وزارة البترول والثروة المعدنية تشارك في منتدى أبها للاستثمار

سبق- أبها: أكد وكيل وزارة البترول للثروة المعدنية، المهندس سلطان شاولي، أن منطقة عسير تعتبر من المناطق المناخية الهامة من النواحي الجيولوجية، حيث إن جبال عسير جزء من صخور الدرع العربي والذي يضم مناجم الذهب، والفضة، والزنك، والنحاس، والرصاص.
 
وأضاف "شاولي" أن منطقة عسير تعتبر من المناطق الهامة على مستوى المملكة، لذا تم إجراء عمليات المسح الجيولوجي، وعمل خرائط تفصيلية لها، ما يؤكد وجود مؤشرات وفرص في مجال المعادن الفلزية النفيسة أو المعادن الصناعية.
 
وأوضح "شاولي" أن منطقة عسير بها عدد سكان كبير ولديها حاجة للتنمية والعمران، وهو ما دفع وزارة البترول والثروة المعدنية بالتعاون مع إمارة منطقة عسير، لحجز أكثر من 34 مجمعاً للصخور التعدينية، يضاف إلى ذلك الصخور المستخدمة في الإنشاءات والمباني، موضحًا أن لدينا العديد من الرخص في منطقة عسير إضافة إلى منجمي ذهب في موقع "حنظلة" و"الحجار"، كما تم حجز أكثر من 1000 كيلو متر مربع ليتم استثمارها.
 
ولفت "شاولي" الذي يشارك في منتدى أبها للاستثمار، المزمع تنظيمه خلال الشهر القادم  بورقة عمل ممثلاً لوزارة البترول والثروة المعدنية، إلى أن مخرجات التعدين تعتبر هي مدخلات الصناعة، واستخراج هذه المعادن سيؤثر في الحراك الصناعي في منطقة عسير.
 
وبيّن "شاولي" أن وزارة البترول والثروة المعدنية تنظر إلى هذا المنتدى باعتباره فرصة لاطلاع المستثمرين على توجهات القطاع الحكومي، وتعريفهم بالفرص التعدينية المتاحة وغيرها من المجالات، مشيرًا إلى أن المعادن موجودة في مواقع نائية ويمكن إطلاع المستثمرين على الخرائط والمواقع، وأعمال الوزارة من تحاليل كيمائية وجيوغرافية وجيولوجية، لتكون واضحة مع اطلاعهم على الدراسات، موجهًا شكره لغرفة أبها على مبادرتها في تفعيل هذا المنتدى.

اعلان
وزارة البترول والثروة المعدنية تشارك في منتدى أبها للاستثمار
سبق
سبق- أبها: أكد وكيل وزارة البترول للثروة المعدنية، المهندس سلطان شاولي، أن منطقة عسير تعتبر من المناطق المناخية الهامة من النواحي الجيولوجية، حيث إن جبال عسير جزء من صخور الدرع العربي والذي يضم مناجم الذهب، والفضة، والزنك، والنحاس، والرصاص.
 
وأضاف "شاولي" أن منطقة عسير تعتبر من المناطق الهامة على مستوى المملكة، لذا تم إجراء عمليات المسح الجيولوجي، وعمل خرائط تفصيلية لها، ما يؤكد وجود مؤشرات وفرص في مجال المعادن الفلزية النفيسة أو المعادن الصناعية.
 
وأوضح "شاولي" أن منطقة عسير بها عدد سكان كبير ولديها حاجة للتنمية والعمران، وهو ما دفع وزارة البترول والثروة المعدنية بالتعاون مع إمارة منطقة عسير، لحجز أكثر من 34 مجمعاً للصخور التعدينية، يضاف إلى ذلك الصخور المستخدمة في الإنشاءات والمباني، موضحًا أن لدينا العديد من الرخص في منطقة عسير إضافة إلى منجمي ذهب في موقع "حنظلة" و"الحجار"، كما تم حجز أكثر من 1000 كيلو متر مربع ليتم استثمارها.
 
ولفت "شاولي" الذي يشارك في منتدى أبها للاستثمار، المزمع تنظيمه خلال الشهر القادم  بورقة عمل ممثلاً لوزارة البترول والثروة المعدنية، إلى أن مخرجات التعدين تعتبر هي مدخلات الصناعة، واستخراج هذه المعادن سيؤثر في الحراك الصناعي في منطقة عسير.
 
وبيّن "شاولي" أن وزارة البترول والثروة المعدنية تنظر إلى هذا المنتدى باعتباره فرصة لاطلاع المستثمرين على توجهات القطاع الحكومي، وتعريفهم بالفرص التعدينية المتاحة وغيرها من المجالات، مشيرًا إلى أن المعادن موجودة في مواقع نائية ويمكن إطلاع المستثمرين على الخرائط والمواقع، وأعمال الوزارة من تحاليل كيمائية وجيوغرافية وجيولوجية، لتكون واضحة مع اطلاعهم على الدراسات، موجهًا شكره لغرفة أبها على مبادرتها في تفعيل هذا المنتدى.
30 نوفمبر 2015 - 18 صفر 1437
02:52 PM

وزارة البترول والثروة المعدنية تشارك في منتدى أبها للاستثمار

A A A
0
352

سبق- أبها: أكد وكيل وزارة البترول للثروة المعدنية، المهندس سلطان شاولي، أن منطقة عسير تعتبر من المناطق المناخية الهامة من النواحي الجيولوجية، حيث إن جبال عسير جزء من صخور الدرع العربي والذي يضم مناجم الذهب، والفضة، والزنك، والنحاس، والرصاص.
 
وأضاف "شاولي" أن منطقة عسير تعتبر من المناطق الهامة على مستوى المملكة، لذا تم إجراء عمليات المسح الجيولوجي، وعمل خرائط تفصيلية لها، ما يؤكد وجود مؤشرات وفرص في مجال المعادن الفلزية النفيسة أو المعادن الصناعية.
 
وأوضح "شاولي" أن منطقة عسير بها عدد سكان كبير ولديها حاجة للتنمية والعمران، وهو ما دفع وزارة البترول والثروة المعدنية بالتعاون مع إمارة منطقة عسير، لحجز أكثر من 34 مجمعاً للصخور التعدينية، يضاف إلى ذلك الصخور المستخدمة في الإنشاءات والمباني، موضحًا أن لدينا العديد من الرخص في منطقة عسير إضافة إلى منجمي ذهب في موقع "حنظلة" و"الحجار"، كما تم حجز أكثر من 1000 كيلو متر مربع ليتم استثمارها.
 
ولفت "شاولي" الذي يشارك في منتدى أبها للاستثمار، المزمع تنظيمه خلال الشهر القادم  بورقة عمل ممثلاً لوزارة البترول والثروة المعدنية، إلى أن مخرجات التعدين تعتبر هي مدخلات الصناعة، واستخراج هذه المعادن سيؤثر في الحراك الصناعي في منطقة عسير.
 
وبيّن "شاولي" أن وزارة البترول والثروة المعدنية تنظر إلى هذا المنتدى باعتباره فرصة لاطلاع المستثمرين على توجهات القطاع الحكومي، وتعريفهم بالفرص التعدينية المتاحة وغيرها من المجالات، مشيرًا إلى أن المعادن موجودة في مواقع نائية ويمكن إطلاع المستثمرين على الخرائط والمواقع، وأعمال الوزارة من تحاليل كيمائية وجيوغرافية وجيولوجية، لتكون واضحة مع اطلاعهم على الدراسات، موجهًا شكره لغرفة أبها على مبادرتها في تفعيل هذا المنتدى.