز الخروج عليهم والتنقيص من قدرهم، مستدلاً بقوله - صلى الله عليه وسلم –: "من فارق الجماعة شبراً ثم مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية".
 
  وتطرق لبعض القصص المؤلمة التي حصلت له أثناء مناصحته بعض الموقوفين في قضايا أمنية، مبيناً أن الأمر خطير عند بعض الشباب، وحذر من دعاة الفتنة الذين يخفون أحاديث السمع والطاعة والبيعة لولي الأمر، وحث المسلمين من الإكثار للدعاء لولي الأمر.
29 نوفمبر 2015 - 17 صفر 1437
11:25 PM

بتنظيم فرع الشؤون الإسلامية بالمحافظة ورعاية "سبق"

الفيفي يؤكد شرعية البيعة لولي الأمر ببرنامج سلامة الأوطان بجازان

A A A
0
5,214

عمر عريبي- سبق- جازان: أكد الشيخ محمد بن أحمد الفيفي، عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام، بجامع أبي بكر الصديق - رضي الله عنه - بمحافظة العيدابي أهمية البيعة لولي الأمر في هذه البلاد المباركة (المملكة العربية السعودية)، وذلك أثناء انطلاق فعاليات برنامج سلامة الأوطان بالأمن والإيمان بمحافظات جازان، برعاية مؤسسة الأميرة العنود - رحمها الله - وبتنظيم فرع الشؤون الإسلامية بجازان، ورعاية إعلامية من صحيفة "سبق".   
 
وشدد الفيفي على أن الإجماع منعقد على صحتها، وبيّن ما عليه بعض الجماعات الإرهابية من البيعات البدعية، التي يخصصونها لجماعتهم وحزبهم، ويحددونها بعشر صفات، داعياً إلى الصبر على الحكام، وعدم جواز الخروج عليهم والتنقيص من قدرهم، مستدلاً بقوله - صلى الله عليه وسلم –: "من فارق الجماعة شبراً ثم مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية".
 
  وتطرق لبعض القصص المؤلمة التي حصلت له أثناء مناصحته بعض الموقوفين في قضايا أمنية، مبيناً أن الأمر خطير عند بعض الشباب، وحذر من دعاة الفتنة الذين يخفون أحاديث السمع والطاعة والبيعة لولي الأمر، وحث المسلمين من الإكثار للدعاء لولي الأمر.