أمير عسير ورئيس هيئة السياحة يطلقان ملتقى التراث العمراني.. الاثنين

بـ 8 جلسات علمية و9 ورش ويتضمن فعاليات ومشروعات عمرانية

نادية الفواز- سبق- أبها: تحتضن منطقة عسير بدءاً من الاثنين القادم ملتقى التراث العمراني الوطني الرابع، الذي يستمر لأربعة أيام، برعاية الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، أمير المنطقة رئيس مجلس التنمية السياحية، وبحضور الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار.
 
ويتضمّن الملتقى عدداً كبيراً من الفعاليات والمعارض والأنشطة المتعلقة بالتراث العمراني، إضافة إلى الجلسات وورش العمل، كما يشهد إطلاق عدد من المبادرات ومشاريع التراث العمراني في المنطقة، إضافة إلى معرض مصاحب يضم عدداً من الجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص والجمعيات والمراكز المهتمة بالتراث العمراني.
 
جائزة الأمير سلطان
وسيقام على هامش الملتقى حفل إعلان وتسليم الفائزين بجائزة الأمير سلطان بن سلمان للتراث العمراني للطلاب للدورة الخامسة السنة الثانية والمعرض المصاحب له، وذلك في صباح يوم الاثنين القادم برعاية أمير منطقة عسير، وحضور رئيس الهيئة.
 
ويتضمن البرنامج العلمي لملتقى التراث العمراني الوطني الرابع 8 جلسات علمية و9 ورش عمل يشارك فيها عدد من الخبراء الدوليين والمحليين في مجال التراث العمراني، تتناول عدداً من القضايا والموضوعات المتعلقة بالتراث العمراني ومشاريعه، إضافة إلى رصد تجارب ناجحة في مجال تأهيل وتطوير التراث العمراني.
 
العناية بالتراث الحضاري
وسيتحدث الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار عن عناية الدولة بالتراث الحضاري الوطني، وذلك في ورشة عمل بعنوان "مشروع الملك عبدالله للعناية بالتراث الحضاري الوطني في المملكة" تقام في اليوم الأول بجامعة الملك خالد، كما تقام جلسات وورش عمل في مقر الملتقى بقرية المفتاحة تناقش موضوعات منها: "التعليم الجامعي في مجال التراث العمراني"، و"دور المؤسسات والمجتمعات المحلية في تأهيل وتطوير التراث العمراني"، و"التراث الحضاري في المملكة العربية السعودية"، و"الاستثمار في مواقع التراث الحضاري"، و"المنافع الاقتصادية والثقافية لتسجيل المواقع التراثية في قائمة التراث العالمي"، و"دور البلديات في المحافظة على مواقع التراث العمراني وتنميتها"، و"توظيف مباني التراث العمراني"، وإعادة تأهيل البيوت التراثية سياحياً" وغيرها من الموضوعات.
 
فعاليات ومعرض صور
وستشهد قرية المفتاحة بأبها الافتتاح الرسمي للملتقى والمعرض الرئيسي والفعاليات المصاحبة له، وافتتاح فعالية دورة البناء بالمواد التقليدية، ومعارض الصور (معرض الصور التاريخية، ومعرض مسابقة استلهام التراث العمراني، ومعرض ألوان عسير)، والجلسات العلمية وورش العمل.
 
بينما تشهد محافظة رجال ألمع فعاليات المسار الشرقي، وافتتاح مركز الزوار، وتدشين المسرح وصالة كبار الزوار، فيما تشهد محافظة النماص وضع حجر الأساس لقصر ثربان، وعرض أوبريت فني، إضافة إلى فعاليات وحفل الأهالي بمحافظة بلقرن وكذلك فعاليات قرية القرية في محافظة تنومة.
 
وتنظم الملتقى الهيئة العامة للسياحة والآثار بالشراكة مع إمارة وأمانة المنطقة وجامعة الملك خالد ومجلس شباب عسير.
 
التنمية السياحية
يُذكر أن ملتقى التراث العمراني الوطني يُعقد سنوياً في إحدى مناطق المملكة بالتعاون مع الإمارات والأمانات والجامعات المحلية، وقد أقيم في دورته الأولى بمدينة جدة تحت رعاية الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة سابقاً، وأقيمت الدورة الثانية في المنطقة الشرقية تحت رعاية الأمير محمد بن فهد أمير المنطقة الشرقية سابقاً، وأقيمت الدورة الثالثة للملتقى في منطقة المدينة المنورة تحت رعاية الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة.
 
وتأتي إقامة هذا الملتقى في إطار تفعيل توصيات المؤتمر الدولي الأول للتراث العمراني في الدول الإسلامية الذي نظمته الهيئة بالشراكة مع عدد من الجهات خلال الفترة من 9- 14/ 6/ 1431هـ تحت رعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله.
 

اعلان
أمير عسير ورئيس هيئة السياحة يطلقان ملتقى التراث العمراني.. الاثنين
سبق
نادية الفواز- سبق- أبها: تحتضن منطقة عسير بدءاً من الاثنين القادم ملتقى التراث العمراني الوطني الرابع، الذي يستمر لأربعة أيام، برعاية الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، أمير المنطقة رئيس مجلس التنمية السياحية، وبحضور الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار.
 
ويتضمّن الملتقى عدداً كبيراً من الفعاليات والمعارض والأنشطة المتعلقة بالتراث العمراني، إضافة إلى الجلسات وورش العمل، كما يشهد إطلاق عدد من المبادرات ومشاريع التراث العمراني في المنطقة، إضافة إلى معرض مصاحب يضم عدداً من الجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص والجمعيات والمراكز المهتمة بالتراث العمراني.
 
جائزة الأمير سلطان
وسيقام على هامش الملتقى حفل إعلان وتسليم الفائزين بجائزة الأمير سلطان بن سلمان للتراث العمراني للطلاب للدورة الخامسة السنة الثانية والمعرض المصاحب له، وذلك في صباح يوم الاثنين القادم برعاية أمير منطقة عسير، وحضور رئيس الهيئة.
 
ويتضمن البرنامج العلمي لملتقى التراث العمراني الوطني الرابع 8 جلسات علمية و9 ورش عمل يشارك فيها عدد من الخبراء الدوليين والمحليين في مجال التراث العمراني، تتناول عدداً من القضايا والموضوعات المتعلقة بالتراث العمراني ومشاريعه، إضافة إلى رصد تجارب ناجحة في مجال تأهيل وتطوير التراث العمراني.
 
العناية بالتراث الحضاري
وسيتحدث الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار عن عناية الدولة بالتراث الحضاري الوطني، وذلك في ورشة عمل بعنوان "مشروع الملك عبدالله للعناية بالتراث الحضاري الوطني في المملكة" تقام في اليوم الأول بجامعة الملك خالد، كما تقام جلسات وورش عمل في مقر الملتقى بقرية المفتاحة تناقش موضوعات منها: "التعليم الجامعي في مجال التراث العمراني"، و"دور المؤسسات والمجتمعات المحلية في تأهيل وتطوير التراث العمراني"، و"التراث الحضاري في المملكة العربية السعودية"، و"الاستثمار في مواقع التراث الحضاري"، و"المنافع الاقتصادية والثقافية لتسجيل المواقع التراثية في قائمة التراث العالمي"، و"دور البلديات في المحافظة على مواقع التراث العمراني وتنميتها"، و"توظيف مباني التراث العمراني"، وإعادة تأهيل البيوت التراثية سياحياً" وغيرها من الموضوعات.
 
فعاليات ومعرض صور
وستشهد قرية المفتاحة بأبها الافتتاح الرسمي للملتقى والمعرض الرئيسي والفعاليات المصاحبة له، وافتتاح فعالية دورة البناء بالمواد التقليدية، ومعارض الصور (معرض الصور التاريخية، ومعرض مسابقة استلهام التراث العمراني، ومعرض ألوان عسير)، والجلسات العلمية وورش العمل.
 
بينما تشهد محافظة رجال ألمع فعاليات المسار الشرقي، وافتتاح مركز الزوار، وتدشين المسرح وصالة كبار الزوار، فيما تشهد محافظة النماص وضع حجر الأساس لقصر ثربان، وعرض أوبريت فني، إضافة إلى فعاليات وحفل الأهالي بمحافظة بلقرن وكذلك فعاليات قرية القرية في محافظة تنومة.
 
وتنظم الملتقى الهيئة العامة للسياحة والآثار بالشراكة مع إمارة وأمانة المنطقة وجامعة الملك خالد ومجلس شباب عسير.
 
التنمية السياحية
يُذكر أن ملتقى التراث العمراني الوطني يُعقد سنوياً في إحدى مناطق المملكة بالتعاون مع الإمارات والأمانات والجامعات المحلية، وقد أقيم في دورته الأولى بمدينة جدة تحت رعاية الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة سابقاً، وأقيمت الدورة الثانية في المنطقة الشرقية تحت رعاية الأمير محمد بن فهد أمير المنطقة الشرقية سابقاً، وأقيمت الدورة الثالثة للملتقى في منطقة المدينة المنورة تحت رعاية الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة.
 
وتأتي إقامة هذا الملتقى في إطار تفعيل توصيات المؤتمر الدولي الأول للتراث العمراني في الدول الإسلامية الذي نظمته الهيئة بالشراكة مع عدد من الجهات خلال الفترة من 9- 14/ 6/ 1431هـ تحت رعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله.
 
27 نوفمبر 2014 - 5 صفر 1436
12:04 PM

أمير عسير ورئيس هيئة السياحة يطلقان ملتقى التراث العمراني.. الاثنين

بـ 8 جلسات علمية و9 ورش ويتضمن فعاليات ومشروعات عمرانية

A A A
0
350

نادية الفواز- سبق- أبها: تحتضن منطقة عسير بدءاً من الاثنين القادم ملتقى التراث العمراني الوطني الرابع، الذي يستمر لأربعة أيام، برعاية الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، أمير المنطقة رئيس مجلس التنمية السياحية، وبحضور الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار.
 
ويتضمّن الملتقى عدداً كبيراً من الفعاليات والمعارض والأنشطة المتعلقة بالتراث العمراني، إضافة إلى الجلسات وورش العمل، كما يشهد إطلاق عدد من المبادرات ومشاريع التراث العمراني في المنطقة، إضافة إلى معرض مصاحب يضم عدداً من الجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص والجمعيات والمراكز المهتمة بالتراث العمراني.
 
جائزة الأمير سلطان
وسيقام على هامش الملتقى حفل إعلان وتسليم الفائزين بجائزة الأمير سلطان بن سلمان للتراث العمراني للطلاب للدورة الخامسة السنة الثانية والمعرض المصاحب له، وذلك في صباح يوم الاثنين القادم برعاية أمير منطقة عسير، وحضور رئيس الهيئة.
 
ويتضمن البرنامج العلمي لملتقى التراث العمراني الوطني الرابع 8 جلسات علمية و9 ورش عمل يشارك فيها عدد من الخبراء الدوليين والمحليين في مجال التراث العمراني، تتناول عدداً من القضايا والموضوعات المتعلقة بالتراث العمراني ومشاريعه، إضافة إلى رصد تجارب ناجحة في مجال تأهيل وتطوير التراث العمراني.
 
العناية بالتراث الحضاري
وسيتحدث الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار عن عناية الدولة بالتراث الحضاري الوطني، وذلك في ورشة عمل بعنوان "مشروع الملك عبدالله للعناية بالتراث الحضاري الوطني في المملكة" تقام في اليوم الأول بجامعة الملك خالد، كما تقام جلسات وورش عمل في مقر الملتقى بقرية المفتاحة تناقش موضوعات منها: "التعليم الجامعي في مجال التراث العمراني"، و"دور المؤسسات والمجتمعات المحلية في تأهيل وتطوير التراث العمراني"، و"التراث الحضاري في المملكة العربية السعودية"، و"الاستثمار في مواقع التراث الحضاري"، و"المنافع الاقتصادية والثقافية لتسجيل المواقع التراثية في قائمة التراث العالمي"، و"دور البلديات في المحافظة على مواقع التراث العمراني وتنميتها"، و"توظيف مباني التراث العمراني"، وإعادة تأهيل البيوت التراثية سياحياً" وغيرها من الموضوعات.
 
فعاليات ومعرض صور
وستشهد قرية المفتاحة بأبها الافتتاح الرسمي للملتقى والمعرض الرئيسي والفعاليات المصاحبة له، وافتتاح فعالية دورة البناء بالمواد التقليدية، ومعارض الصور (معرض الصور التاريخية، ومعرض مسابقة استلهام التراث العمراني، ومعرض ألوان عسير)، والجلسات العلمية وورش العمل.
 
بينما تشهد محافظة رجال ألمع فعاليات المسار الشرقي، وافتتاح مركز الزوار، وتدشين المسرح وصالة كبار الزوار، فيما تشهد محافظة النماص وضع حجر الأساس لقصر ثربان، وعرض أوبريت فني، إضافة إلى فعاليات وحفل الأهالي بمحافظة بلقرن وكذلك فعاليات قرية القرية في محافظة تنومة.
 
وتنظم الملتقى الهيئة العامة للسياحة والآثار بالشراكة مع إمارة وأمانة المنطقة وجامعة الملك خالد ومجلس شباب عسير.
 
التنمية السياحية
يُذكر أن ملتقى التراث العمراني الوطني يُعقد سنوياً في إحدى مناطق المملكة بالتعاون مع الإمارات والأمانات والجامعات المحلية، وقد أقيم في دورته الأولى بمدينة جدة تحت رعاية الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة سابقاً، وأقيمت الدورة الثانية في المنطقة الشرقية تحت رعاية الأمير محمد بن فهد أمير المنطقة الشرقية سابقاً، وأقيمت الدورة الثالثة للملتقى في منطقة المدينة المنورة تحت رعاية الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة.
 
وتأتي إقامة هذا الملتقى في إطار تفعيل توصيات المؤتمر الدولي الأول للتراث العمراني في الدول الإسلامية الذي نظمته الهيئة بالشراكة مع عدد من الجهات خلال الفترة من 9- 14/ 6/ 1431هـ تحت رعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله.