"العساكر": الإخوان المسلمون جماعة تعض اليد التي أحسنت لها والمكر منهجها

خلال مشاركته بندوة بجامعة أم القرى

أكد مستشار رئيس جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية للشؤون الفكرية الدكتور عبدالمجيد بن محمد العساكر، أن جماعة الإخوان المسلمين دائماً تعض اليد التي أحسنت إليها؛ فالمملكة العربية السعودية أحسنت إليهم ومع ذلك أنكروا الجميل.

جاء ذلك خلال كلمته في أعمال الندوة الافتراضية التي نظمتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، بالتعاون مع جامعة أم القرى ورئاسة أمن الدولة ضمن المبادرة الدعوية، للتأكيد على مضامين بيان هيئة كبار العلماء في التحذير من خطر جماعة الإخوان المسلمين.

وتحدث "العساكر" خلال محاور الندوة عن بيان مكانة العلماء وأهميتهم، وخطر الجماعات الإرهابية وعلى رأسها الإخوان المسلمون الإرهابية في التشكيك بالعلماء ونبزهم.


وبين "العساكر" أن جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية تعمد إلى استعمال الطرق الكيدية كمنهج لإسقاط رموز الدعوة السلفية وذلك لتشكيك الناس بهم.


ولفت المستشار "العساكر" إلى أن الافتراء والكذب سلوك ومنهج لدى جماعة الإخوان ويبررونها بقاعدة الغاية تبرر الوسيلة، مبيناً أن القدح لدى الإخوان ليس حديثًا، بل من قديم الزمان.


ونبه إلى أن من أنفع الكتب في بيان حركة الإخوان كتاب الشيخ نايف العساكر حفظه الله، وهو كتاب حركات الإسلام السياسي.


وأضاف: "من اطلع على طريقة الإخوان المسلمين في الدعوة أدرك أنهم جماعة باطنية بذرها الأعداء لهدم الإسلام".

وقال: "تسعى جماعة الإخوان المسلمين إلى تشويه سمعة من يخالفهم أو يحذر منهم، بالقدح فيه والتقليل من قدره حتى لا يلتفت له الناس".


وأضاف: "الافتراء والكذب قاعدة ومنهج عند الإخوان المسلمين، فقد وصل الحال بهم إلى شهادة الزور والكذب على خصومهم، وخاصة على ولاة الأمر والعلماء، فالقاعدة عندهم أن (الغاية تبرر الوسيلة)".


ونصح المستشار عبدالمجيد العساكر في ختام مشاركته في الندوة الشباب بلزوم كبار العلماء الراسخين، فهم المعروفون بثباتهم وقت الفتن، مقدماً شكره لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على الجهود التي تقدمها لحماية المجتمع من خطر الجماعات المنحرفة.


اعلان
"العساكر": الإخوان المسلمون جماعة تعض اليد التي أحسنت لها والمكر منهجها
سبق

أكد مستشار رئيس جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية للشؤون الفكرية الدكتور عبدالمجيد بن محمد العساكر، أن جماعة الإخوان المسلمين دائماً تعض اليد التي أحسنت إليها؛ فالمملكة العربية السعودية أحسنت إليهم ومع ذلك أنكروا الجميل.

جاء ذلك خلال كلمته في أعمال الندوة الافتراضية التي نظمتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، بالتعاون مع جامعة أم القرى ورئاسة أمن الدولة ضمن المبادرة الدعوية، للتأكيد على مضامين بيان هيئة كبار العلماء في التحذير من خطر جماعة الإخوان المسلمين.

وتحدث "العساكر" خلال محاور الندوة عن بيان مكانة العلماء وأهميتهم، وخطر الجماعات الإرهابية وعلى رأسها الإخوان المسلمون الإرهابية في التشكيك بالعلماء ونبزهم.


وبين "العساكر" أن جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية تعمد إلى استعمال الطرق الكيدية كمنهج لإسقاط رموز الدعوة السلفية وذلك لتشكيك الناس بهم.


ولفت المستشار "العساكر" إلى أن الافتراء والكذب سلوك ومنهج لدى جماعة الإخوان ويبررونها بقاعدة الغاية تبرر الوسيلة، مبيناً أن القدح لدى الإخوان ليس حديثًا، بل من قديم الزمان.


ونبه إلى أن من أنفع الكتب في بيان حركة الإخوان كتاب الشيخ نايف العساكر حفظه الله، وهو كتاب حركات الإسلام السياسي.


وأضاف: "من اطلع على طريقة الإخوان المسلمين في الدعوة أدرك أنهم جماعة باطنية بذرها الأعداء لهدم الإسلام".

وقال: "تسعى جماعة الإخوان المسلمين إلى تشويه سمعة من يخالفهم أو يحذر منهم، بالقدح فيه والتقليل من قدره حتى لا يلتفت له الناس".


وأضاف: "الافتراء والكذب قاعدة ومنهج عند الإخوان المسلمين، فقد وصل الحال بهم إلى شهادة الزور والكذب على خصومهم، وخاصة على ولاة الأمر والعلماء، فالقاعدة عندهم أن (الغاية تبرر الوسيلة)".


ونصح المستشار عبدالمجيد العساكر في ختام مشاركته في الندوة الشباب بلزوم كبار العلماء الراسخين، فهم المعروفون بثباتهم وقت الفتن، مقدماً شكره لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على الجهود التي تقدمها لحماية المجتمع من خطر الجماعات المنحرفة.


05 مارس 2021 - 21 رجب 1442
06:51 PM

"العساكر": الإخوان المسلمون جماعة تعض اليد التي أحسنت لها والمكر منهجها

خلال مشاركته بندوة بجامعة أم القرى

A A A
4
3,991

أكد مستشار رئيس جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية للشؤون الفكرية الدكتور عبدالمجيد بن محمد العساكر، أن جماعة الإخوان المسلمين دائماً تعض اليد التي أحسنت إليها؛ فالمملكة العربية السعودية أحسنت إليهم ومع ذلك أنكروا الجميل.

جاء ذلك خلال كلمته في أعمال الندوة الافتراضية التي نظمتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، بالتعاون مع جامعة أم القرى ورئاسة أمن الدولة ضمن المبادرة الدعوية، للتأكيد على مضامين بيان هيئة كبار العلماء في التحذير من خطر جماعة الإخوان المسلمين.

وتحدث "العساكر" خلال محاور الندوة عن بيان مكانة العلماء وأهميتهم، وخطر الجماعات الإرهابية وعلى رأسها الإخوان المسلمون الإرهابية في التشكيك بالعلماء ونبزهم.


وبين "العساكر" أن جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية تعمد إلى استعمال الطرق الكيدية كمنهج لإسقاط رموز الدعوة السلفية وذلك لتشكيك الناس بهم.


ولفت المستشار "العساكر" إلى أن الافتراء والكذب سلوك ومنهج لدى جماعة الإخوان ويبررونها بقاعدة الغاية تبرر الوسيلة، مبيناً أن القدح لدى الإخوان ليس حديثًا، بل من قديم الزمان.


ونبه إلى أن من أنفع الكتب في بيان حركة الإخوان كتاب الشيخ نايف العساكر حفظه الله، وهو كتاب حركات الإسلام السياسي.


وأضاف: "من اطلع على طريقة الإخوان المسلمين في الدعوة أدرك أنهم جماعة باطنية بذرها الأعداء لهدم الإسلام".

وقال: "تسعى جماعة الإخوان المسلمين إلى تشويه سمعة من يخالفهم أو يحذر منهم، بالقدح فيه والتقليل من قدره حتى لا يلتفت له الناس".


وأضاف: "الافتراء والكذب قاعدة ومنهج عند الإخوان المسلمين، فقد وصل الحال بهم إلى شهادة الزور والكذب على خصومهم، وخاصة على ولاة الأمر والعلماء، فالقاعدة عندهم أن (الغاية تبرر الوسيلة)".


ونصح المستشار عبدالمجيد العساكر في ختام مشاركته في الندوة الشباب بلزوم كبار العلماء الراسخين، فهم المعروفون بثباتهم وقت الفتن، مقدماً شكره لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على الجهود التي تقدمها لحماية المجتمع من خطر الجماعات المنحرفة.