أمير جازان: نحتاج إلى ترك الشائعات التي تبث القلق.. والجهات تعمل على الوجه المطلوب

شدد على المحافظين بأهمية العمل بالإجراءات الوقائية والاحترازية

أكد الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان أن على الجميع ترك الشائعات التي تبث القلق والخوف وعدم الثقة في الجهات المعنية التي تعمل على الوجه المطلوب، مؤكدًا أن جميع الجهات المعنية تعمل وفق التوجيهات على الشكل المطلوب وعلى الجميع دعمهم.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة مكافحة الأوبئة ومسبباتها بالمنطقة عبر -الاتصال المرئي- مساء اليوم، بحضور الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان، وبحضور وكيل إمارة المنطقة للتنمية خالد بن عبدالعزيز القصيبي وأعضاء اللجنة والمحافظين.

واستهل الاجتماع بكلمة أكد فيها أهمية الاجتماع ، لبحث كل ما يتعلق بالجوانب الصحية والبيئية، راجيًا التوفيق للجميع لتحقيق الأهداف المرجوة.

وجرى خلال الاجتماع بحث الموضوعات على جدول الأعمال، ومنها: استعراض خطط الجهات ذات العلاقة (أمانة المنطقة، وصحة جازان وفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة) للتعامل مع كل الموضوعات ذات العلاقة بمكافحة الأوبئة ومسبباتها، والسبل الكفيلة بتفعيل الأدوار والمهام المناطة بمختلف الجهات الحكومية ذات العلاقة، ومنها لجان الإصحاح البيئي بالمحافظات للقيام بأعمال المكافحة وكل ما يضمن سلامة المواطن والمقيم بالمنطقة، والتشديد عبر -الاتصال المرئي- على محافظي المحافظات ورؤساء المراكز بمتابعة فرق الرش الخاصة بردم المستنقعات ومكافحة البعوض ومنع التعدي على الأودية بأحداث الحفريات بها ومتابعة مساكن العمال ونقلهم من المساكن غير المطابقة للإجراءات الوقائية والاحترازية للتصدي لفيروس كورونا ونقلهم للمباني المناسبة لهم والقيام بأعمال المسح الاستقصائي لمعرفة المصابين من العمالة وغيرها من الإجراءات والأعمال المناطة باللجنة.

كما وجّه خلال الاجتماع كل الإعلاميين بأهمية قيامهم بدورهم التوعوي للمجتمع ونقل جميع الجهود التي تبذلها كل الجهات المختصة بتوجيهات القيادة الرشيدة -حفظها الله- .

وجرى في الاجتماع بحث العديد من الآراء والمقترحات التي تقدم بها الحضور، واستمع الجميع لتوجيهات أمير المنطقة تجاهها واتخاذ القرارات والتوصيات المناسبة حيالها.

فيروس كورونا الجديد أمير جازان الأمير محمد بن ناصر
اعلان
أمير جازان: نحتاج إلى ترك الشائعات التي تبث القلق.. والجهات تعمل على الوجه المطلوب
سبق

أكد الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان أن على الجميع ترك الشائعات التي تبث القلق والخوف وعدم الثقة في الجهات المعنية التي تعمل على الوجه المطلوب، مؤكدًا أن جميع الجهات المعنية تعمل وفق التوجيهات على الشكل المطلوب وعلى الجميع دعمهم.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة مكافحة الأوبئة ومسبباتها بالمنطقة عبر -الاتصال المرئي- مساء اليوم، بحضور الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان، وبحضور وكيل إمارة المنطقة للتنمية خالد بن عبدالعزيز القصيبي وأعضاء اللجنة والمحافظين.

واستهل الاجتماع بكلمة أكد فيها أهمية الاجتماع ، لبحث كل ما يتعلق بالجوانب الصحية والبيئية، راجيًا التوفيق للجميع لتحقيق الأهداف المرجوة.

وجرى خلال الاجتماع بحث الموضوعات على جدول الأعمال، ومنها: استعراض خطط الجهات ذات العلاقة (أمانة المنطقة، وصحة جازان وفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة) للتعامل مع كل الموضوعات ذات العلاقة بمكافحة الأوبئة ومسبباتها، والسبل الكفيلة بتفعيل الأدوار والمهام المناطة بمختلف الجهات الحكومية ذات العلاقة، ومنها لجان الإصحاح البيئي بالمحافظات للقيام بأعمال المكافحة وكل ما يضمن سلامة المواطن والمقيم بالمنطقة، والتشديد عبر -الاتصال المرئي- على محافظي المحافظات ورؤساء المراكز بمتابعة فرق الرش الخاصة بردم المستنقعات ومكافحة البعوض ومنع التعدي على الأودية بأحداث الحفريات بها ومتابعة مساكن العمال ونقلهم من المساكن غير المطابقة للإجراءات الوقائية والاحترازية للتصدي لفيروس كورونا ونقلهم للمباني المناسبة لهم والقيام بأعمال المسح الاستقصائي لمعرفة المصابين من العمالة وغيرها من الإجراءات والأعمال المناطة باللجنة.

كما وجّه خلال الاجتماع كل الإعلاميين بأهمية قيامهم بدورهم التوعوي للمجتمع ونقل جميع الجهود التي تبذلها كل الجهات المختصة بتوجيهات القيادة الرشيدة -حفظها الله- .

وجرى في الاجتماع بحث العديد من الآراء والمقترحات التي تقدم بها الحضور، واستمع الجميع لتوجيهات أمير المنطقة تجاهها واتخاذ القرارات والتوصيات المناسبة حيالها.

01 مايو 2020 - 8 رمضان 1441
01:43 AM

أمير جازان: نحتاج إلى ترك الشائعات التي تبث القلق.. والجهات تعمل على الوجه المطلوب

شدد على المحافظين بأهمية العمل بالإجراءات الوقائية والاحترازية

A A A
1
11,657

أكد الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان أن على الجميع ترك الشائعات التي تبث القلق والخوف وعدم الثقة في الجهات المعنية التي تعمل على الوجه المطلوب، مؤكدًا أن جميع الجهات المعنية تعمل وفق التوجيهات على الشكل المطلوب وعلى الجميع دعمهم.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة مكافحة الأوبئة ومسبباتها بالمنطقة عبر -الاتصال المرئي- مساء اليوم، بحضور الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان، وبحضور وكيل إمارة المنطقة للتنمية خالد بن عبدالعزيز القصيبي وأعضاء اللجنة والمحافظين.

واستهل الاجتماع بكلمة أكد فيها أهمية الاجتماع ، لبحث كل ما يتعلق بالجوانب الصحية والبيئية، راجيًا التوفيق للجميع لتحقيق الأهداف المرجوة.

وجرى خلال الاجتماع بحث الموضوعات على جدول الأعمال، ومنها: استعراض خطط الجهات ذات العلاقة (أمانة المنطقة، وصحة جازان وفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة) للتعامل مع كل الموضوعات ذات العلاقة بمكافحة الأوبئة ومسبباتها، والسبل الكفيلة بتفعيل الأدوار والمهام المناطة بمختلف الجهات الحكومية ذات العلاقة، ومنها لجان الإصحاح البيئي بالمحافظات للقيام بأعمال المكافحة وكل ما يضمن سلامة المواطن والمقيم بالمنطقة، والتشديد عبر -الاتصال المرئي- على محافظي المحافظات ورؤساء المراكز بمتابعة فرق الرش الخاصة بردم المستنقعات ومكافحة البعوض ومنع التعدي على الأودية بأحداث الحفريات بها ومتابعة مساكن العمال ونقلهم من المساكن غير المطابقة للإجراءات الوقائية والاحترازية للتصدي لفيروس كورونا ونقلهم للمباني المناسبة لهم والقيام بأعمال المسح الاستقصائي لمعرفة المصابين من العمالة وغيرها من الإجراءات والأعمال المناطة باللجنة.

كما وجّه خلال الاجتماع كل الإعلاميين بأهمية قيامهم بدورهم التوعوي للمجتمع ونقل جميع الجهود التي تبذلها كل الجهات المختصة بتوجيهات القيادة الرشيدة -حفظها الله- .

وجرى في الاجتماع بحث العديد من الآراء والمقترحات التي تقدم بها الحضور، واستمع الجميع لتوجيهات أمير المنطقة تجاهها واتخاذ القرارات والتوصيات المناسبة حيالها.