وعي المواطنين بعدم تناقل صور الاستهداف الحوثي لمطار أبها .. يُفشل أهداف الميليشيا

عندما يختبئ قادة الحوثي في الجحور .. يظهر أمير عسير كالأسد في بهو المطار

نجحت رسائل التحذير من عدم تناقل صور ومواقع الاستهداف الحوثي الإرهابي الفاشل والمدعوم من إيران في زيادة الوعي لدى المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حتى لا يستخدمها العدو الحوثي المأجور في أغراض أخرى.

وجدّد المواطنون ثقتهم اللا محدودة بقيادة الوطن ورجال الدفاع الجوي وتناقلوا بكثرة صورة أمير عسير تركي بن طلال بن عبدالعزيز في مطار أبها عقب استهدافه بصاروخ "كروز" الإيراني، مؤكدين أنه عندما يختبئ قادة الحوثي في الجحور كالفئران، فإن أمير عسير يجلس كالأسد في بهو المطار.

وتناقل المغرّدون صوراً لمدينة أبها تظهر أن الحياة فيها طبيعية وأن المصطافين يمارسون حياتهم، مع التأكيد على أن الشعب بأكمله فداءً للوطن ورهناً لإشارة قادته.

وأكّد أمير منطقة عسير، أن قيادة المملكة -أعزها الله - تطمئن على صحة المصابين وراحة المواطنين والمقيمين، بعد الاعتداء الحوثي الإيراني على المدنيين في مطار أبها؛ ويؤكّد أن اجترار طهران أحلام كسرى لن يزيدها إلا تمزيقاً.

واستذكر المغرِّدون عبر وسمَي" ‏#مطار_أبها" و"‏#أبها_الآن" مقطع فيديو للقاء مع أحد طيّاري القوات الجوية السعودية وهو يترجل من طيارته الحربية معلناً إلغاء المهمة لوجود مدنيين في الموقع المستهدف، وأن ذلك بتوجيهات القيادة وقيادة التحالف مقارنين بين هذا العمل الإنساني واستهداف المدنيين في مطار أبها.

وبعد إسقاط قوات الدفاع الجوي خمس طائرات "درون" مسيّرة قبل فجر اليوم الجمعة، جدّد المواطنون عبر مواقع التواصل الاجتماعي التذكير بعدم تناقل مواقع أو صور الطائرات الإرهابية "الحوثية الإيرانية" التي اصطدمت بصخرة الإتقان والدقة في صفوف الدفاع الجوي السعودي.

وقال مغرِّد: تذكير بعدم نشر أيّ معلومات عن العمليات الإرهابية، دعواتكم ثم دعواتكم لجنودنا الله ينصرهم ويحفظ أمن المملكة.

وأضاف آخر: ‏هذا العمل لن يثني بلادنا وقيادتها عن الاستمرار في الحفاظ على أمن بلادنا، وذلك باجتثاث عدو الله الحوثي ومن يدعمه، ‏حفظ الله بلادنا من شر الأشرار وكيد الفجار وطوارق الليل والنهار.

وقال ثالث: ‏ستظل عسير برجالها شيباً وشباباً ‏عسيرةً على كل طامعٍ ومارقٍ ومأجور وفداءً للدين والملك والوطن.

‏وأضاف مغرّد رابع: لا تستغرب أن الحوثي لديه حسابات بأسماء مستعارة رجالاً ونساءً ويسأل عن موقع صوت ووقوع الصواريخ فكونوا واعين.

وقال أحد المغرّدين: ‏عزيزي المواطن ‏تصويرك للمقاطع والمواقع التي سقطت فيها الصواريخ ونشرها بـ "الواتساب" أو "تويتر" يساعد الخونة على إعادة تحديد أهدافهم ؛ ‏فلا تكن أداة في يد الأعداء دون قصد.

وأضاف آخر: لن تزيدنا محاولات الحوثي البائسة الا ثقة بالله أولاً ثم بقيادتنا، وتأكيداً أن الإرهاب الحوثي الإيراني في رمقه الأخير، حفظ الله قيادتنا ووطننا من كل سوء.

اعلان
وعي المواطنين بعدم تناقل صور الاستهداف الحوثي لمطار أبها .. يُفشل أهداف الميليشيا
سبق

نجحت رسائل التحذير من عدم تناقل صور ومواقع الاستهداف الحوثي الإرهابي الفاشل والمدعوم من إيران في زيادة الوعي لدى المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حتى لا يستخدمها العدو الحوثي المأجور في أغراض أخرى.

وجدّد المواطنون ثقتهم اللا محدودة بقيادة الوطن ورجال الدفاع الجوي وتناقلوا بكثرة صورة أمير عسير تركي بن طلال بن عبدالعزيز في مطار أبها عقب استهدافه بصاروخ "كروز" الإيراني، مؤكدين أنه عندما يختبئ قادة الحوثي في الجحور كالفئران، فإن أمير عسير يجلس كالأسد في بهو المطار.

وتناقل المغرّدون صوراً لمدينة أبها تظهر أن الحياة فيها طبيعية وأن المصطافين يمارسون حياتهم، مع التأكيد على أن الشعب بأكمله فداءً للوطن ورهناً لإشارة قادته.

وأكّد أمير منطقة عسير، أن قيادة المملكة -أعزها الله - تطمئن على صحة المصابين وراحة المواطنين والمقيمين، بعد الاعتداء الحوثي الإيراني على المدنيين في مطار أبها؛ ويؤكّد أن اجترار طهران أحلام كسرى لن يزيدها إلا تمزيقاً.

واستذكر المغرِّدون عبر وسمَي" ‏#مطار_أبها" و"‏#أبها_الآن" مقطع فيديو للقاء مع أحد طيّاري القوات الجوية السعودية وهو يترجل من طيارته الحربية معلناً إلغاء المهمة لوجود مدنيين في الموقع المستهدف، وأن ذلك بتوجيهات القيادة وقيادة التحالف مقارنين بين هذا العمل الإنساني واستهداف المدنيين في مطار أبها.

وبعد إسقاط قوات الدفاع الجوي خمس طائرات "درون" مسيّرة قبل فجر اليوم الجمعة، جدّد المواطنون عبر مواقع التواصل الاجتماعي التذكير بعدم تناقل مواقع أو صور الطائرات الإرهابية "الحوثية الإيرانية" التي اصطدمت بصخرة الإتقان والدقة في صفوف الدفاع الجوي السعودي.

وقال مغرِّد: تذكير بعدم نشر أيّ معلومات عن العمليات الإرهابية، دعواتكم ثم دعواتكم لجنودنا الله ينصرهم ويحفظ أمن المملكة.

وأضاف آخر: ‏هذا العمل لن يثني بلادنا وقيادتها عن الاستمرار في الحفاظ على أمن بلادنا، وذلك باجتثاث عدو الله الحوثي ومن يدعمه، ‏حفظ الله بلادنا من شر الأشرار وكيد الفجار وطوارق الليل والنهار.

وقال ثالث: ‏ستظل عسير برجالها شيباً وشباباً ‏عسيرةً على كل طامعٍ ومارقٍ ومأجور وفداءً للدين والملك والوطن.

‏وأضاف مغرّد رابع: لا تستغرب أن الحوثي لديه حسابات بأسماء مستعارة رجالاً ونساءً ويسأل عن موقع صوت ووقوع الصواريخ فكونوا واعين.

وقال أحد المغرّدين: ‏عزيزي المواطن ‏تصويرك للمقاطع والمواقع التي سقطت فيها الصواريخ ونشرها بـ "الواتساب" أو "تويتر" يساعد الخونة على إعادة تحديد أهدافهم ؛ ‏فلا تكن أداة في يد الأعداء دون قصد.

وأضاف آخر: لن تزيدنا محاولات الحوثي البائسة الا ثقة بالله أولاً ثم بقيادتنا، وتأكيداً أن الإرهاب الحوثي الإيراني في رمقه الأخير، حفظ الله قيادتنا ووطننا من كل سوء.

14 يونيو 2019 - 11 شوّال 1440
01:17 PM

وعي المواطنين بعدم تناقل صور الاستهداف الحوثي لمطار أبها .. يُفشل أهداف الميليشيا

عندما يختبئ قادة الحوثي في الجحور .. يظهر أمير عسير كالأسد في بهو المطار

A A A
19
26,758

نجحت رسائل التحذير من عدم تناقل صور ومواقع الاستهداف الحوثي الإرهابي الفاشل والمدعوم من إيران في زيادة الوعي لدى المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حتى لا يستخدمها العدو الحوثي المأجور في أغراض أخرى.

وجدّد المواطنون ثقتهم اللا محدودة بقيادة الوطن ورجال الدفاع الجوي وتناقلوا بكثرة صورة أمير عسير تركي بن طلال بن عبدالعزيز في مطار أبها عقب استهدافه بصاروخ "كروز" الإيراني، مؤكدين أنه عندما يختبئ قادة الحوثي في الجحور كالفئران، فإن أمير عسير يجلس كالأسد في بهو المطار.

وتناقل المغرّدون صوراً لمدينة أبها تظهر أن الحياة فيها طبيعية وأن المصطافين يمارسون حياتهم، مع التأكيد على أن الشعب بأكمله فداءً للوطن ورهناً لإشارة قادته.

وأكّد أمير منطقة عسير، أن قيادة المملكة -أعزها الله - تطمئن على صحة المصابين وراحة المواطنين والمقيمين، بعد الاعتداء الحوثي الإيراني على المدنيين في مطار أبها؛ ويؤكّد أن اجترار طهران أحلام كسرى لن يزيدها إلا تمزيقاً.

واستذكر المغرِّدون عبر وسمَي" ‏#مطار_أبها" و"‏#أبها_الآن" مقطع فيديو للقاء مع أحد طيّاري القوات الجوية السعودية وهو يترجل من طيارته الحربية معلناً إلغاء المهمة لوجود مدنيين في الموقع المستهدف، وأن ذلك بتوجيهات القيادة وقيادة التحالف مقارنين بين هذا العمل الإنساني واستهداف المدنيين في مطار أبها.

وبعد إسقاط قوات الدفاع الجوي خمس طائرات "درون" مسيّرة قبل فجر اليوم الجمعة، جدّد المواطنون عبر مواقع التواصل الاجتماعي التذكير بعدم تناقل مواقع أو صور الطائرات الإرهابية "الحوثية الإيرانية" التي اصطدمت بصخرة الإتقان والدقة في صفوف الدفاع الجوي السعودي.

وقال مغرِّد: تذكير بعدم نشر أيّ معلومات عن العمليات الإرهابية، دعواتكم ثم دعواتكم لجنودنا الله ينصرهم ويحفظ أمن المملكة.

وأضاف آخر: ‏هذا العمل لن يثني بلادنا وقيادتها عن الاستمرار في الحفاظ على أمن بلادنا، وذلك باجتثاث عدو الله الحوثي ومن يدعمه، ‏حفظ الله بلادنا من شر الأشرار وكيد الفجار وطوارق الليل والنهار.

وقال ثالث: ‏ستظل عسير برجالها شيباً وشباباً ‏عسيرةً على كل طامعٍ ومارقٍ ومأجور وفداءً للدين والملك والوطن.

‏وأضاف مغرّد رابع: لا تستغرب أن الحوثي لديه حسابات بأسماء مستعارة رجالاً ونساءً ويسأل عن موقع صوت ووقوع الصواريخ فكونوا واعين.

وقال أحد المغرّدين: ‏عزيزي المواطن ‏تصويرك للمقاطع والمواقع التي سقطت فيها الصواريخ ونشرها بـ "الواتساب" أو "تويتر" يساعد الخونة على إعادة تحديد أهدافهم ؛ ‏فلا تكن أداة في يد الأعداء دون قصد.

وأضاف آخر: لن تزيدنا محاولات الحوثي البائسة الا ثقة بالله أولاً ثم بقيادتنا، وتأكيداً أن الإرهاب الحوثي الإيراني في رمقه الأخير، حفظ الله قيادتنا ووطننا من كل سوء.