بالفيديو.. "أبا الخيل": لهذه الأسباب نتفيأ بالأمن في أرجاء السعودية

قال: أركان التوحيد تضرب أطنابها في كل ناحية وجانب من بلادنا

أكد الشيخ الدكتور سليمان أبا الخيل، مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، أن الأمن مطلب ضروري؛ لا ثمن له، فهو لا يشترى ولا يباع، وإنما هو فضل من الله يمتن به على من أطاعه وأقام شريعته.

وقال "أبا الخيل": "نظرة على دول العالم ترى أنها تبذل المقدرات الهائلة المادية والمعنوية من أجل أن تأمن شعوبها وتطمئن بلدانها، وهذا مقرر في كتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، حيث قال في الحديث الصحيح (مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمْ آمِنًا فِي سِرْبِهِ مُعَافًى فِي جَسَدِهِ عِنْدَهُ قُوتُ يَوْمِهِ فَكَأَنَّمَا حِيزَتْ لَهُ الدُّنْيَا بِحَذَافِيرِهَا)".

وأضاف: "نحن في هذه البلاد نتفيأ ظلال الأمن والأمان والطمأنينة والاستقرار والوحدة الشرعية والوطنية صباح مساء، وعلى كل شبر من أراضيها منة من الله علينا ثم بفضل تحقيق التوحيد وتطبيق شريعة الله في هذه الدولة المباركة منذ تأسيسها على يد الإمام العادل والملك الصالح عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه الله إلى يومنا هذا عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يسانده ويعاضده ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله".

وذكر، أن أركان التوحيد تضرب أطنابها في كل ناحية وجانب في بلادنا ولا يقبل التعرض لها او المساس بحياضها مهما كانت الدوافع والأسباب ثم شريعة الله عز وجلغضة طرية تطبق كما جاء في الكتاب والسنة على فهم سلف الأمة في أنظمة الحكم وكل تعاملاتها الداخلية والخارجية والدولية والعربية والإسلامية.

اعلان
بالفيديو.. "أبا الخيل": لهذه الأسباب نتفيأ بالأمن في أرجاء السعودية
سبق

أكد الشيخ الدكتور سليمان أبا الخيل، مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، أن الأمن مطلب ضروري؛ لا ثمن له، فهو لا يشترى ولا يباع، وإنما هو فضل من الله يمتن به على من أطاعه وأقام شريعته.

وقال "أبا الخيل": "نظرة على دول العالم ترى أنها تبذل المقدرات الهائلة المادية والمعنوية من أجل أن تأمن شعوبها وتطمئن بلدانها، وهذا مقرر في كتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، حيث قال في الحديث الصحيح (مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمْ آمِنًا فِي سِرْبِهِ مُعَافًى فِي جَسَدِهِ عِنْدَهُ قُوتُ يَوْمِهِ فَكَأَنَّمَا حِيزَتْ لَهُ الدُّنْيَا بِحَذَافِيرِهَا)".

وأضاف: "نحن في هذه البلاد نتفيأ ظلال الأمن والأمان والطمأنينة والاستقرار والوحدة الشرعية والوطنية صباح مساء، وعلى كل شبر من أراضيها منة من الله علينا ثم بفضل تحقيق التوحيد وتطبيق شريعة الله في هذه الدولة المباركة منذ تأسيسها على يد الإمام العادل والملك الصالح عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه الله إلى يومنا هذا عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يسانده ويعاضده ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله".

وذكر، أن أركان التوحيد تضرب أطنابها في كل ناحية وجانب في بلادنا ولا يقبل التعرض لها او المساس بحياضها مهما كانت الدوافع والأسباب ثم شريعة الله عز وجلغضة طرية تطبق كما جاء في الكتاب والسنة على فهم سلف الأمة في أنظمة الحكم وكل تعاملاتها الداخلية والخارجية والدولية والعربية والإسلامية.

14 سبتمبر 2018 - 4 محرّم 1440
06:35 PM

بالفيديو.. "أبا الخيل": لهذه الأسباب نتفيأ بالأمن في أرجاء السعودية

قال: أركان التوحيد تضرب أطنابها في كل ناحية وجانب من بلادنا

A A A
12
6,130

أكد الشيخ الدكتور سليمان أبا الخيل، مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، أن الأمن مطلب ضروري؛ لا ثمن له، فهو لا يشترى ولا يباع، وإنما هو فضل من الله يمتن به على من أطاعه وأقام شريعته.

وقال "أبا الخيل": "نظرة على دول العالم ترى أنها تبذل المقدرات الهائلة المادية والمعنوية من أجل أن تأمن شعوبها وتطمئن بلدانها، وهذا مقرر في كتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، حيث قال في الحديث الصحيح (مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمْ آمِنًا فِي سِرْبِهِ مُعَافًى فِي جَسَدِهِ عِنْدَهُ قُوتُ يَوْمِهِ فَكَأَنَّمَا حِيزَتْ لَهُ الدُّنْيَا بِحَذَافِيرِهَا)".

وأضاف: "نحن في هذه البلاد نتفيأ ظلال الأمن والأمان والطمأنينة والاستقرار والوحدة الشرعية والوطنية صباح مساء، وعلى كل شبر من أراضيها منة من الله علينا ثم بفضل تحقيق التوحيد وتطبيق شريعة الله في هذه الدولة المباركة منذ تأسيسها على يد الإمام العادل والملك الصالح عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه الله إلى يومنا هذا عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يسانده ويعاضده ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله".

وذكر، أن أركان التوحيد تضرب أطنابها في كل ناحية وجانب في بلادنا ولا يقبل التعرض لها او المساس بحياضها مهما كانت الدوافع والأسباب ثم شريعة الله عز وجلغضة طرية تطبق كما جاء في الكتاب والسنة على فهم سلف الأمة في أنظمة الحكم وكل تعاملاتها الداخلية والخارجية والدولية والعربية والإسلامية.