بالصور .. "سبق" ترصد الخطة الفرضية للسيول الجارفة في الخرج

نفَّذتها إدارة الدفاع المدني بمشاركة من عدد من الجهات الحكومية

عبدالسلام العنزي – سبق – الخرج: نفذت إدارة الدفاع المدني بمحافظة الخرج، صباح اليوم الخميس، "خطة فرضية" لسيول جارفة في محافظة الخرج بحي الورود، بحضور محافظ الخرج شبيلي بن مجدوع آل مجدوع، وعدد من مسؤولي ومدراء الدوائر الحكومية بالمحافظة المشاركين في الفرضية.
 
وبدأت "الفرضية" بشرح مفصل من مدير إدارة الدفاع المدني بمحافظة الخرج، العميد عويضة بن فهد القحطاني، عن مراحل الخطة الفرضية وعن الهدف الأساسي لها، والمتمثل بالوقوف على جاهزية فرق الدفاع المدني والجهات المساندة لها في مواجهة أخطار الأمطار والسيول، وعن سرعة الاستجابة لأي طارئ - لا قدر الله – وعن تطبيق الإخلاء والإيواء للمواقع المتضررة والوقوف على قدرة الفرق الميدانية في التعامل مع مثل هذه الحالات ومعالجة السلبيات.
 
كما تم عرض دقيق للأودية التي تحيط وتصب في داخل محافظة الخرج ومدى خطورتها، وطريقة التعامل المبكر مع السيول من قبل أفراد إدارة الدفاع المدني.
 
ثم توجه الجميع لمشاهدة استعراض آليات الدفاع المدني المشاركة في عمليات الإنقاذ والإخلاء، التي تنوعت ما بين مبانٍ خاصة ومرافق حكومية، كما تم استعراض لحالات الإنقاذ لأشخاص محجوزين داخل مياه وحالات غرق.
 
تلا ذلك عرضٌ لآليات الدوائر الحكومية المشاركة، وهي: جامعة سلمان بن عبدالعزيز، وقيادة منطقة الخرج، وبلدية الخرج، وإدارة التربية والتعليم، ومديرية الزراعة، ومستشفى الملك خالد، وجمعية الهلال الأحمر، ومستشفى القوات المسلحة، وشركة الكهرباء، وبلدية الدلم، وبلدية الهياثم، وشرطة الخرج، وشعبة المرور والدوريات الأمنية.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

اعلان
بالصور .. "سبق" ترصد الخطة الفرضية للسيول الجارفة في الخرج
سبق
عبدالسلام العنزي – سبق – الخرج: نفذت إدارة الدفاع المدني بمحافظة الخرج، صباح اليوم الخميس، "خطة فرضية" لسيول جارفة في محافظة الخرج بحي الورود، بحضور محافظ الخرج شبيلي بن مجدوع آل مجدوع، وعدد من مسؤولي ومدراء الدوائر الحكومية بالمحافظة المشاركين في الفرضية.
 
وبدأت "الفرضية" بشرح مفصل من مدير إدارة الدفاع المدني بمحافظة الخرج، العميد عويضة بن فهد القحطاني، عن مراحل الخطة الفرضية وعن الهدف الأساسي لها، والمتمثل بالوقوف على جاهزية فرق الدفاع المدني والجهات المساندة لها في مواجهة أخطار الأمطار والسيول، وعن سرعة الاستجابة لأي طارئ - لا قدر الله – وعن تطبيق الإخلاء والإيواء للمواقع المتضررة والوقوف على قدرة الفرق الميدانية في التعامل مع مثل هذه الحالات ومعالجة السلبيات.
 
كما تم عرض دقيق للأودية التي تحيط وتصب في داخل محافظة الخرج ومدى خطورتها، وطريقة التعامل المبكر مع السيول من قبل أفراد إدارة الدفاع المدني.
 
ثم توجه الجميع لمشاهدة استعراض آليات الدفاع المدني المشاركة في عمليات الإنقاذ والإخلاء، التي تنوعت ما بين مبانٍ خاصة ومرافق حكومية، كما تم استعراض لحالات الإنقاذ لأشخاص محجوزين داخل مياه وحالات غرق.
 
تلا ذلك عرضٌ لآليات الدوائر الحكومية المشاركة، وهي: جامعة سلمان بن عبدالعزيز، وقيادة منطقة الخرج، وبلدية الخرج، وإدارة التربية والتعليم، ومديرية الزراعة، ومستشفى الملك خالد، وجمعية الهلال الأحمر، ومستشفى القوات المسلحة، وشركة الكهرباء، وبلدية الدلم، وبلدية الهياثم، وشرطة الخرج، وشعبة المرور والدوريات الأمنية.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
27 نوفمبر 2014 - 5 صفر 1436
05:54 PM

بالصور .. "سبق" ترصد الخطة الفرضية للسيول الجارفة في الخرج

نفَّذتها إدارة الدفاع المدني بمشاركة من عدد من الجهات الحكومية

A A A
0
5,517

عبدالسلام العنزي – سبق – الخرج: نفذت إدارة الدفاع المدني بمحافظة الخرج، صباح اليوم الخميس، "خطة فرضية" لسيول جارفة في محافظة الخرج بحي الورود، بحضور محافظ الخرج شبيلي بن مجدوع آل مجدوع، وعدد من مسؤولي ومدراء الدوائر الحكومية بالمحافظة المشاركين في الفرضية.
 
وبدأت "الفرضية" بشرح مفصل من مدير إدارة الدفاع المدني بمحافظة الخرج، العميد عويضة بن فهد القحطاني، عن مراحل الخطة الفرضية وعن الهدف الأساسي لها، والمتمثل بالوقوف على جاهزية فرق الدفاع المدني والجهات المساندة لها في مواجهة أخطار الأمطار والسيول، وعن سرعة الاستجابة لأي طارئ - لا قدر الله – وعن تطبيق الإخلاء والإيواء للمواقع المتضررة والوقوف على قدرة الفرق الميدانية في التعامل مع مثل هذه الحالات ومعالجة السلبيات.
 
كما تم عرض دقيق للأودية التي تحيط وتصب في داخل محافظة الخرج ومدى خطورتها، وطريقة التعامل المبكر مع السيول من قبل أفراد إدارة الدفاع المدني.
 
ثم توجه الجميع لمشاهدة استعراض آليات الدفاع المدني المشاركة في عمليات الإنقاذ والإخلاء، التي تنوعت ما بين مبانٍ خاصة ومرافق حكومية، كما تم استعراض لحالات الإنقاذ لأشخاص محجوزين داخل مياه وحالات غرق.
 
تلا ذلك عرضٌ لآليات الدوائر الحكومية المشاركة، وهي: جامعة سلمان بن عبدالعزيز، وقيادة منطقة الخرج، وبلدية الخرج، وإدارة التربية والتعليم، ومديرية الزراعة، ومستشفى الملك خالد، وجمعية الهلال الأحمر، ومستشفى القوات المسلحة، وشركة الكهرباء، وبلدية الدلم، وبلدية الهياثم، وشرطة الخرج، وشعبة المرور والدوريات الأمنية.