شاهد.. كاميرا حوثية توثق مقتل جميع عناصرها في جبهات مأرب

الميليشيا الانقلابية تكبَّدت خسائر بشرية ومادية فادحة منذ أشهر

نشر المركز الإعلامي للجيش اليمني مساء الأربعاء مشاهد مصورة، التقطتها كاميرا تابعة لميليشيات الحوثي الانقلابية في إحدى جبهات مأرب، قبل أن تطردها قوات الجيش.

وتفصيلاً، توضح المشاهد من كاميرا الميليشيات الانقلابية التي وقعت بيد الجيش الوطني لحظة توثيق مقتل جميع عناصر الميليشيات غرب مأرب، حسب "العربية نت".

وتتكبد ميليشيات الحوثي الانقلابية خسائر بشرية ومادية فادحة في جبهات مأرب، حيث تدفع بالآلاف من عناصرها منذ أشهر في محاولة لتحقيق أي تقدم ميداني.

وفي السياق، أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني أن ميليشيا الحوثي لا تبدي أي اكتراث بفاتورة خسائرها البشرية الفادحة التي تدفعها مع كل تصعيد في مأرب، طالما هي قادرة على حشد المزيد من أبناء القبائل، وتجنيد الأطفال.. مشيرًا إلى أن المدعو حسن إيرلو (الحاكم العسكري الإيراني في صنعاء) وخبراء إيران وحزب الله وقياداتها يديرون المعارك من غرف عمليات في العاصمة المختطفة صنعاء.

وأفاد الإرياني في تغريدات على صفحته بموقع تويتر مساء الأربعاء بأن ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران تسوق من جديد الآلاف من عناصرها والمغرر بهم من أبناء القبائل والأطفال المجندين من مخرجات ما يسمى "المراكز الصيفية"، وعتادها الثقيل والمتوسط المنهوب من معسكرات الدولة، لهجمات انتحارية ومحارق مفتوحة في مختلف جبهات محافظة مأرب.

ودعا وزير الإعلام اليمني المغرر بهم من أبناء القبائل لعدم الوقوع ضحية الأوهام التي تروجها ميليشيا الحوثي بتحقيق انتصارات في مأرب، مؤكدًا أن مأرب عصية، ولن يدخلوها إلا أسرى، ولن يعودوا منها إلا أشلاء.

وناشد الإرياني كل أب وأم بمناطق سيطرة الميليشيا الحفاظ على أبنائهم، وعدم إلقائهم قرابين لتنفيذ الأحلام التوسعية الفارسية.

إلى ذلك، نفّذت وحدات من قوات الجيش اليمني اليوم الأربعاء هجومًا خاطفًا، استهدف مواقع ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، في جبهة النضود شرق مدينة الحزم بمحافظة الجوف.

وقال مصدر عسكري إن وحدات خاصة من قوات الجيش نفّذت هجومًا خاطفًا، استهدف قدرات الميليشيا الحوثية في الجبهة، مؤكدًا سقوط العديد من عناصر الميليشيا بين قتيل وجريح، إضافة إلى إحراق آلية (شيول)، وعدد من الأطقم، وتدمير ما عليها من أسلحة وذخائر.

وأضاف بأن طيران تحالف دعم الشرعية استهدف تجمعات حوثية في مواقع متفرقة شرق الحزم، وألحق بالميليشيا خسائر بشرية ومادية، منها تدمير عربة مدرعة، ومصرع من كانوا على متنها.

ونشر المركز الإعلامي للجيش اليمني فيديو لجانب من المعارك التي تخوضها قوات الجيش الوطني ضد عناصر ميليشيات الانقلاب في محافظة الجوف.

اعلان
شاهد.. كاميرا حوثية توثق مقتل جميع عناصرها في جبهات مأرب
سبق

نشر المركز الإعلامي للجيش اليمني مساء الأربعاء مشاهد مصورة، التقطتها كاميرا تابعة لميليشيات الحوثي الانقلابية في إحدى جبهات مأرب، قبل أن تطردها قوات الجيش.

وتفصيلاً، توضح المشاهد من كاميرا الميليشيات الانقلابية التي وقعت بيد الجيش الوطني لحظة توثيق مقتل جميع عناصر الميليشيات غرب مأرب، حسب "العربية نت".

وتتكبد ميليشيات الحوثي الانقلابية خسائر بشرية ومادية فادحة في جبهات مأرب، حيث تدفع بالآلاف من عناصرها منذ أشهر في محاولة لتحقيق أي تقدم ميداني.

وفي السياق، أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني أن ميليشيا الحوثي لا تبدي أي اكتراث بفاتورة خسائرها البشرية الفادحة التي تدفعها مع كل تصعيد في مأرب، طالما هي قادرة على حشد المزيد من أبناء القبائل، وتجنيد الأطفال.. مشيرًا إلى أن المدعو حسن إيرلو (الحاكم العسكري الإيراني في صنعاء) وخبراء إيران وحزب الله وقياداتها يديرون المعارك من غرف عمليات في العاصمة المختطفة صنعاء.

وأفاد الإرياني في تغريدات على صفحته بموقع تويتر مساء الأربعاء بأن ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران تسوق من جديد الآلاف من عناصرها والمغرر بهم من أبناء القبائل والأطفال المجندين من مخرجات ما يسمى "المراكز الصيفية"، وعتادها الثقيل والمتوسط المنهوب من معسكرات الدولة، لهجمات انتحارية ومحارق مفتوحة في مختلف جبهات محافظة مأرب.

ودعا وزير الإعلام اليمني المغرر بهم من أبناء القبائل لعدم الوقوع ضحية الأوهام التي تروجها ميليشيا الحوثي بتحقيق انتصارات في مأرب، مؤكدًا أن مأرب عصية، ولن يدخلوها إلا أسرى، ولن يعودوا منها إلا أشلاء.

وناشد الإرياني كل أب وأم بمناطق سيطرة الميليشيا الحفاظ على أبنائهم، وعدم إلقائهم قرابين لتنفيذ الأحلام التوسعية الفارسية.

إلى ذلك، نفّذت وحدات من قوات الجيش اليمني اليوم الأربعاء هجومًا خاطفًا، استهدف مواقع ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، في جبهة النضود شرق مدينة الحزم بمحافظة الجوف.

وقال مصدر عسكري إن وحدات خاصة من قوات الجيش نفّذت هجومًا خاطفًا، استهدف قدرات الميليشيا الحوثية في الجبهة، مؤكدًا سقوط العديد من عناصر الميليشيا بين قتيل وجريح، إضافة إلى إحراق آلية (شيول)، وعدد من الأطقم، وتدمير ما عليها من أسلحة وذخائر.

وأضاف بأن طيران تحالف دعم الشرعية استهدف تجمعات حوثية في مواقع متفرقة شرق الحزم، وألحق بالميليشيا خسائر بشرية ومادية، منها تدمير عربة مدرعة، ومصرع من كانوا على متنها.

ونشر المركز الإعلامي للجيش اليمني فيديو لجانب من المعارك التي تخوضها قوات الجيش الوطني ضد عناصر ميليشيات الانقلاب في محافظة الجوف.

24 يونيو 2021 - 14 ذو القعدة 1442
12:13 AM

شاهد.. كاميرا حوثية توثق مقتل جميع عناصرها في جبهات مأرب

الميليشيا الانقلابية تكبَّدت خسائر بشرية ومادية فادحة منذ أشهر

A A A
7
20,504

نشر المركز الإعلامي للجيش اليمني مساء الأربعاء مشاهد مصورة، التقطتها كاميرا تابعة لميليشيات الحوثي الانقلابية في إحدى جبهات مأرب، قبل أن تطردها قوات الجيش.

وتفصيلاً، توضح المشاهد من كاميرا الميليشيات الانقلابية التي وقعت بيد الجيش الوطني لحظة توثيق مقتل جميع عناصر الميليشيات غرب مأرب، حسب "العربية نت".

وتتكبد ميليشيات الحوثي الانقلابية خسائر بشرية ومادية فادحة في جبهات مأرب، حيث تدفع بالآلاف من عناصرها منذ أشهر في محاولة لتحقيق أي تقدم ميداني.

وفي السياق، أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني أن ميليشيا الحوثي لا تبدي أي اكتراث بفاتورة خسائرها البشرية الفادحة التي تدفعها مع كل تصعيد في مأرب، طالما هي قادرة على حشد المزيد من أبناء القبائل، وتجنيد الأطفال.. مشيرًا إلى أن المدعو حسن إيرلو (الحاكم العسكري الإيراني في صنعاء) وخبراء إيران وحزب الله وقياداتها يديرون المعارك من غرف عمليات في العاصمة المختطفة صنعاء.

وأفاد الإرياني في تغريدات على صفحته بموقع تويتر مساء الأربعاء بأن ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران تسوق من جديد الآلاف من عناصرها والمغرر بهم من أبناء القبائل والأطفال المجندين من مخرجات ما يسمى "المراكز الصيفية"، وعتادها الثقيل والمتوسط المنهوب من معسكرات الدولة، لهجمات انتحارية ومحارق مفتوحة في مختلف جبهات محافظة مأرب.

ودعا وزير الإعلام اليمني المغرر بهم من أبناء القبائل لعدم الوقوع ضحية الأوهام التي تروجها ميليشيا الحوثي بتحقيق انتصارات في مأرب، مؤكدًا أن مأرب عصية، ولن يدخلوها إلا أسرى، ولن يعودوا منها إلا أشلاء.

وناشد الإرياني كل أب وأم بمناطق سيطرة الميليشيا الحفاظ على أبنائهم، وعدم إلقائهم قرابين لتنفيذ الأحلام التوسعية الفارسية.

إلى ذلك، نفّذت وحدات من قوات الجيش اليمني اليوم الأربعاء هجومًا خاطفًا، استهدف مواقع ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، في جبهة النضود شرق مدينة الحزم بمحافظة الجوف.

وقال مصدر عسكري إن وحدات خاصة من قوات الجيش نفّذت هجومًا خاطفًا، استهدف قدرات الميليشيا الحوثية في الجبهة، مؤكدًا سقوط العديد من عناصر الميليشيا بين قتيل وجريح، إضافة إلى إحراق آلية (شيول)، وعدد من الأطقم، وتدمير ما عليها من أسلحة وذخائر.

وأضاف بأن طيران تحالف دعم الشرعية استهدف تجمعات حوثية في مواقع متفرقة شرق الحزم، وألحق بالميليشيا خسائر بشرية ومادية، منها تدمير عربة مدرعة، ومصرع من كانوا على متنها.

ونشر المركز الإعلامي للجيش اليمني فيديو لجانب من المعارك التي تخوضها قوات الجيش الوطني ضد عناصر ميليشيات الانقلاب في محافظة الجوف.