"السبر" لـ"سبق": من صلى العيد يجوز له أن يصلي الجمعة ظهراً

قال على الإمام أن يخطب خطبتين

أكد الباحث في الفقه المقارن الدكتور الشيخ سعد السبر أنه حال كان يوم الجمعة القادم أول أيام عيد الفطر المبارك، فإنه يجوز لمن صلى صلاة العيد ترك الجمعة والصلاة ظهراً.

وقال الشيخ "السبر" لـ"سبق": على إمام الجمعة أن يصلي لها ويخطب خطبتين، أما من صلى العيد من غير أئمة الجوامع فيجوز له ترك الجمعة، ولكن يصلي الظهر، وليس معناه أن يترك الصلاة بالكلية.

وأضاف: ورد في الحديث عن النعمان أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقيم الجمعة، ويصلي بهم حتى إنه كان يقرأ في العيد والجمعة بـ"سبّح" و"الغاشية"، وهذا دليل أن الأئمة يقيمون صلاة الجمعة أما المأمومون الذين حضروا صلاة العيد فهم يصلون الظهر، أما تركها كلياً فهذا محرم وكبيرة.


وتوقع الباحث الفلكي الدكتور خالد الزعاق أن يكون يوم الجمعة المقبل هو أول أيام عيد الفطر المبارك، وذلك بحسب المعايير المتبعة لديه، وهو ما دعا كثيراً من الناس إلى إثارة تساؤل عن هل يصلي الجمعة من صلى العيد أم يكتفي بصلاة الظهر.


اعلان
"السبر" لـ"سبق": من صلى العيد يجوز له أن يصلي الجمعة ظهراً
سبق

أكد الباحث في الفقه المقارن الدكتور الشيخ سعد السبر أنه حال كان يوم الجمعة القادم أول أيام عيد الفطر المبارك، فإنه يجوز لمن صلى صلاة العيد ترك الجمعة والصلاة ظهراً.

وقال الشيخ "السبر" لـ"سبق": على إمام الجمعة أن يصلي لها ويخطب خطبتين، أما من صلى العيد من غير أئمة الجوامع فيجوز له ترك الجمعة، ولكن يصلي الظهر، وليس معناه أن يترك الصلاة بالكلية.

وأضاف: ورد في الحديث عن النعمان أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقيم الجمعة، ويصلي بهم حتى إنه كان يقرأ في العيد والجمعة بـ"سبّح" و"الغاشية"، وهذا دليل أن الأئمة يقيمون صلاة الجمعة أما المأمومون الذين حضروا صلاة العيد فهم يصلون الظهر، أما تركها كلياً فهذا محرم وكبيرة.


وتوقع الباحث الفلكي الدكتور خالد الزعاق أن يكون يوم الجمعة المقبل هو أول أيام عيد الفطر المبارك، وذلك بحسب المعايير المتبعة لديه، وهو ما دعا كثيراً من الناس إلى إثارة تساؤل عن هل يصلي الجمعة من صلى العيد أم يكتفي بصلاة الظهر.


13 يونيو 2018 - 29 رمضان 1439
04:47 PM

"السبر" لـ"سبق": من صلى العيد يجوز له أن يصلي الجمعة ظهراً

قال على الإمام أن يخطب خطبتين

A A A
2
15,692

أكد الباحث في الفقه المقارن الدكتور الشيخ سعد السبر أنه حال كان يوم الجمعة القادم أول أيام عيد الفطر المبارك، فإنه يجوز لمن صلى صلاة العيد ترك الجمعة والصلاة ظهراً.

وقال الشيخ "السبر" لـ"سبق": على إمام الجمعة أن يصلي لها ويخطب خطبتين، أما من صلى العيد من غير أئمة الجوامع فيجوز له ترك الجمعة، ولكن يصلي الظهر، وليس معناه أن يترك الصلاة بالكلية.

وأضاف: ورد في الحديث عن النعمان أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقيم الجمعة، ويصلي بهم حتى إنه كان يقرأ في العيد والجمعة بـ"سبّح" و"الغاشية"، وهذا دليل أن الأئمة يقيمون صلاة الجمعة أما المأمومون الذين حضروا صلاة العيد فهم يصلون الظهر، أما تركها كلياً فهذا محرم وكبيرة.


وتوقع الباحث الفلكي الدكتور خالد الزعاق أن يكون يوم الجمعة المقبل هو أول أيام عيد الفطر المبارك، وذلك بحسب المعايير المتبعة لديه، وهو ما دعا كثيراً من الناس إلى إثارة تساؤل عن هل يصلي الجمعة من صلى العيد أم يكتفي بصلاة الظهر.