بعد "أحداث فيرجسون".. روسيا لأمريكا: ركّزوا في مشاكلكم واتركوا الوعظ

سبق- متابعة: سخِرت روسيا من تعامل الشرطة في الولايات المتحدة مع أحداث العنف في فيرجسون بولاية ميزوري؛ قائلة إنها تعتبر ذلك دليلاً على أن السياسيين في واشنطن "منافقون ولا يحق لهم أن يعطوا موسكو دروساً في حقوق الإنسان".
 
وحسب فضائية "سكاي نيوز عربية"، قالت وزارة الخارجية الروسية، التي أصدرت بيانين بشأن الاحتجاجات في يوم واحد: إن الولايات المتحدة يجب عليها أن "تركز على المشاكل الداخلية واسعة النطاق، مع حماية حقوق الإنسان"؛ بدلاً من أن تعظ الآخرين.
 
وأضافت الوزارة: "مثل هذا التفجر الهائل للغضب العام، ورد الفعل غير المتناسب من جانب أجهزة إنفاذ القانون، يؤكد مرة أخرى أن هذا ليس حادثاً منعزلاً؛ لكنه خطأ منهجي في الديمقراطية الأمريكية، التي أخفقت في التغلب على انقسام عرقي عميق، وتمييز، وعدم مساواة".
 
وقالت السلطات الأمريكية، الأربعاء: إن الشرطة ألقت القبض على عشرات الأشخاص في عدة مدن، في أحداث فيرجسون، كانوا يحتجون على قرار هيئة محلفين عليا، قضى بعدم توجيه اتهامات جنائية إلى ضابط شرطة أبيض أطلق الرصاص على شاب أسود أعزل؛ مما أدى إلى مقتله في أغسطس الماضي.
 
وتدهورت العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة على مدى 12 شهراً الماضية، مع اتهام واشنطن موسكو، بزعزعة استقرار أوكرانيا، ودأبت واشنطن أيضاً على إدانة الرئيس الروسي فلاديمير بوتن بقمع المعارضة السياسية.
 

اعلان
بعد "أحداث فيرجسون".. روسيا لأمريكا: ركّزوا في مشاكلكم واتركوا الوعظ
سبق
سبق- متابعة: سخِرت روسيا من تعامل الشرطة في الولايات المتحدة مع أحداث العنف في فيرجسون بولاية ميزوري؛ قائلة إنها تعتبر ذلك دليلاً على أن السياسيين في واشنطن "منافقون ولا يحق لهم أن يعطوا موسكو دروساً في حقوق الإنسان".
 
وحسب فضائية "سكاي نيوز عربية"، قالت وزارة الخارجية الروسية، التي أصدرت بيانين بشأن الاحتجاجات في يوم واحد: إن الولايات المتحدة يجب عليها أن "تركز على المشاكل الداخلية واسعة النطاق، مع حماية حقوق الإنسان"؛ بدلاً من أن تعظ الآخرين.
 
وأضافت الوزارة: "مثل هذا التفجر الهائل للغضب العام، ورد الفعل غير المتناسب من جانب أجهزة إنفاذ القانون، يؤكد مرة أخرى أن هذا ليس حادثاً منعزلاً؛ لكنه خطأ منهجي في الديمقراطية الأمريكية، التي أخفقت في التغلب على انقسام عرقي عميق، وتمييز، وعدم مساواة".
 
وقالت السلطات الأمريكية، الأربعاء: إن الشرطة ألقت القبض على عشرات الأشخاص في عدة مدن، في أحداث فيرجسون، كانوا يحتجون على قرار هيئة محلفين عليا، قضى بعدم توجيه اتهامات جنائية إلى ضابط شرطة أبيض أطلق الرصاص على شاب أسود أعزل؛ مما أدى إلى مقتله في أغسطس الماضي.
 
وتدهورت العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة على مدى 12 شهراً الماضية، مع اتهام واشنطن موسكو، بزعزعة استقرار أوكرانيا، ودأبت واشنطن أيضاً على إدانة الرئيس الروسي فلاديمير بوتن بقمع المعارضة السياسية.
 
27 نوفمبر 2014 - 5 صفر 1436
09:40 AM

بعد "أحداث فيرجسون".. روسيا لأمريكا: ركّزوا في مشاكلكم واتركوا الوعظ

A A A
0
7,757

سبق- متابعة: سخِرت روسيا من تعامل الشرطة في الولايات المتحدة مع أحداث العنف في فيرجسون بولاية ميزوري؛ قائلة إنها تعتبر ذلك دليلاً على أن السياسيين في واشنطن "منافقون ولا يحق لهم أن يعطوا موسكو دروساً في حقوق الإنسان".
 
وحسب فضائية "سكاي نيوز عربية"، قالت وزارة الخارجية الروسية، التي أصدرت بيانين بشأن الاحتجاجات في يوم واحد: إن الولايات المتحدة يجب عليها أن "تركز على المشاكل الداخلية واسعة النطاق، مع حماية حقوق الإنسان"؛ بدلاً من أن تعظ الآخرين.
 
وأضافت الوزارة: "مثل هذا التفجر الهائل للغضب العام، ورد الفعل غير المتناسب من جانب أجهزة إنفاذ القانون، يؤكد مرة أخرى أن هذا ليس حادثاً منعزلاً؛ لكنه خطأ منهجي في الديمقراطية الأمريكية، التي أخفقت في التغلب على انقسام عرقي عميق، وتمييز، وعدم مساواة".
 
وقالت السلطات الأمريكية، الأربعاء: إن الشرطة ألقت القبض على عشرات الأشخاص في عدة مدن، في أحداث فيرجسون، كانوا يحتجون على قرار هيئة محلفين عليا، قضى بعدم توجيه اتهامات جنائية إلى ضابط شرطة أبيض أطلق الرصاص على شاب أسود أعزل؛ مما أدى إلى مقتله في أغسطس الماضي.
 
وتدهورت العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة على مدى 12 شهراً الماضية، مع اتهام واشنطن موسكو، بزعزعة استقرار أوكرانيا، ودأبت واشنطن أيضاً على إدانة الرئيس الروسي فلاديمير بوتن بقمع المعارضة السياسية.